منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة
منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة ترحب بالزوار من ابناء المنطقة وجميع الاحباب والمريدين داعين لمد جسور التعارف بين الجميع ودوام التواصل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» مهدي الدود.. البقاء لله
الأربعاء 07 سبتمبر 2016, 2:26 pm من طرف عائدة محمد الحسن

» هاوية الحدس
الجمعة 19 أغسطس 2016, 3:06 am من طرف ناصر البهدير

» أحزان آل سيد أحمد محمد
الثلاثاء 02 أغسطس 2016, 7:27 pm من طرف ناصر البهدير

» قصص .. عبد العزيز بركة ساكن
السبت 23 يوليو 2016, 5:36 pm من طرف ناصر البهدير

» الغالي أوشي.. فرحنا العام
الأربعاء 20 يوليو 2016, 10:27 am من طرف ناصر البهدير

» غياب بطعم الحضور (2)
الأربعاء 06 يوليو 2016, 1:36 am من طرف ناصر البهدير

» الكتابه في العربات (الركشات +الحافلات)
الأحد 12 يونيو 2016, 11:04 pm من طرف ناصر البهدير

» أحزان التوم لاعب التضامن والسكر
الأحد 12 يونيو 2016, 11:00 pm من طرف ناصر البهدير

» أقوال
الأحد 12 يونيو 2016, 12:03 am من طرف ناصر البهدير

» هَيْثَمات.. أحد عشر كوكبا
الخميس 02 يونيو 2016, 2:57 pm من طرف ناصر البهدير

» طرائف رباطاب -مساخة -سرعة بديهه
الخميس 02 يونيو 2016, 1:31 pm من طرف ناصر البهدير

» أحزان آل آدم حامد
الأحد 29 مايو 2016, 2:32 pm من طرف ناصر البهدير

» من أَنبأَك هذا!
السبت 28 مايو 2016, 10:05 pm من طرف ناصر البهدير

» حبيبنا المصنع
الخميس 26 مايو 2016, 9:40 pm من طرف ناصر البهدير

» زفاف أشرف يوسف
الخميس 26 مايو 2016, 11:27 am من طرف ناصر البهدير

» عبد الله المصري.. ساقية الحس المرهف
الإثنين 23 مايو 2016, 3:35 pm من طرف ناصر البهدير

» لحن الصباح
الإثنين 23 مايو 2016, 9:23 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» مع السكر حتى الصعود
الخميس 19 مايو 2016, 2:40 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» قبيلة السكر
الأربعاء 18 مايو 2016, 8:16 pm من طرف ناصر البهدير

» لحن المساء
الأربعاء 18 مايو 2016, 4:31 pm من طرف ناصر البهدير

» احزان على عوض سعد
الثلاثاء 17 مايو 2016, 3:23 pm من طرف ناصر البهدير

» افراح ال بشير مهدى
الثلاثاء 17 مايو 2016, 3:12 pm من طرف ناصر البهدير

» الدلاله
الإثنين 16 مايو 2016, 3:21 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» الذكرى الخامسة لتأسيس المنتديات
الخميس 12 مايو 2016, 6:09 am من طرف محمود بلال

» زوله حنينه .. قلبها ابيض
الأربعاء 11 مايو 2016, 10:29 pm من طرف محمود بلال

»  الأحباب المشرفين..
الأربعاء 11 مايو 2016, 10:11 pm من طرف محمود بلال

» أفراح آل هشام سيد أحمد صالح
الأربعاء 11 مايو 2016, 6:33 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» أفراح آل عبد الرؤوف سعيد
الأربعاء 11 مايو 2016, 6:31 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» افراح ال يحى محمد
الأربعاء 11 مايو 2016, 5:24 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» سيدون .... وصل
الثلاثاء 10 مايو 2016, 8:54 pm من طرف محمود بلال

» بلال الصغير وصل
الثلاثاء 10 مايو 2016, 7:51 pm من طرف محمود بلال

» الخدمه المستديمه الف مبروك
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:46 pm من طرف نازك يوسف طه

» شهرالشفاعه(شعبان)
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:32 pm من طرف نازك يوسف طه

» مجدى (كجيك)عريس السكر
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:26 pm من طرف نازك يوسف طه

» عيال الفكى عرسان السكر
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:22 pm من طرف نازك يوسف طه

» حافظ عمر .. في ذمة الله
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:02 pm من طرف نازك يوسف طه

» عنتر عريس
الثلاثاء 10 مايو 2016, 1:59 pm من طرف نازك يوسف طه

» إنتــــــــــــــــــباه
الإثنين 09 مايو 2016, 8:42 pm من طرف محمود بلال

» أحمد المصري .. في ذمة الله
الإثنين 09 مايو 2016, 6:32 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» عرفة حميدي.. البقاء لله
الأحد 08 مايو 2016, 9:36 am من طرف ناصر البهدير

» دنان واطة حموري
الجمعة 06 مايو 2016, 9:21 pm من طرف ناصر البهدير

» يا اسمر
الجمعة 06 مايو 2016, 7:51 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» قرموني.. ليس وحده!
الخميس 05 مايو 2016, 1:17 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» نهائى (ميلنو)
الخميس 05 مايو 2016, 1:14 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» رمضان جانا
الخميس 05 مايو 2016, 7:20 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» مرحــــبا بالتسعة الجدد
الأربعاء 04 مايو 2016, 2:51 pm من طرف نازك يوسف طه

» العنصرية تطفو من جديد
الأربعاء 04 مايو 2016, 12:29 pm من طرف سامر صلاح

» الطيب سعيد(عريســــــا)
الثلاثاء 03 مايو 2016, 10:33 am من طرف ناصر البهدير

» احزان ال هدو
الأحد 01 مايو 2016, 4:31 pm من طرف ناصر البهدير

» اعتذار
الأحد 01 مايو 2016, 4:17 pm من طرف ناصر البهدير

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أكتوبر 2016
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      

اليومية اليومية

مجموعة الفيس بوك
</li></ul><div
 id="follow_fdf"><a target="_blank" href="https://www.facebook.com/#!/groups/sugarhalfa/"><img alt="Facebook"
src="http://illiweb.com/fa/optimisation_fdf/fr/facebook10.png"/></a><a
 target="_blank" href="https://www.facebook.com/#!/groups/sugarhalfa/"><img alt="Twitter"
src="http://illiweb.com/fa/optimisation_fdf/fr/twitter10.png"/></a></div>


<style>

#follow_fdf {
  float: right;
  background: url('http://i40.servimg.com/u/f40/11/60/75/36/follow14.png') no-repeat scroll 0 5px transparent;
  padding-left: 1098px;
}

#follow_fdf img {
  vertical-align: middle;
  max-height: 50px;
  transition-duration: 400ms;
  -moz-transition-duration: 400ms;
  -o-transition-duration: 400ms;
  -webkit-transition-duration: 400ms;
}

#follow_fdf img:hover {
    transform:rotate(-10deg);
    -ms-transform:rotate(-10deg);
    -moz-transform:rotate(-10deg);
    -webkit-transform:rotate(-10deg);
    -o-transform:rotate(-10deg);
}
</style>
FacebookTwitter

كريشنا ما زال حياً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كريشنا ما زال حياً

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الجمعة 19 أكتوبر 2012, 2:28 am

كريشنا ما زال حياً



ميثولوجيا بلاد العجائب والسحر والدهشة تنمو بمتوالية هندسية بذات نسب النمو السكاني المهول وتنتج بين الفينة والأخرى المزيد من الآلهة الهندية وبنفس القدر تحافظ على آلهتها القديمة والتي تتوزع ما بين المذكر والمؤنث والافتار..
أولها الآلهة المذكرة: دَيْوَ، إِيِشْوَرَ، بْرَهْما، وِشْنُ، شيڤا، رامَ، كْرِشْنَ، غَنَيْشَ، مُرُغَنْ، هَنُمانَ، إنْدْرَ، اَغْنِ، سُوُرْيَ.
وثانياً الإلاهات المؤنثة: دَيْوِيِ، سَرَسْوَتِيِ، لَكْشْمِيِ، سَتِيِ، بارْوَتِيِ، دُرْغا، شَكْتِ، كالِيِ، سِيِتا، رادْها.
وثالثاً أفتار: ماتسيا، كورما، فاراها، ناراسيمها، فامانا، باراسوراما راما، كريشنا، بوذا•
بلد مثل جمهورية الهند بلا شك تذخر بالأساطير والديانات السماوية والوضعية مما شكل علامة فارقة عند دارسو علم الفلسفة والاديان على نحو كبير.
وفي دراستي لعلم الفلسفة أوشكت وههمت بايقاظ الاله براهما الذي يطلق عليه اسم "سانجهيانج"، لذلك نسجوا حوله أسطورة تدور حول عملية الخلق.
وتقول أسطورة أخرى أن براهما خرج من زهرة لوتس من سرة "فشنو". ورغم هذا الموقع الذي يحتله براهما في عقيدة الهندوس إلا أنه مهمل في شعائرهم طقوسهم رغم اعتباره من ثُلاثي الآلهة العِظام وهم "فيشنو" و"شيفا"، وقد خسر براهما قوته لكونه خالق هاذين الإلهين الذين أصبح أحدهما للبناء والآخر للتدمير والتهديم. ولبراهما أربع أوجه وكانوا سابقاً خمسة رؤوس، لكن الإله شيفا أحرق إحدى الرؤوس بعينه الثالثة.. لأنه تكلم معه باحتقار، وله أربع أيدي يحمل بالأولى الكتاب المقدس "الفيدا" وبالثانية ملعقة وبالثالثة سبحة وبالرابعة إناء فيه ماء.
وتسربت وقتها إلى فكرة إيقاظ براهما عبر نصوص عدة تختلف وتفترق في منعرج لوى هذا الإله حتى أعرف لماذا تتوالد آلهة شبه القارة الهندية بهذا النمط ولماذا إغتنت الهند بالأساطير وفكرة أستنساخ الآلهة والخلق؟
لا علينا خوفاً من أن نتوه في بحر الآلهة اللجي ويتعذر بذلك طريق الوصول للإله كريشنا وفحص فحواه..
فالإله كريشنا कृष्ण أحد آلهة الحضارة الهندية الكبار، تعبده طائفة من الهندوسية، يرسم عادة على شكل ولد راعي بقر يعزف الناي أو كأمير يقدم توجيهات فلسفية. كريشنا يعبد في الهندوسية على أنه أفاتار أي تجسد فيشنو الذي يعتبر الإله الأعلى في الفيشنوية، وفي طوائف أخرى هو مصدر كل الأفاتارت بما فيها فيشنو. هناك قصص كثيرة مختلفة حول كريشنا في الهندوسية لكنها تتفق على التجسد الإلهي وطفولة إرشادية وحياة كمعلم وبطل محارب.
وددت أن أقول شيئاً غير مهماً ربما، لكن لابد من نثره وشد خيط لهاته من مسبحة التاريخ وهو متصل من خلال معرفتي بالإله كريشنا..
ذات يوم من أيام الحياة الخرطومية الكريهة جداً والممتلئة بالمسغبة والقبح في بداية الألفية الثانية، قررت أن أُغادر مهنة التعب والنكد ولم أتلفت خلف فكرتي كثيراً حتى دفعت بإستقالتي الى إدارة صحيفة الأيام رغم رجاءات بعض زملائي ومضيت إلى حال سبيلي لا إدري إلى أين سينتهي بي المطاف في شوارع العاصمة الملبدة بالغبار والفساد وطاعون الأرزقية الجدد.
ولسخرية الأقدار بينما كنت أطالع صحيفة الأيام في قيلولتي الإختيارية بعد أيام ثلاثة على ما أذكر وجدت إعلاناً لشركة ترغب في مدير علاقات عامة.. ولما كنت عاطلاً عن العمل لم اتردد كثيراً فحزمت أوراقي المعدة إصلاُ لهذه المهمات حتى يومنا هذا وقبل قليل دفعت بسيرة ذاتية كمثل تلك وهذا قلق مبطن وظاهر يشد عصب كل الصحافيين في جميع إنحاء المعمورة .. فالمهم توكلت وطفقت أبحث عن عنوان الشركة حتى وصلت إلى ذات مبنى صحيفة الأيام التي ولجت عبرها إلى مهنة الصحافة ولكن بالجهة الشرقية من عمارة ابو العلاء الجديدة الكائنة على تقاطع شارع القصر والجمهورية على الناحية الشمالية الشرقية والتي كانت تحتضن صحيفة الأيام في تلك الفترة..
وإذ بي أجد نفسي وجهاً لوجه، بعد مماحكة قصيرة ما بين معاينة ولقاء مدير الشركة الأم الدكتور أحمد عبد الرحمن الامين إستمرت لأيام، في وظيفة مدير سينما الخرطوم بحري الوطنية بدلاً عن وظيفة مدير العلاقات العامة التي منحتها الإدارة إلى موظف قديم بالشركة حيث تخرج لتوه من جامعة السودان بشهادة دبلوم الاعلام ..
ومع ذلك مضيت جزلاً ممسكاً بتلابيب الوظيفة التي لا تتعدى ساعات عملها الثلاثة بحساب الوقت علاوة على مرتب يساوي ثلاثة أضعاف ما كنت أتقاضاه بالأيام .. وحالت ظروف بيني وبين استمراري في الصحافة لفترة من الوقت حتى أعدت بوصلة توازنها مرة أخرى ..
وفي بحري الوطنية تعرفت على عوالم الإله "كريشنا" عن قرب والكثير من الأساطير ونجوم الأفلام الهندية بصورة كبيرة وأصحبت جزءً من إهتماماتي نسبة لخلفية دراستي في مجال الفلسفة وإزدادت معرفتي ولم تتوقف عن هذا العالم الغريب والممتد حتى يوم الأربعاء الماضي الموافق 17 أكتوبر 2012 ..
على غير العادة تبدأ إجازتي الإسبوعية يوم الأربعاء بعطلة غير رسمية وتستمر حتى صباح السبت حيث أواظب على دوامي بصورة مستقرة ومتنظمة .. وعلى غير العادة أيضاً في مساء ذلك اليوم دلفت إلى مقهاً هندياً صغيراً بمنامة البحرين يقع على مساحة مثلث وطلبت قهوة وجلست أحدق على شاشة هاتفي الجوال من غير هدف حتى إحتسي شرابي المفضل ريثما أغادر .. وما لحظات حتى إنتهبت إلى شاشة بلازما كبيرة تقع أمام ناظرى تبث فيلماً هندياً كعادة مقاهي ومطاعم الجالية الهندية او ربما تصادف مبارة للعبة الكريكت .. شاء حظي عبر هذه السانحة أن أعود إلى الوراء وإلى أكثر من عقد من الزمان تحديداً وإرتباطاً بأيام "كريشنا" حيث خلته قد مات مثله ومثل الكثير من الاساطير الهندية التي تنبت مثل الفطر وتموت كذلك على قارعة حياتهم المفعمة بالمعتقدات الوضعية والضيعة التي صنعها بنو جلدتهم ليتذوقوا كأس الحياة..
وإزددت عجباً حين أبصرت كريشنا حياً بذات العمق في قلب الدراما الهندية يعزف الناي كأمير وسيم وبذات ألقه وحيويته، إذ جدد فيني ذكرى أيام عبقة وجميلة بشركة السينما الوطنية التي ماتت مؤخراً وقضت نحبها بفعل إيقاع الزمن المتسارع والتطور التقني الكبير الذي إنتظم العالم .. وتذكرت وقتها أين سيجد شماسة الخرطوم داراً للترفيه تستوعب طاقتهم الكبيرة وذهنيتهم الوقادة وذكائهم العالي، وكما كيف ستقضي الخرطوم أمسياتها المدلهمة والمنغمسة في ليل العسس المجون بدون دور الخيالة التي ألهمت ذات يوم عدداً لا يستهان به من الأدباء والمفكرين والعظماء حتى الدهماء وعوام الناس أفادتهم في طريق معرفتهم وقدمت له مكنون ودرر المعرفة والعلم..

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10629
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كريشنا ما زال حياً

مُساهمة من طرف عوض احمد ادريس في الجمعة 19 أكتوبر 2012, 6:05 pm

لك التحيه استاذ البهدير وانت تحلق بنا فى عوالم الغرائب الهنديه لك الشكر والتحايا

عوض احمد ادريس
مشرف سابق
مشرف سابق

عدد المساهمات : 1205
نقطة : 5197
تاريخ التسجيل : 07/11/2011
الموقع : امدرمان
المزاج : سودانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى