منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة
منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة ترحب بالزوار من ابناء المنطقة وجميع الاحباب والمريدين داعين لمد جسور التعارف بين الجميع ودوام التواصل

منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة


 
الرئيسيةبحـثالأعضاءالتسجيلدخولمركز تحميل المصنع     مجموعة الفيس بوك

اهلا وسهلا بناس المصنع عزيزى العضو فى منتدى مصنع سكر حلفا الجديدة تفضل بالدخول الي المنتدي واذا ما مسجل معانا تكرم بالتسجيل والتمتع معنا ولقاء الاحبة والاخوان ومن فرّقتك عنهم طرق الحياةولو ما عارف كيف تسجل في المنتدي فقط إضغط زر ( تسجيل ) واتبع الخطوات ,واحدة واحدة,(الادارة بتفعل حسابك )

شاطر | 
 

 لقيمات وموجة باردة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناصر البهدير
مدير عام سابق
avatar

عدد المساهمات : 3668
نقطة : 12316
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 49
الموقع : البحرين

مُساهمةموضوع: لقيمات وموجة باردة   الثلاثاء 17 ديسمبر 2013, 11:21 am


لقيمات وموجة باردة
كان الصباح مثل هذا متورما بالبرد والندى ورياحا عاتية تشل الجسد وغبارا تمتليء به وجوهنا جميعا... امير ومرتضى وعصام وشلة من اوفياء المصنع.. والشمس ترسل أشعتها بعد كسل بين تراه في كل شيء يمتد بجانبك ويرقد إلى جانب الشارع المفتوح على الشرق والغرب.. نتخذ في كل صباح شتوي من أيام إجازة الفترة الأولى والتي كانت تأتي بين شهر ديسمبر ويناير مكانا قصيا تحت أسفل حائط بيت عمنا عبد الله عفيفي بحى خمسين بيت..
ثلاثة أسابيع كنا فيها نطوف بدائرة مركز الشمس الكبرى وذكرى اللقيمات وبعض شقاوة الطفولة ونحن على هذا المتكئ الشمسي الأنيق وهو حمام شمس حين غاب الماء الطهور حتى الترعة نعافيها في تلك الأيام أوان الشتاء القاسي والقاهر.. وكثير منا من يستعصم بالزيوت ويغيب في بهاء الصورة البهية كأروع شاب يبهر الشارع بنداوته القشرة وما القشور الا بقايا زيوت مهدرجة سالت بعد تعب وممانعة وهذا اذا لم يلحقها ليمون معصور على الجرح والشقوق التي تملأ القدمين واليدين والوجه.. وما أفظعه ذلك..
كل منا يسترسل فرحه بين فمه في ميعة زيت اللقيمات واظن أن امير كان ينطقها الزلابية وهكذا تعلمها.. نمسح ما شاء لنا من القدرة حتى نمسح ما تبقى من غباش الجلد والمحظوظ فينا كان أهله يشترون له الفازلين او الجلسرين من دكان عمي قمر الدين.. وما نزل عن ذلك يلوذ بزيت اللقيمات او غيره من بقايا زيت الطعام المعروف الذي ينطلق عقال جرورته من التعاون..
نقضي صباحنا في تلك الهمهمات والشغب والصياح حتى ميعاد الافطار.. بعض منا كان يأتي ملتحفا شال أبيه مزهواً به وبنقشاته المسطرة عن وعى وإدراك بمعنى الجمال وقيم الحق والخير.. وكثير منا يرتدي "فنيلة برد" حتى يستر نفسه من موجة البرد العاتية التي كانت لا تصدها مصدات أحزمة البان حيث لا تقوم بواجبها رغم النعمة الظاهرة عليها من أوداجها المنتفخة.. وبعضنا يسرق "كبوت" أبيه الصوفي الأسود وكان هذا نادرا ويملكه القليل من ابناء الحظوة والذوق الذين كانوا اصحاب ثقافة ومدنية واذكر جيدا كنا نراه ملتفحا به العم عثمان الحاج وعم شطة وعم عثمان دبابة الرجل الذي كان يشبه عثمان دقنة في ملامحه وشغيلة الخدمات الزراعية، ومع ذلك كان ذا وجود موسمي يحفل به البعض بمرح وسعادة..
أيام شاتئة بالمودة والحب وعبق روائح اللقيمات والرغيف الساخن من فرن حاج أحمد.. لا يشغلنا شيء في هذه الدنيا سوى اللعب والمزاح وكثير من نبل الدنيا وسيرورتها النضيرة.. ومن حكم الله ونعمه علينا لا نصاب الا بالقليل من نزلات البرد الخفيفة والتي كنا نجد علاجها وصدها في حبيبات بنية اللون تصرف بروشتة من مستشفى المصنع مجاني كحال كل العلاج وكانت الحبوب الكروية الصغيرة ذات طعم يشبه الحلوى حيث كانت الحلوى وقتها تنحصر في ثلاثة انواع طاعمة فقط؛ دربس ونعناع وحلاوة لبان..




لست مستقلاً بل منحازاً إلى ديني ووطني ومصنعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لقيمات وموجة باردة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة  :: المنتديات العــــــــــامة :: التوثيق-
انتقل الى: