منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة
منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة ترحب بالزوار من ابناء المنطقة وجميع الاحباب والمريدين داعين لمد جسور التعارف بين الجميع ودوام التواصل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» مهدي الدود.. البقاء لله
الأربعاء 07 سبتمبر 2016, 2:26 pm من طرف عائدة محمد الحسن

» هاوية الحدس
الجمعة 19 أغسطس 2016, 3:06 am من طرف ناصر البهدير

» أحزان آل سيد أحمد محمد
الثلاثاء 02 أغسطس 2016, 7:27 pm من طرف ناصر البهدير

» قصص .. عبد العزيز بركة ساكن
السبت 23 يوليو 2016, 5:36 pm من طرف ناصر البهدير

» الغالي أوشي.. فرحنا العام
الأربعاء 20 يوليو 2016, 10:27 am من طرف ناصر البهدير

» غياب بطعم الحضور (2)
الأربعاء 06 يوليو 2016, 1:36 am من طرف ناصر البهدير

» الكتابه في العربات (الركشات +الحافلات)
الأحد 12 يونيو 2016, 11:04 pm من طرف ناصر البهدير

» أحزان التوم لاعب التضامن والسكر
الأحد 12 يونيو 2016, 11:00 pm من طرف ناصر البهدير

» أقوال
الأحد 12 يونيو 2016, 12:03 am من طرف ناصر البهدير

» هَيْثَمات.. أحد عشر كوكبا
الخميس 02 يونيو 2016, 2:57 pm من طرف ناصر البهدير

» طرائف رباطاب -مساخة -سرعة بديهه
الخميس 02 يونيو 2016, 1:31 pm من طرف ناصر البهدير

» أحزان آل آدم حامد
الأحد 29 مايو 2016, 2:32 pm من طرف ناصر البهدير

» من أَنبأَك هذا!
السبت 28 مايو 2016, 10:05 pm من طرف ناصر البهدير

» حبيبنا المصنع
الخميس 26 مايو 2016, 9:40 pm من طرف ناصر البهدير

» زفاف أشرف يوسف
الخميس 26 مايو 2016, 11:27 am من طرف ناصر البهدير

» عبد الله المصري.. ساقية الحس المرهف
الإثنين 23 مايو 2016, 3:35 pm من طرف ناصر البهدير

» لحن الصباح
الإثنين 23 مايو 2016, 9:23 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» مع السكر حتى الصعود
الخميس 19 مايو 2016, 2:40 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» قبيلة السكر
الأربعاء 18 مايو 2016, 8:16 pm من طرف ناصر البهدير

» لحن المساء
الأربعاء 18 مايو 2016, 4:31 pm من طرف ناصر البهدير

» احزان على عوض سعد
الثلاثاء 17 مايو 2016, 3:23 pm من طرف ناصر البهدير

» افراح ال بشير مهدى
الثلاثاء 17 مايو 2016, 3:12 pm من طرف ناصر البهدير

» الدلاله
الإثنين 16 مايو 2016, 3:21 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» الذكرى الخامسة لتأسيس المنتديات
الخميس 12 مايو 2016, 6:09 am من طرف محمود بلال

» زوله حنينه .. قلبها ابيض
الأربعاء 11 مايو 2016, 10:29 pm من طرف محمود بلال

»  الأحباب المشرفين..
الأربعاء 11 مايو 2016, 10:11 pm من طرف محمود بلال

» أفراح آل هشام سيد أحمد صالح
الأربعاء 11 مايو 2016, 6:33 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» أفراح آل عبد الرؤوف سعيد
الأربعاء 11 مايو 2016, 6:31 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» افراح ال يحى محمد
الأربعاء 11 مايو 2016, 5:24 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» سيدون .... وصل
الثلاثاء 10 مايو 2016, 8:54 pm من طرف محمود بلال

» بلال الصغير وصل
الثلاثاء 10 مايو 2016, 7:51 pm من طرف محمود بلال

» الخدمه المستديمه الف مبروك
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:46 pm من طرف نازك يوسف طه

» شهرالشفاعه(شعبان)
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:32 pm من طرف نازك يوسف طه

» مجدى (كجيك)عريس السكر
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:26 pm من طرف نازك يوسف طه

» عيال الفكى عرسان السكر
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:22 pm من طرف نازك يوسف طه

» حافظ عمر .. في ذمة الله
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:02 pm من طرف نازك يوسف طه

» عنتر عريس
الثلاثاء 10 مايو 2016, 1:59 pm من طرف نازك يوسف طه

» إنتــــــــــــــــــباه
الإثنين 09 مايو 2016, 8:42 pm من طرف محمود بلال

» أحمد المصري .. في ذمة الله
الإثنين 09 مايو 2016, 6:32 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» عرفة حميدي.. البقاء لله
الأحد 08 مايو 2016, 9:36 am من طرف ناصر البهدير

» دنان واطة حموري
الجمعة 06 مايو 2016, 9:21 pm من طرف ناصر البهدير

» يا اسمر
الجمعة 06 مايو 2016, 7:51 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» قرموني.. ليس وحده!
الخميس 05 مايو 2016, 1:17 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» نهائى (ميلنو)
الخميس 05 مايو 2016, 1:14 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» رمضان جانا
الخميس 05 مايو 2016, 7:20 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» مرحــــبا بالتسعة الجدد
الأربعاء 04 مايو 2016, 2:51 pm من طرف نازك يوسف طه

» العنصرية تطفو من جديد
الأربعاء 04 مايو 2016, 12:29 pm من طرف سامر صلاح

» الطيب سعيد(عريســــــا)
الثلاثاء 03 مايو 2016, 10:33 am من طرف ناصر البهدير

» احزان ال هدو
الأحد 01 مايو 2016, 4:31 pm من طرف ناصر البهدير

» اعتذار
الأحد 01 مايو 2016, 4:17 pm من طرف ناصر البهدير

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

ديسمبر 2016
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

اليومية اليومية

مجموعة الفيس بوك
</li></ul><div
 id="follow_fdf"><a target="_blank" href="https://www.facebook.com/#!/groups/sugarhalfa/"><img alt="Facebook"
src="http://illiweb.com/fa/optimisation_fdf/fr/facebook10.png"/></a><a
 target="_blank" href="https://www.facebook.com/#!/groups/sugarhalfa/"><img alt="Twitter"
src="http://illiweb.com/fa/optimisation_fdf/fr/twitter10.png"/></a></div>


<style>

#follow_fdf {
  float: right;
  background: url('https://i40.servimg.com/u/f40/11/60/75/36/follow14.png') no-repeat scroll 0 5px transparent;
  padding-left: 1098px;
}

#follow_fdf img {
  vertical-align: middle;
  max-height: 50px;
  transition-duration: 400ms;
  -moz-transition-duration: 400ms;
  -o-transition-duration: 400ms;
  -webkit-transition-duration: 400ms;
}

#follow_fdf img:hover {
    transform:rotate(-10deg);
    -ms-transform:rotate(-10deg);
    -moz-transform:rotate(-10deg);
    -webkit-transform:rotate(-10deg);
    -o-transform:rotate(-10deg);
}
</style>
FacebookTwitter

عباس الدرويش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عباس الدرويش

مُساهمة من طرف مندكورو في السبت 21 يناير 2012, 2:32 pm

عباس الدرويش ولدته أمه وحيدآ كأول مولود لها .. وودعت الحياة بعد سماعها صرخته الأولي تكفلت جدته بتربيته بمساعدة الجيران .. خرج عباس للدنيا يتيم الأم .. كبر عباس وفي عمر الخامسة هجر والده القرية وطال غيابه ولم يسمع عنه أحد أي أخبار .. أصبح عباس يتيم الأب و الأم .. تحملت الجدة عبء تربية حفيدها . وكان الصغير يرافقها إلي مدرسة القرية حيث كان للجدة مكان خارج سور المدرسة تبيع فيه الزلابية والطاعمية للتلاميذ
لاحظت الجدة وأهل القرية إختلاف عباس عن أنداده من الأطفال الذين كان يلعب معهم وهم في سن الخامسة .. كان واضحآ أن عباس مازال يتصرف بعمر طفل في الثالثة من عمره بجانب أنه يعاني من مشكلة في الكلام .. رغم ذلك كان يلعب مع الأطفال ويساعد الجدة في حمل أغراضها من وإلي المنزل .. و قضاء بعض حوايجها الأخري
بلغ أنداد عباس سن السابعة وذهبوا للمدرسة .. ذهب عباس معهم ولكنه لم يدخل معهم الفصل ولا حتي تخطي سور المدرسة .. لم يكن يرغب في ذلك رغم إغراءات الجدة له
إكتفي عباس باللعب مع الأطفال الذين أقل سنآ منه ..
كان عباس محبوبآ من أهل القرية رجالها ونساؤها وأكيد الأطفال .. أطلقوا عليه أهل القرية إسم عباس الدرويش لما لاحظوه فيه من ملامح النظرة البلهاء وا لإبتسامة الساخرة والتخلف العقلي بالمقارنة بسنه .. وكانوا يستعينوا به أحيانآ بتكليفه بغضاء بعض إحتياجاتهم ثم يجازونه بقطع من الحلوي أو التمر وفي أحيانآ كثيرة وجبة غداء .
كان الدرويش يعتبر كل بيوت القرية بيته فتجده يتناول وجباته في أي بيت من بيوت القرية ..
لا يذهب إلي منزل جدته إلا لينام .. وهي لم تكن تقيده بمواعيد للعودة إلي المنزل .. فهي تعلم بأن كل أهل القرية أهله وتعلم كذلك الحب الذي يكنه له أهل القرية ..
كبر الدرويش وشب عن الطوق وأصبح شابآ مكتمل الرجولة .. ولكن كان عقله مازال ذلك العقل الذي توقف في سن الخامسة .. لم يتغير برنامج الدرويش كثيرآ سوي أنه أصبح أكثر مساعدة لأهل القرية وزاد حبهم له ..
في صباح يوم حزين ودعت القرية الجدة إلي مثواها الأخير .. بكتها القرية بحرقة فهي كانت إمرأة طيبة المعشر .. لم يلاحظ الدرويش غياب الجدة ولم يحزن عليها .. كان يرجع لمنزله ليلآ لينام ويخرج صباحآ ويذهب إلي طاحونة القرية ليمارس عمله في مساعدة نساء القرية في حمل الدقيق إلي بيوتهن والعودة وجيوبه ممتلئة بقطع الحلوي والتمر والفول ..
في مساء مقمر من ليالي القرية كان هناك حفل عرس .. و جميع أهل القرية رجال ونساء مجتمعين في ذلك الحفل .. خرجت علوية من منزلها مسرعة الخطي صوب الحفلة .. هي إمرأة في عقدها الثالث متزوجة وليس لها أطفال .. زوجها مسافر للعمل وهو كثير الغياب يعود للقرية بعد شهور من الغياب ..
إقتربت علوية من منزل العرس .. توقفت عن السير .. وجدت الدرويش عائدآ في طريقه لمنزله .. توقف الدرويش .. قالت له : أرح آالدرويش وصلني بيت العرس .. لم يتجاوب الدرويش .. واصل سيره .. لحقت به .. أمسكت يده .. وقف ينظر لها نظرته البلهاء تلك
شعرت علوية بثورة من الرغبة تثور في دواخلها .. تحسست بيدها الدرويش في كل جسمة وهي ترتجف .. تحسست وجهه .. صدره .. رجولته .. أمسكت يده وضمته إلي صدرها و قبلته .. إنتفض الدرويش وحرر يده منها .. وأسرع الخطي نحو منزله تبعته بلا وعي ..
دخلت فوجدته مستلقي علي عنقريب وسط الحوش تحت ضؤ القمر .. جلست بقربه تحسسته ثانية .. قبلته .. خلعت عنه جلبابه ولباسه .. وخلعت ثوبها ..رمت بجسمها عليه و إغتصبته ..
قامت ولبست ثوبها وإنسلت خارجة .. لم تذهب للحفلة عادت أدراجها لمنزلها وهي مازالت ترتجف ..
تكررت زيارات علوية للدرويش خلسة وفي الخفاء .. كانت تذهب إليه بذلك الإحساس الذي أحسته في لقائها الأول به .. وترجع وقد أطفئت نيران صدرها .. وأستمر الحال هكذا دون أن يكتشف أحدآ تسللها لمنزل الدرويش .. والدرويش لم يتغير فيه شيء خاصة في حياته مع أهل القرية ..
في يوم من الأيام عاد الزوج من السفر .. فرح أهل القرية .. وتجمعوا في منزله للإحتفاء به
شرب الناس الشربات وأكلوا الحلوي التي قدمتها لهم علوية ..
بعد خروج آخر ضيف من المنزل .. دخل الزوج غرفة علوية .. بداءت علوية الهجوم علي الزوج معنفة له ولائمة له علي الغياب طوال هذه الفترة عنها .. حاول الزوج تطييب خاطرها وحاول مسكها من يدها ولكنها كانت تدفعه عنها وهي تبكي .. ويعاود الزوج الكرة مرة أخري ولكن كانت هي مصرة علي موقفها .. أمسك الزوج بها بقوة وهو يحدثها بأن الظروف هي التي حرمته عن التواجد بجنبها وأنه هذه المرة سوف يعوضها عن كل مافاتها ..
خارج المنزل ومن خلال شباك الغرفة كانت هناك عيون تتابع هذا المشهد .. وصل الأمر بالزوج أن حمل زوجته وطرحها علي السرير رغم مقاومتها ..
فتح باب الغرفة فجأة ودخل الدرويش وأنهال بالضرب بعكازة ضخمة علي رأس الزوج الذي خر أرضآ مع إستمرار الدرويش في ضربه .. لم يتوقف الدرويش رغم صيحات علوية .. ومحاولة إمساك يده .. سال الدم تحت رأس الزوج .. وسكنت حركته .. تجمع الجيران علي صيحات علوية .. دخلوا فوجدوا الزوج فاقد الحياة ملطخ بدمائه والدرويش مازال يحمل عكازته وهو ينظر إليهم بنظرته البلهاء .. ويبتسم لعلوية ..
قادت الشرطة صباحآ الدرويش .. نصب صيوان العزاء للزوج ..
مازال أهل القرية في حيرة من أمر عباس الدرويش .. لماذا أصبح بين ليلة مجرم قاتل وهو الإنسان الوديع الهادي الدرويش ..
______________مسقط سلطنة عمان

مندكورو
عضو فضي
عضو فضي

عدد المساهمات : 345
نقطة : 4038
تاريخ التسجيل : 10/01/2012
الموقع : سلطنة عمان
المزاج : هادي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد عباس الدرويش....

مُساهمة من طرف عبد الرحمن موسي ادريس في السبت 21 يناير 2012, 10:00 pm

{إن كيدهن عظيم}...




..

المدير العام


عبد الرحمن موسي ادريس
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 1830
نقطة : 6613
تاريخ التسجيل : 19/09/2011
العمر : 59
الموقع : مصنع سكر حلفا الجديدة
المزاج : مسلم/سنى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عباس الدرويش

مُساهمة من طرف مندكورو في الأحد 22 يناير 2012, 4:23 pm

عبد الرحمن موسي ادريس كتب: {إن كيدهن عظيم}...

آآآآآآآآآي دي أدونا ليها زماااان في المدرسةVery Happy



لكن إنت لقيتني كيف مش إنت

الألفا بتاع المنتدي دا

وتييييييب
Very Happy

مندكورو
عضو فضي
عضو فضي

عدد المساهمات : 345
نقطة : 4038
تاريخ التسجيل : 10/01/2012
الموقع : سلطنة عمان
المزاج : هادي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد عباس الدرويش....

مُساهمة من طرف عبد الرحمن موسي ادريس في الأحد 22 يناير 2012, 10:06 pm

هايل يامايك...
بس ماداير أكبر ليك راسك...
تقوم تقرِط على كدة...وأنا بعرف ياحبيب
إنو هذه واحدة من المواهب المدفونة جواك...
تزكر البنت بتاعت الشاهى سنة1990فى شتاء
الخرطوم وكنا فى فندق التاكا...وكنا نشرب معها
شاى الصباح يوميا ...وعلمنا أنها جاءت من الغرب
وتغربت فى المدينة الكبيرة ...ولا أنسى تفاعلك مع تلك
الحالة وأظن أنها تصلح مشروع عمل إبداعى يحكى معاناة
فئات من الشعب السودانى تتحكم فيهم الظروف القاهرة وترمى
بفتيات فى سن الأحلام والزهور فى قلب طواحين المدن الهادرة
المليئة بالذئاب الجائعة وأصحاب النفوس الرخيصة ...
أيها الحبيب أكتب .... وأترك نفسك على سجيتها...ودع قلمك ينثال
ويسجل لنا إنفعالات الغربة...ومحطاتها المجهولة وأرصفة الموانئ
البعيدة....وطلع الصباح....وسكتت شهري....................المباح..




..

المدير العام


عبد الرحمن موسي ادريس
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 1830
نقطة : 6613
تاريخ التسجيل : 19/09/2011
العمر : 59
الموقع : مصنع سكر حلفا الجديدة
المزاج : مسلم/سنى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عباس الدرويش

مُساهمة من طرف مندكورو في الإثنين 23 يناير 2012, 9:04 am

عبد الرحمن موسي ادريس كتب: هايل يامايك...
بس ماداير أكبر ليك راسك...
تقوم تقرِط على كدة...وأنا بعرف ياحبيب
إنو هذه واحدة من المواهب المدفونة جواك...
تزكر البنت بتاعت الشاهى سنة1990فى شتاء
الخرطوم وكنا فى فندق التاكا...وكنا نشرب معها
شاى الصباح يوميا ...وعلمنا أنها جاءت من الغرب
وتغربت فى المدينة الكبيرة ...ولا أنسى تفاعلك مع تلك
الحالة وأظن أنها تصلح مشروع عمل إبداعى يحكى معاناة
فئات من الشعب السودانى تتحكم فيهم الظروف القاهرة وترمى
بفتيات فى سن الأحلام والزهور فى قلب طواحين المدن الهادرة
المليئة بالذئاب الجائعة وأصحاب النفوس الرخيصة ...
أيها الحبيب أكتب .... وأترك نفسك على سجيتها...ودع قلمك ينثال
ويسجل لنا إنفعالات الغربة...ومحطاتها المجهولة وأرصفة الموانئ
البعيدة....وطلع الصباح....وسكتت شهري....................المباح..
يااااااه يا ود موسي
والله أيام يا فردة
إن أنسي لا أنسي تلك البنية ببسمتها البريئة وهي تستقبلنا بها صباحآ ومساء
وهي تحكي بمرارة عن هجرتها من مسقط رأسها إلي صخب البندر وضجيجه
هربآ من الجفاف والفقر جاءت تحتمي بأضواء المدينة وبهرجتها طلبآ للقمة العيش الحلال
وكانت قصتها مؤثرة جدآ
بالله الكلام دا كان سنة تسعين؟؟
س...نا يا فردة نحن ما عجزنا

مندكورو
عضو فضي
عضو فضي

عدد المساهمات : 345
نقطة : 4038
تاريخ التسجيل : 10/01/2012
الموقع : سلطنة عمان
المزاج : هادي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى