منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة
منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة ترحب بالزوار من ابناء المنطقة وجميع الاحباب والمريدين داعين لمد جسور التعارف بين الجميع ودوام التواصل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» مهدي الدود.. البقاء لله
الأربعاء 07 سبتمبر 2016, 2:26 pm من طرف عائدة محمد الحسن

» هاوية الحدس
الجمعة 19 أغسطس 2016, 3:06 am من طرف ناصر البهدير

» أحزان آل سيد أحمد محمد
الثلاثاء 02 أغسطس 2016, 7:27 pm من طرف ناصر البهدير

» قصص .. عبد العزيز بركة ساكن
السبت 23 يوليو 2016, 5:36 pm من طرف ناصر البهدير

» الغالي أوشي.. فرحنا العام
الأربعاء 20 يوليو 2016, 10:27 am من طرف ناصر البهدير

» غياب بطعم الحضور (2)
الأربعاء 06 يوليو 2016, 1:36 am من طرف ناصر البهدير

» الكتابه في العربات (الركشات +الحافلات)
الأحد 12 يونيو 2016, 11:04 pm من طرف ناصر البهدير

» أحزان التوم لاعب التضامن والسكر
الأحد 12 يونيو 2016, 11:00 pm من طرف ناصر البهدير

» أقوال
الأحد 12 يونيو 2016, 12:03 am من طرف ناصر البهدير

» هَيْثَمات.. أحد عشر كوكبا
الخميس 02 يونيو 2016, 2:57 pm من طرف ناصر البهدير

» طرائف رباطاب -مساخة -سرعة بديهه
الخميس 02 يونيو 2016, 1:31 pm من طرف ناصر البهدير

» أحزان آل آدم حامد
الأحد 29 مايو 2016, 2:32 pm من طرف ناصر البهدير

» من أَنبأَك هذا!
السبت 28 مايو 2016, 10:05 pm من طرف ناصر البهدير

» حبيبنا المصنع
الخميس 26 مايو 2016, 9:40 pm من طرف ناصر البهدير

» زفاف أشرف يوسف
الخميس 26 مايو 2016, 11:27 am من طرف ناصر البهدير

» عبد الله المصري.. ساقية الحس المرهف
الإثنين 23 مايو 2016, 3:35 pm من طرف ناصر البهدير

» لحن الصباح
الإثنين 23 مايو 2016, 9:23 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» مع السكر حتى الصعود
الخميس 19 مايو 2016, 2:40 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» قبيلة السكر
الأربعاء 18 مايو 2016, 8:16 pm من طرف ناصر البهدير

» لحن المساء
الأربعاء 18 مايو 2016, 4:31 pm من طرف ناصر البهدير

» احزان على عوض سعد
الثلاثاء 17 مايو 2016, 3:23 pm من طرف ناصر البهدير

» افراح ال بشير مهدى
الثلاثاء 17 مايو 2016, 3:12 pm من طرف ناصر البهدير

» الدلاله
الإثنين 16 مايو 2016, 3:21 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» الذكرى الخامسة لتأسيس المنتديات
الخميس 12 مايو 2016, 6:09 am من طرف محمود بلال

» زوله حنينه .. قلبها ابيض
الأربعاء 11 مايو 2016, 10:29 pm من طرف محمود بلال

»  الأحباب المشرفين..
الأربعاء 11 مايو 2016, 10:11 pm من طرف محمود بلال

» أفراح آل هشام سيد أحمد صالح
الأربعاء 11 مايو 2016, 6:33 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» أفراح آل عبد الرؤوف سعيد
الأربعاء 11 مايو 2016, 6:31 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» افراح ال يحى محمد
الأربعاء 11 مايو 2016, 5:24 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» سيدون .... وصل
الثلاثاء 10 مايو 2016, 8:54 pm من طرف محمود بلال

» بلال الصغير وصل
الثلاثاء 10 مايو 2016, 7:51 pm من طرف محمود بلال

» الخدمه المستديمه الف مبروك
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:46 pm من طرف نازك يوسف طه

» شهرالشفاعه(شعبان)
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:32 pm من طرف نازك يوسف طه

» مجدى (كجيك)عريس السكر
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:26 pm من طرف نازك يوسف طه

» عيال الفكى عرسان السكر
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:22 pm من طرف نازك يوسف طه

» حافظ عمر .. في ذمة الله
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:02 pm من طرف نازك يوسف طه

» عنتر عريس
الثلاثاء 10 مايو 2016, 1:59 pm من طرف نازك يوسف طه

» إنتــــــــــــــــــباه
الإثنين 09 مايو 2016, 8:42 pm من طرف محمود بلال

» أحمد المصري .. في ذمة الله
الإثنين 09 مايو 2016, 6:32 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» عرفة حميدي.. البقاء لله
الأحد 08 مايو 2016, 9:36 am من طرف ناصر البهدير

» دنان واطة حموري
الجمعة 06 مايو 2016, 9:21 pm من طرف ناصر البهدير

» يا اسمر
الجمعة 06 مايو 2016, 7:51 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» قرموني.. ليس وحده!
الخميس 05 مايو 2016, 1:17 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» نهائى (ميلنو)
الخميس 05 مايو 2016, 1:14 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» رمضان جانا
الخميس 05 مايو 2016, 7:20 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» مرحــــبا بالتسعة الجدد
الأربعاء 04 مايو 2016, 2:51 pm من طرف نازك يوسف طه

» العنصرية تطفو من جديد
الأربعاء 04 مايو 2016, 12:29 pm من طرف سامر صلاح

» الطيب سعيد(عريســــــا)
الثلاثاء 03 مايو 2016, 10:33 am من طرف ناصر البهدير

» احزان ال هدو
الأحد 01 مايو 2016, 4:31 pm من طرف ناصر البهدير

» اعتذار
الأحد 01 مايو 2016, 4:17 pm من طرف ناصر البهدير

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

ديسمبر 2016
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

اليومية اليومية

مجموعة الفيس بوك
</li></ul><div
 id="follow_fdf"><a target="_blank" href="https://www.facebook.com/#!/groups/sugarhalfa/"><img alt="Facebook"
src="http://illiweb.com/fa/optimisation_fdf/fr/facebook10.png"/></a><a
 target="_blank" href="https://www.facebook.com/#!/groups/sugarhalfa/"><img alt="Twitter"
src="http://illiweb.com/fa/optimisation_fdf/fr/twitter10.png"/></a></div>


<style>

#follow_fdf {
  float: right;
  background: url('https://i40.servimg.com/u/f40/11/60/75/36/follow14.png') no-repeat scroll 0 5px transparent;
  padding-left: 1098px;
}

#follow_fdf img {
  vertical-align: middle;
  max-height: 50px;
  transition-duration: 400ms;
  -moz-transition-duration: 400ms;
  -o-transition-duration: 400ms;
  -webkit-transition-duration: 400ms;
}

#follow_fdf img:hover {
    transform:rotate(-10deg);
    -ms-transform:rotate(-10deg);
    -moz-transform:rotate(-10deg);
    -webkit-transform:rotate(-10deg);
    -o-transform:rotate(-10deg);
}
</style>
FacebookTwitter

"بركان" الأمن على وشك الانفجار في شرق السودان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

"بركان" الأمن على وشك الانفجار في شرق السودان

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الجمعة 16 ديسمبر 2011, 7:40 pm

"بركان" الأمن على وشك الانفجار في شرق السودان
12/ديسمبر/2011




أفاد العديد من المسئولين أنه بالرغم من مرور خمسة سنوات على توقيع اتفاقية السلام لإنهاء التمرد في شرق السودان، فإن الفشل الملحوظ في معالجة التهميش الذي أشعل فتيل الانتفاضة قد يطلق العنان لموجة جديدة من العنف.
وبالرغم من أن حرب دارفور وانفصال الجنوب والقتال الدائر بين القوات السودانية والمتمردين على الحدود مع جنوب السودان قد ألقت بظلالها على المنطقة، فإن الشرق بمثابة "بركان على وشك الانفجار"، حسبما ذكر مسؤول ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في كسلا طلب عدم الكشف عن هويته، في تصريح لشبكة الأنباء الإنسانية (إيرين). (أكد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في السودان، الذي ينفذ عدة مشاريع تنموية في شرق البلاد، أن هذا لا يعكس موقفه الرسمي، وأن ذلك الشخص كان يتحدث بصفة شخصية، وليس بصفته المهنية، وأنه غير مخول بالإدلاء بتصريحات إلى وسائل الإعلام.)
وأضاف المسؤول قائلاً أن "جنود قبائل البجة موجودون الآن على الجانب الإريتيري من جبل حامد".
وتمثل قبائل البجة أكبر مجموعة عرقية في شرق البلاد. وتم توقيع اتفاقية سلام في أكتوبر 2006 بين الحكومة السودانية والجبهة الشرقية، وهي عبارة عن تحالف يتكون من تجمع البجة وتنظيم أسود الرشايدة الحرة.
وقال مصدر ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن "مصادر غير رسمية أفادت بالفعل أنهم شنوا هجمات على الأراضي السودانية منذ ثلاثة أشهر،" وتوقع أن نزاعاً على نفس نطاق الصراع الدائر الآن في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق قد يندلع في ولاية كسلا في غضون أشهر قليلة.
وجدير بالذكر أن انتشار الأسلحة في تلك المنطقة يزيد من هذا الخطر.
وفي تصريح لشبكة الأنباء الإنسانية (إيرين)، قال ياسين عبد الله مدير مكتب نزع السلاح في كسلا التابع للحكومة السودانية إن عملية نزع السلاح التي جرت بعد اتفاقية السلام قد أسفرت عن ضبط "بنادق وذخيرة بحوزة 598 مقاتلاً من مقاتلي البجة و792 من مقاتلي الأسود الحرة. وكان هؤلاء بعض المقاتلين آنذاك وليس غالبيتهم".
وأضاف قائلاً أن "الأسود الحرة هم بدو رحل يستخدمون الأسلحة دائماً لحماية الماشية".
ووصف أحمد ترك وهو عضو بالبرلمان الوضع في موطنه كسلا بأنه "وضع لا يمكن التنبؤ به". "ولكن إذا ظلت العلاقات بين السودان وإرتيريا (التي سهلت إجراء محادثات السلام) جيدة، ستبقى الحدود آمنة وسيكون من الصعب جداً على مقاتلي البجة بقيادة الشيخ عمر محمد طاهر اجتيازها".
"الذل والطغيان"
وقال محمد علي آدم زعيم قبائل البجة أن العديد من أبناء مجتمعه "يعتقدون أن الوضع لم يتحسن بالنسبة لهم حتى بعد مرور خمسة أعوام على الحرب. فمازالوا لا يستطيعون الذهاب إلى مرافق مثل المدارس كما وعدتهم الحكومة من قبل، وهذه مسألة مهمة.
"ولكن منذ عام 2006، تحسنت المناقشات مع السلطات. فعلى سبيل المثال، قدمت لنا السلطات الدعم الفني لبناء مضخات مياه،" كما أفاد آدم الذي يرأس شبكة الجندول المكونة من 30 قرية منتشرة حول مدينة كسلا ويسكنها حوالي 36,000 نسمة.
ولكن هذا الدعم لم يكن كافياً بالنسبة لبعض أعضاء تجمع البجة الذي انضم بأكمله إلى الجبهة الثورية السودانية في 15 نوفمبر، وهي مجموعة تكونت قبل ذلك بأيام قليلة بهدف إسقاط حكومة عمر البشير.
وفي توضيح لأسباب انضمامه إلى معارضين مثل حركة العدل والمساواة في دارفور وجناحي جيش تحرير السودان، فضلاً عن القطاع الشمالي للحركة الشعبية لتحرير السودان، قال التجمع أن "معاناة وبؤس شعب البجة زاد بسبب الفقر والجوع وبعض الأمراض القاتلة الأخرى. فالنظام الحاكم في السودان يخضع شعبه للذل والطغيان. إنهم متعجرفون ويقتلون الأشخاص المهشمين".
ووفقاً لتقرير صدر مؤخراً عن الوكالة اليابانية للتعاون الدولي، "لا يملك 91 بالمائة من الأسر في ولاية كسلا ما يكفيهم من الطعام، كما أن 39 بالمائة فقط يحصلون على المياه النظيفة ومعدل وفيات الأمهات ارتفع إلى 1,414 حالة وفاة لكل 100,000 حالة ولادة مقارنة بـ 500 حالة وفاة في فترة ما قبل الحرب".

كما تعوق الألغام الأرضية والذخائر غير المنفجرة من مخلفات الحرب الاستجابة الإنسانية الى حد كبير.
وقالت كيلي ماكولاي المديرة القُطرية للمجموعة الاستشارية للألغام، التي تؤكد أن كسلا هي أكثر ولايات السودان تلوثاً بالألغام والقذائف غير المنفجرة: "ينبغي أن نتمكن من تطهير المنطقة بحلول عام 2014 كما هو متوقع". وأضافت أن "لدينا دعم جيد من الحكومة، وخبراء في إزالة الألغام كانوا يعملون في ولاية النيل الأزرق وجنوب كردفان. والآن لدينا حوالي 80 خبيراً في إزالة الألغام يتولون تطهير مساحة تقدر بنحو 2 مليون كيلو متر مربع".
استياء متزايد
أدى الجفاف إلى تفاقم تلك المشكلات. ففي هذا العام، تدفقت المياه على طول نهر القاش الموسمي خلال الفترة من أغسطس إلى سبتمبر فقط، ولك تبدأ في شهر يوليو كالمعتاد. ومن المتوقع أن يكون موسم الحصاد ضعيفاً وبالتالي يستعد الإقليم إلى ارتفاع في أسعار المواد الغذائية.
وحذر محمد دوالح رئيس المكتب الفرعي لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في السودان من أن "السخط الشعبي وصل إلى درجة الغليان". (يوجد آلاف من اللاجئين الاريتريين في تلك المنطقة).
وأضاف أنه "أثناء مناقشة اتفاقية السلام الخاصة بشرق السودان، تحدثت السلطات عن التنمية، ولكن لم تتحقق التنمية بالشكل المتوقع. فهذه المنطقة أكثر فقراً من دارفور، وإذا كان هناك شيء يجب أن يحدث فسوف يبدأ من سكان المنطقة وليس من خارج البلاد".
لقد ظهر السخط بالفعل بين أوساط الطلاب الذين تظاهر المئات منهم في نهاية أكتوبر، وأدت هذه الاضطرابات إلى العديد من الإصابات وحالة وفاة واحدة.
وقال إبراهيم عمر عثمان المنسق المحلي لمنظمة الإجراءات العملية وهي منظمة غير حكومية أن "الربيع العربي دفع الناس إلى التحرك، ورداً على ذلك قررت السلطات تنفيذ خطط أمنية صارمة للغاية".
وأفاد ترك ممثل كسلا في البرلمان أن "المناخ الآن يشبه ما حدث عام 1964"، في إشارة إلى العام الذي أدت فيه إضرابات واسعة النطاق إلى سقوط الحكومة العسكرية.
وأضاف قائلاً أن "الفرق بين الحالتين هو أن الحكومة لا زالت تستطيع أن تخفف من حدة الوضع، إذا ساعدت السكان في الحصول على الغذاء". وأشار إلى أن الفشل في القيام بذلك سينطوي على مخاطر كبيرة.
كما أفاد بأن "شرق السودان يعتبر منطقة إستراتيجية بالنسبة للخرطوم. إذ يوجد مطار كبير في كسلا علاوة على الطرق وخطوط أنابيب النفط. كما أن هذه المنطقة كبيرة بدرجة كافية لكي تختبئ فيها بعد مهاجمة خطوط الأنابيب".


ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10769
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 47
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد بركان الأمن على وشك الإنفجار فى شرق السودان..

مُساهمة من طرف عبد الرحمن موسي ادريس في الإثنين 19 ديسمبر 2011, 10:11 pm

الحبيب ناصر ...
أنت تعلم بأن شرق السودان هو منطقة تماس حدودية بكل إمتداده من ولاية القضارف وكسلا والبحر الأحمر وهذه المنطقة من كسلا حتى ساحل البحر الأحمر كانت منطقة عمليات حربية منذ قيام التجمع وإتخاذه أسمرا مقراً وحتى توقيع إتفاقية نيفاشا, وإتفاقية الشرق برعاية الحكومة الأريترية. ومعلوم الدمار الذى تحدثه العمليات العسكرية فى المناطق التى تجرى فيها..لذلك كان المتوقع والطبيعى بعد إنتهاء تلك الحروب وتوقيع إتفاقية الشرق أن تنتظم المنطقة المعنية عمليات تنمية ومحو آثار الحرب وإسقاطاتها على الإنسان والبيئة.
ولكن وللمؤسف أن النظام بقصر نظره الذى عُرِف به إعتقد أن شراء الزعامات وتدجينها بإغداق الأموال البترولية عليها والفلل والعربات الفخمة داخل العاصمة كفيل بدغمسة قضايا التنمية المتوازنة وتوزيع الثروة, وإعتقد أن هذه الزعامات تستطيع كبح جماح شعوب المنطقة وإسكاتها بجانب تحسين العلاقات
مع الحكومة الأريترية, لاحظ تغييب المواطن البسيط المكتوى بنارالحرب ومخلفاتها وآثارها التدميرية وفوق ذلك فرض ولاة لايتمتعون بتأييد المواطنين فى عملية إنتخابية مخجوجة قبلها المجتمع الدولى بعلاتها فقط لفصل الجنوب والوصول بأجندة نيفاشا إلى نهاياتها..
وبدأ تراكم الغبن والحقد بفضل السياسات العرجاء التى أطلقت القبلية والجهوية البغيضة من عقالها وراحت تغذى فيها وتضرب هذا بذاك ناسية أن هذه النار عندما تندلع لاتبغى ولاتز, وظهرت بوادر مجاعة حقيقية فى جنوب طوكر وحتى الحدود الأريترية أنكرها والى البحر الأحمر الذى بدد الأموال فى مدينة بورتسودان ظلط وزفت
وأرصفة وكورنيشات ومهرجانات سياحة تصرف فيها أموال باهظة للدعاية وشعبه فى جنوب طوكر نفقت منه السعية ودخل الجوع اللحم الحى ونهش أحشاء مدينتنا الإنسان المسكين الذى لاتتعدى إحتياجاته الغذائية الذرة البيضاء التى تبرعوا بها للصومال وأنحاء أخرى...وخرجوا علينا بفكرة شيطانية وهى جزيرة سياحية فى البحر الأحمر شمال بورتسودان تكلف 20مليار دولار فى شكل قروض..أليست هذه ملهاة..وماذا يفعل الناس سوى التمرد على مثل هذا العبث والبحث عن حقوقهم بشتى السبل والوسائل ..
أنا شخصياً وأعتزر لهذه الأنا ضد العنف كمبدأ وضد الحوار عبر فوهات البنادق وأعتقد أن من بيدهم الأمر لازالت أمامهم فرصة إستدراك الوضع والخروج من المأزق فى شرق السودان برد الحقوق إلى أهلها وتوفير الغذاء والدواء لإنسان الشرق البائس السهل الإرضاء القنوع المسالم قبل أن يخرج المارد من قمقمه ونتبين النصح ضحى الغد...ألا هل بلغت ...اللهم فأشهد......
ولك كل الود...ناصر المسكون بهموم وقضايا وطنك وأهلك ... والسلام...




..

المدير العام


عبد الرحمن موسي ادريس
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 1830
نقطة : 6615
تاريخ التسجيل : 19/09/2011
العمر : 59
الموقع : مصنع سكر حلفا الجديدة
المزاج : مسلم/سنى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: "بركان" الأمن على وشك الانفجار في شرق السودان

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الإثنين 19 ديسمبر 2011, 10:51 pm

شكرا عبد الرحمن على المرور والايضاح الضافي على الموضوع والمعلومات الغائبة عننا .. بالفعل الدولة لا تزال سادرة في غيها ومتاعب تأمين السلطة والتي لو عدلوا لامنوا انفسهم تلك الشرور والبلاوي وقد طفح الكيل وفاض بالناس سوء الأمر والحكم الغاشم والذي لا يزال يتمرغ في جتة العسكر ويحسب باعقاب البنادق انه سيدافع عن نفسه ونسى بان الملك لا يدوم وأن طال الزمن ..
للأسف متى ما تحرك البجا بعنف وامتشقوا سلاحهم وشكلوا خطورة على سلطة الانقاذ حينها ستفاوضهم الانقاذ على مناصب وسلطة وثروة من نوع تلك التي يرفل فيها اثرياء الغفلة والمناصب ..
تبا لهذا الوطن الذي ضاع بسبب اصحاب النظرة قصيرة التيلة والفاقد الوطني ..
من ينقذ الوطن من هذه المحن والكوراث؟
والجاي اعتى من اللي فات يا حبيب وكل يوم من بارحو أسوا !!

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10769
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 47
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى