منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة
منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة ترحب بالزوار من ابناء المنطقة وجميع الاحباب والمريدين داعين لمد جسور التعارف بين الجميع ودوام التواصل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» مهدي الدود.. البقاء لله
الأربعاء 07 سبتمبر 2016, 2:26 pm من طرف عائدة محمد الحسن

» هاوية الحدس
الجمعة 19 أغسطس 2016, 3:06 am من طرف ناصر البهدير

» أحزان آل سيد أحمد محمد
الثلاثاء 02 أغسطس 2016, 7:27 pm من طرف ناصر البهدير

» قصص .. عبد العزيز بركة ساكن
السبت 23 يوليو 2016, 5:36 pm من طرف ناصر البهدير

» الغالي أوشي.. فرحنا العام
الأربعاء 20 يوليو 2016, 10:27 am من طرف ناصر البهدير

» غياب بطعم الحضور (2)
الأربعاء 06 يوليو 2016, 1:36 am من طرف ناصر البهدير

» الكتابه في العربات (الركشات +الحافلات)
الأحد 12 يونيو 2016, 11:04 pm من طرف ناصر البهدير

» أحزان التوم لاعب التضامن والسكر
الأحد 12 يونيو 2016, 11:00 pm من طرف ناصر البهدير

» أقوال
الأحد 12 يونيو 2016, 12:03 am من طرف ناصر البهدير

» هَيْثَمات.. أحد عشر كوكبا
الخميس 02 يونيو 2016, 2:57 pm من طرف ناصر البهدير

» طرائف رباطاب -مساخة -سرعة بديهه
الخميس 02 يونيو 2016, 1:31 pm من طرف ناصر البهدير

» أحزان آل آدم حامد
الأحد 29 مايو 2016, 2:32 pm من طرف ناصر البهدير

» من أَنبأَك هذا!
السبت 28 مايو 2016, 10:05 pm من طرف ناصر البهدير

» حبيبنا المصنع
الخميس 26 مايو 2016, 9:40 pm من طرف ناصر البهدير

» زفاف أشرف يوسف
الخميس 26 مايو 2016, 11:27 am من طرف ناصر البهدير

» عبد الله المصري.. ساقية الحس المرهف
الإثنين 23 مايو 2016, 3:35 pm من طرف ناصر البهدير

» لحن الصباح
الإثنين 23 مايو 2016, 9:23 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» مع السكر حتى الصعود
الخميس 19 مايو 2016, 2:40 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» قبيلة السكر
الأربعاء 18 مايو 2016, 8:16 pm من طرف ناصر البهدير

» لحن المساء
الأربعاء 18 مايو 2016, 4:31 pm من طرف ناصر البهدير

» احزان على عوض سعد
الثلاثاء 17 مايو 2016, 3:23 pm من طرف ناصر البهدير

» افراح ال بشير مهدى
الثلاثاء 17 مايو 2016, 3:12 pm من طرف ناصر البهدير

» الدلاله
الإثنين 16 مايو 2016, 3:21 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» الذكرى الخامسة لتأسيس المنتديات
الخميس 12 مايو 2016, 6:09 am من طرف محمود بلال

» زوله حنينه .. قلبها ابيض
الأربعاء 11 مايو 2016, 10:29 pm من طرف محمود بلال

»  الأحباب المشرفين..
الأربعاء 11 مايو 2016, 10:11 pm من طرف محمود بلال

» أفراح آل هشام سيد أحمد صالح
الأربعاء 11 مايو 2016, 6:33 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» أفراح آل عبد الرؤوف سعيد
الأربعاء 11 مايو 2016, 6:31 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» افراح ال يحى محمد
الأربعاء 11 مايو 2016, 5:24 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» سيدون .... وصل
الثلاثاء 10 مايو 2016, 8:54 pm من طرف محمود بلال

» بلال الصغير وصل
الثلاثاء 10 مايو 2016, 7:51 pm من طرف محمود بلال

» الخدمه المستديمه الف مبروك
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:46 pm من طرف نازك يوسف طه

» شهرالشفاعه(شعبان)
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:32 pm من طرف نازك يوسف طه

» مجدى (كجيك)عريس السكر
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:26 pm من طرف نازك يوسف طه

» عيال الفكى عرسان السكر
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:22 pm من طرف نازك يوسف طه

» حافظ عمر .. في ذمة الله
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:02 pm من طرف نازك يوسف طه

» عنتر عريس
الثلاثاء 10 مايو 2016, 1:59 pm من طرف نازك يوسف طه

» إنتــــــــــــــــــباه
الإثنين 09 مايو 2016, 8:42 pm من طرف محمود بلال

» أحمد المصري .. في ذمة الله
الإثنين 09 مايو 2016, 6:32 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» عرفة حميدي.. البقاء لله
الأحد 08 مايو 2016, 9:36 am من طرف ناصر البهدير

» دنان واطة حموري
الجمعة 06 مايو 2016, 9:21 pm من طرف ناصر البهدير

» يا اسمر
الجمعة 06 مايو 2016, 7:51 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» قرموني.. ليس وحده!
الخميس 05 مايو 2016, 1:17 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» نهائى (ميلنو)
الخميس 05 مايو 2016, 1:14 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» رمضان جانا
الخميس 05 مايو 2016, 7:20 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» مرحــــبا بالتسعة الجدد
الأربعاء 04 مايو 2016, 2:51 pm من طرف نازك يوسف طه

» العنصرية تطفو من جديد
الأربعاء 04 مايو 2016, 12:29 pm من طرف سامر صلاح

» الطيب سعيد(عريســــــا)
الثلاثاء 03 مايو 2016, 10:33 am من طرف ناصر البهدير

» احزان ال هدو
الأحد 01 مايو 2016, 4:31 pm من طرف ناصر البهدير

» اعتذار
الأحد 01 مايو 2016, 4:17 pm من طرف ناصر البهدير

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

سبتمبر 2016
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية

مجموعة الفيس بوك
</li></ul><div
 id="follow_fdf"><a target="_blank" href="https://www.facebook.com/#!/groups/sugarhalfa/"><img alt="Facebook"
src="http://illiweb.com/fa/optimisation_fdf/fr/facebook10.png"/></a><a
 target="_blank" href="https://www.facebook.com/#!/groups/sugarhalfa/"><img alt="Twitter"
src="http://illiweb.com/fa/optimisation_fdf/fr/twitter10.png"/></a></div>


<style>

#follow_fdf {
  float: right;
  background: url('http://i40.servimg.com/u/f40/11/60/75/36/follow14.png') no-repeat scroll 0 5px transparent;
  padding-left: 1098px;
}

#follow_fdf img {
  vertical-align: middle;
  max-height: 50px;
  transition-duration: 400ms;
  -moz-transition-duration: 400ms;
  -o-transition-duration: 400ms;
  -webkit-transition-duration: 400ms;
}

#follow_fdf img:hover {
    transform:rotate(-10deg);
    -ms-transform:rotate(-10deg);
    -moz-transform:rotate(-10deg);
    -webkit-transform:rotate(-10deg);
    -o-transform:rotate(-10deg);
}
</style>
FacebookTwitter

سمبو.. من مثله في العطاء!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الخميس 31 أكتوبر 2013, 4:51 pm


سمبو.. من مثله في العطاء!
جبل مثله لن ينطوي ذكره وكما لن تأخذه غياهب النسيان.. بسمته الرزين وأخلاقه الرفيعة طبع بصمته على أرض الكيان المصنع.. مجيدا وما زال في عطائه الثر وقدرته الكبيرة على خلق ايقاع متناغم ومتجانس في مجال العمل الرياضي وهذه شيمته منذ أن عرفناه.. التقيته مؤخرا في الأسبوع الثالث من مارس 2013م بالمصنع.
وكالعادة ممسكاً بالكثير من دفق وحلو الذكريات وقابضاً عليها كالجمر المتقد.. وغاية أمانينا أن يقدم ما عنده كتاريخ زاخر للأجيال الحاضرة لكن خذلنا ضيق الوقت وتسارع عجلته ومع ذلك أبت نفسه إلا أن يفسح لنا جراب خزانته ويمنح أسرة منتديات سكر حلفا الجديدة أغلي ما يملك من البوم صوره الفوتوغرافية النادرة التي توثق لذاكرة الرياضة بالمصنع.
فوجدنا عنده وفي ذاكرته الحاضرة (ما شاء الله يا كابتن) كامل لاعبي فريقى الرفاق والعاصفة بالبركس وشتيت من الأندية الأخرى وملف كامل لفريق الرفاق للناشئين وعدد مهول من الصور النادرة جدا لابناء المصنع وعلى وجه الخصوص ابناء البركس.
إنه (عبد الرحيم سمبو سعيد) الرياضي المطبوع والوسيم والإنسان الخلوق والمخضرم الذي لا يزال فارسا لا يشق له غبار في ميدان التدريب الرياضي والعطاء بالمصنع.
هى محاولة للتوثيق لشخص ومثال رياضي وعلم شامخ كالطود على المصنع.. أرسى الكثير من مفاهيم الرياضة السمحة أينما سار بسيرته الوضيئة، وفي الوقت نفسه توثيق لذاكرة الرياضة بالمصنع.
عرفته ملاعب المصنع مقداما وغيورا على الشعار الذي حمله بصبر من أجل خلق أجيال كاملة الدسم من جيل الناشئين حتى غدوا نجوما كبارا.
ومن منا ينسى صلاح الطيب محمد المشهور بـ(صلاح كندسة)، واللاعب الفلتة ناصر كمال، والنجم صاحب المواهب المتعددة أحمد الزين فضل المولى، واللاعب الصلد والاسطوري علاء الدين عيسى بابكر، والفنان وصاحب القدم والحنجرة الذهبية عاصم ختام علي، والمدافع الصلب عصام ختام على المشهور بـ(قيلا) والمدافع الغيور عثمان بخيت محمد، والموهبة هيثم ادم عبد الرحمن، واللاعب الماهر موسى محمد على، والمهاجم الصاروخي حمدي محمد حسن، والمدافع المهاب الراحل المقيم ربيع خضر توتو، واللاعب الصنديد ادم حاج النور مهاجر المشهور بـ(ادم دبالو)، وغيرهم من النجوم التي أسعدت جماهير المصنع. 




ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10619
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الخميس 31 أكتوبر 2013, 4:54 pm


فريق العاصفة - البركس..
صورة نادرة تجمع فريق العاصفة.. من يتعرف عليهم؟




ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10619
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف عمر دوف في الجمعة 01 نوفمبر 2013, 11:41 am

نعم الرجل عبد الرحيم سمبو أخلاق وذوق وفارض نفسه علي الجميع باحترامه الله يحفظه ويطول في عمره مشكور أخي ناصرعلي اللفتة الرائعة . بالنسبة للصورة استعنت بالأخ اسماعيل يوسف وقد تعرف علي بعضهم ( محمد كتارة - عبدالله عبدالقادر - عماد عيسي - عماد خضر توتو - صلاح بدين - عبدلله فرن - احمد البشير (هبار) - المرحوم صلاح عبدلله (خشمو) - عادل عبد الرحمن - سيف عبدالله شريف - احمد الزين )

عمر دوف
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 147
نقطة : 2539
تاريخ التسجيل : 24/08/2013
العمر : 30
الموقع : مصنع سكر حلفا ( الحارة الثانية )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف عثمان بخيت في الجمعة 01 نوفمبر 2013, 5:56 pm

والله هذه الصوره عايزه زاكرة من الفولاذ المخلوط بالبلاتين والالماظ هناك ايضا من الوقوف محمد. حسن مارينو. وبعد عماد عيسي الصغير تقريبا زكريا علي احمد المرحوم وهناك ودالظلط والله اعلم شكرا اخي ناصر علي هذا التوثيق الجميل واخونا الكبير عبدالرحيم سمبو الله يديه العافيه والصحه بما قدم للرياضه بمدينة المصنع وهو الاداري والمدرب والقائد لفريق الرفاق ولاننسي انه قد حضرة للخرطوم وقام بشراء اكثر من دسته كور لفريق الرفاق من حر ماله دون ان يدفع اللاعبين اي مبلغ جزي الله الاخ عبدالرحيم خي. جزاء بما قدم للرياضة

عثمان بخيت
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 19
نقطة : 2829
تاريخ التسجيل : 22/11/2012
العمر : 46
الموقع : امدرمان الثورة
المزاج : سكر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الجمعة 01 نوفمبر 2013, 6:12 pm


شكرا عمر دوف وعثمان على التوضيح والاضافة الثرة بلا شك عبد الرحيم سمبو قامة ورجل قدم الكثير ولا يزال في مناط العطاء جبلا أشم.. وانتظر منكم الكثير لترفدوا ذاكرة الرياضة بالمصنع .. عمر بمعاصرته الان أهل المصنع والكثير من قدامي نجوم الرياضة واداريها وعثمان بخيت كلاعب كرة قدم كان ذات يوم نجما من نجوم المصنع وشاهدا على الكثير.. وارجوا ان تواصلوا إحياء سيرة الجميل عبد الرحيم سمبو بما تزخر به الذاكرة..

نحاول وان كنت انتظر بعض أهل البركس للإضاءة أكثر والتعريف بنجوم العاصفة واشبالها.
وقوفا من اليمين الى الشمال.. عصام ختام على، احمد الزين فضل المولى، محمد حسن، عماد عيسى بابكر، المرحوم زكريا على احمد، عبد الله قرني، ومحمد كتارة.
وفي الصف الأسفل..  سيف الدين عبد الله شريف، طارق ابكر (العربي)، (لم اتعرف عليه ......، صلاح محمد خير، (لم اتعرف عليه ......، احمد البشير (هبار)، صلاح عبد الله عبد النعيم، علاء الدين عيسى بابكر، عبد الرحيم ود الظلط، والجيلي جبران. 

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10619
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف عثمان بخيت في السبت 02 نوفمبر 2013, 6:05 pm

اخي ناصر الشخص الذي لم تتعرف بعد طارق عربي هو عماد خضر توتو ولك ودي

عثمان بخيت
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 19
نقطة : 2829
تاريخ التسجيل : 22/11/2012
العمر : 46
الموقع : امدرمان الثورة
المزاج : سكر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في السبت 02 نوفمبر 2013, 10:24 pm

شكرا أخي عثمان وفعلا بعد التدقيق فيه جيدا أنه عماد خضر توتو بذات ملامحه وتبقى واحد فقط

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10619
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في السبت 02 نوفمبر 2013, 10:28 pm


سمبو.. ومن مثله في الأدب!
إنسان بهذا التواضع والصبر الجميل والخلق النبيل في مجال كرة القدم يندر مثيله على امتداد البلاد كلها مهما اجتهدنا في البحث عن صنوه.. فالجميل سمبو دوما متماهي مع شواغل الرياضة ومصاعبها وجمهورها المتقلب وصاحب المزاج العكر واللسان الأكثر إتساعاً لبؤس العبارات السيئة وبعض خلقنا البذيء المتوفر في حقول الرياضة على وجه خاص.. مع ذلك تسامى على سوء الأخلاق التي لا تشبهه البتة وارتقى متجاوزاً كل هذا ولا سيما هو صاحب الحضور الخلقي الكبير والبال الواسع واللسان العفيف والطاهر من كل دنس..
عاش في ملاعب المصنع ملكاً متوجاً على القلوب بسمت روحه العزيزة وقيمة إحساسه الرهيف والرقيق حين مشى بين مجتمع المصنع بابتسامته الباهرة وهامة طلاقة وجهه الساطعة ولم يزل بذات الجهارة الإنسانية والوجاهة الباتعة التي تبين على محياه..
لم يكن من أصحاب الأصوات العالية وجوقتها حتى نبرة خصلة التشنج لم تعرف طريقها إليه في الوقت التي كانت تبدو على الكثير من ملامح مدربي فرق كرة القدم وقتذاك حتى الاداريين لم تخل ملامح وجوههم منها حيث كستهم بغبار عالق لوقت محدد لم يتجاوز دائرة الميدان فالناس في بلدي أهل وإخوة في الحياة تجدهم في كل مكان على وئام ومحبة..
عبد الرحيم سمبو كان من الذين يصنعون الحياة للناس متنازلاً من نصيبه وعن كل وقت راحته وعن كل شيء لصالح المنطقة التي يقطنها دون بحث عن مقابل مادي أو حتى معنوي وفي ذلك بزّ الكثيرين وفاقهم بسجية كرمه الوافر واستقامة خلقه..
ولقد اتسم بقبول حسن عميق الرصانة والاتزان طيلة معاصرته للمستطيل الأخضر فكان من الرعيل الأول الذي وضع اللبنات الأولى لصرح الرياضة وساهم مع العديد من نشطاء الهم الرياضي وقدم ما عنده من علم التدريب والإدارة بطيب خاطر واخلاق وتفان مما جعله يتقلد نوط جدارة العمل ويصعد إلى مراقيه كشامة على ملاعب المصنع سطرت لون حضورها الباهي دون ضوضاء وهذا ديدنه في كل المجالات التي وقف فيها نصيراً لكل قضايا المنطقة.. وعطائه الكبير أمتد معانقاً أشجار المصنع السامقة في البذل بكل إريحية واخلاص..
مما يحببه إلى النفوس تواضعه وأدبه الجم وخلقه الرفيع.. تكاد لا تسمع له صوت من فرط تهذيبه وأدبه سوى همس بسيط لا يتجاوز قطر تواجده وحركته.. وشغل الناس بوسامة طبعه الهاديء والرزين وما يزال على هذه الحالة إلى يومنا هذا لم يحد عنها قيد أنملة..
ما وجدت أحد في مجال الرياضة بالمصنع مثل جميلنا سمبو حين تجده أخاً كريماً وسمحاً لصلاح الطيب محمد (كندسة) وصلاح سعيد حسن سعيد (أبوالسوس) أكثر لاعبي الرفاق شغباً وهكذا حاله مع الجميع أباً وأخاً وصديقاً وزميلاً وكل شيء وكأنهم أترابه وأنداده..
وسمبو مضرب المثل في جمال الفضيلة ومنبعها وطهر اليد واللسان ويكفيه حظه من الدنيا إنه نال وسام النبل في كف يده ولسانه عن الناس وهذه نعمة كبيرة أهلاً لها سمبو الإنسان البسيط وصاحب الروح الطاهرة والنفس الأبية.. بلا شك رجل مثله محسود في هذا الطبع "القيافة".. حقاً إنه صنيع نفسه الباذخة والمتوافقة مع قيم الحق والخير والجمال..
وسمبو رجل قائد سهل وسلس وسمح وصاحب خطى واثقة وثابتة لا يستسهل الرياضة والالتزام بمقادير قيمها ولوائحها وضوابطها فكان مهاباً وصلباً تجاه اللاعبين في أداء جرعات التمارين لا يجامل إلا في حدود ما يخدم المصلحة العامة..
كان محط اهتمام ومثار اعجاب الجميع خاصة الأندية التي لم تحظ بلباقة ولياقة تدريبه الفذ ومهارته الفائقة فنال البركس خيره الباسط الذي انداح بمرور الوقت إلى العديد من اللاعبين خاصة الذين من خارج المنطقة وانضموا إلى أنديتها مثل طارق الطاهر وياسر محمد الحسن وشوقي محمد على وصالح فقيري ومحمد عبد الرحمن وصلاح الصافي بكار وحافظ عوض فرح وعبد الله قرني والنور طنطا والجيلي جبران واخرين سقطوا من الذاكرة الآن..

ومن في وسامة خلقه سارت بذكره الركبان.. (سمح النفس بسام العشيات)..



سمبو مع أحد ابنائه

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10619
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في السبت 09 نوفمبر 2013, 2:53 pm

الصورة قديمة ترجع لفترة الثمانينات من القرن الماضي لفريقي العاصفة والربيع.. لكن من هؤلاء اللاعبين؟



ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10619
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم في الثلاثاء 12 نوفمبر 2013, 11:54 am

نعم الرجل نعم الاخ  عبدالرحيم سمبو منذ ان عرفناة بشوش
وهميم ويحب عمل الخير للجميع ومشارك فى كل الفعاليات
لة التحية بقدر روعتة ولك اطنان التحايا اخى ناصر


كلام عيوووووووووووووووون 




مشرف منتديات المصنع


يعقوب اوشى عيدالكريم
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 1075
نقطة : 5786
تاريخ التسجيل : 26/08/2011
العمر : 36
الموقع : قلب البركس
المزاج : يتغيرون فقط.عندما نخبرهم اننا نحبهم جدا؟؟؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الجمعة 15 نوفمبر 2013, 3:37 pm

ناصر البهدير كتب:الصورة قديمة ترجع لفترة الثمانينات من القرن الماضي لفريقي العاصفة والربيع.. لكن من هؤلاء اللاعبين؟


في فرق العاصفة على يمين الصورة يبدو ان هناك أحمد الزين أصغر اللاعبين وعماد خضر توتو وسعد عبد الله بشير (ابو الروس) وعبد الرحيم ود الظلط وفي المنتصف يقف لاعب الشباب سابقا خالد عود كحكم للمباراة اما فريق النصر واتمنى ان يكون فريق النصر فعلا.. يظهر في الصورة انور الجابري وخالد السر وعامر الجابري وعمر قربة... ننتظر مساهمة الاخرين

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10619
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الثلاثاء 26 نوفمبر 2013, 9:56 am


..ولـ(كتارة) ورفاق البركس حكاية..
آل كتارة لهم باع طويل في ميادين المصنع الرياضية. لا يخلو ميدان من صنيع مهارتهم الفائقة ونضارة نضالهم وصلابتهم في ركل كرة القدم.. جميعهم امتازوا باللعب في الصفوف الدفاعية عدا ابن عمهم محمد كتارة.. والدهم الراحل محمد عبد الله كتارة وابنائه؛ طارق وياسر مثلوا فرق عديدة بالمصنع ولكن أبرزها فريق العامل سابقا والتضامن لاحقا.. ولقد نعمنا بمشاهدة العم كتارة في ميدان السكر ضمن لاعبي فريق العامل الذي كان وقتها أسدا جسورا لا يشق له غبار وصنديدا لا يعبر بجواره احد..
ولكن لي حكاية مع اللاعب الفنان (محمد كتارة) ذات يوم بميدان حى خمسين بيت والزمان ما بعد منتصف الثمانينات من القرن الماضي.. كنت مصابا بالملاريا مما صعب على من مهمة مشاركتي ضمن فريق الرابطة ضد الرفاق في مباراة ودية.. وحضرت إلى الميدان متاخرا بعض الشيء لمشاهدة ما تبقى من المباراة .. لا اذكر نتيجة الكرة ولكن اتذكر جيدا بأن اللاعب محمد كتارة كان يلعب في خانة الجناح الأيمن وكانت حركته مزعجة للغاية وشكل إرباكا وصداعاً مستمر لدفاعنا بقيادة الفلتة محمد عبد الرحمن أحمد سليمان والمدافع الايسر هاشم الفكي البشاري.. فلقد ارهق كتارة اللاعب البشاري بالمشاوير الطويلة (قوم نفسو)، مما أضطررت معه ان أتصنع مهاترته حتى اخلق حالة من الربكة في صفوف الخصم خاصة عند اقترابه من حدود الميدان في احدى المرات وقلت له عن قرب: يا زول يا شين يا عجوز العب كويس ديل اولاد صغار ما قدرك وعيال موظفين.. ورد على قائلا: بادبك اصبر لى.. عامل دقنك دي ما تحترم نفسك انت! ولم تكن بيني وبين كتارة سابقة معرفة خاصة انه جديد فيما يبدو بالمصنع..
وددت لو التقيه واقدم اعتذاري له.. فالرجل كان نضيرا في اناقته في ميدان الكرة وصاحب مزاج هاديء ولعب راقي تتمنى ان ترافقه فيه ومع ذلك ذا أدب وتهذيب عالي تتمنى ان تكون هو بدلا عنه كحال ابناء عمه؛ طارق وياسر..
وعلى خطى كتارة كان جل لاعبي فريق الرفاق أصحاب ذوق وأدب وخلق كحال كبيرهم الرائع عبد الرحيم سمبو وهذا نهجهم منذ لحظات ميلاد الفريق الأولى لم يحيدوا عن طريقهم البين.. فكانوا مثال للاستقامة والسلوك الشفيف..
وفريق الرفاق إمتاز بنخبة من اللاعبين المهرة على عكس الفرق الاخرى التي أعتمدت على لاعب أو لاعبين في تلك الفترة الزاهرة بفيض رياضي متدفق غمر كل ملاعب المصنع.. وبحق مر على المصنع عصر ذهبي لن يتكرر البتة رغم الإمكانات المهولة التي يتمتع بها المصنع الآن ووجود جيل كبير من المدربين والإداريين واعتقد أن ما ينقص الناس تلك الهمة والعزيمة وعشق المستديرة علاوة على الدفع الجماهيري الكبير والاهتمام المتعاظم بكرة القدم وقتها في ظل غياب تام لوسائل الاعلام واجهزة التلفاز حيث كانت تصل أخبار الرياضة إلى المصنع عبر اذاعة ام درمان وبعض صحف لم تتجاوز الايام، الصحافة، ونجوم وكواكب، والمتفرج لا غير.
ولعلها صدفة أن نكتب شيئا عن أربعة عمالقة من جيل العطاء تسيدوا دفة قيادة فريق الرفاق كما كانوا في ذات الوقت يمثلون جيل التأسيس وركيزة النشأة والمسيرة.. بدء من اليمين.. المدافع الصلد عثمان بخيت محمد ربما شهادتي فيه مجروحة ولكن مع ذلك عثمان رفيق دروبي التي امتدت من مدرسة مصنع سكر حلفا الجديدة بنين (أ) ومرورا بمدرسة مصنع سكر حلفا الجديدة المتوسطة بنين وليس انتهاء بمدرسة اكاديمية حلفا الجديدة الثانوية فحتى اليوم مسيرة تواصل لا تنقطع من ألفة المصنع الشامخ.. وارجو أن يتحدث عنه اخرين او ان يرفدنا عثمان بسيرته وذكرياته تحديدا مع فريق الرفاق وعبد الرحيم سمبو الأب الروحي لرفاق البركس..
وثاني الأماجد.. شاب كان ملء الدنيا وأركان المصنع بخلقه وأدبه الجم وحيويته وظرفه وضحكته المجلجلة مع رفيق دروبه وصنو روحه صلاح سعيد وعلاقاته الطيبة الممتدة بين الجميع.. طيب الذكر ابن الطيب.. صلاح الطيب المشهور بـ(صلاح كندسة).. التقيناه في دروب النشاط الرياضي ومشاوير الدراسة وعمل الاجازات الصيفية بالمصنع فكان نعم الأخ والصديق..
كندسة كان نجما بارعا وقادرا على ادهاش جماهير المصنع الرياضية.. وصاحب مزاج نادر في تطويع الكرة وصنع وتسجيل الأهداف.. مهارته كانت مثار قصص تروى وعزيمته صنعت منه نجما يشار اليه بالبنان.. صلاح لن ينساه المصنع ضمن نجوم كُثر عطروا مياديننا ذات يوم..
أما المدافع الطويل القامة موسى محمد على أطول الناس طاقة في التهذيب والصمت والحياء.. يندر أن ينجب المصنع مثله في وسامة الخلق ويكاد أن يلتحق بمرتبة قائده واستاذه سمبو.. نعم التلميذ ونعم المعلم.. فكلاهما من مدرسة المصنع الكروية التي امتعت الناس لفترة طويلة.. نعمنا بمشاهدة موسى ومخالطته في مدارس المصنع وملاعبه.. وموسى يشبه نفسه واخوته.. قد لا تجد مسافة بينه وشقيقه عادل محمد على (انقوفتي).. يتشابهان في كل شيء ربما جوهرا ومظهرا..
ما وودت قوله ضمنا.. قلته بدون مواربة.. بيد أن نفسي أبت الا ان تلحقه بشيء وتضيف اليه من توابل الإيضاح.. بلا شك أن الأسطورة ودرة رجال الرياضة بالمصنع عبد الرحيم سمبو الخيط الرفيع الرابط بين النجوم الأربعة تجلت مهارته في أنه استطاع في فترة وجيزة خلق فريق بحاله ضمن فرق الناشئين مما يؤكد صفاء معدنه وقدرته الفذة والكبيرة في صنع المستحيل، وأضحى البركس بين ليلة وضحاها صاحب فرق عديدة اتخذت لها موقعا متقدما في خارطة المصنع الرياضية..
إنه سمبو الرياضي المطبوع وصاحب الانجازات العديدة في ملاعب المصنع برمتها وقائد الابداع المتجذر كعيدان قصب السكر في حقولنا الممتدة في عميق أرض المصنع الطيبة..



ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10619
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في السبت 14 ديسمبر 2013, 7:31 pm


سمبو الخلاق.. سيرة الرفاق والناشئين
في واحدة من تجليات التطور الرياضي بالمصنع أيامئذ؛ في مطلع عقد الثمانينات من القرن الماضي.. شهدت المدينة حراكا عفويا وتضامنت عن بكرة أبيها وعبرت عن أشواقها في تلك الفترة، والتي تعتبر العصر الذهبي للرياضة رغم ضعف الامكانيات، ومع ذلك انبرى شباب وكهول لتلك المهمة العسيرة وقاموا خير قيام بواجبهم من أجل رفعة الرياضة ومحاولة تأسيس اتحاد محلي..
وقد مهدت فترة السبعينات التي سبقتها للتحولات الكبرى التي طرأت على مجال الرياضة بالمنطقة ورفدت كل جديد في نهضتها التي انتظمت في كل الملاعب حتى تمددت لانواع عديدة وغدت كرة الطائرة لها وجود ومنافسة شرسة كما كرة السلة مما إنعكس ذلك ايجابا على حراك النشاط الثقافي والاجتماعي والسياسي ويكفي مسرح المصنع كان خير شاهد على مجمل الحراك الذي قاده الكبار والشباب والصغار..
وقتها كانت الجماهير الرياضية تتمنى فقط اتحاد محلي ينظم الحراك الرياضي وملعبا يتسع للنجيلة والمدرجات وإن كان حلما قاسيا بمقاييس تلك الفترة ويبدو كان نوع من الافراط في الاحلام والتخدير وإن كنا دوما في مقارنة بحال النشاط الرياضي الضعيف بمدينة حلفا الجديدة وتترى تساؤلاتنا عن لماذا نفتقر لملعب رياضي يليق بالمصنع المدينة الكبرى في شرقنا الحبيب والمعطاءة والتي يتدفق خيرها في كل دروب الوطن..
وشاءت الظروف في مطلع التسعينات من القرن الماضي - أن يلازمنا الاخفاق في تحقيق حلم ان يكون بالمصنع اتحاد محلي لكرة القدم - لأسباب في ظاهرها وجوهرها النظرة الضيقة التي ابتلى بها اهل الاحياء في حبهم وانحيازهم الجارف لفرقهم بعد ان تيقن الجميع بان الاتحاد أصبح على مرمى النظر القريب وطاح الحلم ونتحمل وزره جميعا ذلك الاخفاق ونعذر بعضنا في ذلك لأشفاق حملناه في قلوبنا بشغف من أجل النهوض بهذا الحلم بعد ان تحقق تشييد استاد مدينة المصنع الرياضي مؤخراً بالقرب من المسرح الهرم الكبير الذي لا يزال حيا وميتا في آن واحد ونسأل الله له الشفاء والعافية ولعل الأمل طاغيا الآن ليفيد في مناشدة الأب الروحي لمسرح المصنع؛ حيدر حسن دقاش ليسرع الخطا ويننهض بالحلم ويقيل عثرة المسرح ويعيد له أمجاده..
وفي فترة الثمانينات أيضا تصاعدت الرغبة عند الجميع بضرورة تكوين رابطة للناشئين واحسب أن الامر تصدى له قادة الرياضة بالمصنع عن بكرة أبيهم ومن ضمنهم الشاب الابنوسي عبد الرحيم سمبو الرمز الذي كان له القدح المعلى في ساحة الرياضة..
وتحقق الحلم على أرض الواقع وصارت المنافسة شرسة بين فرق عديدة؛ الموردة والشعلة والرفاق والتكامل والنيل والاستقلال والتحرير وغيرها من الفرق التي أصبحت ضمن أندية المصنع القوية فيما بعد حتى شاركت الكبار في منافسات الدوري المعروف..
وكان للنجم سمبو قصب السبق في تأسيس فريق الرفاق بالبركس الذي رعاه من فتيل دمه وقلبه الراعف بالمحبة للرياضة.. واغدق على الفريق بالغال والنفيس حتى غدا مميزا ومشهورا بنجومه الزواهر..  وسمبو شخصية ملهمة ذات حضور طاغي وجاذبية وبصيرة، ومنارة مضيئة ستظل رمزاً لعطاء لا ينضب، وروح وطنية ما تزال تتدفق برحابة، ونواة لأجيال يسند اليها أمر العمل الرياضي. فسمبو له القدرة على القيادة والأمساك بدفة الأمور ووضعها في المكان الصحيح بكل سهولة..
فالحديث عن الرياضي المخضرم سمبو غدا ضرورة تفرض نفسها ضمن واجباتنا تجاه التوثيق لكبار الرعيل الأول الذين ساهموا في تأسيس اللبنات الأولى في مجال الرياضة بالمصنع.. وفي هذه السانحة نأمل من كل تلاميذه النجباء محاولة الكتابة عن تاريخ تلك الفترة الزاهرة خاصة الذين كانوا الأوائل في تأسيس مدرسة الرفاق التي وطدت دعائم الرياضة في المصنع وعلى رأسهم الذين بيننا الآن بخاري قصاري وعثمان بخيت وغيرهم من الالمعية الذين كانوا أجنحة قوية ضمن النسر الرفاقي.. 



























































ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10619
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف عائد السيد في الأربعاء 18 ديسمبر 2013, 3:34 pm


ياسلام ,,, لم استطيع حجب دموعي وأنا اتابع هذا التوثيق الرهيب

وبمعية قامة في كل شيئ ادبا واخلاقا ومعاشرة - الرائع عبدالرحيم سمبو
وشكرا جزيلا وانت تنشيط الذاكرة والرجوع بها عشرات السنين لنتعرف على صور
نادرة لأفذاذ متفردين  في المجال الكروي آنذاك منهم من قضى نحبه نسأله تعالى
ان يتغمدهم بواسع رحمته وهم: طارق أبكر - زكريا علي احمد-عوض ابوهاشم 
عبدالرحيم ختام-صلاح كمونية- ربيع خضر توتو- وفائز جمال الدين-
ولنا عودة ان شاءالله

عائد السيد
الادارة الفنية
الادارة الفنية

عدد المساهمات : 1020
نقطة : 5426
تاريخ التسجيل : 04/02/2011
العمر : 41
الموقع : سكر حلفا
المزاج : inconsistency

http://halfasugar.mam9.com/u73contact

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الثلاثاء 24 ديسمبر 2013, 12:51 pm


شكرا عايد للحضور وننتظر منك الكثير للأفادة
الرحمة والمغفرة لجيمع ابناء المصنع الذين رحلوا عن دنيانا..
والرحمة للزميل صلاح كمونية الذي لأول مرة أعرف رحيله..
له الرحمة والمغفرة لقد كان نعم الزميل والصديق في دروب الدراسة..

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10619
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الثلاثاء 24 ديسمبر 2013, 3:23 pm


سمبو.. ورهق التوثيق
في حياة كل منا دفاتر من الذكريات يحفها بمحبة ومودة ويركنها في أغوار القلب والأماكن القصية والحنينة والمحببة للنفس.. وهذه طبيعة بشرية يفتقدها البعض والكثير منا للانشغال بتفاصيل اليومي السريع وفي غفلة منا تمضي الأمور والحياة بدون ذاكرة قوية تسند حاضر ومستقبل الأيام ولا نلقي لها بالاً.
فالتوثيق شيء مهم للغاية نرجع إليه كلما ادلهمت مشاوير الحياة ورهقها الغلاب لنعيد الماضي حتى يغدو جلد الذات ممكنا او على الأقل نسعد برفقة تلك الأيام الذهبية التي مرت خلسة وغابت في دهاليز الماضي.
عبد الرحيم سمبو واحد من القلائل بالمصنع من يمتلك ذاكرة فولاذية ودفاتر والبومات للشجن والفرح على صعيد حياته الخاصة والعامة ونحو أكثر اشراقا تتوفر عنده الكثير من الكنوز التي تعد تاريخ حافل للرياضة بالمصنع منذ أن استدار قمرها المنير حتى يوم الناس هذا لا يزال الرياضي المطبوع يمسك بتلابيب الذكريات وأوراقها ودفاترها بحب مسؤول وعشق أمين لا يعرف أن يخون ذاكرة المصنع المتقدة.
المصنع بخير طالما ذاكرة سمبو بخير وتمارس صهيلها ونبضها ولا تزال بضة ونقية وممتلئة بالكثير للرياضة ورموزها فالرجل كنز يتدثر بالكثير وهذا حظ المصنع أن يتشرف بأمثاله ودرره المكنونة.
ما زلت ممتنا له في خصه منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة بالكثير من أوراقه وصوره الخاصة والعامة حتى تنال حظها من التوثيق للأجيال الحاضرة والقادمة.
لا يسعنا الا الشكر الجزيل للرياضي عبد الرحيم سمبو سعيد أحد قادة المصنع في العمل الرياضي والعام.





ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10619
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الثلاثاء 18 فبراير 2014, 11:17 am


سمبو... وفتية الرفاق
سيرة فتية الرفاق وزعيمها الباذخ عبد الرحيم سمبو لن تبرح الذاكرة ولن تغادر أضابير المصنع برمته وإن طال الزمان واستطالت الأعوام في مسيرتها.. فتية امنوا بقائد فذ وغيور على خدمة قضيته التي ما فلتت من بين يديه ولا يزال يقارع بها الصعاب في صلابة ومهابة يحمل هموم الرياضة بذات الجدية التي يمضي بها في دروب الحياة الأخرى..
هذا هو الجميل سمبو كما عرفته ملاعب المصنع وتشرفت وتشربت بروحه السمحة مضي من نجاح إلى آخر بهدى البصيرة الثاقبة التي صنعت أقدام طرية وندية وراكزة في ميادين المدينة على يفاعة الصبا لم تخزلها طفولة العمر ولا ضآلة الاجسام ولا ضعفها ولا نحالتها.. قلوب حملت شعارها وأقدام تفرهدت وشقت طريقها رغم وعورة الدرب في ظل نجوم كبار بمعنى الكلمة... على ابراهيم (الملاكم)، خميس، يوسف حاج أحمد، صلاح جنية، قمر اسماعيل، كمبودية، كرويف، الفاضل فرن، محمد حسن الاطرش، عربي، ذو الكفل بوكو، على المصري، هاشم قوني، صلاح كسرة، عادل الحاج، محمد جمعة ابوبكر، النور طنطا، محمد عوض، نصر الدين ادريس، طارق كتارة، مامون عيسى، كوندة، الجبة، عبد الله قرني، وغيرهم من الافذاذ الذين سطعت نجومهم الزواهر في سماء وأرض المصنع..
المتابع لسيرة فتية الرفاق وقتذاك في ثمانينات القرن الماضي يجد ان هذا الفريق صعد من الغياب والعدم الى صولات وجولات الميادين.. وقتها وتقريبا العام 1983 تأسست رابطة ترهاقا للناشئين والتي تحت لوائها تكونت العديد من الفريق بالمصنع وكان من ضمنها الفريق الصاعد الرفاق الذي بهر جماهير المصنع بالاداء الجاد والسلس والسهل والمسؤول والمهارة الفائقة، وقد شكل الفريق المغمور علامة فارقة في دوري الناشئين ومن ثم دوري أندية المصنع حيث صار من كبار العمالقة في فترة وجيزة، واختار لنفسه مصيرا ومسيرا جديدا في كرة القدم بالمصنع مما حاز على اعجاب الجميع..
وكان وراء كل هذا الانجاز الكبير رجلاً ذو عزيمة وخُلق نادر لا مثيل له بين أهل الرياضة.. صنع نفسه بنفسه وصنع ذلك الانجاز الرياضي والذي به لا يزال مضرب الأمثال في السمو والرقي والعفة في مجال يحتاج الى تلك الروح المتسامحة.. عبد الرحيم سمبو بلا شك واحد من القلائل بالمصنع صنع بشهامته الرياضية المهلمة مجدا وافرا لا تخطئه العين وسيبقى بين الناس المثال الأعظم لنهضة الرياضة بالمصنع بين الرعيل الأول الذي وضع اللبنات والبصمات الأولى لإنطلاقتها بلا مقابل سوى ذلك الحب الذي يحمله بين ضلوعه لأهل المصنع ولارياضة..
وهكذا هو سمبو تتعالي نفسه عن الصغائر وعن كل ما يعكر صفو المزاج العام في سبيل أن تمضي الغايات الى مبتغاها دون من أو أذى وما زال بذات السمت والأخلاق الرفيعة التي عرف بها وجُبل عليها..
متعك الله بالصحة والعافية..  




ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10619
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الخميس 20 فبراير 2014, 8:45 am


الصباح رباح يا بركس المصنع
صباح الخير عليكم والرحمة والمغفرة للراحلين العزيزين؛ طارق ابكر العربي ومامون عبد اللطيف وتقبلهم الله بواسع رحمته واسكنهم فسيح جناته..
لأنه الصباح فيه تضج الشوارع بالحراك وأرواح أجمل الناس الذين يزرعون الحب بأستقامة نفوسهم الطاهرة والنقية.. وقفت على هذه السيرة النضرة والعطرة بأسماء سطرت تاريخ المصنع ذات يوم بكل فخر وعزة وشرف وكانوا أعمدة سندت دعائم البلد الكبير والطيب بأهله ولا يزال البعض منهم يمضي بذات الحب العميق..
الصورة تحكي عن كثير.. وددت أن أقول شيئا يليق بجمال وجلال الحياة أيامئذ ولكني فشلت وأخوكم رقد كاويق (رقد رز) واعذروني وان كنت على يقين بشباب البركس والمصنع جميعا سيدلقون حبر ذكرياتهم الأخضر على هذا الدفتر..
شكرا عميقا القائد الرياضي والاجتماعي العم عثمان محمد أدريس ودمتم بخير وعافية والشكر أجزله للرياضي المطبوع وصاحب الروح السمحة الكابتن عبد الرحيم سمبو صانع الحدث وصاحب الصورة الرائعة وهو دوما في علياء حضوره الأنيق يمارس سطوة قدوته وعطائه الثر غير المنون عبر نادي العمال العريق..



ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10619
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

البركس.. سيد شباب أحياء المصنع

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الأحد 09 مارس 2014, 8:27 pm

البركس.. سيد شباب أحياء المصنع
المساء دوما عندي تلك الرائحة التي أعبر بجوارها في تلك السنوات العبقة ولا تزال تسكن القلب بكل مودة ومحبة وكما هى شجية بتلك الأصوات التي نسمعها في غدونا ورواحنا وفي أمسياتنا الجهيرة بالحياة أيضا؛ كثيرة تلك الأصوات الرخيمة ومترعة بشجون البلد كلها.. أولاد وبنات المدارس؛ الابتدائي والثانوي العام.. العمال والموظفين والرعاة والكداح وعمي علي سلك وانقنق وغيرهم من شكلوا ملامح شارع البركس العريض والممتليء بجلال الحياة.
تلك الرائحة العابقة في الترعة العفنة؛ أعظم الأمكان التي لا تزال تشغل مساحة مقدرة في القلب وتحرك عضلته بكل شوق وحنين فيما كل يخص المصنع الجميل.
كل تلك الذكريات الحلوة تحتشد عندي كما وهى طازجة أيامئذ كلما هممت صوب البركس سيد شباب أحياء المصنع.. التعاون، الروضة الغربية، دار الارشاد النسوي، سينما عمي بيرق، مسرح المصنع العتيق، النافورة، ترلة الخضار وسوق أمهاتنا وليس انتهاءاً بالحاجة بت رفاعة وحاجة النيل وغيرهن، ونادي العمال، وفريق التضامن (العامل سابقا)، والعاصفة والاستقلال والرفاق والوحدة، وميز العذابة، والتيمان حسن وحسين اولاد علي يعقوب، ساحة المولد، حلة الهدندوة، الجامع القديم، المرحوم محد عبد الوهاب ابوعنيبة حمامة مسجد البركس الجديد (الحالي)، بص الراحل محمد سالم، وجمال التلة، وحيدر دقاش، وراكوبة الزراعي يوسف طه، وحاجة أمينة، وهذا قليل من كثير كالبحر تتلاطم أمواجه في بلاد البركس.
البركس كان بهاءا من الروعة والتماسك والحياة الراقية وهى تسري برفقة الناس وتطوف بهم أربعة أركان الدنيا بلا وجل ولا خوف بل تسند أيامهم تلك الرابطة الأصيلة وصلة الدم التي تفتقت وانبتت قبيلة المصنعجية.
في الصورة شباب مضوا بأحلامهم الكبيرة وتفرقوا في انحاء الدنيا.. بعضهم غيبهم الموت ولهم الرحمة والمغفرة... الراحل صلاح بابكر (كمونية)، البدوي مصطفى، مامون عبد اللطيف، وطارق ابكر العربي.. وبعضهم ما زال قابضا على معول الانتاج بالمصنع يصنع المستحيل بعرق يتوهج ويضيء على جبينه.. لهم التحية والتجلة في هذا المساء وإلى صاحب الصورة الكابتن عبد الرحيم سمبو الرياضي المطبوع.


ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10619
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الثلاثاء 11 مارس 2014, 10:51 am

عثمان حمد..
لم يخالجني أدنى شك لمعرفة من هو صاحب هذه الصورة حتى لم أحر استدراكاً في تمشيط ملامحها الباينة. أريد أن أقفز وأفرغ ما عندي من كلام حول تلك الفترة الذهبية لتاريخ الرعيل الأول لشباب مصنع سكر حلفا الجديدة ولكن أفتقد الكثير والكثر، ولذا أترك الأمر لكم. وهنا الاستاذ هشام سيد احمد صالح، وعبد العزيز حسن احمد، وصلاح حسن محمد علي، وعبد الله حسين ادريس، ومحمد عبد القادر مختار أبوقصيصة، وأبو عبيدة أحمد خالد، ومحمد أرباب حمد عبد الله عمر، صلاح محمد خير (بدين)، ويحيى محمد ابراهيم، وبابكر الحسن، وعيد بامسيكا، وانور الجابري، عبد المنعم حسن محمد صالح دقاش، وغيرهم من صنعوا نضارة تاريخ المصنع. 
الصورة تعود إلى التاسع من ديسمبر 1991م بمحلات الواحة للتصوير بالمصنع لصاحبه الطيب شرك متعه الله بالصحة والعافية.. ويظهر في الصورة عثمان حمد عبد الله عمر شقيق عضو المنتديات محمد أرباب حمد وهما أقرباء للأخوان كباشي ووصفي فرح محمد اسماعيل، والأخ محمد عثمان محمد اسماعيل (ابن عمي)، وأيضا الراحل الفائز جمال شيخ الدين وشقيقه حافظ. 
 تفاصيل متشابكة تشي بتشعب العلاقات في منطقةٍ ريفية صغيرة مثل المصنع تكتظ بالعرقيات المتعددة حتى تجانست نحو المكون المصنع.
وشكرا سمبو للصورة الخاصة التي رفدت بها منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة.


ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10619
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الغائب الحاضر

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الجمعة 04 أبريل 2014, 7:56 pm

[rtl]الغائب الحاضر: منصور عبد الله جمعة
آه لو في ساعة الوقت زانة حتى نعود ولو لبرهة لأوان صبا المصنع الناضر.. أعرف أنها أمنية عضيرة كما دونها خرط القتاد.. في ذلك الزمان المعبأ بالفرح وجزالة الحياة كانت الأشياء تمضي بتراتبية متسقة بغير ملل ولا ضجر.
حقبة عقدى السبعينات والثمانينات من القرن الماضي، العهد الزاهر والذهبي لمدينة المصنع كما نظن دوما في تراتيل حكاوينا المتصلة حيث كانت الحياة مستقيمة والناس كذلك في نصاعة مظهرهم وجوهرهم يتلون آيات الوضوح في كل معاملة والشوارع لسان حال الناس وإدارة البلد برمتها.
في تلك الأزمنة، التقينا في رفقة المدرسة الشاب وقتها منصور عبده محمد المعروف بـ(منصور عبد الله جمعة) على سعة من الوقت.. وكذلك دلفنا بإلفة إلى دارهم الوريفة والحنينة والماهلة التي اكرمتنا ولا تزال منزلة عشيرة باهية بروح الأسرة الشفيفة بمصنع سكر حلفا الجديدة.
ومنصور شاب جٌبل على الظرف والمرح وخفة الدم والذوق الرفيع، وصاحب مروءة وشجاعة وأدب ووقار وإن تغلف بطيش وجنون الصبا.. ما زلت بين أسطر قفشاته وشغبه وضحكاته المجلجلة مع رفيق دربه وصديقه منير عباس حداد.
ومثل منصور مثال حي على حيوية شباب المصنع وصورة باسقة من صور الحياة المخضرة التي لا تغيب عن البال.. وستبقى أبد الحياة في طوايا الذاكرة مشاهد حية وعطرة بسيرة الخالدين الذين تنادوا اجتماعيا واقتصاديا كشغيلة فاعلة لتأسيس حقول قصب السكر وآليات الانتاج بالمصنع.
وهذا بمثابة سؤال عن الغائب الحاضر في البال دوما منصور عبد الله جمعة.. إلى أين انتهى به المطاف الآن؟ ولعل كما ذكر لي الابن/ محمد الفاضل بأنه مقيم بالمملكة العربية السعودية!
وكذلك محور سؤالنا الآخر عن الشاب شهاب خليل وأين انتهى به المطاف بعد أيام المصنع الطاعمة!
في الصورة منصور عبد الله جمعة وشهاب خليل.
أشكر مجددا الاب الرياضي المطبوع عبد الرحيم سمبو صاحب الصورة النادرة...[/rtl]


ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10619
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الثلاثاء 03 يونيو 2014, 12:10 am

عاصم ختام.. الموهبة الفذة
من خيرات الدنيا أن تضعك على حافة الموهبة وفطرة الذكاء ومن ثم بلا هوادة تمتحنك على قارعة الشهرة؛ إما نجحت في فلاحها ونيل خيرها أو فشلت وسقطت في قاع بئرها السحيق.. وأرض البطانة واحدة من البلاد الطيبة التي زخرت بالخير الدافق لطالما سمائها تهطل بغزارة وأوديتها تفيض بماء الذهب حين هبط على سهولها أهل وادي حلفا مقتسمين نعيمها مع أهلها؛ أصحاب الأرض الذين إرتضوا بنية صادقة أن يتبادلوا منافعها حتى غدا مصنع سكر حلفا الجديدة ثمرة لهذا الاتصال والتعاون.
وفي المصنع انصهرت قوميات عدة مع أصحاب الأرض؛ قومية النوبة وأهل البطانة.. وتدفق نمير الخير الوفير وأضحى الجميع على أنفاس وطن واحد من صلب أب واحد ورحم أم واحدة؛ سوادنيين لا غير.
وبتنا جامحين نصنع مجدنا وفخرنا بسلالة جديدة على صراط الوحدة الوطنية الواحدة والتي ما فتئت كل الأجيال تنشدها ولا تزال، وكان من الممكن أن تكون نواة لوطن لطالما حلمنا به كثيراً في أرخبيل أشواقنا وأمانينا.
وفي خضم ذلك عشنا ولا يزال البعض منا يمضي بذات التراتبية بمفاهيم وروح الإنسانية والإخوة الصادقة التي اتسعت لها القلوب وعضدتها في أروع تلاحم والتقاء نبيل في سبيل حياة بسيطة وغنية بالإنتاج والعمل.
وتيسرت الكثير من المقومات من خلال مؤسسات المصنع العديدة مما ساهم في رفد وعى الجميع والشد على ضروب حقول إهتمامتهم ونهر طموحاتهم الجامح حتى انسربوا وأضحوا محل الفخر والإعجاب في عدة مجالات.
وفي هذا الفيض والتلاقح كان بيننا ضمن أبناء جيل واحد مفطور بحب وعشق المصنع صبي يافع ملأ فجاج الأرض بسمت إستقامته وادبه الجم ونضارة موهبته التي أشرقت في مجالات عدة وبهرت الناس وشغلتهم.
وكان عاصم ختام أيقونة زمانه في مجال كرة القدم بباعه الطويل وقدراته الكبيرة مما حظيت موهبته الفذة برعاية واحتضان الرياضي المطبوع عبد الرحيم سمبو حتى صعد به إلى مراقي مرتبة النجومية ضمن النجوم الكبار الذين يشار إليهم بالبنان في دوري حلفا الجديدة من خلال عدد من الأندية التي إنتمى إليها.. وكما لمع نجمه في الدورة المدرسية في فريق أكاديمية حلفا الجديدة، وكذلك ذاع صيته في دوري الفصول بالمدرسة وكان محط إعجاب ومتابعة الكثير من رواد وسماسرة الأندية العريقة بالمنطقة التي تربصت به حتى اخطتفته وكنا شهود عيان عن قرب على تلك الفترة الزاهية من عمره الفني، وكما حظينا باللعب ضده في تلك الفترة.
ولعب عاصم في عدد من أندية المصنع خاصة فريق الرفاق حيث كان نجمه وصمام أمانه في فترة ثمانينات القرن الماضي.. ولو كتب لهذا النجم أن يستمر في لعب كرة القدم لكان له شأن آخر ولكن جرفته موهبة أخرى وشغلته عن حبيبته بعد نزاع طويل وابعدته كلية وصار عاصم يجد نفسه في الفن خاصة الغناء. 
ولعبت عدة عوامل في صقل موهبته الرياضية والفنية إذ إنه سليل أسرة فنية في شتى المجالات، وتربى وسط أهل بيته المنشغلون بهواية لعب كرة القدم والغناء والعزف على الآلات الموسيقية.. ودائما لا يخلو بيتهم العامر من الآلات الموسيقى.. وفي ذلك من النادر أن تجد فريق من أندية المصنع يخوض مباراة وخالي وفاضه من آل ختام وكذلك الفرق الغنائية.
كما عرفت الأسرة بالطرفة ورواية النوادر والقفشات خاصة والدهم الراحل المقيم ختام علي حسن، وصاحب الملح والمواقف الطريفة عبد الهادي ختام الذي لا يزال يعمل بالمصنع في ذات وظيفة والده رحمة الله عليه، وكما أن إناء البيت اتسم بالهدوء على نحو ما على النقيض من ذلك إذ عرف بعض أفراده بسمة الصمت كالفلتة في مجال كرة القدم عصام ختام والمشهور بـ(قيلا).
بيتا مولعا بالفنون وريادة المجتمع في ذلك المجال، حرياً به أن ينجب عاصم الموهبة الفذة التي انتقلت في صباها من مجال كرة القدم إلى الاعتناء والإهتمام بالغناء بسرعة فائقة دون تدرج يذكر.
ونمّا عاصم موهبته وانطلق مارداً خطف البساط من تحت أقدام العمالقة وقتها، واختط له طريقاً مختلفاً وفريداً إذ زاوج بين الغناء الحديث والغناء باللغة النوبية لغة أهله واجاد وابدع وأضحى رقما ضمن الكبار وحجز مقعده.
بلا شك الفنان عاصم ختام علي حسن مصدر فخرنا وشعورنا العظيم بالنجاح كواحد من أبناء المصنع الذين ترعرعوا فيه منذ نعومة أظافرهم.
يذكر في مارس 2013م، إحتجنا إلى حنجرته الذهبية للغناء في أسبوع منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة، ولم يكن الطريق إليه سالكا وصعبا في ذات الوقت رغم ظروفه القاهرة والتزاماته إلا أنه أبدى ترحيباً حاراً والتزم بالغناء لصالح المشروع ولكن ضاعت الفرصة على جمهور المصنع إذ تضاربت مواعيدنا المتأخرة في تحديد ختام الأسبوع حيث كان له التزام في القرية (33) إسكان، ومع ذلك تبرع لنا للغناء في يوم آخر، ولكن ليس بيدنا تطويع الفرصة وادخرناه ليوم حوبة سيأتي ونجده أول الملبين كحال الانسان الجميل زميل دروبه في الغناء المطرب أمير عثمان عيسى المعروف بـ(أمير حلفا) والذي كانت له وقفة أكبرناها فيه كحاله في مواقفه الجميلة، وأيضا ضاعت الفرصة لظروف تغير البرنامج أكثر من مرة، علاوة على التزامه في ذات ليلة ختام الأسبوع وتعذر علينا إقامة يوم آخر.
كل الشكر للأخ الكبير عبد الرحيم سمبو الرياضي الوسيم صاحب التضحيات الكبيرة في مجال الرياضة بالمصنع لمنحنا صورة الفنان عاصم ختام التي وردت ضمن البومه الرائع الذي حوي جزءاً عزيزاً من ذاكرة تاريخ المصنع الرياضي والاجتماعي.




ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10619
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في السبت 09 أغسطس 2014, 10:19 pm

سمبو وعلاقات متعددة.. 
صور نادرة تخص الرياضي الرشيق ذو الأدب الجم عبد الرحيم سمبو سعيد... الصورة الأولى تجمع بين رجلين يعملان في فضاء العمل العام ربما تعود إلى عقد الثمانينيات على الأرجح مهما كانت خيارات التخمين والقراءات المتعددة.. واضح ذلك كما يبدو لكل الذين عاشوا خلال تلك الفترة النضرة والزاهية بالمصنع وخبروا دروبه.. وذلك لا غبار عليه سواء اجتهدنا أو حتى لو نظرنا إلى الصورة الفتوغرافية المعتقة من زاوية واحدة لكن حقيقة يبدو أن الشخصيتين مختلفتين في إهتمامهما من ناحية الهواية وإن كان جمع بينهما حب العمل العام.. إحداهما الرياضي المطبوع والمعروف عبد الرحيم سمبو والآخر هو الأخ الطيب صالح محمد عثمان كما يعرفه الجميع.. خاصة الأجيال السابقة واللاحقة بحكم بقائه بالمصنع واستقراره به في عمله الذي عرف به حتى على مستوى العمل العام.. وقد التقاءه الكثير منا أو ربما شاهده البعض على دفة قيادة منظمة الهلال الاحمر بالمصنع وغيرها من دروب العمل العام الأخرى.
ويبقى السؤال ما هي علاقة الطيب صالح بالمجال الرياضي؟ خاصة إننا نعرف علاقته المميزة بالرياضي سمبو..
والذي اخفيته في الصورة (لضرورات فنية) في إنها تعود إلى عهد الشارلستون والشبش الايطالي... وعادة حمل الزهور وإن كانت المزهرية تقبع بجوار الشارلستون والشبش الايطالي في هذه الصورة الفلتة!
وكما أن هنالك الصورة الأخرى وهى الثانية، والتي جمعت بين الأخ عبد الرحيم سمبو سعيد بالأخ (يوسف الحاج على) حيث تم تصويرها باستديو الواحة للتصوير الفوتوغرافي بالمصنع في يوم 27 فبراير 1991م.. وهذه في مطلع التسعينيات وأيضاً تجمع سمبو برجل ليس له علاقة بالمجال الرياضي مما يؤكد أن علاقاته انداحت على رحاب الجميع دون الاقتصار على الوسط الرياضي الذي وجد نفسه فيهو ولا يزال.
أما الصورة الثالثة ربطت بين سمبو ومعاوية الطيب شقيق كل من الإخوان على ومعاذ الطيب.. ويبدو أن معاوية له علاقة بممارسة نشاط كرة القدم وهذه حقيقة وإن لم تكن بدرجة كبيرة.
وفي الصورة الرابعة والأخيرة يظهر سمبو وسط مجموعة من ابناء المصنع في تلك الفترة الذهبية من الزمن الجميل.. وتعرفت علي ذلك من خلال شخصية كنت أراها في عقد الثمانينيات من القرن الماضي بسوق المصنع بحكم عمله.. وتظهر تلك الشخصية المميزة بسوالف طويلة وغزيرة كحال موضة ذلك الزمان في أسفل يسار الصورة الجماعية.




عبد الرحيم سمبو سعيد والطيب صالح محمد عثمان




عبد الرحيم سمبو سعيد ويوسف الحاج على




عبد الرحيم سمبو سعيد ومعاوية الطيب


ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10619
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الأحد 10 أغسطس 2014, 2:24 pm

ويبقى البركس.. سيد الأمكنة
ويبقى البركس دوما الجوهرة المصونة شئنا أم أبينا لطالما إتصف بتعدد الأثنيات كحال المناطق الأخرى ويقع اجتماعياً وثقافياً في صرة المصنع بتميزه الديمغرافي علاوة على روح إنسانه المرحة رغم إنه يقع جنوب المصنع وإن كان هو المدخل الشرعي الوحيد للمدينة كلها وتلك حقيقة لا نختلف عليها.
فالبركس يتميز بالكثير.. ولا يمكن ذكر شيء إلا ومقروناً بسيرته العطرة إذ هو عماد سكنيات المصنع الرسمية.. التعاون والمسرح والروضة الغربية ودار الارشاد النسوي وجامع البركس ونادي العمال ومدرسة المصنع المتوسطة بنين وبنات وميز العزابة وفرن البركس وطاحونة البركس واستاد المصنع وغيرها من الأماكن الطيبة والتي تغذي عصبه.
ويتلقي الناس فيه ويتفرقون لأسباب الحياة المختلفة وطبيعة مؤسسة السكر الحاضن الأول للجميع، وهكذا تعلمنا منذ سنين نشأتنا الأولى ولا تزال تمضي مسيرة الأيام بذات النهج ولا تحيد.
وفي طفولتنا وصبانا وشبابنا التقينا الكثير من ابناء المصنع.. ومن ثم تفرقنا أيدي سبأ في أربعة أركان المعمورة حتى قيض الله لنا مثوى الأسافير حيث التقينا فيه مجددا وإن كان بعضنا لا يزال في متاهة للوصول إلى هذه المنتديات العاصمة حتى ساعة الناس هذه من طوفان الغربة.
ونسأل الله تعالى أن يكتمل صرح مشروع لم الشمل وتواصل الأجيال في القريب العاجل حتى نلتقي صاحب الصورة أعلاه ابن البركس الأصيل.. الرشيد حسن حامد وبقية سرب أبناء المصنع الجميل على جناح المودة عائدين إلى البلد الطيب أهله.




من ارشيف الرياضي عبد الرحيم سمبو سعيد

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10619
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سمبو.. من مثله في العطاء!

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الأحد 10 أغسطس 2014, 3:15 pm

وختامه خاص..
لا يسعني في ختام هذا التوثيق للرياضي الفذ عبد الرحيم سمبو سعيد إلا أن أتقدم بجزيل الشكر والتقدير والعرفان لشخصه الكريم في تقديم أرشيف صوره الخاصة لأسرة منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة في إطار مشروع لم الشمل وتواصل الأجيال وذلك من لأجل التوثيق لكل تاريخ مصنع سكر حلفا الجديدة.
هذه صور خاصة بالأخ عبد الرحيم سمبو نختتم بها مسار توثيقنا له..






الطيب عبد الرحيم سمبو سعيد



الطيب عبد الرحيم سمبو سعيد






عبد الرحيم سمبو سعيد



محمد سمبو سعيد (وردي)









ذكريات الدراسة



صورة توضح عشقه لفريق الهلال

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10619
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى