منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة
منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة ترحب بالزوار الجدد من ابناء المنطقة وجميع الاحباب والمريدين داعين لمد جسور التعارف بين الجميع ودوام التواصل

فن الطمبور (الدليب)551

فن الطمبور (الدليب)

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف عوض احمد ادريس في الخميس 24 نوفمبر 2011, 4:53 pm

غنيتك وكت شافع واختا الشكره
بى طمبور قصب جبتك من اول نقره

انه الطمبور هذا الفن الذى حقق كل الاهداف التى يحلم كل فنان او مبدع بتحقيقها وهى الانتشار الغير مشروط وخلق مساحات من التلاقى اللامحدود ما جعلنى اعشق واتوقف عند هذا النوع من انواع الموسيقى السودانيه عدة عوامل والعديد من الاشياء ولا اخفى سرا ان قلتا لكم بان الطمبور هو واحد من الروافد التى اعطتنى الكثير فالطمبور الاله الموسيقيه التى نعرفها جميعا منتشره فى جميع اقاليم السودان بعدة مسميات وعدة ايقاعات موسيقيه تختلف فى طريقة الاداء وما يميز طمبور الشمال او الطمبور عند الشايقيه هو ما اقصده هنا وهو اكثر الانواع انتشارا  بايقاعته المميزه والتى صارت تغذى الموسيقى السودانيه  فى الوقت الراهن وصارت توثر فى جميع السودانين بمختلف مكوناتهم  حتى الذين لا تربطهم اى علاقه بالشمال مثلى انا والكثيرين غيرى فسر هذا التعلق والارتباط  بكل بساطه هو عدة عوامل اولها
الكلمه.......
فالكلمه التى يتم استخدامها فى الاداء الغنائى لها ما يميزها من.......بساطه........وعمق فكرى....وواقعيه ......ووضوح المفرده فهى عكس الاعمال التراثيه الاخرى  التى يصعب على المتلقى فهمها فى بعض الاحيان  فالبساطه  نجده فى الفكره والكلمه البساطه فى الفكره نجدها فى عدم اللجوء الى استنطاق تلك الافكار التى تكون اقرب الى الخيال فالفكره هنا تكون عباره عن عكس للحياه اليوميه وترجمه لما  يصادفه الانسان العادى فى حياته اليوميه من متاعب وهموم واحلام مثل الغربه والتى  وجدت من الحظ الكثير عند شعراء الطمبور والذين كثيرا ما تغنوا بالغربه وما تفرزه من افرازات  ومن الافكار ايضا نجد تناول التغيير وموجاته التى غطت المجتمع السودانى وبعض الظواهر التى عجزت الموسيقى السودانيه عن احتوائها مثل الزواج العرفى وانتشار الايدز والكثير من القضايا التى يعانى منها المجتمع فعند النظر الى قضية  الصغيره مرام وما افرزته من جدال فى وسط  مكونات الوعى السودانى نجد بان شاعر الطمبور كان اسرعهم جميعا مما ادى الى ظهور اسرع محكمه اعلاميه تدين ما حدث بل ساعدت اكثر من  ذلك حينما ساعدت بالتحليل فتامل معى الرائع حاتم حسن الدابى

نقول دى ثقافة البترول
ولا سيف العولمه المسلول
بسيطه هى الكلمات  ولكنها تعكس وتوضح الكثير فما  سطره الدابى هو ما يشغل  الجميع الذين يبحثون فى قضية هذا المجتمع  الذى به الكثير من المشكلات فى الوقت الراهن
العمق الفكرى ...........وهذه الجزيئه هى من اهم مميزات شعراء الطمبورفلنقف مره اخرى عند الدابى
بنوت حواء طلعه بهيه
لكن الاواءنى فخار
مجهولة طباع وهوايه سلعه اتملكا التجار
فهنا نجد بان الدابى قفز بعيدا فى مجراه الفكرى وهو يتناول بصوره غير مباشره اشكالية  الهوايه التى شغلت بال النخبه السودانيه كثيرا فهو تناولها فى قالب شعرى ووضح افرازات هذه المشكله وما تخلفه فى التكوين العام للفرد الذى يعتبر عينه عشوائيه من المكون العام فهذا العمق الفكرى هو ما يفتقده معظم شعراء بلادى فى الوقت الراهن ومن  مميزات الكلمه  الكلمه نجد
الواقعيه والسرد..........
فاغنية الطمبور تفقد معناها اذا ما فقدت  الواقعيه والسرد فهذا النقطه صارت بمثابة العقيده الراسخه عند جميع شعراء الطمبور فانظرو ا الى هذا الرائع  وتاملوا واقيعته وسرده الصادق      
وقفت بعد حلبت لبينة الشاى
تكورك يا الحسن
يا ام الحسن وينو الحسن
وفى هذه اللوحه نجد بان شقورى يتلاعب بنا بعدة اشياء هى خليطا من الواقعيه واللمسات السحريه  حتى يقنعك بان هذه الحاله تخصك انت ولست سؤاك عندما يصل بك الى نقطة
العلاج لا تنسا رسلو لى دحين
العوينات يا جناى شوفا ضنين
فهذه هى واقعية الكلمه التى نتحدث عنها وهى كثيرة التواجد عند شعراء الطمبور بالاضافه الى الحضور المسرحى الكثيف والغير منقطع فى جميع اغنيات الطمبور
هذا ما يخص الكلمه  اما ما يخص الايقاعات المستخدمه فنجد بان الايقاع المستخدم هو من  اكثر الايقاعات التراثيه انتشارا فى السودان وهو من الايقاعات الموثره فى الموسيقى السودانيه وهذا الايقاع ساقوم بتفصيله اكثر فى موضوعى القادم وهو موضوع الايقاعات السودانيه .....
وساتحدث ايضا عن نوعا اخر من الموسيقى فى اقليما اخر  من اقاليم سوداننا الجميل وفى الختام حبى للجميع.........
انا ما كلمتك بالتومات
اول البارح جنى يرطنن
قالن نحنا الخواجات
بسم الله مرق حصل لاقيت لك جعفر
زارد البيت بالخواجات
يبقوا حداشر وخواجيه
Smile confused  cherry

عوض احمد ادريس
مشرف
مشرف

عدد المساهمات: 1151
نقطة: 3705
تاريخ التسجيل: 07/11/2011
الموقع: امدرمان
المزاج: سودانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ام تساب في الخميس 24 نوفمبر 2011, 6:30 pm

يا خى والله يا عوض ما عارفة ابدا من وين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اولا اختيارك لموضوع جميل وزى ما بيقولوا لحقتنى فى اللحم الحى اتدرى لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ستأتيك الاجابة فى رائعة الفاتح ابراهيم بشيرا
لطمبور صديقنا وعزنا وملجانا

وكتين السنين تفتح بوابة أحزانا

مما قمنا نسمع فيهو لا ملينا لا ملانا

زي إبل الرحيل شايلي السٌقا وعطشانه

أوتارو الحنيني تملِّي عايشي معانا

في الريف والحضر ومحل ما تمشي خطانا

الله لو بشيشي تداعبو إيد فنانة

تتراقص جميع الدنيا بي أركانا

لو قلبك حجر وغنانا شايفو رطانه

أول ما يرن تلقاك طربتا معانا

إحساسك يذوب قامتك تميل طربانه

زي مرّ النسيم وكتين يداعب البانه

الطمبور سماحتو القمرة مالي سمانا

الليل والسكون والرملة كالمرجانه

نتلملم نكون في شلة زاهية الوانا

نضحك ننبسط لما الصباح يلقانا

وفي رواية اخرى معروف من قديم

انو الجمال نسبي وللموجب دوام لابد من سلبي

لكن نتفق رسمي وكمان شعبي

الطمبور علاج لكل مرض عصبي

سبحان رب العباد ربي

خلا قدح حراز دبكر أصيل عربي

ومكسي جلد بقر يلصف تقول دهبي

فوقو تلات عصي واقفات بلا شعبي

وخمسه سلوك سونان موزوني بالنسبي

لو رنت تذوب ترقص جبال كجبي

والبركل يمور يتحول العقبي

ولو ما كت بخاف والناس تشيل كضبي

كنت بقول يرن تنحلا لوكربي

وأنداح الوئام بين الخلق يدبي

والبوسني الجريح يستأمن الصربي

وينشر الفرح من راجا لاوربي

بالعودة الى الطنبور ومعالجته للقضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية نجد ان شعراء الطنبور تناولوا كل قضية بشكل منفصل وتحليل علمى دقيق يصعب على علماء المجال نفسه ،،،،،،،،،،،،،على المستوى الاقتصادى تأتيك قصيدة ود حمد احمد وايضا هى للمرهف الفاتح فهى تجسد معاناة الشعب المسكين مع الانظمة البنكية ومطلعها يقول :
ود حمد احمد يا رفاق زول فى وضوحهبلا الشمس (وللعلم فهى موجودة فى قسم الشعر كاملة )
وكما تفضلت انت بذكر بعضا من قصائد شعراء الطنبور فهنالك ايضا نموذج آخر يصور قصة اجتماعية واقعية وهى معاناة زوجة تغرب او اغترب ربان سفينتها فقد صورت له الحال من بعده كأجمل ما يكون التصوير،، القصيدة بعنوان لسان الحال للشاعر حاتم حسن الدابى
مطلعها الكاتما فى جواى كتير متملك الجوف والعصب
ما كنت دايرة اقوله ليك لكن لسان الحال غلب


شعراء الطنبور واعغنى هنا تحديدا هؤلاء اللذين تناولت بعضا من قصائدهم فهم من منطقة ذات طبيعة جغرافية تختلف عن بعض مناطق الشمال (القرير )ولطالما ان الحديث عن شعراء الطنبور وعن منطقة القرير فهنا ارفع قلمى مستأذنة واترك المجال لواحد من اسرة اخرجت عدد مقدر من الشعراء على رأسهم الاستاذ سليمان درو ،،،،،،،،والشاعر محمد خير درو فهنا قلمى يتواضع خجلا وهربا تاركا المجال للفذ استاذنا البهدير ليجود الينا ببعضا مما عنده
واخيرا وليس آخر اسمح لى اخى عوض باطنان من الشكر والتقدير لك ولقلمك وقدرها اطنان من الاحترام






































مشرفة المنتديات المتخصصة


ام تساب
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات: 1071
نقطة: 3920
تاريخ التسجيل: 14/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ممدوح عبد الله أحمد في الخميس 24 نوفمبر 2011, 8:38 pm

أدام الله لك نعمة الصحة والعافية أخي عوض... فقد طرقت مجالاً ثقافياً يستحق منا أن نقف عنده قليلاً.. إنه الطمبور الحنين الذي عالج وما زال يعالج الكثير من مشاكل المجتمع بأسلوب خاص ومتفرد قل أن يوجد مثيله في ثقافات العالم الآخر.. لك الشكر والتحية وأنت تتحفنا بحنينه الدافق

ممدوح عبد الله أحمد
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات: 85
نقطة: 2253
تاريخ التسجيل: 18/11/2011
الموقع: الخرطوم
المزاج: عادي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ام تساب في الخميس 24 نوفمبر 2011, 9:02 pm




هنا ايضا ابداع من نوع آخر عالجه الطنبور انها رائعة عوض على حامد فى محبوبته التى لقيت ربها جراء الفشل الكلوى اللعين فهاهو الشاعر يصور وجعته وفجعته فى مصيبته
انه الطنبور الفن الراقى وكفى




مشرفة المنتديات المتخصصة


ام تساب
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات: 1071
نقطة: 3920
تاريخ التسجيل: 14/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف عوض احمد ادريس في الخميس 24 نوفمبر 2011, 11:43 pm

شكرا الرائعه ام تساب وادام الله عليك نعمة الابداع وشكرا ثم شكرا على الاضافات التى ادخلتيها على الموضوع وهذا ما يسعدنى واتمنى من الله ان اسمع عنك كل خير وان تتواصل مطرة ابداعك الجميله فالمداخلات الهادفه كما علمتنى التجربه هى من تزيد وتستفز وبالتالى تخرج كل الاشياء التى كانت فى الدواخل وكذا الشكر لابن الدفعه ممدوح عبدالله




عوض احمد إدريس

مشرف المنتديات الأدبية


عوض احمد ادريس
مشرف
مشرف

عدد المساهمات: 1151
نقطة: 3705
تاريخ التسجيل: 07/11/2011
الموقع: امدرمان
المزاج: سودانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ام تساب في الجمعة 25 نوفمبر 2011, 6:57 pm

الشكر والفضل من بعد الله يرجع لك انت اخى عوض لكونك قد اثرت موضوعا هادفا وجميلا هذا الى جانب الحراك الثقافى الذى شهده المنتدى منذ ان بدأت الكتابة فيه ،،،،،،،،،،،،،،
الحديث عن فن الطمبور ذو شجون ويحرك فينا اشياءا جميلة كادت ان تتلاشى بفعل عوامل الزمن لذلك اوجه شكرى مرات ومرات لك
ولطالما ان الحديث عن الطنبور فلا ننسى استاذ الفن صديق احمد الذى ساهم بشكل كبير جدا فى نقل اغنية الطمبور من الاطار المحلى الى الاطار الخارجى وكذلك الراحل المقيم الخالد فينا يس عبد العظيم فهذا انتقل باغنية الطمبور من العاطفة والحنان الى القضايا التى تهم الوطن من خلال الثنائية الرائعة التى شكلها مع استاذ الاجيال محمد الحسن سالم حميد وابراهيم ابنعوف ،،لذلك يتبن لنا ان الطنبور يعالج القضايا بشكل متكامل دون تفصيل والان وعلى ذات النهج يسير الاستاذ محمد النصرى فهو يشكل رقما لا يستهان به وله العديد من الاغنيات الجميلة التى تغنى بها لشاعرنا حميد وتناقش قضايا الوطن والسلام ولا ننسى ان نتوقف عند محطات الراحل النعام آدم والاستاذ محمد كرم الله فهؤلاء لهم دور عظيم فى نشر اغنية الطمبور
اترك المجال للفطاحلة ليثروا لنا البوست بالتوثيق لاغنية الطمبور ذلك الفن الراقى الذى يطرب له كل من يسمعه ،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،




مشرفة المنتديات المتخصصة


ام تساب
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات: 1071
نقطة: 3920
تاريخ التسجيل: 14/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف خالد حسن بخيت في السبت 26 نوفمبر 2011, 12:31 pm

تسجيل حضور ومتابعة .. وجلوس بأدب في حضرتكم .. ايها المملوؤون حباً وصبابة




خالد حسن بخيت 

الدعم الفني


خالد حسن بخيت
الادارة الفنية
الادارة الفنية

عدد المساهمات: 1834
نقطة: 5609
تاريخ التسجيل: 10/02/2010
العمر: 38
الموقع: www.3aza.com/vb
المزاج: مسلم

http://www.3aza.com/vb

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف عوض احمد ادريس في السبت 26 نوفمبر 2011, 1:24 pm

الرائع خالد لك الشكر فحضورك هو نعم الحضور واتمنى ان اشاهد مداخلاتك الثره خصوصا وانك من اصحاب المعرفه ولديك الكثير
ام الرائعه ام تساب فالتحيه لك فى صباح
ود النصرى
هذا الرائع يستحق وقفات ملئية بالحب والاحترام واتمنى منك يا ام تساب ان تكتبى عن المتفرد منفردا
حتى نوثق له لانه علامه من علامات الطمبور ويتميز ببعض الصفات التى لا توجد فى غيره واولها
ثقافته العاليه والتى نراها ونتلمسها فى طريقة اختياره للكلمات فاذا تتبعنا ما تغنا به سنرى العجب العجاب
لانه وبكل بساطه مبدع ومبدع الى ابعد الدرجات فهل تفضلتى ونثرتى درر قولك عن هذا المبدع الاستثناء
مع خالص ودى




عوض احمد إدريس

مشرف المنتديات الأدبية


عوض احمد ادريس
مشرف
مشرف

عدد المساهمات: 1151
نقطة: 3705
تاريخ التسجيل: 07/11/2011
الموقع: امدرمان
المزاج: سودانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الإثنين 28 نوفمبر 2011, 1:56 am

شكرا عوض على هذا الموضوع الرائع والذي بحق وحقيقة يحتاج الى زمن طويل حتى يمكن الكتابة حوله لتشعبه ومنزلقاته الكثيرة ..
عندما اطلعت على المادة برمتها وقفت عند رائعة عوض على حامد والتي تغني بها الرائع النصري (معذور لو قلبي اشتهاك) وبصدق استمعت لها ثلاثة مرات وفي كل مرة تختلف بطعم اخر خاصة ان المرهف والشفيف صاحب الكلمات عوض على حامد رجل موهوب وعلى سجيته يكتب بدون شروط لدفاتر البنكنوت ودائما في باله الغناء للناس وللقيم وللبلد كحال يس عبد العظيم عندما غنى ورحل ذلك النغم الانساني الجميل والذي جسد مرحلة مهمة في اغنية الطنبور كواحد من عمالقته الاوفياء خاصة ثنائته الكبيرة مع العملاق حميد وفي هذا كلام كثير اعتقد سا كتب عنه بحكم المعاصرة لبعض الاشياء ...
غناء الطنبور عالم من القيم الانسانية وفيه الكثير من المواضيع التي يمكن طرقها لكن لي عودة مؤكدة خاصة وانا اتذكر جلسات طنبور على رمال القرير في حضرة مالك سيد احمد الشيخ ويعقوب تاج السر وخالد شقوري والحاج محمد نور وعبد السلام وجعفر المنصوري ومحمد الحسن مسعود ود المساعيد وغيرهم علاوة على جلسات وحفلات جمعتنا بالفنان صديق احمد وعثمان عبد العظيم ومحمد خير درو وميرغني النجار وعثمان سليمان وعثمان اليمني وجعفر المتوكل وعبد القيوم الشريف وغيرهم من فطالحة فن الطنبور ..

ناصر البهدير
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات: 3016
نقطة: 8274
تاريخ التسجيل: 30/01/2010
العمر: 44
الموقع: البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف خالد حسن بخيت في الإثنين 28 نوفمبر 2011, 10:38 am

اساتذتي .. عندما تجتمعون .. أُفضل ان اكون في موقف المتابع .. حتي لا افسد علي القارئ متعته .. فحضوركم في بوست واحد لعمر ابيكم انه عنان الابداع .. ولكن .. لاحاول ان اقول شيئاً نزولاً عند رغبة سليل الروح المهندس عوض احمد ادريس ..

الطمبور .. كــ آله موسيقية بحد ذاتها .. جميلة .. تدغدغ الوجدان .. واعتقد ان لدندناتها و ( نقرشتها ) روعة وحنية ومخاطبة مباشرة للوجدان .. دون صخب او علو في الصوت .. لذلك تجد طريقها الي الوجدان .. دون عناء .. ولو كنت تحب ان تري عمق هذه ( الربابة ) استمع اليها عند العديد من الفنانين من شوايقة الي هدندوة الي بطاحين و شكرية وفادنية وغيرهم .. وكذلك عند اهلنا في الجزء الجنوبي من هذا الوطن .. تجد ان الكلمات عبرها تصاغ من جديد .. وتكون لها معاني الحب والشوق والتبريح وعندما تستمع الي اغنية تتردد عبر اسلاك الطبرور فان لمعانيها اختلاف كبير اذا سمعتها تلقي او سمعتها عبر اي آلة اخري غير الطمبور .. وما يدهشني اهلي الشوايقة .. واموت الف مرة عندما اسمع هذه الاغنية التي اسمها ( ليلة الزفاف) وتقول كلماتها :


صدقني في ليلة الزفاف

انا باكيه بالدمع التقيل

ماناسيه للعهد القبيل

وريني كيف يسعد قليب

زفوهو بالنوح والعويل

بين التباريح والحزن

عايش سواد ليلو الطويل

اعذرني يا عشق الخلوق

مابييدي اخترت البديل

اختارو لي اهلي الكبار

ملعون ابوالمال البحيل

انا كنت دايراك في اليمين

والدارة طربانا وتميل

في الحنه والزين والضرير

قايدني للشبال تشيل

الا الاهل حرمو القلوب

من فرحة العشق النبيل

هذه اغنية تجسد الوضع الآني الذي يعيشه مجتمعنا .. وكما ان للشوايقة فنهم الخاص وروعتهم في اختيار الشعر والقصيدة التي تلامس قضايا المجتمع .. لذلك تجدها عندما تُغني عبر الطمبور تدرك ان الجمال ليس له شكل واحد .. والاحساس ليس ما يحركه شيء واحد .. والروعة والحب والهوي والعشق يمكن ان يكونوا عند كل لحظة وكل مكان .. ولو ادركنا زمان الطيش والشباب واللهو في حضرة شعر الشوايقة ودندنة الربابة لما تزوجنا ولــ مُتنا من حسرة من قد اماتونا الف سنة واحيونا لبضع لحظات .. اذاً هي فوارق شتي يخلقها لنا الطمبور وعمالقته من الفنانين المؤدين بحناجرهم الذهبية .. وشعراء جعلونا غصباً عننا نعيش معهم احاسيسهم .. ولكم وددت ان ان استمع بدون توقف وبدون ( اوتو كيت ) لقصيدة الشاعر المتمكن ( خالد عباس شقوري ) في رائعته ( يا بانة
شكراً عوض لاختيارك لمادة جيدة يمكن لنا ان نتحدث ونكتب عنها بدون اي توقف .. لدسامتها و ( شحمنتها ) كيف لا وانت تجمعنا مع شعراء .. وفنانين لا يتكلمون الا شهد الكلام .. شكراً صديقي عوض





خالد حسن بخيت 

الدعم الفني


خالد حسن بخيت
الادارة الفنية
الادارة الفنية

عدد المساهمات: 1834
نقطة: 5609
تاريخ التسجيل: 10/02/2010
العمر: 38
الموقع: www.3aza.com/vb
المزاج: مسلم

http://www.3aza.com/vb

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف عوض احمد ادريس في الإثنين 28 نوفمبر 2011, 11:27 am

كل الشكر لك اخى خالد والشكر للاستاذ ناصر وكل من شارك وكما تفضلتا انت والاخ ناصر ورغم هروب
الرائعه ام تساب فان الحديث عن فن الطمبور يطول ويطول
فالطمبور فى اعتقادى الشخصى مدرسه تكوين وبناء الشخصيه السليمه التى يمكن ان تساهم
فى بناء هذه البلاد بعد ما فشلت المدارس والتيارات السياسيه
فى هذه العمليه بعض الدول تتحدث وتتفاخر بانها هى التى تملك مدارس فنيه متفرده و اقصد هنا مدارس الراى
فيجب علينا توضيح الحقائق الان




عوض احمد إدريس

مشرف المنتديات الأدبية


عوض احمد ادريس
مشرف
مشرف

عدد المساهمات: 1151
نقطة: 3705
تاريخ التسجيل: 07/11/2011
الموقع: امدرمان
المزاج: سودانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حوار مع الشاعر عوض على حامد

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الثلاثاء 29 نوفمبر 2011, 12:02 am

الصدفة قادتني اليوم الى منتديات القرير بعد غياب طويل وإذا بي اجد نفسي أمام هذا الحوار مع الشاعر الشفيف عوض على حامد وهو حالة بوح خاص (للنفحات) بصحيفة الشاهد السودانية في عددها الــ137 بتاريخ الخميس الموافق 28 اكتوبر 2010م والعدد (155) بتاريخ الاثنين 9 ذوالحجة 1431هجرية الموافق 15نوفمبر 2010.
حوار: ميسرة محمد احمد عبد الحميد
القصيدة تسلبني إرادتي وتعبر عن حالتي النفسية والمزاجية
شعراؤنا مظلومون إعلامياوأغنية الطنبور تأثرت بالركود الفني العام
الإعلام المتاح لأغنية الطنبور ضعيف ولا يتناسب مع تطورها
النصري له امكانيات هائلة لم يستغلها بعد
الحزن كان قدر حياتي والفراق اعترضني كثيرا
محمد احمد الحبيب مدرسة شعرية لها شكلها وطعمها الخاص
ابكى في لحظة الظلم والعجز عن تقديم يد العون للاخرين





الشاعر عوض علي حامد من أبناء منطقة اب دوم بمروي، درس بجامعة السودان وحاصل علي بكالوريوس الإعلام والعلاقات العامة راسل عدد من الصحف المحلية وله مساهمات في صحيفة المستقلة اللندنية ، تعامل مع معظم فناني الطنبور وعلي سبيل المثال وليس الحصر الفنان ميرغني النجار ويعقوب تاج السر ومعاوية المقل وثنائي العامراب وجعفر السقيد وعدد من الفنانين الآخرين ، إلا أنه قد تعامل مع الفنان محمد النصري في ثلاثة أغنيات وهي معزور ما بتخيل إشارات الوداع وقد كانت هذه الاعمال نقطة تحول في مسيرة الفنان محمد النصري ، النفحات التقته للوقوف علي تجربته الشعرية والتوثيق معه فإلي مضابط هذا الحوار:

ماذا تعني لك القصيدة؟
هي حالة نفسية وحالة معنوية تكتنفني وتخرج مني ما تشاء وأكون أمامها مسلوب الإرادة.

بمن تأثرت بالشعراء الذين سبقوك؟
أنا لم أتأثر بشاعر محدد ولكن أحب بعض الشعراء ومنهم قدماء الشعراء العرب البحتري وجرير ومن شعراء منطقة منحنى النيل أحب نصوص الشعراء الفطاحلة عبد الله محمد خير والسرعثمان الطيب.

وماذا تقول عن رحيل الشاعر عبد الله محمد خير؟
افتقدته بصورة كبيرة وخاصة ورحيله قد ترك فراغا عريضا ومقعده سيظل شاغرا بين شعراء الشمال وهو شاعر قومي وشاعر من الدرجة الأولى ويعبر عن الحق والخير والجمال.

وأنت أحد الشعراء المجددين في أغنية الطنبور. كيف تنظر للأغنية في الماضي واليوم؟
أغنية الطنبور تقدمت حتى قفزت قفزة نوعية وذلك عندما أتيحت لها الفرص الإعلامية ووسائل الانتشار والاتصال بالجماهير وهي حافظت علي نفس المعايير ونفس المميزات القديمة.

بعض المهتمين بأغنية الطنبور يقولون ان أغنية الطنبور قد تراجعت عما كانت عليه في السابق ما هو رأيك فيما ذهب إليه هؤلاء؟
أبدا أغنية الطنبور لم تتراجع ولكن تاثرت بالركوض العام الذي يخيم علي الساحة الفنية وقد تاثرت باختفاء الكاست وركوض شركات الإنتاج الفني وظهور الـ Mp3 ولكن في الآونة الأخيرة لاحت بعض البشائر بظهور عدد من البرامج لأغنية الطنبور في بعض الفضائيات خاصة في شهر رمضان ونتمنى أن تتواصل الأجهزة الإعلامية للتوثيق لهذا الإرث العظيم.

حدثنا عن النشاط الثقافي بمحليات الولاية الشمالية؟
لا يوحد أي نشاط ثقافي بالمعني الحقيقي وهناك بعض الفعاليات الخجولة من حين لآخر لكن ليس هناك نشاط ثقافي ثابت ومنتظم ولا توجد منتديات لكي يتواصل بها المبدعين ويزاولون بها نشاطهم بالإضافة لعدم وجود وسائل إعلام محلية.

أغنية إشارات الوداع التي تغني بها الفنان محمد النصري أظن أنها قد خرجت في ظروف خاصة جدا حدثنا عنها؟
هي امتداد لما قبلها وحلقة من حلقات التعبير عما عايشته من تجربتي العاطفية الخاصة وهي كانت بالنسبة لي لحظة مفصلية في تاريخ علاقتي العاطفية.

ماذا تقول عن ا لشاعر الذي يتخذ من الشعر وسيلة مادية للكسب دون الأخذ في الاعتبار بأن الفن رسالة سامية؟
أنا ضد التكسب من الفن إلا بطريقة شرعية والتي كفلها القانون والفن ليس مهنة بل هو رسالة سامية.

شاعر مظلوم إعلاميا؟
90% من شعراء منحى النيل هم مظلومين إعلاميا ومن الأكثر ظلما علي سبيل المثال لا الحصر صديق محمد طه وعبد الجليل فتح الرحمن ومحمد خير درو وياسر علي بشير وغيرهم الآخرين.

قصيدة تمنيت أن تكون شاعرها؟
أنت لي وين ماشي يا فاقد سبيلك للشاعر محمد المهدي حامد ويتغني بها ميرغني النجار وقصيدة أخرى هي عيش أحزانك للشاعر قرشي عباس ويتغني بها الواعد ود أحمد.

ما هو الإحساس أو الشعور الذي ينتابك عندما تكتب القصيدة؟
لا أعرفه لأنني حينها أكون غايب عن الوعي.

إلى أي مدى ترى أن الشعر يساهم في حل القضايا المحيطة بالمجتمع؟
هذه المسألة تعتمد على طريقة تناول وتشريح قضايا المجتمع بصورة عميقة وكيفية معالجتها كمثال لذلك قضية الطفلة مرام وقضية أم شوايل ، إذن لا زال الشعر هو مرآة للمجتمع وإن كان فقد كثير من تأثيره على المجتمع وذلك نسبة لعدم الاهتمام بالفن والثقافة في المجتمع في السنوات الأخيرة.

وأنت واحد من الذين تذوقوا طعم الفراق وقد تناولته في معظم قصائدك الفراق ماذا يعني لك؟
الفراق هو قدر لا يمكنك فعل شيء أمامه وتحمل تداعياته في غاية الصعوبة وما الرهق مما كان، فكأنما ينزع منك شيء لا تأمل أن يرجع إليك مرة أخرى مما يلون دواخلك بالسواد.

ما شهدته الولاية الشمالية من تطور وحداثة الا تتفق معي رغم الايجابيات إلا أن هناك اثار سالبة لذلك؟
الخدمات التي دخلت أثرت سلباً وإيجاباً التأثير الإيجابي هو أن البنية التحتية والاقتصادية تطورت كثيرا وأسهمت في إبراز الوجه الحضاري للمنطقة كما سهلت من التواصل مع كافة أنحاء الولاية الشمالية والسودان أما التأثير السلبي حدث بعض الضعف في النسيج الاجتماعي كما انصرف بعض الناس إلى إصلاح أحوالهم الاقتصادية على حسب علاقاتهم الاجتماعية وأخطر ما في الأمر عدم الاهتمام بالنشاط الزراعي والحيواني وهو الذي يمثل النشاط الرئيسي للفرد والمجتمع في الشمالية مما قلل الارتباط بالأرض كقيمة اقتصادية واجتماعية وثقافية.

نحن السودانيون غير مهتمين بالتوثيق وكتابة الأحداث التاريخية إن كانت هذه الأحداث سياسية أو اجتماعية أو ثقافية والدليل على ذلك أننا ليس لدينا مؤلفات تسرد لنا أمجاد أجدادنا القدماء وكذلك معظم شعراء وفنانون أغنية الطنبور من الأجيال السابقة لا توجد لهم أي مؤلفات وما رأى النور يعتبر نقطة في بحر؟
مسألة التوثيق مشكلة قومية وقديمة عندنا في السودان وحقيقة التوثيق ضعيف وقليل إلا بعض الاجتهادات هنا وهناك من بعض المؤرخين السودانيين وهم قلة فتجد أن معظم تاريخ السودان الثقافي وتراث السودان موثق شفاهي وللأسف قد ضاع معظمه برحيل الأجيال التي كانت على علم به وتحفظه.

حدثنا عن تجربتك الشعرية مع الفنان محمد النصري؟
محمد النصري رفيق دربي وهو مبدع من الدرجة الأولى وإمكانياته هائلة ولم تتفجر كلها حتى الآن ومثل إضافة حقيقية وواضحة وظاهرة بالنسبة لأغنية الطنبور وله فضل رجوع الناس للاستماع لأغنية الطنبور ، وبالإضافة إلى تمكنه من العزف ووضع الألحان المختلفة.

آخر قصيدة خطها يراع الشاعر الأستاذ عوض؟
أنا تاني ليه عايش أكل الحزن عمري
وبقه في الضلوع عايش
بين زمرة العشاق عايش وما عايش


ماذا تعني كل هذه الكلمات:
التسامح: قيمة إنسانية عالية إذا تمسكنا بها وتمتعنا بها نستطيع أن نقول أننا نعيش في المدينة الفاضلة.
التضحية: هي أعلى مراتب نكران الذات وتعبير صارخ عن الإيثار ومحبة الآخرين.
الليل: هو الصديق الوفي والصدر الحنون وأسمو فيه بأشياء كثيرة فهو مهربي وملاذي وهو يمثل بعداً نفسياً وفلسفياً بالنسبة لي.


تجربتك مع ود المساعيد في تبني ورعاية والأخذ بيد عدد من الشعراء والفنانون الشباب .. حدثنا عن هذه التجربة؟
تحتضن منطقة الكلاكلة الكثير من مبدعي أغنية الطنبور بكافة الفئات واستطاعت هذه الفئات أن تكون مجتمعاً فنياً من خلاله أن تمارس نشاطها الإبداعي من خلال المجموعة واستطاعت أن تبرز العديد من المواهب التي رفدت أغنية الطنبور بدماء جديدة وعلى سبيل المثال محمد النصري – نميري الدوم – النوراني النجيب – بحر – بابكر البرصة – محمد مضوي – أمجد الشاطرابي – ود أحمد - محمد جعفر – سيف الدين حسين نارتي وغيرهم، ومن الشعراء ياسر عبد الوهاب و ومازن الطاهر وأسامة حامد ومحمد مالك ومحمد عثمان مضوي وغيرهم من المواهب الشابة ، وذلك للرعاية والاهتمام بهذه المواهب من خلال برامج طويلة الأمد، وأشير إلى أن كل الشعراء والفنانين الكبار بالكلاكلة ساهموا مساهمة فعالة في تبني ورعاية هذه المواهب، وأتمنى أن تستمر هذه الرعاية للأجيال القادمة لأن هذا جزء من رسالتنا الفنية السامية.

هل وجدت أغنية الطنبور حظها في الاجهزة الإعلامية؟
الإعلام شحيح وضعيف جداً تجاه أغنية الطنبور التي تتميز بأنها غنية وثرة بمضامين إنسانية وعاطفية وتراثية واجتماعية ووطنية وعندها قدرة كبيرة على التعبير ولديها إمكانيات للوصول لمساحات أكبر.

رسالة ترسلها لأعضاء نادي الطمبور فماذا تقول لهم؟
عضو بالنواجز برسالية الفن وتحلو بالصبر والمنهجية والتمرحل والتخطيط السليم وعدم الاستعجال في توصيل الرسالة ، فإن تقدم عمل واحد متكامل يملك عناصر الخلود والبقاء ويشكل إضافة فنية خير من أن تقدم للفن عشرة أعمال لا تضيف شيئاً للفن. ورسالة أخيرة أقول لهم: لا تظلموا أنفسكم ولا تظلموا الفن.

هؤلاء في كلمات:
الفنان ميرغني النجار: هو مدرسة فنية عريقة ومواكبة وعطاء بلا حدود ومساهمته واضحة وجلية في مسيرة أغنية الطنبور.
الشاعر محمد أحمد الحبيب: حالة شعرية خاصة ومدرسة شعرية أكثر خصوصية ولها شكلها وطعمها المختلفة عن الآخرين.


أمنية تحققت: 1/عودة نادي الطنبور.
2/ تكريم الرواد من المبدعين الشعراء والفنانين لأغنية الطنبور بكافة ألوان طيفهم المختلفة، وذلك جزء من رد الجميل لهم.
3/ وهي أمنية لم تتحقق بعد، (ولكنني أتمنى أن تكون هناك قناة فضائية متخصصة تعكس فن وتراث الطنبور).


ما هو سر هذا الحزن الذي يكتنف أعمالك الشعرية؟
كتبت عن واقع تجربتي الخاصة، والحزن كان قدر حياتي والفراق اعترضني كثيراً ، فلا غرو أن سكنني الحزن وخرجت قصائدي موشحة بالسواد.

متي يبكي الشاعرعوض علي حامد؟
ابكي في لحظة الظلم والعجز عن تقديم المساعدة للاخرين.

أخيراً: أبعث بتحية لكل العاملين بصحيفة الشاهد وأتمنى أن تكون منارة ثقافية وإضافة إعلامية ، وأعد القراء الكرام بأنني سأتواصل معهم عبر صفحة نفحات الريف بعدد من قصائدي الجديدة ، والشكر موصول للإخوة المحررين بصفحة نفحات الريف.

ناصر البهدير
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات: 3016
نقطة: 8274
تاريخ التسجيل: 30/01/2010
العمر: 44
الموقع: البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف عوض احمد ادريس في الثلاثاء 29 نوفمبر 2011, 12:49 am

شكرا استاذ ناصر وهذا الذى اتيت به يدل على اهتمامك الغير محدود
وللامانه فان موضوع فن الطمبور ما زال يحتاج الى الكثير لانه كما تفضلت
سابقا ليس بالموضوع الذى يتم المرور عليه سريعا
فزدنا عشقا ايها الرائع




عوض احمد إدريس

مشرف المنتديات الأدبية


عوض احمد ادريس
مشرف
مشرف

عدد المساهمات: 1151
نقطة: 3705
تاريخ التسجيل: 07/11/2011
الموقع: امدرمان
المزاج: سودانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ام تساب في الخميس 01 ديسمبر 2011, 1:35 pm

سلام اهلى العزاز وحنان
معزة ومحنة الطنبور
استفزتنى جدا عباراتك ايها الرائع دوما عوض وهى هروب ام تساب
صدقنى لم ولن اهرب ولكنها ظروف الشبكة العنكبوتية فى السودان فقد اضطررت رغما عن انفى على مقاطعة العولمة اسوع كامل من السبت وحتى الخميس والسبب هو ان مخدمى يتعامل معى بالشهر فقط ولا مجال غير يوم واحد لدفع الفاتورة ،،،،،،،،،،،،،اذن لا هروب ولا مجال للهروب هنا فى عالمنا الجميل (منتديات مصنع سكر حلفا ) ،،،،،،،،،،،،،،
اما موضوع البوست الحديث يطول ويطول وفى حضرتكم انت والسيد المدير العام والمراقب العام كلماتى تتوارى خجلة مما يسطره يراعكم ولكن لا بأس من ان اواصل فقط انتظرونى





مشرفة المنتديات المتخصصة


ام تساب
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات: 1071
نقطة: 3920
تاريخ التسجيل: 14/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف عوض احمد ادريس في الخميس 01 ديسمبر 2011, 9:17 pm

لك الاعتذار حتى ترضى عزيزتى الرائعه ام تساب ولكنها الاشواق
ففى حضرة من اعز عبثت بى الاشواق
فكم اشتقنا اليك والى عبارتك الجميله والتى كانت بمثابة الظل والماوى
فمرحب بعودتك التى هى بمثابة عودة المياه الى هذه الارض
واعذرينى لانى كنت ارد
هو كان شائف اشارات الوداع فى العين





عوض احمد إدريس

مشرف المنتديات الأدبية


عوض احمد ادريس
مشرف
مشرف

عدد المساهمات: 1151
نقطة: 3705
تاريخ التسجيل: 07/11/2011
الموقع: امدرمان
المزاج: سودانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ام تساب في الإثنين 05 ديسمبر 2011, 8:20 pm

يا سارى الليــــــــــــــــــــــــــل ما شــــــــــــــفت عـــــــــــــــوض Wink Question Question Question Question Question Question Question Question Question Question




مشرفة المنتديات المتخصصة


ام تساب
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات: 1071
نقطة: 3920
تاريخ التسجيل: 14/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ام تساب في الإثنين 05 ديسمبر 2011, 8:32 pm

يا جماعة معقول بوست بهذه الروعة والجمال ينزل فى قعر المنتدى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ حرام والله حرام
انا لى ساعة بعتل مسكتنى قطايع من عتيل البوست لقايت ما قدرت ارفعه ،،،،،،،،،،،،،،،عليكم الله تانى ما تخلو البوست ده ينوم ،،،،،،،،،،،،،،،

يلا نرجع للموضوع الاساسى
اغنية الطنبور لها ما يميزها وهى ان شاعرها يكون اما معاصرا للحدث بمعنى انه شاهد عيان او ان يكون هو من مر به الحدث هذا الى القصصية التى تميزت بها اغنية الطمبور فالذى يستمع يتراءى له المشهد المعنى بل ويتخيله امامه ،،،،،،،،،،،،،،،،،،هذا الى جانب ان الايقاع نفسه حنين وجميل وسرعان ما يعيد الزكريات لمن يسمعه والجميل ايضا ان كل من يستمع الى الاغنيه يتخيل ان الشاعر تقمص شخصيته وكتب القصيدة ونجد الكثير جدا ممن يستشهد باغنيات الطنبور فى مواقفه الخاصة ،،،،،،،،،،،،،،،،،،لهذه الاسباب ولغيرها نجد ان الاغنية قد تغلغلت فى نفوس كل من يستمع اليها ،،،،،،،،،،،،،بساطة الكلمة وجمال اللحن وسرعة الايقاع ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
الذى يلفت الانتباه ايضا هو ان الشاعر يعيش القصة كما هى ويصورها بنضمه لها فى كلمات مسترسلة وعذبة وسلسة يعنى بالبلدى كده قصة عدييييييييييييييييييييل
هنالك ميزة اخرى تميز اغانى الطنبور وهى انه يزداد جمال الاغنية بعد ان تستمع اليها كقصيدة وتتعرف على معانى مفرداتها وبالتأكيد على المناسبة التى قيلت فيها فهنا يأتيك طعم مختلف تماما عن الذى تذوقته عند سماعك للاغنية فى المرة الاولى واستشهادا لذلك اليكم قصيدة ما شفت عوض والمناسبة التى قيلت فيها ،،،،،،،،،،،،،وبعد ما تقرو ادونى رأيكم !!!!!!!؟؟؟
عوض صبي صغير عمرة خمسة عشر عام قليل الكلام كثير الابتسام وأهل الحلة يلمحون فيه شئ من الصلاح والدروشة ، اختفى عقب فيضانات عام 1988م ولم يعثر له على أثر فأطلق حاتم حسن الدابي هذه القصيدة..

************

يا ساري الليل
ما شفت عوض تابع النجمات فات لي قدام ؟؟
من يوم البحر الجانا وتسب وقام
يوم دخل الحلة وهدم بيوتنا ترا وهدام
صبحنا ضيوف ما خلاّ وراهو صلة أرحام
يوم داكا عوض خلاها مرق سفره طويل مع الأيام

ثم يسترسل في أوصاف عوض

درويشاً صغير عشرة أعوام
الزول زول الله من الصلاح الرفعت عنهم الأقلام
من غرس الرسل الدارو الآخرة أم خيرن دام
التركو نعيم الدنيا الزايل للعبدوها وللحكام

ثم يبدا في وصف ملابس عوض وما كان زاده يوم خروجه

متجلبب بي تيبان الرحمة غتا وهندام
متنعلت بي أرض الله الواسعة خطى الأقدام
متزود شايل خير الزاد تقى وإلهام
يا ساري الليل ما شفت جناح جبريل
غتاهو بقالو مظلة جلوس وقيام

يا ساري الليل أين ذهب عوض هل غرق في جوف الليل
أم رحل في رحلة تصوف


يبقالي نجع متوجه قاصد أرض الشام
ما شفتو هناك مع الحجاج لابس الإحرام
بين يثرب ومكة وفي بيت الله المكسي رخام
يبقالي هناك يكون مندسي مع الخدام

يا ساري أبل جهدك نحنا فتشنا في كل محل ما خلينا بكان

فتشنا سما أرض ما شفنا منام
في التمر الشايل تكا سبيطو مدلول خام
في الجرف الأخضر في لوبيهو وفي النجام
في جدول جاري تسرسر مويتو نعيماً دام

ومع ذلك لم نجده وقد طال الغياب
ولن نيأس فالحلة في الانتظار فاينما وجدته بلغه السلام


يا ساري الليل أنا داير أوصيك وأديك كلام
الروح إين صعدت لي باريها وفي جنات الخلد مقام
لو لاقيتو في إي مكان في إي زحام
روح كلمو قولو الحلة بكت من شوقا إليك تغريك سلام..

****



ابداااااااااااااااااااااااااااااااع عديييييييييييييييييييييييييييييل كده ولا شنو ؟؟؟؟؟




مشرفة المنتديات المتخصصة


ام تساب
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات: 1071
نقطة: 3920
تاريخ التسجيل: 14/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الإثنين 05 ديسمبر 2011, 9:26 pm

الطنبور الكائن الجامد الوحيد الذي يمكن ان تصفه بالحياة بالرغم من محدودية انغامه واوتاره الا ان عبارات شعره تتسع لكل قضية باختلاف قسماتها وتفاصيلها، لذا الطنبور عبر بعمق عن قضايا الوطن الكبير وان تعدد مرحاله ومسارته في دار فور او دار الشمال النيلي او كراكير جبال النوبة او مستنقعات جنوبنا الحبوب الراحل او في وهاد شرقنا الحبيب ... فالكائن ما يزال صامدا على العطاء بل ينمو بمستويات المتوالية الهندسية ولم ينضب معينه بعد فرحلته ستمتد طالما النيل سيظل يجري حتى لو اعترضته غابات الاسمنت التي حتما ستساهم بطريقة ما في تدهوره اذا امتدت كزبد البحر والكثير من البيوت التي فرخت الناس والحياة نراه الان في خواء وسقوط وتلاشي .. فقرى باكملها أجبرها المحل وعسف الحال على الهجرة وهذه واحدة من المعيقات الكبرى في حفظ التراث الانساني والناظر الى هجرات كثيرة يجد ان الثيمات الثقافية تتضمحل في ظل الانتقال من مكان الى اخر خاصة ان غناء الطنبور بدأ يفقد مهده الحنون إذ انتقل الكثير الى شتات الغربة او الى المدن التي تساهم في الحد من غلواء المعيشة.
بلا شك ان الحياة مستمرة وقطعا ان الهجرة لن تتوقف وهذا بدوره أثر على اداء اغنية الطنبور في الفترة الاخيرة بصورة كبيرة ومقلقة ولقد انطبع الاداء العام في بعض النصوص بالخواء المعرفي وبدأ عليه عملية الصناعة حسب رغبة مؤسسات السلطة كالمصنفات الفنية او شركات التسجيل التي ترغب في الانتاج التجاري وتلك ستساهم علاوة على الهجرة بدور كبير في هدم اركان اغنية الطنبور بمرور الوقت ..
وفي ظل ذلك أضحى الكثير من الشعراء في قانون الملكية الفكرية على استعداد لتطويع القافية من أجل حفنة مال لا تغني ولا تسمن من جوع وبذات القدر يقدم بعض الفنانون على تعاطي هذا الاسفاف بصورة مهينة لاغنية الطنبور ..

ناصر البهدير
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات: 3016
نقطة: 8274
تاريخ التسجيل: 30/01/2010
العمر: 44
الموقع: البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ام تساب في الخميس 08 ديسمبر 2011, 7:15 pm

تأملوا مفردات الاغنية الى ان نأتى ونناقشها










مشرفة المنتديات المتخصصة


ام تساب
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات: 1071
نقطة: 3920
تاريخ التسجيل: 14/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف عوض احمد ادريس في الخميس 08 ديسمبر 2011, 11:33 pm

يا لهذا العشق الذي يجمعني بالرائعين استاذ ناصر استاذة ام تساب كم كانت فرحتي وانا اعود الى بيتي واجدكم وانتم تنثرون الروائع سنتحدث عن الطمبور حتى يمل الناس حديثنا وصحي يا ام تساب
وقفت بعد حلبت لبينة الشاى تكورك يا الحسن
فكم من الحسن يا ترى في بلادى يحتاج الى هذا المنادي الحنون
ومن غير الطمبور يستطيع ايصال هذا الصوت
وشكرا استاذ ناصر على هذه النبذة التي توضح سر الطمبور
سنكتب ....سنناقش....وسنعشق الطمبور




عوض احمد إدريس

مشرف المنتديات الأدبية


عوض احمد ادريس
مشرف
مشرف

عدد المساهمات: 1151
نقطة: 3705
تاريخ التسجيل: 07/11/2011
الموقع: امدرمان
المزاج: سودانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ام تساب في الجمعة 09 ديسمبر 2011, 10:25 pm

عشق الطمبور خالد فينا وباقى ما بقينا
اخى عوض الطمبور اليوم يشكل عالم جميل لما فيه من دلالات ومعانى
اغنية الطمبور لم يعد يسمعها انسان الشمال فحسب بل على العكس تماما امتدت لتشمل كل السودان وهذا هو العشم ان نجد ذلك الفن متغلغل فى كل ارجاء البلد الحبيبة وان تسمع ود النصرى وانت فى نيالا او كادقلى او بورتسودان او حلفا
هنا ياتى التجسيد الحقيقى للسودان بفنه الجميل والاصيل
هنا تظهر اصالة اغنية الطمبور ويكفى تلك المساحة التى اتخذتها
شاعر اغنية الطمبور شاعر شامل يستطيع ان يجسد كل واقعة وكأنها قصة ومن خلال استطلاعى لبعض مستمعى اغنية الطمبور تلمست ان ما يجذبهم لها هو انها قصة مصورة ذات كلمات وان صعب معناها فلها وقع خاص فى نفس المستمع

******************************************************************************************
تجربة محمد النصرى
نقلا عن احدى المنتديات
هو محمد محمد عثمان محمد صالح النصري
من مواليد مروي شرق
بدا الغناء في بواكير صباه وتغني في بداية مسيرته للشاعر محمد سفلة الذي شكل رمزا في مسيرة محمد النصري فيما بعد ثم سارت خطاه علي طريق الابداع الي ان اكتملت فيه كل عناصر النجاح التي تمثلت في اختياره الموفق في ما يغنيه من كلمات ،،والحانه التي تنبئ عن زوق رفيع واداؤه الذي يقودك الي قمة التطريب
بدأ محمد النصري مشواره الفني بثنائية مع الشاعر محمد سفلة والشاعر عبد الله التاج ورسم اولي خطواته علي خارطة المبدعين
بدا في الانفراد بذاته وصوته وبدا مرحلة جديدة في مسيرته التقي فيها بعدد كبير من الشعراء منهم الشاعر القامة السر عثمان الطيب ومحمد المهدي حامد ومحمد سعيد دفع الله
والتقي بعدد من الشعراءالشباب منهم خالد الباشا وخالد شقوري وعوض علي حامد وخالد علي ورامي قسم السيد وعثمان عوض عثمان ومحمد سفلة واخرون ستاتي اسمائهم تباعاً
تظل سيرة النصري علي لسان كل المهتمين بادب الشمال واغنية اطنبور
وقد شارك محمد النصري في نشر الاغنية وتطويرها وايجاد مستمع جديد وذلك لما تميز به من اداء جميل وصوت طروب وتطريب متفرد
ومحمد النصري استطاع ان (يكتسح ) الساحة عبر اختياره الموفق لاغنياته من ابداعات الشعراء وحقيقة ان هذا المبدع يستحق الوقوف عنده والتامل في ما قدمه
و استطاع ان يرتب وجداننا ويطربنا الي ابعد الحدود وذلك خلال اختياره الذي دوما ما ياتي موفقاً جدا لاعماله التي يقدمها
وقد استطاعت موهبة محمد النصري اكتشاف العديد من الشعراء الذين ولجوا الي الساحة عبر صوت النصري المتميز
واذا حاولنا ان نغطي جميع جوانب النصري لما استطعنا.. وذلك لقوة التجرية وعظمتها وما اثمرت عنه من نجاح هو خير دليل علي ذلك
كثيرون من من استمعوا للنصري اكدوا جاهزية صوته لاداء اي لحن مهما كانت صعوبته ذلك ان محمد قد توصل ( اخيرا )
الي معرفة طبقات صوته واين يغني فيها
النصري بدأ الغناء مبكراً وكان حينها طالبا في نهايات المرحلة الابتدائية (وبالمناسبة محمد النصري جمع بين الفن والرياضة وكان امهر لاعبي كرة القدم وقد لعب بفريق كريمة وصعد به الي الدرجة الثانية )
.. اول البوم غنائي للفنان محمد النصري هو ممكن انسي وان كان محمد قد اعترف ذات يوم في احدي اللقاءات انه غير راضٍ عن اداءه في هذا الالبوم لذا قام بإعادة تسجيله مرة اخري وتم طرحه مؤخراً في الاسواق
ان محمد النصري بدا الغناء باكراً وهو في اواخر المرحلة الابتدائية واحترف الغناء في بداية التسعينات حيث اكتسب شهرة واسعة انتقل بها الي العاصمة وجاء عضوا في نادي الطنبور في 1998 تقريباُ
والمراقب لمسيرة المطرب محمد النصري يلاحظ ان تجربته قد مرت بمرحلتين
المرحلة الاولي التي شكلت بداياته والتي يقول النصري عنها انها مرحلة لم تكن (محسوبة ) ذلك انها شكلت فقط بدايته الفنية وقد صاحبها بعض الخلل وهذه المرحلة سجل فيها النصري البومين غنائييين هما ممكن انسي (1999) ونسيتيني 2001 تقريبا ثم جاءت المرحلة الثانية مابعد 2002 م والتي تمثل مرحلة النجاح الحقيقي في مسيرته الفنية




مشرفة المنتديات المتخصصة


ام تساب
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات: 1071
نقطة: 3920
تاريخ التسجيل: 14/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ام تساب في الجمعة 09 ديسمبر 2011, 10:44 pm

]كلمات اغنية تندلقي محمد النصري
تندلقي حن.... مرات جفاكي بلا اذن ..
شن تلقي إن ماتت عيون اللهفة ...و الشوق داير يجن
غنيت لهن .. لمن موهدب فزت بن .. ختيت لهن رغم المخاوف أمنهن ..
ناديت لهن فهمني شي .. وشابيت لهن اضحك و ائن ..
وانا اقسى كيف.. اقسى كيف .. ما ياني فيهن ومنهن..
لا تجرح الاشواق اذا شابن عليك لا تجرحن ..
ولا تحرج الافكار .. ازا ما انفج ضيق ضيقتهن
اهديت لهن عمري الفضل .. اهدن لي اروع ما اظن
وانا اشقى كيف وجداني فيك صدق العشق يتخللن ..
يسعد صفاك ايامي وارقد مطمئن .. وينسف جفاك احلامي واصبح واعي جن ..
عانيت عشان اصل الضفاف القيف يلوح والبوح يصن..
وانا ارسى فيك .. والفيك يزيد الفي وزن ..
شقّيت صحاى الدهشة بيك وادهشتهن ..
منّيت دواخل الروح تتوهكــ وتنسجن ..
لازَم يقيني ثبات خطاي آه يا رجا الزول اليقن..
تندلقي واجفس استأنسك لوعة وسماح يتآنسن..
الدنيا ما بترجى السكات .. والفيها ما عاد ينضمن..
اضمن تلاقي الامنيات باكيات تكفف دمعهن ..
سهر المياه في نيلا روح .. زكرى الجروح اتقبّلن ..
وعاين مدى الاشواق طمح .. ينحس بس ما بينتبن
]


عدل سابقا من قبل ام تساب في الجمعة 09 ديسمبر 2011, 10:45 pm عدل 1 مرات (السبب : اليوتيوب ابى يظبط معاى)




مشرفة المنتديات المتخصصة


ام تساب
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات: 1071
نقطة: 3920
تاريخ التسجيل: 14/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف عوض احمد ادريس في الثلاثاء 13 ديسمبر 2011, 12:05 am

ان فن الطمبور اختي ام تساب فرض نفسه في واقعنا الغنائي وهذا ما نجده عند تلمسنا وتفحصنا للاغنية السودانية فالكثيرين من اهل الموسيقى يحبزون لونية الطمبور واقصد هنا ايقاع الدليب الذى فرض نفسه في الموسيقى السودانية وهذا ما نجده في تجربة الموسيقار محمد ووردي وهو اول من نقل ايقاع الدليب الى الموسييقى الحديثة وبالتالي خلق مساحات سهلت من انتشار هذا الايقاع الحنين
ومن التجارب الحاضرة التى تعكس روعة هذا الايقاع تجربة المبدعة حنان النيل وتجربة خالد الصحافة وتجربة الرائعة جدا نانسي عجاج وخصوصا في اغنية بلدا هيلى انا
ففن الطمبور اختي ام تساب وكما تفضلتي هو فالفن الشامل حيث انه يجمع ما بين الموسيقى والكلمة الرصينة وفن السرد والمسرح لذلك لم يجد اي صعوبة في ان ينتشر هذا الانتشار الذى تحدثتي عنه في جميع ربوع السودان الحبيب
اما بخصوص الرائع ود النصرى فوعدي لك بان اخصص له بوست كامل يحكي عن تفرده وابداعه الامحدود
مع خالص احترامي وتقديرى




عوض احمد إدريس

مشرف المنتديات الأدبية


عوض احمد ادريس
مشرف
مشرف

عدد المساهمات: 1151
نقطة: 3705
تاريخ التسجيل: 07/11/2011
الموقع: امدرمان
المزاج: سودانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ام تساب في الثلاثاء 13 ديسمبر 2011, 8:58 pm




حقيى ما ذكرته فنبقى انا وكل الرواد فى انتظار ما تخطه لنا يداك عن فن الطمبور وتجربة النصرى
تحياتى




مشرفة المنتديات المتخصصة


ام تساب
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات: 1071
نقطة: 3920
تاريخ التسجيل: 14/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف حاتم حاج حامد في الأربعاء 14 ديسمبر 2011, 11:09 am

الطمبور صديقنا وعزنا وملجانا
مما قمنا نسمع فيه لا ملينا لا ملانا
ذى ابل الرحيل شايل السقى وعطشانا
الطمبور نفارقو النار تبق جوانا
واحلامنا العراض تحرق كانها دانة
عوض احمد ادريس

شكرا
لك التحية

على هذا الابداع
من تلك الاله الحنينه
اول مره امر على هذا البوست
انا شخصيا من معجبى هذه الاله وشعرائها ومغنيها
وبداء عشقى لها منذ منذ سماعى للمبدع محمد كرم واغنية الطيف
واذداد العشق اكثر حين سماعى للمتفرد محمد جبارة وعملاق الطمبور النعام ادم فلك ولهم جميعاً التحية

حاتم حاج حامد
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات: 41
نقطة: 2166
تاريخ التسجيل: 30/11/2011
العمر: 36
الموقع: السودان الخرطوم
المزاج: عادى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الخميس 15 ديسمبر 2011, 9:00 pm

إشارات الوداع
كلمات عوض علي حامد

هو كان شايف اشارات الوداع في العين
قدر جاي وامل راحل حزن قدر الفراق والبين

نذر قدرو المداقر عمرو لازم عمرو يـتودر
نتر جرحو بيبشر دمو باكر دمو بتقطر
عرف فرحو السقاه حنانو والراجيهو بتاخر
شعر حلم السنين العاشو قدام عينو بتبخر

حس هو لما ضم ايديهو بشوق العمر بجري
وحس كمان ضياع آمالو فاجئو في القلب بدرى
كانو عيونو كان بتقول وداع يا حبنا العذري
غمد اكان يضاري دموع وتخزلو دمعة منحدري

بسم رغم الفراق الجاي ياها عيونو زي اول
ضحك امل الزمان ضاميهو رغم انو الالم طول
سخر من الحياة الودارة عمرها مابتناول
ثبت حتحت دموعو الحري عن عينيهو ما تحول

رجع لايام زمان لا قاهو في درب العمر صدفة
ايديهو الرادة ياها ايديه تضمو وبينا يدفا
عيونو الحزن ما هداها بل زاده الوجع يدفا
قليبو في يوم فراقو الابدي فارق حتى بالالفة

فضل جنب الحبيب ساهم فضل ساهر قريب منو
شرب على قدر ما اداه الله من القليب حنو
فضل في كل ثانية يريدو ابدا ما انشغل عنو
دفع كل العمير والعافي كان يفداه لكنوا

حبس كل الكلام في جوفو خلي عينو تتكلم
كتم بوح الانين واللوعة نار في حشاه بتالم
صبر لما النهاية المرة حانت وبالمصير سلم
مسك قلم اليقين من حبو رغم اساهو يتعلم


ناصر البهدير
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات: 3016
نقطة: 8274
تاريخ التسجيل: 30/01/2010
العمر: 44
الموقع: البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الخميس 15 ديسمبر 2011, 9:05 pm

ما بتخيل
عوض علي حامد

أنا ما بتخيَّل إنو تروحي وتسكني بين طيات الذكرى
وشايلة معاك في روحِك روحي

ما بتخيَّل أصبح باكر وألقاك مافي قُصاد عينيا
وكيف إتحمل فقد الدنيا الفيها أحلامي إترسمت ليّا
عُمرُو ما كان البعد مسافة وإلا الطيف كان ملَّ الجيَّه
وما بتتخيلي هزة قلبي لحظة طيفكِ ماشي عليًّا

ما بتخَّيل وين راح أمشي لمن ترحلي مني تروحي
كيفن يصبح ذكرى البينّا وسيل أشواقنا ولحظة بوحي
ما حأسيبكِ ترحلي وأبقى بين نيران أحزاني ونوحي
ولو لاحت لنا فرقة بقولها لأ يا فرقة أرجوك لا تلوحي

أنا ما بتخيَّل إيه راح أبقى لما أعيش في الدنيا بِدونِك
وكان خليتكِ وين راح ألقى الكت بلقاهو يشع في عيونِك
أبقي معايا مودّة ورحمة يا الفي قلبي هواك وسكونِك
كوني في عوني أنا بي تحنانك شان بي شوقي أكون في عونِك

ولما الشوق كان جابك ليّا ما خيّبتَ أشواقِك فِيّا
وإتشربت إحساسك شهقة دون ما أحس بك إنتي هدية
ما صدقتِ أنا إني لقيتك أم وحبيبة وروح وأُخية
هم الفُرقة أنا كاتلني كيفن عاد بي هم الجيّة
**
ما بتخيّل ما بتخيّل

ناصر البهدير
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات: 3016
نقطة: 8274
تاريخ التسجيل: 30/01/2010
العمر: 44
الموقع: البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد فن الطمبور

مُساهمة من طرف عبد الرحمن موسي ادريس في الخميس 15 ديسمبر 2011, 9:33 pm

شكراً الحبيب ناصر على هذا الكلام الجميل
والسهل حد تتخيل إنك تكتب شعر زيو
والممتنع حد الإستحالة..الكلام الجنبك زى كأنك
إنت القايلو..وبعيد منك وتتمنى لو كان فيك قدرة قولو
ودا فن الطمبور وغنا الشايقية الغنى بالمفردات التدخلك بلا إستئذان
{البِنِّىِ أم زين بدور شوفتك تملى
وماكفاك ياأم زين خلاص صدك تخلى
لاطيور الجنة ليك إترسلنلى
الحنينات جنى ومنك شكنلى
قالن شافنك لإيدك تدلى
وا شقاى أنا القليبى بوراك
تب باقيلِى عِلِى }
ولك كل الود....


عدل سابقا من قبل عبد الرحمن موسي ادريس في السبت 17 ديسمبر 2011, 9:54 pm عدل 1 مرات (السبب : تدقيق إملائى)

عبد الرحمن موسي ادريس
عضو ذهبي
عضو ذهبي

عدد المساهمات: 1605
نقطة: 4702
تاريخ التسجيل: 19/09/2011
العمر: 57
الموقع: مصنع سكر حلفا الجديدة
المزاج: مسلم/سنى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف عوض احمد ادريس في الخميس 15 ديسمبر 2011, 10:32 pm

زيدوني عشقا زيدوني
فكم ازداد ايماني وعشقي لفن الطمبور وانا اقراء هذه المداخلات الجميلة وشكرى الجزيل لكل من شارك وكتب ففن الطمبور هو فن السودان لانه الناطق الرسمى لاهل السودان
فشكرا شكرا




عوض احمد إدريس

مشرف المنتديات الأدبية


عوض احمد ادريس
مشرف
مشرف

عدد المساهمات: 1151
نقطة: 3705
تاريخ التسجيل: 07/11/2011
الموقع: امدرمان
المزاج: سودانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الجمعة 16 ديسمبر 2011, 9:56 pm

شاعر العابرات: محمد احمد الحبيب

عصفور الصباح بيغني لما الليـل يولي ستارو
سبحان الوضع ياعابرة في صدر الكنار مزمارو
كم يشجيني لما يغني يجلي الماضي بي اسرارو
شايفك بي وضوح يا أماني والكل في السنين إنضارو
في موكب هوانا أبحرنا في زمـن القدر اختارو
راقدين في أمان وغفلنا من ريح الفراق وإعصارو
الناس مابتريح الا ما بسيب هواك ان طارو
انا مامليتا يوم ذكراكي في دربا طويل مشوارو
ما النيل في البوادي بيجري يوم ما انعكس تيارو
حر أشواقي ليك ياعابره احر من الصيام ونهارو
مترقب زمن لقياكي زي ساعة الأذان وافطارو
مانساني طول المده مازال قلبي في اصرارو
ياكوكب سماي الضاوي ماغارت شهب في مدارو
كاسيهو الوقار بي حله واجمل من زحل واقمارو


ناصر البهدير
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات: 3016
نقطة: 8274
تاريخ التسجيل: 30/01/2010
العمر: 44
الموقع: البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف هيثم أبوالقاسم (البرقيق) في الأحد 18 ديسمبر 2011, 1:49 am

الله الله عليكم لكم منا كل التصفيق والهتاف والصفير والتبشير إعجابا بموضوعكم الرااااااااااااائع
جد نقرتوا علي أوتار الحنان والجمال والروعة والله أجد نفسى أتردد فى المداخلة خوفا من أن أحدث خللأ في هذا البناء المتين والمتسق بوست جميل تنساب نغماته الحنينة وكلماتة الرصينة فتشرح القلب ,ما اروع فن الطمبور يعبر عن كل صغيرة وكبيرة فى مجتمعنا من لبينة الشاى والقاطوع لي القصر الجمهورى بأسلوب بسيط وجميل ,يدهشنى الخيال الخصب والأسلوب الراقي لشعراء مناطق الشايقية خصوصا والشمال عموما ,أهل الدر والتمر الذين عرفوا منذ قديم الزمان بأنهم الأجود شعراً .
نرجو أن تحدثونا عن الطرائف التي تناولها شعراء وفنانى الطمبور مثل تلك التى تغنى بها ود اليمنى قصة الكلبة التى قتلت وأطعم منها الشاعر كل اصدقائة وكان منهم مديرالمصنع السابق عطا محمد الحسن اليكم بالمقطع القصة الكاملة
شكرا لكم زيدونا أرجوكم من هذا الفن الجميل

هيثم أبوالقاسم (البرقيق)
عضو ذهبي
عضو ذهبي

عدد المساهمات: 223
نقطة: 2765
تاريخ التسجيل: 27/05/2011
العمر: 41
الموقع: السعودية /الرياض
المزاج: ضارب الهم بي الفرح

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الأحد 18 ديسمبر 2011, 3:12 pm

شكرا هيثم على المرور ..
ليس المقصود في الاغنية المدير الأسبق لمصنع سكر حلفا الجديدة عطا محمد الحسن وكما لم يكن المقصود أيضا المدير الاسبق له بالمصنع خضر محمد نور بل المقصود شخص اخر توفى الى رحمة الله سبحانه تعالي وأسمه يطابق أسم الأخير وهو خضر محمد نور وكلاهما المذكورين الاخرين من القرير ولكن الأول من قرية قوز قرافي والأخير المقصود من قرية الكنيسة وهى تقع ضمن نطاق قرى القرير الكبير والتي هى مسقط رأسي ... ولقد التقيت في إجازتي السابقة بأحد ابنائه وأيضا التقيت بابن شقيقته... وللمذكور أخ شقيق يجيد صناعة الطنابير بمهارة فائقة مثلما يجيد العزف عليه اسمه الحاج محمد نور وكما له أخ شقيق اخر يجيد الغناء وكان من جوغة طنابرة البلد في الستينات والسبعينات اسمه السر محمد نور ..
وقد يستغرب البعض من تلك الحالة أى لماذا يكثر اهل الطنابرة بالقرير على وجه الخصوص والشمال على وجه العموم .. بالفعل تعتبر حالة خاصة تلك الثيمة التي تتفرد بها المنطقة .. وأذكر ان تعرفت الى شخص قبل ما لا يزيد عن العشرة سنوات وعندما عرف اني من القرير .. قال لي: فنان ولا شاعر ... فالناس مشغولون بالغناء وكتابة الشعر حتى وقت قريب ولكن التغيرات الطارئة على المنطقة قد أثرت كثير على نوعية الغناء وحولت مساره الى اتجاهات أخرى وفقا للسائد كما أشرنا من قبل ..
ودائما ما يشير الناس في هذا الواقعة الى مدير المصنع الأسبق خضر وأن كان ليس هو المقصود وحاضر تلك القصة .. ولقد جرت وقائعها في احدى بيوت العزابة بالخرطوم كما سمعتها من البعض في زمن مضي ..

ناصر البهدير
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات: 3016
نقطة: 8274
تاريخ التسجيل: 30/01/2010
العمر: 44
الموقع: البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ام تساب في الخميس 05 يناير 2012, 9:17 pm

لطالما انك عدت سالما غانما اخى عوض فالنجدد البوست الجميل المغمور ونرد فيه الروح من جديد ،،،،،،،،،،،،كلنا فى انتظار وعدك بالحديث عن الطمبور اين انت ايها البهدير هل جف مدادك ؟؟؟؟ام ماذا اصابك ؟؟؟؟ ،،،،،
ولحين ان تكتبوا اليكم جميعا ود النصرى فى واحدة من اجمل اغنياته

صــــــــــــــــــــــــــــــبــريـــة


بالله عليكم تأملوا خرشة الطمبور !!!!!!!!!!!!!!!ياخى مبالغة عديل كده




مشرفة المنتديات المتخصصة


ام تساب
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات: 1071
نقطة: 3920
تاريخ التسجيل: 14/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف عائد السيد في الجمعة 06 يناير 2012, 1:43 am

بالجد موضوع شيَق ومداخلات ثرَة من المتداخلين من فطاحلة المنتدى تستحق المتابعة والتقدير...
وفي فذلكة تاريخية لهذه الآلة العريقة , يقال ان الطمبور هو أصل كل الآلات الوترية وأول حضارة طلعت عليها الشمس ,, أي أن كل الالات الوترية مأخوذة من الطمبور ,,, أما عن اصله فهو آلة نوبية
عرفتها حضارة نبتة بدأت من شمال السودان وصعيد مصر لذا يوجد الطمبور عند المصريين تحت مسمى " السمسمية " ب 12 وتر ...
عازف الجيتار الشهير نوري من بورتسودان خلق من الطمبور جيتارا فاخترع آلة موسيقية مزدوجة سمَاها طمبوجيتار ,, وذكر في احدى لقاءاته ان الجيتار قد استلهمه الاوربييون من آلة الطمبور سودانية الاصل كما ان البلوز التي تستخدم ايقاع شرق السودان تمت سرقتها بواسطة الانجليز ... وبمناسبة شرق السودان واستخدام البجة للربابة تحضرني ذكريات جميلة حينما كنا صغارا نذهب الى ديار الهدندوة غرب بيوت البركس ومن هنا بدأ عشقي للطمبور بالاستماع الى ايقاع الربابة وتدريجيا بدأت انقرش عليها واشد وارخي على الاوتار حتى احصل على النغم المطلوب وياويلك وسواد ليلك اذا قطعت وتر نتيجة شد زائد ,, فكان الهدندوي يقدَس ربابته ولايفرط فيها....
سامحوني اذا عرَجت بيكم قليلا الى الشرق مع ان اغلب الحديث يدور
عن عمالقة الطمبور بالشمال كالنعام آدم والنصري واليمني وصديق احمد والسقيد وغيرهم
ولايفتى عن شرق السودان وتراثه في ظل وجود الحبيب عبدالرحمن موسى ,,, فهلا تفضلت سيدي لتتحفنا بروائع الطمبور بالشرق ودهاقنته امثال سيدي دوشكا ومحمد البدري ويحيى ادروب وغيرهم .

عائد السيد
عضو ذهبي
عضو ذهبي

عدد المساهمات: 924
نقطة: 3904
تاريخ التسجيل: 04/02/2011
العمر: 39
الموقع: سكر حلفا
المزاج: مسلم /سني

http://halfasugar.mam9.com/u73contact

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد فن الطمبور

مُساهمة من طرف عبد الرحمن موسي ادريس في الجمعة 06 يناير 2012, 9:52 pm

شكراً الحبيب عايد سيد
الطمبور عند أهل الشرق يسمى بلهجة البنى عامر{مسنقو} وبلهجة الهدندوة {باسنكو}أو{باسنكوب} وله تاريخ وجزور ضاربة فى التاريخ وتوجد بشرق السودان لغة تخاطب رمزية معروفة لدى القبائل البجاوية بالربابة والمفردة منها تسمى وتر. توجد أوتار حصرية لكل قبيلة يعتبر المساس بها تعدى على شرف القبيلة وغير مسموح فى عرفهم إستخدام وتر خاص بقبيلة معينة لأى كان من غير أفراد القبيلة.. وتوجد لديهم أوتار للحرب.. والفزع {النجدة} واوتار للفرح وأخرى لللأحزان..وتوجد أوتار خاصة برعاة الإبل وأخرى لرعاة الماشية ومن المعروف أن حيواناتهم تتفاعل مع هذه الأوتار وتفهمها ... ولدى كل قبائل الشرق عازفون مميزون ولديهم مكانة إجتماعية فى القبيلة وحظوة..
وتوجد صورة رفعتها فى هذا المنتدى فى حفل زواج {نصر الدين محمد الأمين} يظهر فيها فنان البنى عامر القومى {حامد عبد الله} ويظهر معه عازف ربابة مصاحب له ويعتبر من أميز العازفين فى شرق السودان اليوم وقد توارثت أسرته هذه الموهبة من قديم الزمان... ويملك هذا الفنان مقدرة عجيبة على اللعب بالربابة ويستطيع أن يلهب ويستجيش عواطف مستمعيه إلى حد الدخول فى ما يشبه الغيبوبة أوالتلبش.
وتوجد أوتار لا يسمح للعازفين لعبها عرفياً لخطورتها وقوة تأثيرها على الناس إلى درجة فقدان السيطرة على أفعالهم وكانت تستعمل قديماً فى حروب القبائل وغاراتها وقد تفتح جراح قديمة وثارات عفى عليها الزمن...
هذا قليل من كثير لدور هذه الآلة الجميلة والخطيرة فى نفس الوقت وسأوافيكم بتوسع أكبر بعد الحصول على معلومات أوسع حول الطمبور فى شرق السودان..
ولكم كل الود...

عبد الرحمن موسي ادريس
عضو ذهبي
عضو ذهبي

عدد المساهمات: 1605
نقطة: 4702
تاريخ التسجيل: 19/09/2011
العمر: 57
الموقع: مصنع سكر حلفا الجديدة
المزاج: مسلم/سنى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ام تساب في الجمعة 06 يناير 2012, 10:05 pm

معقولة بس يا عمنا الامير يكون عندك كل الذخيرة المعلوماتية دى وساكت عليها !!!!!!
بجد والله امتعتنى حد الدهشة وانت تسرد لنا علاقة الشرق بالطمبور الالة المحببة جدا الى نفسى فسعدت غاية السعادة وانا اقرأ وياريت يا عمنا الامير لو تمدنا بمقاطع صوتية لعمالقة الشرق ممن يستخدمون هذه الاله هذا مع اكيد شكرى وتقديرى وطمعى بلا شك فى ان تكتب لنا المزيد حتى ولو استدعى الامر ان تستضيف لنا واحدا من هؤلاء العمالقة
تحياتى بلا حدود




مشرفة المنتديات المتخصصة


ام تساب
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات: 1071
نقطة: 3920
تاريخ التسجيل: 14/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف خالد حسن بخيت في السبت 07 يناير 2012, 8:36 pm

الم اقل ان في حضرتكم يصعب لاعلينا الدخول فنفضل ان نجلس بأدب واحترام ....
احييكم جميعاً بلا توقف ..
وتحية مساء مشتاقة




خالد حسن بخيت 

الدعم الفني


خالد حسن بخيت
الادارة الفنية
الادارة الفنية

عدد المساهمات: 1834
نقطة: 5609
تاريخ التسجيل: 10/02/2010
العمر: 38
الموقع: www.3aza.com/vb
المزاج: مسلم

http://www.3aza.com/vb

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف عوض احمد ادريس في الإثنين 16 يناير 2012, 1:45 pm

لقد اقسمت ان لا اتوقف ولكنها الظروف لان ما بينى والطمبور شئ لا يصدق والطمبور كما قال الامير موجود فى الشرق والغرب والجنوب وعرفته الذهنيه الموسيقيه السودانيه منذ قديم الزمان وما يميز بين جميع هذه الانواع هى الايقاعات المستخدمه
وهنا يجب التوقف عند هذه النقطه فالايقاع فى الشمال مصدره الحوار ما بين الطوريه والارض
ثم ياتى حنين الكلمه والنظره الانسانيه ولنا عوده يا رائعين




عوض احمد إدريس

مشرف المنتديات الأدبية


عوض احمد ادريس
مشرف
مشرف

عدد المساهمات: 1151
نقطة: 3705
تاريخ التسجيل: 07/11/2011
الموقع: امدرمان
المزاج: سودانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ام تساب في الإثنين 30 يناير 2012, 9:27 pm

سنكتب ....سنناقش....وسنعشق الطمبور

هذه اقتباسة من مداخلة قديمة للاخ عوض صاحب البوست
جئت بها الى هنا من اجل ان نذكرك فقط اخى عوض ان البوست مازال فى انتظار ما تجود به فلا تبخل علينا وانثر الابداع دررا




مشرفة المنتديات المتخصصة


ام تساب
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات: 1071
نقطة: 3920
تاريخ التسجيل: 14/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف عوض احمد ادريس في الثلاثاء 07 فبراير 2012, 1:08 am

وانا مازلت على عهدى ففن الطمبور اختي ام تساب من اصدقانوع الفنون في عكس العاطفة الانسانية النبيلة وهذا ما نفتقده في بعض الاحيان عند النظر الى بعض انواع الفنون الاخرى فتاملي معي الرائع شقورى وهو يعكس بعض افكاره الانسانية في اعماله الكثيرة فقوة الفكرة وصدقها تعتبر العوامل الاساسية في انتشار فن الطمبور وهذا هو السر في اعجاب الجميع وفهم ما يتم طرحه فلنتامل صبرية واماني وسقف الصبر فهي اعمال تدخل الى الروح في جميع الاوقات فسلاح الطمبور الرئيسى لارهو الصدق في عالم ممتلئ بالاكاذيب والخداع فالصدق في الطمبور ليس بجديد فالصدق يجب تواجده وحمله في كل الفنون الانسانية الراقية .




عوض احمد إدريس

مشرف المنتديات الأدبية


عوض احمد ادريس
مشرف
مشرف

عدد المساهمات: 1151
نقطة: 3705
تاريخ التسجيل: 07/11/2011
الموقع: امدرمان
المزاج: سودانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الأربعاء 08 فبراير 2012, 1:30 am


الحصص
كلمات/سليمان على احمد محمد درو
غناء/ محمد محمد الحسن مسعود (ود المساعيد)

مالك بترجع قبل اشوفك وانت
عارف الشوق عليك
بالله مشتاق للحصص والله
الحصص مشتاقه ليك
والله حتي من الحصص اصبح
قليبي يغير عليك
ويغيرعليك من الصحاب حتي
الغويشات في ايديك
وحتي من عينن تراك ان كان
عيوني بغيرعليك
بالله بس مالك علي تحرق
قليبي المشتهيك
يا الله كيف حال الصحاب والجو
هناك في المدرسه
حتي الحصص لاتسها فيها
اطرابه سين في الهندسه
اقعد براك اذكرمعاك زول ما نساك
تب ماقسه
هايم وراك حتي البلاد الكنت
فيها مقدسه
اطرا القعيدات الزمان نقعد
برانا وندرسه
وحتي المواثيق والعهود في
قولك انت ندسدسه
الليله مابقدراقول نور العيون
يمكن نسه
يصعب عليا أألمك قلبك علي
تب ماقسه
لاتنسه انوالشوق كتير ترجع
واشوفك يا ملاك
قبل الخميس يا بدري اشوفك
وانت طالع في سماك
تضوي الديار بي ضوها
يا العمري ساير بي هداك
وقيسك يمين تظلم عليهو
الدنيا لو يوم ما رآك
لوحتي جيتك تتعبك اتعب انا
الداير رضاك
والقاسي انت يهون عليك
اريتو عمري يكون فداك
يا لبني يا عفراء تكون بس زيهن
حافظ هواك
حافظ المواثيق والعهود طاريها
طاري الما نساك .......


لست مستقلاً بل منحازاً إلى ديني ووطني ومصنعي

ناصر البهدير 

المدير العام


ناصر البهدير
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات: 3016
نقطة: 8274
تاريخ التسجيل: 30/01/2010
العمر: 44
الموقع: البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف عوض احمد ادريس في الأربعاء 08 فبراير 2012, 1:48 am

دائما ما نجدك بمثابة الغدوة الحسنة وانت تذكرنا اهل الروعة وبحرها الذى لا يعرف التوقف فود المساعيد رجل يجذبني الى درجة الجنون لانه عندما يتغنى يجسد لنا وياتي بذاك العبق السوداني الذى طال بحثنا عنه ود المساعيد يعتبر واحد من علامات الطمبور البارزة ورقم يصعب تخطيه مثله مثل النعام ادم واليماني وادريس ابراهيم وصديق احمد وغيرهم
فالتحية لك استاذنا البهدير وياريت تبقى مارق اكتر واكتر




عوض احمد إدريس

مشرف المنتديات الأدبية


عوض احمد ادريس
مشرف
مشرف

عدد المساهمات: 1151
نقطة: 3705
تاريخ التسجيل: 07/11/2011
الموقع: امدرمان
المزاج: سودانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ام تساب في الأحد 12 فبراير 2012, 10:43 pm

عميد اغنية الطمبور فى بوح استثنائى
نقلا عن الراكوبة
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-44250.htm




مشرفة المنتديات المتخصصة


ام تساب
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات: 1071
نقطة: 3920
تاريخ التسجيل: 14/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف انورابراهيم في السبت 18 فبراير 2012, 8:38 am

كلمات حاتم حسن الدابى
ماراعت شعورك
مادام هى ماراعت شعورك ولاضميره هى استحى انساها والبكى مابيفيد قشقش دموعك وامسحه
كلمنى شن وداك قبيل تسرد مشاعرك تفضحه خليت حى السوق رياض يانعه وزهوره متفحة
طولت ايدك لى قطوف زهرة وغميسه مسارحه زى ماها عاشقة الاغتراب برضو انت عاشق ملمحه
صح كت يامظلوم زمان دايما تشكرها تمدحه مابترضى لو كان بالغلط بى كلمة انسان يجرحه
ما كنت فوق كل البنات تسرد محاسنه تشرحه كانت حساباتك غلط فى القسمة والضرب واتمحه
اتانى فى جبر الكسوربراحه اجمعه واطرحه واخرشى كان تعرف براك حتى الغرام بقى مصلحة
بت حواء يامظلوم بقت بالمال عقولها ملفحه ياريت قلوب الناس بعد ما تحب تخش المشرحه
يقروا المكامن فى القلوب كيف الشرايين تنضحه واتراجع النقلو اللسان صح ولازى ضل الضحى
مغرورة مادارت سكون بلد الشقاوه ودردحه لاتمشىتنزل بى تحت لاحتى ارضك تنقحه
لابوغه لاموية شراب لاواطه ماها مصلحة لاشلت للمحرات فطورلاشتله ماها مصفحه
كانت قبيل طمعانه فيك فارسا جيبوبه متمسحه دايراك يوم جيت للعرس نار الله فى الناس تقدحه
الشيله بالشنط الكبارمقفوله راقدى مبطحه فى الحلي والناس داير تشوف راجين متين تجى تفتحه
وكان بالها فى شهر العسل طول الزمن مايبرحه ترحل معاك لى بيت كبير موكيت وحيطو مسلحه
عربيتك الملك الحلال جلد النمر والملفحه بوتوجاز مولع وديب فريزر والريموت والمروحه
تسرق مناها قبل يتم وكل المشاعر تذبحه ياجعفر الحياة مدرسة ودايما مقررة فى الضحا
ممكن نعينك فى الدروس لو انت غلبك تشرحه واعرف بانو اول درس الزول بياكل الملحه

انورابراهيم
عضو برونزي
عضو برونزي

عدد المساهمات: 195
نقطة: 2431
تاريخ التسجيل: 24/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف عوض احمد ادريس في الأربعاء 22 فبراير 2012, 12:50 am

الشكر لك اخ انور رائع جدا المبدع حاتم حسن الدابي فهو من الشعراء الذين اثروا ساحات الطمبور كيف لا وهو ابن المبدع حسن الدابي فكثيرا ما تجدني اتوقف عند كلماته التي اجدها تحمل بعض الابعاد الفلسفية الاسئلة المنطقية وفوق ذلك عشقه للانسان وهذه هى عادة جميع شعراء الطمبورفحاتم رجل في غاية البساطة حينما تنظر اليه تحسبه بدويا ضل طريقه الى المدينة ولكن حين تحادثه ياتيك اليقين بان من يتحدث اليك هو واحد من عباقرة هذا الزمان لذلك تحمل قصائده الكثير من الخصوصية فالتحية لك اخ انور




عوض احمد إدريس

مشرف المنتديات الأدبية


عوض احمد ادريس
مشرف
مشرف

عدد المساهمات: 1151
نقطة: 3705
تاريخ التسجيل: 07/11/2011
الموقع: امدرمان
المزاج: سودانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الأحد 18 مارس 2012, 11:10 pm

جديد الشاعر محمد خير درو

ماعندي مانع من اجيك يسكن جيوبي العنكبوت
لكن اخاف الجاي لي يبقالي اقسي من البفوت
لوعشنا في هامش الحياة وقوتنا صبر الروح سكوت
ماذنب اطفالنا التجي ولاتلقي تحيا ولا تموت
ووو
مهما نعاني من الحياه ومر المواجع والقسا
قابضين علي جمر الصبر رغم الظروف المؤسفه
صدق الوفا الجوانا حي يسقي الاماني ويحرسه
ولويقشي دنيانا الربيع قمحات حا تنبت ونرجسه
ووو
البينا اكبر من هيام تتلافه ايادي المستحيل
والفينا اكترمن طموح واراده معدومة مثيل
يلاكي نفتح روحنا كون لي اطفال يخيم فوفه ليل
نهديهم الحب والفرح واحلامنا بي عالم جميل


لست مستقلاً بل منحازاً إلى ديني ووطني ومصنعي

ناصر البهدير 

المدير العام


ناصر البهدير
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات: 3016
نقطة: 8274
تاريخ التسجيل: 30/01/2010
العمر: 44
الموقع: البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف عوض احمد ادريس في الجمعة 23 مارس 2012, 11:19 pm

شكرا لك ايها الرائع ناصر البهدير على هذه القصيدة الرائعة روعة محمد خير القصيدة التى تحمل الامل بالمستقبل الاتي والكثير من الصور الجمالية التى هي من صفات الطمبور المميزة وليتك تواصل مسيرة ابداعك وناتينا بالمزيد




عوض احمد إدريس

مشرف المنتديات الأدبية


عوض احمد ادريس
مشرف
مشرف

عدد المساهمات: 1151
نقطة: 3705
تاريخ التسجيل: 07/11/2011
الموقع: امدرمان
المزاج: سودانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الخميس 29 مارس 2012, 2:10 pm


اغنيه جديده
كلمات والحان/ رامي قسم السيد
ادا/ ودالمساعيد

ياخلاي دريب الريدعلي طالت
مسافاتو
متين ارتاح من الاحزان يحقق
قلبي غاياتو
اشوفك يابنية النيل بترقصي
في مويجاتو
وفي الخضره العلي الضفات
وفي آثار حضاراتو
عميري اناداير اعيشو معاك
معاكي اقضي لحظاتو
وتكوني سحابه للعطشان
تخدري تاني وآحاتو
*******
اسيرك يا اماني الروح خلاص
افلن نجيماتو
مزين وجهو بالبسمات عشان
ماتشوفي دمعاتو
محتار في زهرفواح مخاصم
لي فراشاتو
وفي مطرا دعاشو يهب
وماعانقنا زخاتو
السبب المخلي قليبي ديمه
سريعه دقاتو
وجهك لما يتبسم ولما تشيل
سحاباتو
كتيرالناس تلوم في الريد
بلا تعرف معاناتو
ومنوالشاف لي عيونك ديل
وما لخبت حساباتو
انا الزول البريد الناس يشيلن
في عويناتو
ويصاحب كل زول محزون
عشان يحكيلو مأساتو
يسافرفي عيون حلوين يفتش
فيها عن زاتو
فرضنا اذا بكي العاشق علي
محبوبتو ماجاتو
وشال طنبورو نص الليل دموع
العين غنيواتو
يكون اوفي الحبيب بالحيل
ومامحتاج ملاقاتو
ويكون بالجد عرف حاجات علي
الناس من قبل فاتو



لست مستقلاً بل منحازاً إلى ديني ووطني ومصنعي

ناصر البهدير 

المدير العام


ناصر البهدير
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات: 3016
نقطة: 8274
تاريخ التسجيل: 30/01/2010
العمر: 44
الموقع: البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف عوض احمد ادريس في الجمعة 04 مايو 2012, 3:21 pm

نسبة لقسمى القديم مع عشقى الاصيل اعاود اليوم الكتابه عن موضوع فن الطمبور
وهنا تاتى الى الذاكره ذلك الموقف القديم وهى اننى كنتا اجلس مع احد الاصدقاء واثناء ذلك
الجلوس كنا نستمع الى اغنية السقيد التى تتحدث عن الاغتراب واذا بذاك الصديق يسرح بعيدا
عنى وانا لم احب ان اقطع عليه تلك السياحه الذهنيه فتركته على حاله وعندما انتهت الاغنيه التفت
ليخاطبنى فى عباره جعلنى اتوقف كثيراوكانت العباره
والله العظيم فلم هندى
وهنا رجعتا اراجع اهم مميزات الفيلم الهندى حتى استطيع ربطها بما سمعته
فوجدتا ان الفيلم الهندى يمتاز بالرومانسيه المرتبطه بالتراجيديه والصدق والعمق الانسانى وهذا
ما يحمله فن الطمبور
وهنا عدتا الى صديقى وانا اردد صدقت يا صديقى فحقا انه لفيلما هنديا
لان الطمبور واغنيته الممتده فينا هو المتنفس الوحيد وذلك بما يحمله من ادوات انسانيه تعتبر الاساس
الذى نبنى عليه مستقبل ايامنا لان بدونها سيكون الفناء




عوض احمد إدريس

مشرف المنتديات الأدبية


عوض احمد ادريس
مشرف
مشرف

عدد المساهمات: 1151
نقطة: 3705
تاريخ التسجيل: 07/11/2011
الموقع: امدرمان
المزاج: سودانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الطمبور (الدليب)

مُساهمة من طرف ام تساب في الثلاثاء 11 سبتمبر 2012, 8:53 pm


حوار مطول مع الاستاذ محجوب كرار(نقلا عن منتديات النادى السودانى ) ..


الطمبور.... الآلة والتاريخ


[right]
زاد المبدعين .. كتاب جديد تنشره دار «مدارك»، وهو حوار مطول مع الاستاذ
والمؤرخ الدارس للشعر الشعبي عند الشايقية.. والحوار يكشف خلفية ثقافية
متكاملة تسلط الضوء على الشعر الشعبي بعامة ومكانه من الثقافة القومية،
وهنا يكشف لنا هذا الحوار المطول والذي ننشره على مدى حلقات متصلة، خصوصية
التنوع الثقافي السوداني في مستواه القومي وفي ذات الوقت يقف الحوار على
تميز ثقافة الشايقية بين قبائل السودان الأخرى.
«المحرر»
هناك اهتمام كبير بالرقص مع الغناء على إيقاع الدليب والطنبور حيث ينتظر
المصفِّقون/الشيَّالون أن ينال كل منهم، لِقاءَ بذله في حلقة الرقص
[size=21]شبالاً من الراقصة إذ تميل وتطيح أو ترمي بشعرها في اتجاهه كتحيّة يتلقاها بيده أو كتفه. وعلى سبيل المثال هناك شاعر يقول:
قَدِلْتِك سمحه يا روحي المهَل زين
أقيفي شويّة (يا تومتي)العمر دِين
ثم يقول لها:
حلاتِك يا الزِلال ناداك دِلِيبِِك
وقفتِ، النور سطع وشمينا طيبك
حياك ضاراكي قلنا العين تصيبِك
حياك ضاراكي، كمان غطَّاك سَبِيبك
قلت لبعض الاصدقاء أن سيدنا داؤود كان أحسن من يجيد عزف الطنبور، قلت لهم
أنه يجيد العزف أكثر من النعام آدم. الجماعة طبعاً تجهّموا ماعرفوا هل
يدافعوا عن سيدنا داؤود أم ماذا يفعلون؟ قلت لهم العندو شك في الموضوع دا
أنا عندي مزامير داؤود، والذي هو شعر لسيدنا داؤود والمزامير ملوَّنة. قلت
لهم أن الطنبور بتاعنا دا ذاتو مرسوم، وحتى كمان العُقَد البلفُّوها دي
موجودة فيهو(سأله إبنه جميل قائلاً: مكتوب طنبور عديل؟، أم مكتوب اسم خاص
بالطنبور؟ ربابة؟)
واصل الاستاذ محجوب: حاجة زي دي، لكن الصورة ذاتها هي البِتورِّيك، الصورة
ذاتا فيها حتى العُقَد البنلِفَّهُمْ عشان نوقّف بهم الطنبور. كان داؤود
يدخل به المحراب. عندهم المحراب زي الجامع، الجامع مبني على هيئة المحراب،
السيناغوغ بتاع اليهود، الجامع الخرطة بتاعته زي السيناغوغ بتاع اليهود.
محمد علي نقد: الطنبور دا مصنوع من شنو؟ هل صحيح إنه مصنوع من جمجمة حيوان؟
الاستاذ محجوب: لا. في أنواع مختلفة، لكن القاعدة هي استخدام قدح أُم
دِرِيقة. أختيار قدح أُم دريقة جاء من أنه أصم والطنبور عايز حاجة vibrant ،
حاجة فيها اهتزاز. طبعاً، أنسب حاجة هي قدح الدَبْكَر أو المرّات، شجر
إسمه شجر المُر في كردفان. والمرّه دي شجرها خفيف وفيهو post مَسَان،
فالحاجتين ديل يصنع منهما أهم شيء، لكن يمكن تجده عند الجنوبيّين بي قرعه،
البوكس دا، صندوقه دا، تلقاه بي قرعة، تلقاه بي كوريّة، البعض يعمله بي
بتاعة الكوكونت ديك وذلك عند بعض القبائل الصوماليّة. لكن دي مُش القاعدة.
القاعدة هي القدح دا بَسْ، القدح بتاع الدَبْكَر، شجر الدبكر شجر في
كردفان..أم دبيكرات، أم دبيكرات المات فيها الخليفة عبدالله. هذا القدح
موجود وكان عندنا الأقداح هذه يعلِّقوها (يكون سيداحمد دا عارفها)، دي
قداحة الدبكر. أنا في سفرتي الفاتت لِي كردفان جبت معايا 15 قدح أهديتهم لي
ناس. قِدَاحه بي حجم الطنبور. كنت اشتريت القدح الواحد بِي 15 جنيه على ما
أظن. شفت كيف؟. فالطنبور عندو القدح دا.
سأل أحد الحضور قائلاً: القدح دا عند الشايقيّة مافي؟
محجوب: لا. الشايقية ما عندهم. هم يجيبوه من هناك. الشايقيّة ما عندهم شجر
فيهو الأشياء دي. وحتى الدليب دا، الجَايي منه كلمة الدليب بتاعتهم دي،
بيتعمل من شجر الدليب وهو نوع من شجر الدوم. الاصل بتاعو شايلو في
اسمه(الدليب)....”حلاتك يا الزلال ناداك دليبك”. حتى الدُقشه بتاعة الخشب
دي، دي من شجر الدليب، عشان كِدا سمُّو عليها آلة الايقاع كلّها. فالطمبور
إنت سألت منه (يوجه الاستاذ محجوب حديثه إلى محمد علي نقد) بمعنى فيه شنو؟
فيه القدح، بعدين فيه خشبتين كِدا عِيدانُمْ منفرده يطلعوا بي زاوية منفرجة
وعندهم موصِّل فوق مَكْسِي بي جلد والخشبتين يمسكهما الجلد. الجلد ذاته
دائر حول القدح يشدّهما، وعنده سطح تطلع منّو الخشبتين ديل. وبعدين الصانع
يعرف إنه لازم يعمل بعض الأخرام عشان تأخذ منّه الحدّة أو يشيلن منّه
الغَفِل عشان يبقى صوته صادح، شفت كيف؟. بعد كِدا ينشِّفوا(يجفِّفوا)
الخشبات ديل جُوّاهو ويختوا ليهن الخشب البي فوق ويجيبوا السلك داخل. وفي
العادة، في هذه الايام، يعملوه من السويتش بتاع السيارة. السويتش فيه أسلاك
كثيرة لكن البعض، زي محمد جبارة، بيعملوه من وتر الجيتار. لكن عايز زول
يتحكّم فيه كويّس زي محمد جبارة، أو من السلك الرفيع دا وبيتعمل من البوري
أو السويتش بتاع المواطر. تكون فيه خمس سلكايات مربوط في نهايتها نوع من
القماش عشان يجرّوها ويثبتوها، تكون في سلكاية مفضِّله يثبِّتوا بيها قطعة
القماش دي المربوط فيها السلك عشان عندما يشدُّوه ما يرجع. وكل سلكاية لازم
يثبتوها، وفي الآخر يلفّوا فيها القصة دي وبعدين دايرَالا ضبط. طبعاً
السلكايات دي معمولة ولها أسماء: قرار، القرار دي تكون في النص. يطلع بي
اللحن وينزل تاني للقرار، يعني فيه كل الشروط، أصلها آلة عالميّة مش بتاعة
السودان فقط. كانت من الآلات الموسيقيّة القديمة المعروفة. أنا ذكرتها لك
إنها واردة في مزامير سيدنا داؤود ذاته. هي آلة فارسيّة أساسًا، ودخلت
السودان في القرن الثاني قبل الميلاد. دخلت بلاد النوبة قبل 2300 سنة.
والمعلومات دي موجودة في دائرة المعارف البريطانيّة الجزء الثاني. هي دخلت
بلاد النوبة، والنوبة عدّلوا فيها. عملوا ليها قدح. الشكل الجات بيهو من
هناك كان بدون قدح، وكان عندها سلكة التوظيف بتاعها مختلف، وكان عندها
أسماء مختلفة كالوسطى والسبابة الخ، عدّلوها وعملوا لها صوت جديد يتفق مع
التصويت Phonetics عند النوبة. ومكثت الآلة دي في بلاد النوبة، من أسوان
حتى الشلال الرابع في أمري، كل هذا الزمن.
من أين أتى إيقاع غناء الشايقيّة؟
الناس البيغنّوا الغناء السوداني، وأنا هنا أتحدث عن سؤالك عن من أين أتى
إيقاع الشايقيّة، وعلى سبيل المثال أحمد زاهر، قال حينما سألناه عن الإيقاع
في أغنية بلادي بلادي اللي بيغنوها ناس الحامداب، قال إن إيقاعهم دا إيقاع
أوكسترا، وطبعا بيقصد بالأوكسترا إن الأُوكسترا كلاسيك، وأن إيقاعها دا
منبثق من التاريخ. يعني ما فيه توليفة. لكن أنا بقول إن إيقاع الشايقيّة
والبديريّة، أي الإطار الثقافي الذي حددناه في حديثنا أمس، لا أقصد
الشايقيّة كقبيلة، وإنما أعني هيئة من البشر، أقصد إطار كِدا ....مكان به
ثقافة، فإيقاعهم هذا أعتقد أنه موروث عن النوبة القدماء. فالشايقيّة، سواء
أتوا من مكان آخر أو تدجّنوا، فإن معظم ثقافتهم مأخوذة من النوبيين
الأصليين أهل البلد. يعني لو سمعت إيقاعات الدناقلة والسكوت والمحس في
أصولها تجدها تشبه إيقاعات الشايقيّة، لكنها بطيئة قليلاً، ربما حسب طريقة
تناولهم للحياة وحسب إيقاعهم. الشايقيّة قد يكونوا سريعين شويّة، إيقاعهم
سريع في الحياة، تجدهم أسرع لكن لو أخذت إيقاعهم وأبطأت به قليلاً تجده
متمازج.، فإيقاعهم هذا مبتكر وعشان كِده أنا أحس أن فيه روح التراث
الحقيقيّة. بعدين، حين ننظر إلى دلوكة الخرطوم دي تستطيع أن تقول أنها نشأت
نتيجة ظروف خاصة بالعمل لكن ليس ثمة جذور ضاربة خلفها. أما إيقاع
الشايقيّة فميزته أنه لو أخذناه كنموذج يستطيع أن يفسر لنا كيف كانت الفنون
القديمة. والرقصة بتاعتهم لا يوجد في السودان كله ما يشابهها سوى رقص
المحس أو الدناقلة، لكن هي أيضاً أسرع، والسرعة الايقاعيّة أعتقد أنها من
التأثر بالثقافة العربية فهي ثقافة تتميّز بالحركة والشعر العربي ببحوره
المتعدِّدة يتميّز بحركة. استخدم الشايقيّة الطنبور. الطنبور يعزفه
الرواويس (قادة المراكب)، وهو بتاع المحس وبتاع الدناقلة. عزف الرواويس
للطنبور مشهور جداً. به بُطء، والشايقيّة بسبب إيقاعهم السريع في الحياة
يعزفوا بشكل أسرع.. ولأن إيقاعات الشعر العربي متحركة أكثر فإنها تحتاج لما
يلازمها من إيقاع أسرع لذلك أحدثوا لإيقاع الطمبور نوعاً من السرعة فتولدت
لديهم تركيبتهم الخاصة في الطمبور. والطمبور بالطبع لا ينتمي في الأصل إلى
الشايقيّة إذ ليس لهم طمبور في تاريخهم. هم لم يأتوا بهذه الفنون والرقصة
بتاعتهم دي هي رقصة نوبيّة. أمس تحدثت لكم عن رقصة تنقسي. البت التنقسيّة
تضع على صدرها َمَشَاهَرَه وحينما ترقص تتراقص وتتقافز المشاهره على صدرها
فتحفظ لها الإيقاع. أعني كل الأشياء دي أخذوها من النوبة لكن منحوها
تعبيراً خاصاً بهم. لذلك أنا أعتقد أن الشايقيّة لهم فضل كبير في إحياء
تراث النوبة الذي كاد أن يندثر، وهو تراث قديم جداً يمتد لآلاف السنين. لقد
ساهم الشايقيّة في إحياء تراث النوبة وإدخاله إلى تيار اللغة العربية الذي
كان تياراً عالميّاً. أعني فتح الأبواب أمامه بدلاً عن أن يكون محليّاً
وأكثر عرضة للفناء كالفنون المندثرة. ولأن الشايقيّة يتحدثون العربيّة
والعربيّة بحرها واسع فأخذوا تراث النوبة من كلمات دخلت لغتهم أو إيقاعات
أو فنون يدويّة كالساقيّة أو طريقة الزراعة النوبيّة. عرب الجزيرة العربيّة
لا يعرفون الزراعة بمواسمها وبتقاليدها وثقافتها. الشايقيّة أخذوا حاجات
النوبة دي وأدخلوها في مجرى الثقافة العربيّة فصارت شيئاً آخر. أمس قلت لك
ايضاً ان الجماعة دفعوا قروش عشان يترجموا شعر السر عثمان قالوا نقدمه
للحصول على جائزة نوبل. دا فيه كثير من الصور النوبيّة. شعراء الشايقيّة
صاروا يتصوروا بثقافة النوبة لأن الساقية نوبيّة. الإطار الاقتصادي الذي
تعيش فيه إذا كان إطار ثقافة ثانية فإنك تتدجن به. الآن الشعر الذي يقول به
ناس محمد العبيد سيداحمد:
يجي أحمد للفطور شايلُّو أشميق
يفسِّخ ويمشي مالي جيوبو دِفِيق
والبيت الهناك ساوِيلو أرنِيق
دي كلها كلمات نوبيّة محفوظة في العاميّة الشايقيّة. الشايقية عارفين أنو
هذا اسمه أرنِيق لكن لا يعرفوا مرجعيّة التسمية. المهم الكلمات حُفظت.،
لذلك فإن هذا الإيقاع الذي سألت أنت عن مصدره هو إيقاع نوبي. النوبة
ثقافتهم قديمة ويمكن تكون ملتقية بثقافة الدينكا وغيرهم إذ كان هناك تداخل
قبل أن تتمايز البيئات ويلعب اختلاف الثقافات دوره في التفريق بين الناس.
الثقافة تفرِّق بين الناس. طريقة حياتهم هي التي تفرق بينهم. قبل أن يأتي
العرب للسودان ويُدخِلوا الإسلام وما به من حرام وحلال تحدث فوارق بين
الناس كان الناس مندمجين. يعني جبال النوبة دي الآن تدرس فيها ثقافة تشبه
ثقافة النوبيين كالمحس مثلاً. وحتى هناك كلمات متشابهة بين لغاتهم. في
العهود القديمة كان هناك تداخل. لذلك فإن هذا الإيقاع يحتمل أن يكون أفريقي
صميم في مرجعيّته الأخيرة. لكن الآن لن تجد شبيهاً له. طبعاً هناك مفردات
متشابهة لإيقاع الشايقيّة في نقارة الدينكا ونقارة النوير. هذه المفردات
تتجلى في الخَلْفه وغيرها، وطبعاً النوبة بتاعينا ديل إيقاعهم بطئ لكنه
الإيقاع نفسه. إذن نحن إذا قلنا من أين جاء إيقاع الشايقيّة هذا نقول جاء
من الثقافة النوبيّة القديمة. وبذلك تجد إجابة للسؤال. العرب عندهم الدف،
الطار، وهو طبعاً مختلف. إيقاعهم شديد الاختلاف وشديد التركيب.

حاوره بمدينة مانشستر وحرر اللقاء: سيد أحمد علي بلال .. المقدمة: الأستاذ جعفر عبد المطلب
الراي
،
[/size][/right]




مشرفة المنتديات المتخصصة


ام تساب
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات: 1071
نقطة: 3920
تاريخ التسجيل: 14/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى