منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة
منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة ترحب بالزوار من ابناء المنطقة وجميع الاحباب والمريدين داعين لمد جسور التعارف بين الجميع ودوام التواصل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» مهدي الدود.. البقاء لله
الأربعاء 07 سبتمبر 2016, 2:26 pm من طرف عائدة محمد الحسن

» هاوية الحدس
الجمعة 19 أغسطس 2016, 3:06 am من طرف ناصر البهدير

» أحزان آل سيد أحمد محمد
الثلاثاء 02 أغسطس 2016, 7:27 pm من طرف ناصر البهدير

» قصص .. عبد العزيز بركة ساكن
السبت 23 يوليو 2016, 5:36 pm من طرف ناصر البهدير

» الغالي أوشي.. فرحنا العام
الأربعاء 20 يوليو 2016, 10:27 am من طرف ناصر البهدير

» غياب بطعم الحضور (2)
الأربعاء 06 يوليو 2016, 1:36 am من طرف ناصر البهدير

» الكتابه في العربات (الركشات +الحافلات)
الأحد 12 يونيو 2016, 11:04 pm من طرف ناصر البهدير

» أحزان التوم لاعب التضامن والسكر
الأحد 12 يونيو 2016, 11:00 pm من طرف ناصر البهدير

» أقوال
الأحد 12 يونيو 2016, 12:03 am من طرف ناصر البهدير

» هَيْثَمات.. أحد عشر كوكبا
الخميس 02 يونيو 2016, 2:57 pm من طرف ناصر البهدير

» طرائف رباطاب -مساخة -سرعة بديهه
الخميس 02 يونيو 2016, 1:31 pm من طرف ناصر البهدير

» أحزان آل آدم حامد
الأحد 29 مايو 2016, 2:32 pm من طرف ناصر البهدير

» من أَنبأَك هذا!
السبت 28 مايو 2016, 10:05 pm من طرف ناصر البهدير

» حبيبنا المصنع
الخميس 26 مايو 2016, 9:40 pm من طرف ناصر البهدير

» زفاف أشرف يوسف
الخميس 26 مايو 2016, 11:27 am من طرف ناصر البهدير

» عبد الله المصري.. ساقية الحس المرهف
الإثنين 23 مايو 2016, 3:35 pm من طرف ناصر البهدير

» لحن الصباح
الإثنين 23 مايو 2016, 9:23 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» مع السكر حتى الصعود
الخميس 19 مايو 2016, 2:40 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» قبيلة السكر
الأربعاء 18 مايو 2016, 8:16 pm من طرف ناصر البهدير

» لحن المساء
الأربعاء 18 مايو 2016, 4:31 pm من طرف ناصر البهدير

» احزان على عوض سعد
الثلاثاء 17 مايو 2016, 3:23 pm من طرف ناصر البهدير

» افراح ال بشير مهدى
الثلاثاء 17 مايو 2016, 3:12 pm من طرف ناصر البهدير

» الدلاله
الإثنين 16 مايو 2016, 3:21 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» الذكرى الخامسة لتأسيس المنتديات
الخميس 12 مايو 2016, 6:09 am من طرف محمود بلال

» زوله حنينه .. قلبها ابيض
الأربعاء 11 مايو 2016, 10:29 pm من طرف محمود بلال

»  الأحباب المشرفين..
الأربعاء 11 مايو 2016, 10:11 pm من طرف محمود بلال

» أفراح آل هشام سيد أحمد صالح
الأربعاء 11 مايو 2016, 6:33 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» أفراح آل عبد الرؤوف سعيد
الأربعاء 11 مايو 2016, 6:31 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» افراح ال يحى محمد
الأربعاء 11 مايو 2016, 5:24 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» سيدون .... وصل
الثلاثاء 10 مايو 2016, 8:54 pm من طرف محمود بلال

» بلال الصغير وصل
الثلاثاء 10 مايو 2016, 7:51 pm من طرف محمود بلال

» الخدمه المستديمه الف مبروك
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:46 pm من طرف نازك يوسف طه

» شهرالشفاعه(شعبان)
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:32 pm من طرف نازك يوسف طه

» مجدى (كجيك)عريس السكر
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:26 pm من طرف نازك يوسف طه

» عيال الفكى عرسان السكر
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:22 pm من طرف نازك يوسف طه

» حافظ عمر .. في ذمة الله
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:02 pm من طرف نازك يوسف طه

» عنتر عريس
الثلاثاء 10 مايو 2016, 1:59 pm من طرف نازك يوسف طه

» إنتــــــــــــــــــباه
الإثنين 09 مايو 2016, 8:42 pm من طرف محمود بلال

» أحمد المصري .. في ذمة الله
الإثنين 09 مايو 2016, 6:32 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» عرفة حميدي.. البقاء لله
الأحد 08 مايو 2016, 9:36 am من طرف ناصر البهدير

» دنان واطة حموري
الجمعة 06 مايو 2016, 9:21 pm من طرف ناصر البهدير

» يا اسمر
الجمعة 06 مايو 2016, 7:51 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» قرموني.. ليس وحده!
الخميس 05 مايو 2016, 1:17 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» نهائى (ميلنو)
الخميس 05 مايو 2016, 1:14 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» رمضان جانا
الخميس 05 مايو 2016, 7:20 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» مرحــــبا بالتسعة الجدد
الأربعاء 04 مايو 2016, 2:51 pm من طرف نازك يوسف طه

» العنصرية تطفو من جديد
الأربعاء 04 مايو 2016, 12:29 pm من طرف سامر صلاح

» الطيب سعيد(عريســــــا)
الثلاثاء 03 مايو 2016, 10:33 am من طرف ناصر البهدير

» احزان ال هدو
الأحد 01 مايو 2016, 4:31 pm من طرف ناصر البهدير

» اعتذار
الأحد 01 مايو 2016, 4:17 pm من طرف ناصر البهدير

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

ديسمبر 2016
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

اليومية اليومية

مجموعة الفيس بوك
</li></ul><div
 id="follow_fdf"><a target="_blank" href="https://www.facebook.com/#!/groups/sugarhalfa/"><img alt="Facebook"
src="http://illiweb.com/fa/optimisation_fdf/fr/facebook10.png"/></a><a
 target="_blank" href="https://www.facebook.com/#!/groups/sugarhalfa/"><img alt="Twitter"
src="http://illiweb.com/fa/optimisation_fdf/fr/twitter10.png"/></a></div>


<style>

#follow_fdf {
  float: right;
  background: url('https://i40.servimg.com/u/f40/11/60/75/36/follow14.png') no-repeat scroll 0 5px transparent;
  padding-left: 1098px;
}

#follow_fdf img {
  vertical-align: middle;
  max-height: 50px;
  transition-duration: 400ms;
  -moz-transition-duration: 400ms;
  -o-transition-duration: 400ms;
  -webkit-transition-duration: 400ms;
}

#follow_fdf img:hover {
    transform:rotate(-10deg);
    -ms-transform:rotate(-10deg);
    -moz-transform:rotate(-10deg);
    -webkit-transform:rotate(-10deg);
    -o-transform:rotate(-10deg);
}
</style>
FacebookTwitter

دبوية بت الغناء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دبوية بت الغناء

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الخميس 22 أغسطس 2013, 5:29 pm


 
دبوية بت الغناء
في أزمنة موسم الخريف العذب تنبت دبوية بت المطر وتستخرج الأرض من عميق سطحها جوغة من حشرات عديدة كحبات الغيث مثل أم قريفة والمقص وفرس النبي وديدان الأرض والجوهرة ذات الأصوات والألوان المدهشة.. وصوت الضفادع أظنه أجمل تلك الأصوات.. أما أزيز (دنان الرعد) في تنقله بين زهرة وأخرى بديلة في تجواله التناسلي ليصنع لقاحاً لكل الأشجار، أعتقد جازماً، وهذه حقيقة توضح بأن تلك الحشرة نافعة بدرجة كبيرة لتوالد الخضرة على أرجاء بلادي بدلاً عن سلطعونات مياه الدولة الراكدة التي تصدر الزعيق والنهيق..
والمطر هذا العام أنبت ألف مبادرة عساها تجبر بخاطر الذين يعيشون وسط الذباب والفاقة والحرمان والمسغبة وبيوت النمل والنفايات.. وخلف كل مبادرة نجم متألق يبحث عن الشهرة والمن والأذى علاوة على ألف بناية تنهض بحواجب العاصمة المكحولة برماد المطربين الجدد وقدمائهم الذين يتطاولون في زبد الشهرة بينما خيم الإغاثة الآن ترقد بسلام وتحتضن مغاوير حقول الذهب في صحاري بلادي المختلفة.. واثرياء جدد من وساع غفلتنا ينتشرون على الشوارع والزقاقات وخيران التساب، ويتلقفون بعصاهم كل شاردة وواردة من نفير الناس والدول.. وتختلط نفير الشباب بمياه محيط الانقاذ الواسع والوهيط لكل جانحة وشاردة وواردة.. وتتلاشى نفير إلى صوت نافق خلف بيوت الطين التي إنسربت مع السيل..
أمس الأربعاء (21 أغسطس 2013) وليتها كانت عقاب شهر لعلها تبعث الأمل في حضور الراتب اللعين (حلاوة قطن بتاعت الشغل) وعزانا أن الحلوى امتصتها مياه الفيضانات العكرة.. في أزمنة الموبقات الانقاذية شاهدت جنحة تأكل ادا وتشرب مدا من صديد الكلام.. حلقة تلفزيونية باهتة خالية من روح نكهة تسالي السينما تحسبها وسيمة من فرط الألوان المزركشة.. صحفي صاحب مبادرة كان يجدع أنفه ورأسه في أفق المكان لا يدري المشاهد بأنه يتأفف أم حالة نفسية ومزاجية يمر بها.. وربما الأقرب إلى الحقيقة هذا هو حاله دوما في وسائل الاعلام التي إعتلي سدتها في زمن العثنون وتلاقي المصالح.. وفعلا الموقف (عادي جدا زى الزبادي) حين يحدق في أعلى سقف الاستيديو بلا هدف ولا طائل كأنه في نوبة دخان دون أدني اهتمام بالذين يشاهدونه على مرارة.. للأسف كل لحظة يسند رأسه (قفا عديل) ويشده إلى أعلى المكان وكأنه تيس مستعار وتعيس تخلص من رغبته ووطره العاجل من مامورية مأمور بها من قبل نعاج البلاد.. 
أما ست الاسم والناس وصاحبة غناء البنات لأكثر من عقدين من الزمان... كانت مسخاً مشوهاً من الألوان المختلطة تماما كحال علبة الوان مدرسية لطالب رشقها بالماء من مزيرة المدرسة في فسحة الفطور.. فالوجه لم يعد قادرا على الصمود في لونه الطبيعي كما عروق الأيادي التي تنز من ندى الدم المسربل برائحة كيمياء الكريمات.. وأراها تسيل على الملأ فنار على شاطيء محيط بلاد الزيت ونافورة ترشق الوجنات الوردية والمتعطرة بزيت المطر وزغب حواصل قلعة الغيم.. فتسريحة الشعر تشبه مظلة مطافيء (بوليس الموية) حارت بها سيول الانقاذ الخضراء القادمة من ترعة السليت و(تركشتها موية المطر قصاد بيت ناس أم الفقراء).. ربما مثلت حال بعض نوع من الحمام الفاخر (الحمام الزينة) في أحدى نوبات هجيجه حين يرفع ذيله للوراء.. وصرخت: (انا أول من غنيت للمتاثرين بالسيول)..
هذا زمان الدفاع بالمطر والبطولات التي تصنع أرزقية الإعلام حين يغدو رجلاً وسيماً صاحب بهرجة وزركشة مختلطة من الملابس الرجالية والنسائية.. لم يعد معها ممكنا التعرف على النوع؛ ذكرا أم أنثى!.. وجاء ناطقاً بوظيفة حارس بوابة حانوت المثقفاتية وثقل ظلهم الباهت على عروش الحروف.. ليحدثنا بإن إنسان الريف البسيط يعرفه.. بينما إنسان الريف العاصمي غريق وصريع نوبة معاشه لا يعرف الا ما تجود به صحيفة الالفضائح وثقافة الكراهية وبعض حكايات واخبار وتلفزيون البلاد الرسمي وصحف الرياضة المتحزلقة في دائرة مهيرات الفريقين الكبيرين.. دائرة لا تتعدى أرجل لعيبة كرة الشراب ضمن أندية المؤسسات الانقاذية التي صار لها وردا على خرز سبحة صينية الملمس في صباح ومساء الرياضة في بلادنا.. كل هذا محصلة معروفة لضلالات الانقاذ التي اختارت للناس واجبرتهم على هذا التوالى الكريه والإنقياد إلى دائرة لا ينفكون ولا ينفلتون من مسارها طالما أمثال هؤلاء يمسكون بمفاصل الافتاء الثقافي..
فالفن التشكيلي فن لا يعرف تذوقه إلا قلة بسيطة تعيش في تهاويمه ومتونه التي تستعصى علينا وعلى الكثير منا فرز تشابك خيوطه، وهذه الفئة بلا شك لم تستوطن مجاري السيول وليس هذا مكانها..
فالطامة الكبرى مذيع يرتدي الوان التضاد وكولاج الميدان الاحمر.. ويقول ما كان حقيقة حين أخفى نفسه عن المشهد وفضحها في لقطة خارجية وضحت حجم الدعم الذي قدمه مبدعو البلاد الباحثين عن الشهرة ومال السلطان بعد أن زلزل سلاسل خزائنهم رقص وعزف نيجيري واترابه.. ونسى المذيع نفسه بأنه كان ضمن الكرنفال المعد لاسعاد جلاوزة السلطة.. وما أكثر المن والأذى ببلادنا..
بالطبع لن يغب عن ذاكرتي مشهد ذلك الرياضي السمج الذي أجزل لشعر رأسه العطاء من دهن الدنيا كلها.. هل هذه موضة تسريحة جديدة؟ معقود بنواصيها الزيت وبعض قصر نظر لنجم رياضي يحكي بطريقة فظة وفجة تجبرك على مغادرة دائرة المشاهدة إلى إي شيئاً آخر بعيداً عن أذى تلفزيون الانقاذ (السودان الرسمي) وكل قنوات الهجيج والخج الانقاذي فالمصيبة انه ابن لاعب رياضي عريق عطر سماء الابداع ببلادي ذات يوم..
إذن هذه مناسبة جيدة لنعزز ذكائنا ونتعرف على أنواع أخرى من طعام ترفيهي طازج مفيد لنمو عقولنا بدلا من الارتهان إلى قنوات انتهت صلاحيتها بدخول جنرلات البأس الانقاذي مجال الفعل الثقافي والرياضي..


عدل سابقا من قبل ناصر البهدير في الخميس 10 أكتوبر 2013, 11:22 pm عدل 1 مرات

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10761
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 47
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دبوية بت الغناء

مُساهمة من طرف عوض احمد ادريس في الجمعة 30 أغسطس 2013, 3:03 pm

تحياتى استاذى واخى ناصر
ففى هذا البلاد يتواصل تراكم الاحزان فى كل اشراقة شمس جديده  فما احدثته المطر كان اكبر فهى
فعلت ما فعلت بالمتعبين من تدمير ما دى ومعنوى
واثبتت لنا  حقيقة الفشل الانقاذى  فهؤلا ياتون بالجديد المثير  الجديد الذى يدمى القلوب من قوما  لا يعرفون
الاخلاق
فماذا تعنى سرقة غذاء الشعب الشعب الذى دمرته السيول
ولا تصيبك الدهشه من اعلام فاشل يتحدث عن فكرة مجموعه فاشله
وماذا تنتظر من مطرب انجبته مناخات الاقصاء للصادقين المجدين  وافساح المجال لساقطين فى كل دروب الحياه
والاخلاق

عوض احمد ادريس
مشرف سابق
مشرف سابق

عدد المساهمات : 1205
نقطة : 5329
تاريخ التسجيل : 07/11/2011
الموقع : امدرمان
المزاج : سودانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى