منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة
منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة ترحب بالزوار من ابناء المنطقة وجميع الاحباب والمريدين داعين لمد جسور التعارف بين الجميع ودوام التواصل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» مهدي الدود.. البقاء لله
الأربعاء 07 سبتمبر 2016, 2:26 pm من طرف عائدة محمد الحسن

» هاوية الحدس
الجمعة 19 أغسطس 2016, 3:06 am من طرف ناصر البهدير

» أحزان آل سيد أحمد محمد
الثلاثاء 02 أغسطس 2016, 7:27 pm من طرف ناصر البهدير

» قصص .. عبد العزيز بركة ساكن
السبت 23 يوليو 2016, 5:36 pm من طرف ناصر البهدير

» الغالي أوشي.. فرحنا العام
الأربعاء 20 يوليو 2016, 10:27 am من طرف ناصر البهدير

» غياب بطعم الحضور (2)
الأربعاء 06 يوليو 2016, 1:36 am من طرف ناصر البهدير

» الكتابه في العربات (الركشات +الحافلات)
الأحد 12 يونيو 2016, 11:04 pm من طرف ناصر البهدير

» أحزان التوم لاعب التضامن والسكر
الأحد 12 يونيو 2016, 11:00 pm من طرف ناصر البهدير

» أقوال
الأحد 12 يونيو 2016, 12:03 am من طرف ناصر البهدير

» هَيْثَمات.. أحد عشر كوكبا
الخميس 02 يونيو 2016, 2:57 pm من طرف ناصر البهدير

» طرائف رباطاب -مساخة -سرعة بديهه
الخميس 02 يونيو 2016, 1:31 pm من طرف ناصر البهدير

» أحزان آل آدم حامد
الأحد 29 مايو 2016, 2:32 pm من طرف ناصر البهدير

» من أَنبأَك هذا!
السبت 28 مايو 2016, 10:05 pm من طرف ناصر البهدير

» حبيبنا المصنع
الخميس 26 مايو 2016, 9:40 pm من طرف ناصر البهدير

» زفاف أشرف يوسف
الخميس 26 مايو 2016, 11:27 am من طرف ناصر البهدير

» عبد الله المصري.. ساقية الحس المرهف
الإثنين 23 مايو 2016, 3:35 pm من طرف ناصر البهدير

» لحن الصباح
الإثنين 23 مايو 2016, 9:23 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» مع السكر حتى الصعود
الخميس 19 مايو 2016, 2:40 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» قبيلة السكر
الأربعاء 18 مايو 2016, 8:16 pm من طرف ناصر البهدير

» لحن المساء
الأربعاء 18 مايو 2016, 4:31 pm من طرف ناصر البهدير

» احزان على عوض سعد
الثلاثاء 17 مايو 2016, 3:23 pm من طرف ناصر البهدير

» افراح ال بشير مهدى
الثلاثاء 17 مايو 2016, 3:12 pm من طرف ناصر البهدير

» الدلاله
الإثنين 16 مايو 2016, 3:21 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» الذكرى الخامسة لتأسيس المنتديات
الخميس 12 مايو 2016, 6:09 am من طرف محمود بلال

» زوله حنينه .. قلبها ابيض
الأربعاء 11 مايو 2016, 10:29 pm من طرف محمود بلال

»  الأحباب المشرفين..
الأربعاء 11 مايو 2016, 10:11 pm من طرف محمود بلال

» أفراح آل هشام سيد أحمد صالح
الأربعاء 11 مايو 2016, 6:33 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» أفراح آل عبد الرؤوف سعيد
الأربعاء 11 مايو 2016, 6:31 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» افراح ال يحى محمد
الأربعاء 11 مايو 2016, 5:24 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» سيدون .... وصل
الثلاثاء 10 مايو 2016, 8:54 pm من طرف محمود بلال

» بلال الصغير وصل
الثلاثاء 10 مايو 2016, 7:51 pm من طرف محمود بلال

» الخدمه المستديمه الف مبروك
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:46 pm من طرف نازك يوسف طه

» شهرالشفاعه(شعبان)
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:32 pm من طرف نازك يوسف طه

» مجدى (كجيك)عريس السكر
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:26 pm من طرف نازك يوسف طه

» عيال الفكى عرسان السكر
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:22 pm من طرف نازك يوسف طه

» حافظ عمر .. في ذمة الله
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:02 pm من طرف نازك يوسف طه

» عنتر عريس
الثلاثاء 10 مايو 2016, 1:59 pm من طرف نازك يوسف طه

» إنتــــــــــــــــــباه
الإثنين 09 مايو 2016, 8:42 pm من طرف محمود بلال

» أحمد المصري .. في ذمة الله
الإثنين 09 مايو 2016, 6:32 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» عرفة حميدي.. البقاء لله
الأحد 08 مايو 2016, 9:36 am من طرف ناصر البهدير

» دنان واطة حموري
الجمعة 06 مايو 2016, 9:21 pm من طرف ناصر البهدير

» يا اسمر
الجمعة 06 مايو 2016, 7:51 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» قرموني.. ليس وحده!
الخميس 05 مايو 2016, 1:17 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» نهائى (ميلنو)
الخميس 05 مايو 2016, 1:14 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» رمضان جانا
الخميس 05 مايو 2016, 7:20 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» مرحــــبا بالتسعة الجدد
الأربعاء 04 مايو 2016, 2:51 pm من طرف نازك يوسف طه

» العنصرية تطفو من جديد
الأربعاء 04 مايو 2016, 12:29 pm من طرف سامر صلاح

» الطيب سعيد(عريســــــا)
الثلاثاء 03 مايو 2016, 10:33 am من طرف ناصر البهدير

» احزان ال هدو
الأحد 01 مايو 2016, 4:31 pm من طرف ناصر البهدير

» اعتذار
الأحد 01 مايو 2016, 4:17 pm من طرف ناصر البهدير

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

ديسمبر 2016
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

اليومية اليومية

مجموعة الفيس بوك
</li></ul><div
 id="follow_fdf"><a target="_blank" href="https://www.facebook.com/#!/groups/sugarhalfa/"><img alt="Facebook"
src="http://illiweb.com/fa/optimisation_fdf/fr/facebook10.png"/></a><a
 target="_blank" href="https://www.facebook.com/#!/groups/sugarhalfa/"><img alt="Twitter"
src="http://illiweb.com/fa/optimisation_fdf/fr/twitter10.png"/></a></div>


<style>

#follow_fdf {
  float: right;
  background: url('https://i40.servimg.com/u/f40/11/60/75/36/follow14.png') no-repeat scroll 0 5px transparent;
  padding-left: 1098px;
}

#follow_fdf img {
  vertical-align: middle;
  max-height: 50px;
  transition-duration: 400ms;
  -moz-transition-duration: 400ms;
  -o-transition-duration: 400ms;
  -webkit-transition-duration: 400ms;
}

#follow_fdf img:hover {
    transform:rotate(-10deg);
    -ms-transform:rotate(-10deg);
    -moz-transform:rotate(-10deg);
    -webkit-transform:rotate(-10deg);
    -o-transform:rotate(-10deg);
}
</style>
FacebookTwitter

عطية المتفائل جداً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عطية المتفائل جداً

مُساهمة من طرف عبد الرحمن موسي ادريس في الخميس 24 نوفمبر 2011, 10:20 pm

عطية المتفائل جدًا!!
بعد معركة شرسة مع الكمساري حول الباقي كان نتيجتها (فجخ كراع) إحدى السيدات قرب الباب نزل عطية متأبطاً جريدته وحاملاً معها في يده اليسرى بطيخة وفي اليد اليمنى (باسم) استعاره من صديقه الجزار، وسار نحو منزله البعيد في الشارع في ذلك الجو الحار منتصف النهار عاضًا على شفتيه (المشققتين) من عطش الجيوب وبجاحة و (جلدة) مديره في العمل، والعرق يتدفق من صلعته كأمواج لها مد وجزر، واقترب نحو باب منزله وركَلَه بجزمته المثقوبة، وما ان انفتح الباب حتى استقبلته (سفنجة) ضلت طريقها في الهواء لتهتدي إلى صلعته قذفت بها أم العيال في وجه أحدهم لأنه أحضر نوعاً من الزيت الردئ وأكل الباقي.
عطية لم يتضايق لأنه متعود، كما أنه لم ير في عينيها نية اعتذار بل رأى قنبلة على وشك الإنفجار فسار في صمت نحو المطبخ ولحظة وضعه البطيخة والكيس على الطاولة انفجرت تلك القنبلة بقولهااسمع يا راجل هوي. الغاز قطع وولدك الليلة طردوه من المدرسة ما دافع القسط والكهرباء فاضل فيها اتنين كيلو وتقطع وسيد الدكان جاك هنا ثلاث مرات و....). صرخ عطية (كفاية) ثم رفع أطراف (تلاليشه) إلى أعلى وزفر زفرة قوية تراقصت على أثرها أيادي كيس الباسم طرباً، واستدار عطية إلى غرفته دون أن ينطق بكلمة لأن لديه مبدأ في الحياة يقول (إذا كترت عليك الهموم اتندل نوم)، ذهب عطية إلى غرفته وهناك بدّل ملابسه وارتدى (عراقيه) المفضل الذي أكل منه طرف السرير ومسمار الدولاب حقهم من الثقوب والخطوات و (النشنشة) توجته ملكاً على عراريق عطية فلا يحلو له النوم بدونه. بعدها فتح عطية شبابيك غرفته تاركاً ل (همبريب) صالته العنان كي يجفف صلعته ثم أعاد فتح جريدته (المكرفسة) التي كان بصفحتها الأولى حفنة من الأخبار السياسية المشؤومة التي اعتاد غض الطرف عنها فتجاهلها وأخذ يقلب في باقي الصفحات حتى جذبته صفحة بعناوينها المبتهجة (متعة الحياة...الدنيا حلوة...ابتسم دائمًا...ضحكت الدنيا.. كيف تعيد الرومانسية إلى بيتك الجاف؟). استرسل عطية في قراءة تلك المقالات المتفائلة حتى انفرجت شفتاه لتكشفا النقاب عن أسنانه (المشرمة) وترسم ابتسامة تحكي معنى البلاهة!!. تفائل عطية كثيرًا لدرجة أنه أصبح يبحث عن صفحة الأبراج ليرى حظه هذا اليوم وعندما وجدها استقرت عينه على برج (قد القفة) وبدأ يقرأ (أنت أسعد إنسان في الكون لهذا اليوم لأن كل شيء يسير كما خططت له تمامًا، عاطفياً: الشريك يكن لك بفيض من الرومانسية لكنه خجول قليلاً كما أنه رهن إشارتك ليبوح لك عما في صدره)، بعد أن أكمل تلك العبارة أخذ ينظر إلى زوجته من خلال (رقراق) الباب ليجدها مشمّرة عن ساعديها (تشلضم) بإحداهما أحد العيال وتجر بالأخر شوال الفحم، عندها همهم عطية في غضب ممزوج بسخرية (في دي كضبتوا يا ناس الأبراج). وواصل قراءة البرج (اليوم بانتظارك مفاجأة سارة جدًا جدًا وقد تطرق بابك الآن)، وما أن انتهى من قراءة تلك العبارة حتى سمع أحدهم يطرق باب الحوش فقذف بالجريدة وهو يصيح مستبشرًا (كذب المنجمون ولو صدقوا امش يا ولد افتح الباب سريع...سريع) وكان عطية ينتظر على أحر من الجمر ليعرف تلك المفاجأة السارة . وبعد دقائق جاءته أم العيال (مطرّمة) كعادتها وتقول باستعجالقوم يا راجل ديل ناس البلد جوك بُكسِي مقشّط فُل عندهم زول عيّان . أمرق سلم عليهم وشوف لينا حاجة الننستر بيها معاهم. انت عارف بيتك عدمان الويقود) لحظتها انقلبت الدنيا رأسًا على عقب في رأس عطية فقد كانت المفاجة (سارة جدًا) لدرجة انه التفت إلى تلك الجريدة ولم يشفي غليله منها إلا التهامها فأخذ يمزق ويأكل منها وهو يهمهم في غيظ شديد (خليتيني اتفاءل ليه. أنا عارف حظي طول عمري شقي، وشقي الحال يلقى في الفشفاش عضم!، قال الدنيا حلوة قال!!) ثم أخذ يحرف في بيت الشعر المفضل لديه:
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها
ضاقت أكثر وأكثر!!
بعد أن أفرغ غله في الجريدة ارتدى عطية ملابسه واستلقط الفكة التي وضعها تحت المخدة ك (رواب) لعلها تزيد اثناء أحلامه التي لا تنقطع. فخرج إلى ضيوفه مباشرًا ومرحباً، واصل طريقه إلى باب الحوش وعندها تخابث عطية على جيوبه الخاوية وقام بتفتيشها وكأنه لا يدري أنها خاوية إلا من فكة...، ثم سار نحو الدكان ليجد سيد الدكان قد خرج إليه قبل أن يصل وبدون سابق إنذار يقفز على رقبة عطية الذي أفلت منه بأعجوبة وقام ب (ترويضه) مثل كل مرة متوسلاً إليه ليمهله بعضًا من الوقت وامتدت به الجرأة لأن يطلب منه أن يديِّنه كي ينستر مع ضيوفه. لحظتها انفجر سيد الدكان من الغيظ ودخل في معركة بالأيادي مع عطية لم يوقفها إلا رنين هاتف عطية وكان على الخط شقيقه (خلف) الذي كان الملاذ لعطية بعد الله سبحانه وتعالى عندما يضيق به الحال، رد عطية (أهلاً خلف أخوي أخبارك شنو؟) خلف (تمام يا عطية ما عندي رصيد سمعت الخبر ولا ما سمعت) عطية (خبر شنو خير إن شاء الله) خلف (حاج إسماعيل اتوفى قبل شوية والحلة كلها قايمة سَكَلِي).. عطية (الدوام لله).. وانقطع الإتصال، عندها لم يعرف عطية هل يحزن أم يفرح؟ يحزن على وفاة حاج اسماعيل شيخ الجامع أم يفرح لأن تلك الوفاة جاءت في وقتهاّ!! فضيوفه من أقرب أقرباء حاج اسماعيل وإن سمعوا بالخبر لن يجلسوا في داره لحظة. وقتها تجاهل عطية سيد الدكان وهرول مسرعا إلى داره حاملاً (الشمار). وما أن ألقاه عليهم حتى انتفض الجميع من مكانهم وبدأ النواح وهموا بالمغادرة لكن عطية لوح ب (سيف) اصبعه في الهواء قائلاً (علىّ الطلاق ما تقوموا قبل ما تشربوا الموية!.. أسرع يا ولد الموية)، أخيرًا لم يفعل الخبر شيئا غير أن التقط طاقيته وامتطى معهم ظهر ذلك (البكسي) متجها إلى بيت البكا!!!

نقلاً عن جريدة (الرائد) العدد 200 بتاريخ 5 مارس 2009م




..

المدير العام


عبد الرحمن موسي ادريس
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 1830
نقطة : 6605
تاريخ التسجيل : 19/09/2011
العمر : 59
الموقع : مصنع سكر حلفا الجديدة
المزاج : مسلم/سنى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عطية المتفائل جداً

مُساهمة من طرف علاء الدين حسن بخيت في الجمعة 25 نوفمبر 2011, 12:05 am

عندما قرأت السطور الأولى من قصتك تبسمت وقلت في نفسي ان الدنيا لسه بخير
يا سلااااااااااام على السودان الذي لم يتغير .... الرجل وهو في طريقه الى المنزل يحمل معه صحيفة صادرة صباح اليوم وكمان معاها بطيخة وباسم ؟
ودار شريط العودة للسودان الذي لم يغيب عني لحظة عدا عندما أكون في الإجازة .
ولكن بعد متابعة القصة استدركت أني اعيش في عالم الأبراج كما هو حال عمنا عطية .
شكراًعبد الرحمن على هذا الابداع المتجسد في حال اهلنا بالسودان
بس المشكلة الجماعة بعد الفاتحة يرجعوا مع صاحبنا
ربنا يعينهُ ويعين الجميع

علاء الدين حسن بخيت
مشرف سابق
مشرف سابق

عدد المساهمات : 625
نقطة : 4808
تاريخ التسجيل : 14/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عطية المتفائل جداً

مُساهمة من طرف عوض احمد ادريس في الجمعة 25 نوفمبر 2011, 12:34 am

شكرا الحبيب عبد الرحمن على هذا الاختيار الجميل الذى يعكس مكنونات نفسك الذواقه المتفاعله مع كل ما هو جيد فالقصه تجسيد او عرض حال يحكى حالة قائد سفينة الاسره السودانيه فى كل شبرا من ارض السودان وهو واقع يعانى منه عطيه ومن هم فى شاكلة عطيه و لكن لا يعرفه اولئك الذين بنوا من ماءساة عطيه ابراجا وجدران يفصلهم عن عطيه واهات عطيه التى لا تنتهى كل الشكر والاحترام ايها الحبيب الفنان

عوض احمد ادريس
مشرف سابق
مشرف سابق

عدد المساهمات : 1205
نقطة : 5327
تاريخ التسجيل : 07/11/2011
الموقع : امدرمان
المزاج : سودانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد عطية المتفاءل جدا!

مُساهمة من طرف عبد الرحمن موسي ادريس في الجمعة 25 نوفمبر 2011, 9:30 pm

شكراً الأحباب على المرور الراقى
كل ما تباعد بينا عوارض
كل ماهواك ياطيبة مكنى
لولا هذا التفاؤل واليقين بأن الصبح الزاهر
لابد أن يشرق يوماً فى سمائنا ماكان لعطية
أن يعيش ...لأنه يعيش على أمل الآتى البهى
لابد..لابد..أن تشرق الشمس من جديد...
ويصبح الصبح الذى يكنس الزبد المشعش فوقنا
ونغنى مع الغائب الحاضر..
أغنى لشعبى ومين يمنعنى
أغنى لقلبى إذا لوعنى
ولكم كل الود..




..

المدير العام


عبد الرحمن موسي ادريس
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 1830
نقطة : 6605
تاريخ التسجيل : 19/09/2011
العمر : 59
الموقع : مصنع سكر حلفا الجديدة
المزاج : مسلم/سنى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى