منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة
منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة ترحب بالزوار من ابناء المنطقة وجميع الاحباب والمريدين داعين لمد جسور التعارف بين الجميع ودوام التواصل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» مهدي الدود.. البقاء لله
الأربعاء 07 سبتمبر 2016, 2:26 pm من طرف عائدة محمد الحسن

» هاوية الحدس
الجمعة 19 أغسطس 2016, 3:06 am من طرف ناصر البهدير

» أحزان آل سيد أحمد محمد
الثلاثاء 02 أغسطس 2016, 7:27 pm من طرف ناصر البهدير

» قصص .. عبد العزيز بركة ساكن
السبت 23 يوليو 2016, 5:36 pm من طرف ناصر البهدير

» الغالي أوشي.. فرحنا العام
الأربعاء 20 يوليو 2016, 10:27 am من طرف ناصر البهدير

» غياب بطعم الحضور (2)
الأربعاء 06 يوليو 2016, 1:36 am من طرف ناصر البهدير

» الكتابه في العربات (الركشات +الحافلات)
الأحد 12 يونيو 2016, 11:04 pm من طرف ناصر البهدير

» أحزان التوم لاعب التضامن والسكر
الأحد 12 يونيو 2016, 11:00 pm من طرف ناصر البهدير

» أقوال
الأحد 12 يونيو 2016, 12:03 am من طرف ناصر البهدير

» هَيْثَمات.. أحد عشر كوكبا
الخميس 02 يونيو 2016, 2:57 pm من طرف ناصر البهدير

» طرائف رباطاب -مساخة -سرعة بديهه
الخميس 02 يونيو 2016, 1:31 pm من طرف ناصر البهدير

» أحزان آل آدم حامد
الأحد 29 مايو 2016, 2:32 pm من طرف ناصر البهدير

» من أَنبأَك هذا!
السبت 28 مايو 2016, 10:05 pm من طرف ناصر البهدير

» حبيبنا المصنع
الخميس 26 مايو 2016, 9:40 pm من طرف ناصر البهدير

» زفاف أشرف يوسف
الخميس 26 مايو 2016, 11:27 am من طرف ناصر البهدير

» عبد الله المصري.. ساقية الحس المرهف
الإثنين 23 مايو 2016, 3:35 pm من طرف ناصر البهدير

» لحن الصباح
الإثنين 23 مايو 2016, 9:23 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» مع السكر حتى الصعود
الخميس 19 مايو 2016, 2:40 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» قبيلة السكر
الأربعاء 18 مايو 2016, 8:16 pm من طرف ناصر البهدير

» لحن المساء
الأربعاء 18 مايو 2016, 4:31 pm من طرف ناصر البهدير

» احزان على عوض سعد
الثلاثاء 17 مايو 2016, 3:23 pm من طرف ناصر البهدير

» افراح ال بشير مهدى
الثلاثاء 17 مايو 2016, 3:12 pm من طرف ناصر البهدير

» الدلاله
الإثنين 16 مايو 2016, 3:21 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» الذكرى الخامسة لتأسيس المنتديات
الخميس 12 مايو 2016, 6:09 am من طرف محمود بلال

» زوله حنينه .. قلبها ابيض
الأربعاء 11 مايو 2016, 10:29 pm من طرف محمود بلال

»  الأحباب المشرفين..
الأربعاء 11 مايو 2016, 10:11 pm من طرف محمود بلال

» أفراح آل هشام سيد أحمد صالح
الأربعاء 11 مايو 2016, 6:33 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» أفراح آل عبد الرؤوف سعيد
الأربعاء 11 مايو 2016, 6:31 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» افراح ال يحى محمد
الأربعاء 11 مايو 2016, 5:24 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» سيدون .... وصل
الثلاثاء 10 مايو 2016, 8:54 pm من طرف محمود بلال

» بلال الصغير وصل
الثلاثاء 10 مايو 2016, 7:51 pm من طرف محمود بلال

» الخدمه المستديمه الف مبروك
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:46 pm من طرف نازك يوسف طه

» شهرالشفاعه(شعبان)
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:32 pm من طرف نازك يوسف طه

» مجدى (كجيك)عريس السكر
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:26 pm من طرف نازك يوسف طه

» عيال الفكى عرسان السكر
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:22 pm من طرف نازك يوسف طه

» حافظ عمر .. في ذمة الله
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:02 pm من طرف نازك يوسف طه

» عنتر عريس
الثلاثاء 10 مايو 2016, 1:59 pm من طرف نازك يوسف طه

» إنتــــــــــــــــــباه
الإثنين 09 مايو 2016, 8:42 pm من طرف محمود بلال

» أحمد المصري .. في ذمة الله
الإثنين 09 مايو 2016, 6:32 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» عرفة حميدي.. البقاء لله
الأحد 08 مايو 2016, 9:36 am من طرف ناصر البهدير

» دنان واطة حموري
الجمعة 06 مايو 2016, 9:21 pm من طرف ناصر البهدير

» يا اسمر
الجمعة 06 مايو 2016, 7:51 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» قرموني.. ليس وحده!
الخميس 05 مايو 2016, 1:17 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» نهائى (ميلنو)
الخميس 05 مايو 2016, 1:14 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» رمضان جانا
الخميس 05 مايو 2016, 7:20 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» مرحــــبا بالتسعة الجدد
الأربعاء 04 مايو 2016, 2:51 pm من طرف نازك يوسف طه

» العنصرية تطفو من جديد
الأربعاء 04 مايو 2016, 12:29 pm من طرف سامر صلاح

» الطيب سعيد(عريســــــا)
الثلاثاء 03 مايو 2016, 10:33 am من طرف ناصر البهدير

» احزان ال هدو
الأحد 01 مايو 2016, 4:31 pm من طرف ناصر البهدير

» اعتذار
الأحد 01 مايو 2016, 4:17 pm من طرف ناصر البهدير

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

ديسمبر 2016
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

اليومية اليومية

مجموعة الفيس بوك
</li></ul><div
 id="follow_fdf"><a target="_blank" href="https://www.facebook.com/#!/groups/sugarhalfa/"><img alt="Facebook"
src="http://illiweb.com/fa/optimisation_fdf/fr/facebook10.png"/></a><a
 target="_blank" href="https://www.facebook.com/#!/groups/sugarhalfa/"><img alt="Twitter"
src="http://illiweb.com/fa/optimisation_fdf/fr/twitter10.png"/></a></div>


<style>

#follow_fdf {
  float: right;
  background: url('https://i40.servimg.com/u/f40/11/60/75/36/follow14.png') no-repeat scroll 0 5px transparent;
  padding-left: 1098px;
}

#follow_fdf img {
  vertical-align: middle;
  max-height: 50px;
  transition-duration: 400ms;
  -moz-transition-duration: 400ms;
  -o-transition-duration: 400ms;
  -webkit-transition-duration: 400ms;
}

#follow_fdf img:hover {
    transform:rotate(-10deg);
    -ms-transform:rotate(-10deg);
    -moz-transform:rotate(-10deg);
    -webkit-transform:rotate(-10deg);
    -o-transform:rotate(-10deg);
}
</style>
FacebookTwitter

وبدأت تصفية ابناء العمومة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وبدأت تصفية ابناء العمومة

مُساهمة من طرف Nasraldeen Hassan Ishag في الإثنين 13 مايو 2013, 5:13 pm

اليوم تم اغتيال محمد بشر ونائبه وخمسة من معاونيه بالحدود التشادية السودانية بعد عودتهم من قطر في طريقهم الي شمال دارفور

Nasraldeen Hassan Ishag
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 5
نقطة : 3691
تاريخ التسجيل : 30/11/2011
العمر : 27
المزاج : الدهر يومان يوم لك ويوم عليك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وبدأت تصفية ابناء العمومة

مُساهمة من طرف عبد الرحمن موسي ادريس في الإثنين 13 مايو 2013, 7:46 pm

نسأل الله الرحمة للقتلى..
ونسأله أن يجنب أهل دارفور الفتن
ماظهر منها ومابطن...ونتمنى أن تعود كل الحركات للوحدة
يكفى هذا الشعب الصبور مالقيه من عنت وتقتيل ةتشريد
اللهم أكفى عبادك شر الفتن يارب العالمين..




..

المدير العام


عبد الرحمن موسي ادريس
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 1830
نقطة : 6611
تاريخ التسجيل : 19/09/2011
العمر : 59
الموقع : مصنع سكر حلفا الجديدة
المزاج : مسلم/سنى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وبدأت تصفية ابناء العمومة

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الثلاثاء 14 مايو 2013, 11:43 am

نسأل الله الرحمة للجميع ... وكما نسأل الله ان يصمت صوت الرصاص..
جروح الوطن غائرة وتتقيح كل يوم والكل خلف الزناد طلقة دا في داك ..
للاسف انعطف الصراع في دار فور كما ذكر الابن نصر الدين الى مآلات داخل البيوت بعيدا عن الفيل الكبير الذي وجهت اليه البنادق في الأول وهذا انحراف في القضايا في وقت فيه العالم يتجه ويتوحد في ظل الكونية والوحدات الادارية الكبيرة.. نحن هنا نتشظى في الثانية الف مرة والكل ممسك بمدفعه ليصنع دولة من الهزائم واشلاء الموتى والدمار والضحايا الذين لا ذنب لهم فيما جري من حولهم .. ولكى تتعافى دار فور لابد من ان يتحد ابنائها في كيان واحد حتى يعود الأقليم الى حالة السلم المنعدمة الآن ..
دار فور اقليم كبير وغني بالخيرات والعافية للاسف أضحى فيه الناس منقسمون بسبب الكلأ والماء ومن ثم انحرف الصراع بسبب العرق والسياسة والآن دخل الصراع متون القبيلة الواحدة وفي بطنها وافخاذها..
اللهم شتت شمل الذين يوزعون الظلم في بلادنا وكل الارزقية الذين يعيشون على الحروب والدمار..

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10765
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 47
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وبدأت تصفية ابناء العمومة

مُساهمة من طرف سامر صلاح في الأربعاء 15 مايو 2013, 9:51 pm

ليست تصفية مثل عنوانك يا منقستو
حسب البيان الصادر من العدل والمساواة ان هؤلاء المقتولين والاسري من منسوبيها وتمردو علي الحركة بالتعاون مع جهات اخري
في تقديري من الطبيعي ان ينالو العقاب المستحق

سامر صلاح
مشرف سابق
مشرف سابق

عدد المساهمات : 299
نقطة : 3902
تاريخ التسجيل : 12/03/2012
العمر : 27
الموقع : بنغلور ــ الهند

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وبدأت تصفية ابناء العمومة

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الخميس 16 مايو 2013, 1:01 am

عزيزي سامر لا أتفق معك فيما ذكرته لنا بأن حركة العدل والمساواة محقة فيما تفعله ..
هذه واحدة من مشاكل الحركات المسلحة والتي لا تزال ترواح مكانها من قضية النضال والصراع مع المركز خاصة وان العدو كم يظن ويعتقد الجميع هو حكومة الخرطوم الحالية لذا كان من الممكن ان تتغاضي الحركة (هذا اذا صحت الانباء بانها قتلتهم) عن هؤلاء باعتبار كثير مثلهم امتصتهم الانقاذ فلا غبار ولا داعي لدلق رصاص وادخال البلد في نفق جديد، فالفاقد الوطني وغيرهم احترقوا بمكانيزم السلطة وراحوا شمار في مرقة.. فالحركة بمسلكها هذا وان صحت مقتلها لهؤلاء تكون مثلها ومثل سلطة الانقاذ التي لا تزال تقتات وتتمسك بالكرسي عبر فوهة البندقية..

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10765
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 47
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وبدأت تصفية ابناء العمومة

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الخميس 16 مايو 2013, 2:21 am

بيان من حركة العدل والمساواة السودانية، حول حادثة القبض على بعض منسوبيها الذين تآمروا وتخابروا مع جهات معادية للحركة وقسموا الحركة وسرقوا اسمها وأموالها
الأربعاء, 15 أيار/مايو 2013 11:45
اولا : انما جرى فى مناطق العمليات فى شمال دارفور فى يوم الاحد 12 مايو 2013 بين حركة العدل والمساواة وبعض منسوبيها الذين تمردوا عليها وتخابروا مع جهات معادية لها هو (شان داخلى) -- وما يتردد فى اعلام حكومة عمر البشير المطلوب للعدالة الدولية من مزاعم بان الحركة مارست (الاغتيال بدم بارد ) ما هو الا اسقاط من حكومة المؤتمر الوطنى لجرائمها المشهودة فى دارفور وجبال النوبة والانقسنا على الاخرين -- فالحركة لم تمارس اى اغتيال (بدم بارد) كما تدعى الحكومة -- و ما جرى فعلا من قبل الحركة هو دفاع عن النفس -- فالمقبوض عليهم جاؤوا محفوفين بمخابرات دولة اجنبية معادية ومهددة لوجود حركة العدل والمساواة -- فقد كانت الحركة ترتب فقط لاعتقال هذه المجموعة -- وتقديمهم للعدالة وفقا لنظم الحركة كما هو ديدنها -- ولكن حدثت مقاومة واطلاق نار من قبل بعضهم -- فتم تبادل اطلاق النار -- فأصيب من توفى -- لذلك -- فان القول بالاغتيال عار تماما من الصحة.
ثانيا : الذين تم اعتقالهم ليسوا (اسرى) بمعنى القانون الدولى -- فهم اعضاء فى حركة العدل والمساواة لم يتم فصلهم -- وقد ظلوا يصفون انفسهم بانهم (حركة العدل والمساواة) -- والحركة ستقدمهم لمحاكمات عادلة وفقا لنظمها وقوانينها. وسوف يجدون من الحركة المعاملة الانسانية التى تليق بإنسانية الانسان ولو عظم جرمه -- ونذكر فى هذا الخصوص بان المرحوم (محمد بشر) كان متهما بمحاولة اغتيال رئيس الحركة فى ليبيا (حادثة وضع السم) -- ورغم ذلك سمحت له الحركة بالخروج من الحبس الى العلاج بعد ان تعهد بالعودة وادى اليمين المغلظة على ذلك -- ومن ثم انتهز فرصة هذا الخروج للتخابر والتامر مع جهات اجنبية معادية للحركة لتقسيم الحركة وسرقة سياراتها واموالها -- كما وان مجموعة من المقبوضين المتحفظ عليهم كانوا متهمين (ضمن مجموعة الستة) المتحفظ عليهم فى جوبا -- وتم تقديمهم للمحاكمة حسب قوانين الحركة -- فبرأتهم المحكمة -- فقبلت مؤسسات الحركة هذا الحكم عن طيب خاطر لان حكم القضاء هو عنوان الحقيقة -- نخلص من كلما تقدم الى ان المقبوضين سينالون محاكمة عادلة من قبل مؤسسات الحركة .-- وهذا حق قانونى مكتسب لكل عضو بالحركة -- وممارس بغض النظر عن رتبته.
ثالثا : نحن ضحايا الاغتيال السياسى -- فلا يعقل ان نمارسه على الغير -- وعلى صلة بهذا الامر فان حركة العدل والمساواة تستنكر الادانات الصادرة من بعض الجهات المعزولة عن شعوبها لعجزها عن توفير الخبز والعيش الكريم لها -- وتتعامل بمكيالين حيال الحركات المقاومة للنظم الاستبدادية -- ومن تكن هذه غير جامعة الدول العربية؟! -- لقد جرت هذه الإدانات بناءا على اقوال مرسلة من طرف حكومة الخرطوم -- ورئيسها المطلوب للعدالة الدولية -- ورغم ذلك يجد من يستقبله ويبسط له اليد اليمنى خاصة من دول الجامعة العربية والاتحاد الافريقى -- ولا نستغرب ذلك لان حكام معظم هذه الدول هم على شاكلة رئيس النظام السودانى -- اننا نتساءل اين جامعة الدول العربية عندما قام نظام المؤتمر الوطنى بتدبير اغتيال الشهيد د خليل ابراهيم محمد ؟؟!! لماذا صمتت جامعة الدول العربية صمت القبور حيال هذه الجريمة البشعة -؟؟؟
رابعا: اننا ندرك ان الضجيج الاعلامى الذى تثيره اجهزة الاعلام الحكومية فى الخرطوم بشان هذه الحادثة القصد منه غطاء عورة حكومة البشير التى فشلت تماما فى حماية شمال كردفان (من غزوة ام روابة) واطراف النيل الابيض -- كما فشلت فى استرداد ام كرشولا حتى الان -- وقد عادت حملة (البنيان المرصوص) على ام كرشولة بالخيبة تجرجر ازيال الهزيمة -- وهيهات ان يصلح العطار ما افسده الدهر.

ابوبكر القاضى
مستشار رئيس الحركة للشؤون العدلية وحقوق الانسان
Abu bakr El Gadi [aboubakrelgadi@hotmail.com]

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10765
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 47
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وبدأت تصفية ابناء العمومة

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الخميس 16 مايو 2013, 3:22 pm

القصة الكاملة للمواجهة بين حركة العدل و المساواة (التنظيم الرئيس) والمنشقين عنها (مجموعة بشر) يوم 12 مايو 2013م‎
المقال بقلم الدكتور عبد الله عثمان التوم - مسؤول مكتب التخطيط الاستراتيجي لحركة العدل والمساواة

Date: 16 May 2013 00:54
Subject: BASHAR
JEM and its Internal Conflict with Bashar’s Splinter Group
By: Abdullahi Osman El-Tom
May 15, 03: Last week’s armed confrontation between JEM and its splinter group of the late Mohamed Bashar has attracted wide attention in the international media. While some have deplored the conflict as yet another regrettable infighting among Darfur rival groups, others, like AU, UNAMID and Qatar, have seized this opportunity to incriminate JEM and re-ignite their enmity against the organization.
Bashar incident gave the AU/UNAMID a good opportunity to divert attention of the international community away from its spectacular failure to deliver its mandate: that is protection of Darfur civilians and IDPs. In a pathetic statement, the AU Commission Chief, Dlamini–Zuma described the incident as “cowardly” and appealed to GoS to cooperate with the AU in order to “bring perpetrators of this crime to justice”. Perplexingly, UNAMID wants to commission Al-Bashir’s junta to bring its newly discovered criminals to justice while it has adamantly refused to call the same people to submit to the ICC and hand over those have been indicted for war crimes, crimes against humanity and blatant breach of human Rights. Strangely enough, when Dr. Khalil was assassinated, UNAMID and its AU overseers went mute and did not see any reason for protestation. But now, protection of combatant has come easier for UNAMID than saving lives of Darfur IDPs who are unfortunate enough to be placed under its protection. Just 24 hours after the death of Mohamed Bashar and others (Sunday May 12th), the Janjaweed stormed Al-Salam IDP camp at Nyala. The Janjaweed looted the camp under the watchful eyes of UNAMID forces, and who are there to guard the habitation. The looters got away with everything they could take including 100 goats. IDP leader Sheikh Tabaldiya appealed to UNAMID for protection, protesting that in the last month alone the Janjaweed killed 14 and injured 27 IDPs at the camp. UNAMID’s response was as shameful as usual: “UNAMID cannot protect the camp because its forces are outnumbered by the Janjaweed but it will compile a report on the attack”. Thus, the mandate of UNAMID has been reduced to competing against Radio Dabanga for reporting such attacks, a contest in which the former is no match for the latter. Perhaps Chairperson Dlamini-Zuma is waiting to study the report before she can at least condemn Al-Salam attackers, never mind, she is willing to condemn JEM-Mainstream before any investigation. It is time UNAMID realises its primary mandate is to protect the IDPs, not the combatants of resistance movements. Barring that, JEM cannot see how UNAMID justifies support of Western taxpayers and get away with doing nothing but reporting on atrocities of the Khartoum government and its sponsored militias.
It is important to take note of the following facts before pontificating about the conflict. Rebellion of Mohamed Bashar within JEM was part of a series of squabbles and splits that almost crippled the organization. When Dr. Gibriel Ibrahim took over presidency of JEM, Mohamed Bashar was under detention, awaiting trial for his role in the attempted poisoning of Dr. Khalil Ibrahim. Arko Daihia who lost his life with Bashar and Ali Al-Wafi, now a captive among others, were also under JEM detention. They were senior members of JEM and were caught making unauthorized contacts with GoS and the Doha splinter group of Mohamed Bahar.
When Dr. Gibriel Ibrahim took over presidency of JEM, he opted to start with a clean slate and announced general amnesty for all JEM detainees. His pardon was so generous that it included even those JEM members who had committed the most heinous of all crimes: treason, a crime Bashar was facing.
For those who do not know how armed movements operate, we remind them JEM is an open organization. People are free to join and leave the organization at will and some current members of JEM have done so several times. However, there is a rule, well known to all, particularly to senior members like Bashar, Arko Dahiya and others. Those wishing to leave can do so under two conditions: a) hand over JEM properties- guns, vehicles, phones and b) cease using the name of JEM. They are free to establish or join any other organization as long as it is under a title other than JEM.
JEM splinters like Bashar and others did not respect the cardinal departure rule. In particular, Bashar and his group announced a rebellious move in JEM whereby they dismissed the President and his cabinet. Much more, his Chief of Staff, Dabajo stole and ran away with 27 armoured vehicles belonging to JEM. With further help and instructions from Deby of Chad, Bashar’s group became indistinguishable from Chad, so much which it is now referred to as JEM-Deby Branch. At the Doha negotiations, they masqueraded as mainstream JEM and announced several times they were the only JEM in the field.
JEM-Deby Branch could have spared us lots of agony, had they stayed away from us. That was not to be for the simple reason that both Deby and Al-Bashir wanted them to destroy JEM or at least distract its army away from Khartoum. The last attack on us was not the first. Few weeks ago, we had to defend ourselves against them near Umbaru, north Darfur. In the hostility, we were able to retrieve our own stolen weapons, perhaps a bit more, thanks to President Deby. The last lethal confrontation followed the same pattern, but let us separate the chaff from the grain. The incident in which Bashar lost his life was part of Deby’s grandiose plan to destroy JEM-Mainstream, exactly as he promised his financiers, Al-Bashir and the Emir of Qatar. Here are the details of the incident.
Bashar’s force crossed the border from Chad boasting anything between 130 to 200 fighters on 23 land cruisers and four ammunition and logistical trucks. The land cruisers were mounted with 221mm, 23mm and 12.5mm Artillery guns and Katusha and SPG-9 rocket launchers. The personnel were armed with JIM4 and RPG-7 rifles. Baffling as it was, the car driven by the late Mohamed Bashar also had around 50 shackles and it is a riddle to us what he was intending to do with them. Perhaps the shackles were reserved for senior JEM captives along the way.
The engagement took place few Kilometres inside the Sudan and away from Sudan-Chad border, which is heavily guarded by the Sudanese-Chadian Joint Force. The two JEM forces met inside the Sudan at Bamina (Lat 23’00, Lon 15’17; HIC Darfur Atlas), north of Tina. Political borders of African countries are messy but not in this case. The border town of Bamina is split by Tina valley in a north-south direction. Thus you have Chadian Bamina west of the valley and Sudanese Tina to the east of the valley. The battle took place four Kilometres east of the town, a location that is clearly in the Sudan.
Following brief exchange of heavy fire, Bashar’s group lost control and went into disarray. Most escaped but some surrendered, injured or killed. Mohamed Bashar, Arko Dahiya and few others were among the last category. JEM lost two soldiers while eight of its troops were injured in the battle.
Soon after the battle, it was realised that Mohamed Bashar was among the casualties. Had JEM been interested in sheer massacres of the invaders, it would have not spared the lives of the 20 or so who are now in its captivity. Most of those captives are members of JEM, yes, JEM-Mainstream and are subject to rules and regulations of the organisation. JEM will have to decide on the fate of other captives who have no connection with the Movement.
Osman Nahar, the spokesperson of Bashar’s splinter group has never been a member of JEM. According to our intelligence, Nahar and for that purpose also Adil Tayara are members of the National Intelligence Service of Sudan (NISS). To date, they are on the pay sheet of the NISS and whatever they report has to be seen within that context. Their primary allegiance is to the government of Khartoum and not to Darfur people and their movements, Bashar branch or otherwise. We urge media outlets to vet their sources before making any judgement.
Capitalising on the last strife within the organisation, some circles are now gathering force to indict JEM for obstruction of peace in Darfur. JEM is up to the challenge and will always be. As its history shows, JEM has been on the far front of peaceful solution of Darfur/Sudan problem. Let us not forget the Doha Platform and which is now turned into a negotiation circus owes its existence to JEM. JEM had also signed and implemented several peace accords with Khartoum. In every single case, the process was derailed or destroyed by the other party, not by JEM. JEM has not lost its stamina for non-violent resolution of the conflict, but only if it is comprehensive and compliant with justice, dignity and equal opportunity, and for all, irrespective of creed, ethnicity, region or faith. No more, no less.

________________________________________

Author is in Charge of Bureau for Strategic Planning of JEM. He can be contacted by email: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10765
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 47
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وبدأت تصفية ابناء العمومة

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الأحد 19 مايو 2013, 10:32 am

معلومات جديدة حول تصفية جبريل إبراهم لمحمد بشر وأركو ضحية
بعد عملية التصفية الوحشية التي قامت بها مليشيات وأدوات جبريل إبراهيم وزمرته في حق الخال الشهيد/ محمد بشر أحمد وأركو ضحية وآخرين، اعتقد جبريل إبراهيم بأنه أفلح في الغدر وظن أن جريمته تلك تنتهي بانتهاء مراسم الدفن والعزاء وأن ما حصل ما هي إلا عمل عادي حصل في إطار الحركات المسلحة وخلافاتهم وانقساماتهم وانشقاقاتهم والمرحومين الله يرحمهم والدائرة لمن بقي حيا من مجموعتهم وحتى إذا حصل شئ لا يعدو من قتل أفراد من مليشيات جبريل إبراهيم كرد فعل من مجموعة محمد بشر أما جبريل إبراهيم وأدوات إعلام جريمته أمثال جبريل أدم بلال وموسى ساكن وأبوبكر القاضي وغيرهم من المجرمين الذين يهرجون ويصيحون من لندن وجنوب كردفان وجوبا وقطر فيعتقدون أنهم بعيدون كل البعد من المكروه والثأر القادم ولكن يبدو لي هذه المرة لن تنتهي هذا الغدر والجريمة النكراء بالسهولة التي يعتقدونه كما أن ما تفعله حركة العدالة جناح محمد بشر من مطاردات وملاحقات واشتباكات مع مليشيات جبريل إبراهيم هنا وهناك لا تعدوا من كونها عمليات غضب فورية وتصرفات حركات مسلحة ومشاكلهم.
أما الجانب الثاني الذي لا يعرفه جبريل وزمرته الذين يصدرون الأوامر من الفنادق ويكتبون في الإنترنت عبارة استفزازية ويصيحون في الإذاعات هو أنهم لا يعرفون أن للمقتولين في هذا الغدر الجبان أهل وأسر وعليه سوف لن تكون لندن وجنوب كردفان وجوبا وقطر وغيرها من أماكن إقامتهم جدار عازل بيننا وبينهم أو حصن يقيهم من القادم وعليه نطلب منهم محاكمة أنفسهم أو أن ينتحر كل واحد في موقعه قبل فوات الأوان والوقوع في أيادي أخرى وبرنامج قد تطال أحفادهم.
إن موضوع الانشقاق من حركة والانضمام إلى حركة أخرى أو توقيع اتفاقية مع الحكومة أو فشل الاتفاقية والعودة إلى الميدان مرة أخرى أو الاعتزال من العمل الثوري والسياسي هذا قرار فردي في إطار الثورات كل حسب رؤيته وقناعته وجبريل إبراهيم يعلم تماما أن هذه المجموعة وغيرها من المجموعات التي انضمت إلى حركة خليل بأسلحتهم وعتادهم العسكري في أم جرس عندما كانت عدد أفراد حركة خليل لا تتعدى مائة شخص وجلهم من أفراد عائلته يعلم جبريل أنهم انشقوا من حركات أخرى بقناعات معينة وبإرادتهم وأن الحركات الدارفورية وصلت عددها إلى أكثير من ثمانية وثلاثون فيصل وجناح من شدة الانشقاقات ولكن لا أحد قام بتصفية من ينشقون بسبب ترك حركة وانضمام لحركة أخرى كما أن توقيع اتفاقية خيار مكفول لأي فرد ومجموعة ولا أحد له حق إجبار أحد على خدمة أجندته ومصالحه الخاصة إلا إذا كان هذا الفرد أو المجموعة من أبنائه أو عبيده.
لذلك إن مبررات جبريل وزمرته التي تقول أن سبب تصفية محمد بشر واركو ضحية والآخرين الذين تم تصفيتهم في الطريق هو الانشقاق من حركته الإرهابية فهذا غير مقنع حتى للمجانين دعك من الناس العاديين لذا ما زالت الفرصة مفتوحة أمام جبريل وزمرته توضيح السبب الحقيقي من وراء هذا العملية الجبانة ، أما موضوع الأسلحة والعتاد العسكري فجبريل وزمرته لا يعرفون مصدر تلك الأسلحة لأنهم انضموا إلى الثورة في محطة من المحطات الكثيرة ومعرفتهم عن الميدان قليل لذلك يعتقد جبريل وزمرته أن هذه الأسلحة ملك لمرحوم خليل وعائلته ومن الورثة والمعلومة الغائبة أن هذه الأسلحة عبارة حصاد عرق جبين الثوار الذين يقتلهم جبريل هذه الأيام وعلى رأسهم بخيت كريمة (دبجو) الذي لا تجد مكان في جسمه النحيل إلا وفيه جرح أو إصابة و وثمن أرواح الثوار الذين قدموا أرواحهم مقابل الحصول على هذه الأسلحة من جيش نظام البشير في المعارك التي خاضوها طوال سنوات الثورة . لذلك جبريل ليس له حق في طلب شئ لا يعرف مصدره وتكاليفه والطريقة التي تم تحصيله وفي المقابل يجب أن يحاسب جبريل وزمرته في الأموال التي جمعت باسم الثورة من الخارج وبنو بها العمارات وفتحوا بها مشاريع استثمارية لهم ولعائلاتهم ويتمتعون بها في الرحلات والفنادق وتعليم أبنائهم في أرقى المدارس والجامعات. وإذا كان خليل على قيد الحياة لعرف قيمة هؤلاء الثوار لأنهم كانوا وما زالوا سببا وراء عودة حركة العدل المساواة إلى الساحة الثورية وهم الذين أنقذوا خليل إبراهيم من موت محقق في ليبيا حيث كان خليل يتوسل لبخيت كريمة وبقية القادة المعروفين في ثورة دارفور الذين انضموا إليه ليخططوا له المخرج من ليبيا.
كما عين بخيت قائدا عاما عندما فشل سليمان صندل وهرب من معارك جبل مون. لذلك نجد أن محاولات تصفية القادة المعروفين في الثورة قد بدأت منذ انضمام هذه المجموعة إلى العدل والمساواة فكانت المؤامرة التي قامت بها جبريل مع الجنوبيين حيث سجن عدد من القادة في جنوب السودان لفترة طويلة ومن بينهم اركو ضحية. كما أن سبب انفصال هؤلاء القادة من جبريل وزمرته هو محاولات التصفية التي تظهر مخططاتها من وقت لآخر كل ذلك من أجل تحويل الحركة إلى حركة عائلية والاستفادة من المبالغ التي تتم جمعها باسم الحركة والثورة لأن هؤلاء الثوار كانوا يسألون من أوجه صرف هذه المبالغ كما يطالبون الذين يتحدثون من الفنادق الحضور إلى الميدان لمعرفة حال الجيش وظروفهم وأوضاعهم وأوضاع عائلاتهم في معسكرات اللجوء والنزوح.
أما المعلومات الجديدة:
فهذه المعلومات من شخص له صلة قرابة وعلاقة دم مع الشهيد محمد بشر أحمد وكان ضمن أفراد مليشيات جبريل إبراهيم الذين عبروا الحدود التشادية ونفذوا أوامر سيدهم الجبان الغادر الذي لا يعرف المواجهة والصمود حيث وصل مع مليشيا جبريل موقع الجريمة وشاهد الجانب الخفي من العملية ولحظات تصفية محمد بشر واركو ضحية وبعد انتهاء عملية التصفية هرب إلى وادي قرقي ومن ثم إلى الطينة وحكى تفاصيل التصفية لأسرة محمد بشر حيث قال تحركنا بأمر من القيادة التي قالت لنا هناك مهمة دون تبليغ تفاصيل المأمورية للجنود وعندما وصلنا وادي أم سوقات أكلنا الفطور وقطعنا وادي با مينا وعبرنا الحدود إلى الجانب التشادي ووصلنا إلى موقع الحادث في تمام الساعة الواحدة ونصف نهارا وفوجئت بأن الهدف والمهمة هي مهاجمة مجموعة محمد بشر القادمين من أنجمينا إلى مواقعهم حول فواروية وجبل درما وبعد إطلاق نار على هذه المجموعة من ثلاثة اتجاهات هرب بعضهم إلى داخل الوادي وجرح بعضهم واستسلم عدد كبير منهم لأنهم لا يملكون سوى ثلاثة كلاشات وخمسة مسدسات.
وعندما استسلم المجموعة كان أركو ضحية مكسور الرجل أما محمد بشر فمضروب في كتفه اليمنى وبعد قبضهم اتصل قائد المأمورية لدكتور جبريل إبراهيم وقال له مبروك يا دكتور قبضنا على المجرمين والعملية نجحت وضحك طويلا وثم قال لحراسه الرئيس أصدر حكم الإعدام على اركو ضحية ومحمد بشر ويريد أن يسمع ويتأكد تنفيذ الحكم عبر التلفون فأضربوا خمسة طلقات على رأس كل واحد منهم حسب تعليمات الرئيس فأطلقوا النار على المصابين أركو ضحية ومحمد بشر في الحال فقتلوهم وعرفت بعد ذلك بأن الموضوع ما موضوع حركات وخلافاتهم بل لدكتور جبريل حسابات أخرى مع أركو ضحية ومحمد بشر أو أسرهم وأثناء انشغال المجموعة في عمليات تعذيب ورفع الأسرى في العربات هربت إلى داخل الوادي وهم تحركوا نحو الشرق بأسرع ما يمكن وعبروا الحدود إلى الجانب السوداني فخرجت من المكان الذي اختفيت فيه وذهبت إلى باهاي وركبت عربات الطينة في اليوم الثاني ووصلت الطينة بسلامة.
ولهذا الشخص الذي وصل إلى الطينة معلومات أخرى سوف نوافيكم إذا تتطلب الأمر ولكن ما يهمنا هو أن جبريل وزمرته هم الذين كلفوا هذه المجموعة لتصفية محمد بشر واركو ومجموعتهم.

علي حامد نصر
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10765
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 47
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وبدأت تصفية ابناء العمومة

مُساهمة من طرف سامر صلاح في الأحد 19 مايو 2013, 10:47 am

عزرا ناصر كل اللغط الذي يدور حول ما قامت به العدل والمساواة هو من صنع المؤتمر الوطني
دعو العدل والمساواة تحاسب الخارجين منها وفق قوانين حركتها
اقدر حرصك يا صديق للمارسة الشفافة
كن بخير

سامر صلاح
مشرف سابق
مشرف سابق

عدد المساهمات : 299
نقطة : 3902
تاريخ التسجيل : 12/03/2012
العمر : 27
الموقع : بنغلور ــ الهند

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى