منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة
منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة ترحب بالزوار من ابناء المنطقة وجميع الاحباب والمريدين داعين لمد جسور التعارف بين الجميع ودوام التواصل

منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة


 
الرئيسيةبحـثالأعضاءالتسجيلدخولمركز تحميل المصنع     مجموعة الفيس بوك

اهلا وسهلا بناس المصنع عزيزى العضو فى منتدى مصنع سكر حلفا الجديدة تفضل بالدخول الي المنتدي واذا ما مسجل معانا تكرم بالتسجيل والتمتع معنا ولقاء الاحبة والاخوان ومن فرّقتك عنهم طرق الحياةولو ما عارف كيف تسجل في المنتدي فقط إضغط زر ( تسجيل ) واتبع الخطوات ,واحدة واحدة,(الادارة بتفعل حسابك )

شاطر | 
 

 رسالة إلى مُحسِن خَالد: مَا لم أقلهُ للسيدْ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سامر صلاح
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

عدد المساهمات : 299
نقطة : 5372
تاريخ التسجيل : 12/03/2012
العمر : 29
الموقع : بنغلور ــ الهند

مُساهمةموضوع: رسالة إلى مُحسِن خَالد: مَا لم أقلهُ للسيدْ   الثلاثاء 03 ديسمبر 2013, 6:47 pm

رسالة إلى مُحسِن خَالد: مَا لم أقلهُ للسيدْ

لقد أخذكَ الشيطانُ بعيداً عنا، أو أخذنا عنك بعيداً، فبدأتَ كما قال الفيتوري "مثل سَاريةٍ تغرقُ في الرِمال"، وسوف لا نفتقدك، لأنكَ نَحَتَّكَ عميقا في المكان، وستبقى هنا إن شئت أم لم تشأ، ولكنني أجريتُ محاورةً طازجةً مع من قال لي إنه الشيطان وانتهينا إلى الآتي: إنَّ كل ما يتعلق بك وبالرموز، ونقصد بالرمز بقايا ذكريات الحضارات البائدات، لا دخل له فيما يحدث في الأرض الآن، وإن ذلك ليس سوى تشوهات في الخلق قام بها نفرٌ عُرفوا مُؤخرا بالبشر "تفاصيل ذلك لدى الصديق عبدالله ديدان، سأوافيك برقم بيته لاحقا".

ثانياً: لم يكن للشيطانِ أيضا دخلٌ، أو بالأحرى أنه لم يتدخل بعد في مسألة تخصك أنت بالذات - لم نسم ذلك لعنتك - فلقد قال لي صراحة: "لو علمت أن السجودَ ينجيني لسجدتُ".

طبعا انتحل تلك الفقرة من طاسين شيخي الحلاج، وأضاف: أنا لا أسجد إذا سجدتُ، لغير الله.

أما الأمر الأهم من ذلك: هو السؤال الذي فاجئني به الشيطان، وهو يحملق في عينيَّ وبفمه ابتسامةٌ شاسعةٌ، لها رائحة أشبه بطعم العرديب، ولم أره رغم ذلك جاداً أكثر مما هو الآن: من أنا؟

قلت له: أنت أنت.

قال لي، وهو يتمطى، فتقع القبعة الصغيرة البيضاء عن رأسه، ليظهر فراغٌ شاسعٌ لا حدود له، فراغٌ مرعبٌ ومربكٌ، فلم يكن تحت القبعة غيرها. تحركت عيناه الكبيرتان تمسحان وجهي، وتعبرانه إلى ما لا نهاية، وفضلت أن أساعده في وضع القبعة في مكانها، حتى أجده وأدرك ضالتي فيه، ولكنه كان الأسرع مني على الرغم من أنه كان طاعناً في السِن ويبدو مُرهقاً من ثِقل الأزمان عليه، وضعها، سألني: ماذا رأيت.

قلت له: الفراغ: ابتسم، وهو يستعير من الفيتوري بيتاً آخرَ "الغافل من ظن الأشياء هي الأشياء".

سألته دون تفكير: أتعرف الفيتوري؟

ابتسم، كانت أسنانه بيضاء وجميلة ومنتظمة، وبشاربه الأبيض يحلق ما يُشبه الوردة كلما ابتسم، في الحقيقة كانت هذه هي المرة الأولي التي يبتسم فيها، نعم ابتسم بعد ذلك مرتين، أجابني: لا، من هو الفيتوري؟ أنا لا أعرف غير الله.

وتخطينا هذا الإشكال أيضاً، وإشكالين آخرين صغيرين، تخطينا إشكالا آخر، ثم صلينا معا:

"ليس الفجر وليس العصر، وليست هي صلاة النقطة، وليس الصبح ولا المغرب ليس العشاء أو الظهر، وليست صلاة جنازتنا"

صلينا معا في الوقت وفي المكان. أيضا سقطت قبعته مرة أخرى وهو ينهض، فبدا رأسهُ مُرعباً وشاسعاً ولا نهاية له، ولكن عيناه الشرستان تلاحقان الأشياء ووجهي. بظفر جارح التقطها، قال لي: ماذا رأيتَ؟

قلت له: "الغافلُ من ظنَّ الأشياءَ هي الأشياءْ" ألم تعلمني ذلك.

قال: لا علم لي.

قلت له: لم أرَ غير الفراغ.

إذاً يا صديقي: ماذا بعد؟

ما حَملتهُ لما لا يحتمل، ما شيدته لمن لا يسكن، ما قَوَلَّته لمن لا قول له ولا لسان، ما أطعمته إلى من ليس بذي بطن وعاطفة وجوارح، لما صليته وأركعته لمن لا مواقيت له ولا هُدى، لما أنكحته لمن هو بلا فرج، لمن.

إذ قال لي الشيطان: يا بركة ساكن، اسمع عني كل شيء، وانكرني بكل شيء. وإذا عبدتني عبدتك، وإذا كفرت بي فإنما أنت تكفر بك، إذا رأيت في الشمس شيئا غير القمر فإنك لم ترَ الشمس ولم ترَ القمر: وكانت السماء مسحبة، ولم يكن الوقت ليلا ولم يكن نهارا. ما كنا لننتظر القيامة لنعرف الحقيقة، وما كنا لنتوق للموت لنصحو، وما كنا لنتأمل الجُرح لنعرف وقاحة المُدية، وما كنا لنستنشق الدم، أو نبارك المبولة، لنتحرى ديمومة الجسد، ولكن في سِعة الفراغ مقبرة تكفي للجهل والمعرفة، سرير وثير للصحو والنسيان، جرار الأغنيات الطيبات وموسيقى نهاياتنا، سننشدنا بأناملنا وصرصور العقل الذكي: السقوط في الهاوية يعني أن تدرك اللاقاع والنهاية قد تحدث دون معانقة غرار صلب: الهواء الطازج يذبح كما السكين. 

دعنا نبدأ من أول القول: ليس كل ما يقود إلى مكان ما، هو طريق. وليس كل ما لا يقود إلى مكان ما، هو غير الطريق. من قال لك إن الشيطان لا يلبس لباس الشيء؟ ومن قال لي: ما لم يلبس لباس الشيء هو ليس بشيطان؟

ما لم أقله للسيد: إنه عندما سقطت قبعته، رأيت في فراغ جمجمته جميع الأشياء، أظنني لم أرَ سواي.






عن صفحته بالفيس بوك


عدل سابقا من قبل سامر صلاح في السبت 07 ديسمبر 2013, 10:48 am عدل 1 مرات (السبب : اضافة مصدر)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سامر صلاح
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

عدد المساهمات : 299
نقطة : 5372
تاريخ التسجيل : 12/03/2012
العمر : 29
الموقع : بنغلور ــ الهند

مُساهمةموضوع: رد: رسالة إلى مُحسِن خَالد: مَا لم أقلهُ للسيدْ   الثلاثاء 03 ديسمبر 2013, 6:47 pm

ولمحسن خالد ايضا قصة اخري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناصر البهدير
مدير عام سابق
avatar

عدد المساهمات : 3668
نقطة : 12248
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 49
الموقع : البحرين

مُساهمةموضوع: رد: رسالة إلى مُحسِن خَالد: مَا لم أقلهُ للسيدْ   السبت 07 ديسمبر 2013, 8:04 am

سلامات سامر.. هل الرسالة من محسن خالد الى محسن خالد او من شخص أخر ويبدو انها من عبد العزيز بركة ساكن حسب نصها 


لست مستقلاً بل منحازاً إلى ديني ووطني ومصنعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سامر صلاح
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

عدد المساهمات : 299
نقطة : 5372
تاريخ التسجيل : 12/03/2012
العمر : 29
الموقع : بنغلور ــ الهند

مُساهمةموضوع: رد: رسالة إلى مُحسِن خَالد: مَا لم أقلهُ للسيدْ   السبت 07 ديسمبر 2013, 10:57 am

شكرا يا خال للتنبيه 
بالتاكيد الرسالة من بركة ساكن الي محسن خالد 
ولك ودي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عوض احمد ادريس
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

عدد المساهمات : 1205
نقطة : 6803
تاريخ التسجيل : 07/11/2011
الموقع : امدرمان
المزاج : سودانى

مُساهمةموضوع: رد: رسالة إلى مُحسِن خَالد: مَا لم أقلهُ للسيدْ   الجمعة 20 ديسمبر 2013, 8:03 pm

تحياتى واشواقى وانا اتابع هذا المد والصفا الانسانى ما بين اهل الروعه ساكن ومحسن خالد فان لم يكن عزيزنا ساكن

يعرف مقدار محسن لما كان خاطبه بهذه الروعه الشفافيه التى نحتاجها لمخاطبة الكثيرين الذين ذهبوا عنا

لك ودى وخالص اشواقى سامر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة إلى مُحسِن خَالد: مَا لم أقلهُ للسيدْ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة  :: المنتديات الادبية :: الحكايات والخواطر-
انتقل الى: