منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة
منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة ترحب بالزوار من ابناء المنطقة وجميع الاحباب والمريدين داعين لمد جسور التعارف بين الجميع ودوام التواصل

منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة


 
الرئيسيةبحـثالأعضاءالتسجيلدخولمركز تحميل المصنع     مجموعة الفيس بوك

اهلا وسهلا بناس المصنع عزيزى العضو فى منتدى مصنع سكر حلفا الجديدة تفضل بالدخول الي المنتدي واذا ما مسجل معانا تكرم بالتسجيل والتمتع معنا ولقاء الاحبة والاخوان ومن فرّقتك عنهم طرق الحياةولو ما عارف كيف تسجل في المنتدي فقط إضغط زر ( تسجيل ) واتبع الخطوات ,واحدة واحدة,(الادارة بتفعل حسابك )

شاطر | 
 

 صهريج الحلة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناصر البهدير
مدير عام سابق
avatar

عدد المساهمات : 3668
نقطة : 12316
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 49
الموقع : البحرين

مُساهمةموضوع: صهريج الحلة   الثلاثاء 02 سبتمبر 2014, 1:02 pm

صهريج الحلة
كثيرا ما أعتقد بأن كل ما يمر على عيني في المصنع أجده مقترنا بالرجل حلو المعشر العم يوسف كتائب رجل السياسة الذي لم يفقد غرامه بالطرفة طالما أنفاسه تمضي برفق وحميمية في سيرة أهل المصنع.. وهكذا عرفته حمشاً حينما يتعلق الأمر بالوطن، وأباً عظيماً وأخاً وصديقاً لطيفاً لم تلده أمي.
وكلانا له مشارب يمتح منها في فهمه للحياة ومع ذلك لم نفترق منذ أن توطدت بيننا العلاقة الإنسانية السامية والطيبة، وهكذا علائق المصنع الاجتماعية في مراقي صعودها الأبدي نحو قبيلة المصنع.
وقد يكون غريباً للبعض ما هى سر علاقة العم يوسف بصهريج الحلة من خلال عنوان الموضوع وما أود ذكره من خلال السرد! وهذا ربما يبدو نشازاً، ولكن للموضوع علاقة أكثر من مهمة تزج بنا مباشرة في طلاسم السياسة ودهاليزها وقضايا التنمية بالبلاد، وهى التي تقودنا دون وجل وتردد إلى محطة مياه الحلة موضوعنا الأساسي.
يُعرف عن العم يوسف عبد الرحمن إهتمامه بالسياسة عن قرب علاوة على علاقته الوطيدة بثورة مايو 1969م من خلال انتماءه المعروف والذي يفتخر به بمناسبة وبدون مناسبة حتى التصق اسم كتائب به وصار علماً في مصنع سكر حلفا الجديدة.
وخلال الفترة المايوية الشمولية جرى تنفيذ بعض المشاريع في البلاد وإسالة بعض الدماء ولسنا بصدد ذكر فقط يهمنا مشروع مياه الحلة والذي شهدنا احتفال تدشينه كطلاب وقتها، وأرجو أن أكون مصيباً في ذلك لتداخل بعض الحقائق والتواريخ.
وقد شهدنا العم يوسف كتائب المايوي حد النخاع متحدثاً لبقاً على المصنة في ذلك الاحتفال الذي أقيم بجوار الصهريج، وعلى جواره حاكم الأقليم الشرقي حامد علي شاش مع أننا أنذاك لم نكن لنا أية دراية بخفايا ودروب السياسة بحكم السن إلا ما يجري في حكم الضرورة.
وكلنا يعلم في ذلك الزمان الباكر من إنشاء مصنع سكر حلفا الجديدة معاناة أهل الحلة في توفير مياه الشرب الصحية وافتقادهم لليسر الطبيعي الذي تنعم به الأحياء الحكومية من ذات المنهل الوفير؛ ترع المشروع، ولا تزال مشاهد الكارو ماثلة أمام ناظري تجوب منطقة الحلة والسوق في جلبها للمياه من الترعة التي تقع غرب المصنع.
بالفعل بعد تنفيذ مشروع محطة مياه الحلة إختفت كل مشاهد الكارو وما عادت المعاناة ذاتها بنفس القدر، وإن حملت التغيرات الطبيعية جملة من التحديدات خاصة الزيادة السكانية بالحلة واتساع رقعة السكن إضافة إلى المياه غير الصحية الملوثة بالكثير من الشوائب، وهي القضية العالقة الآن والتي نأمل بتضافرنا جميعاً بدحرها بأعجل ما يكون.
وفي 29 يونيو من العام 2012 قدر لي أن اقف على مشهد المنطقة من جديد بعد غياب لفترة. ولاح لي منظر ثلاثة صهاريج تكسو بهاء المكان بعد أن كان أمر معالجة مياه الحلة تتم عبر صهريج واحد. والآن اتسع الوعاء بالتمدد الطبيعي للسكن بالحلة وهذا شأن طبيعي، ولكن يبدو أن مشكلة مياه الحلة واحدة من المشاكل المزمنة والتي نتمنى أن تزال عاجلاً عبر التكاتف والتضامن حتى يجد أهلنا بالمصنع مياهاً نقية.
وهنا أشيد بالجهود الطيبة والمعالجات التي شرعت منظمة المصنع الخيرية في تبنيها لمعالجة أمر التلوث بالمحطة كواحدة من المشاريع التي تضطلع بها فيما يخص المصنع الكبير.
دارت في رأسي أسئلة كثيرة عن محطة مياه الحلة. لمن تتبع إدارياً هذه المحطة؟ وهل إدارة المصنع تقدم لها الدعم إذا افترضنا إنها ليست تابعة له بحكم التداخل الإداري مع المحلية؟ وهل للجنة الشعبية بالحلة دور في الإشراف عليها؟ وما هو دور أبناء الحلة خصوصاً وابناء المصنع عموما في معالجة قضية مياه الحلة؟ وغيرها من الأسئلة التي أرجو أن تكون إجابتها مدخلاً واسعاً ومناسباً لمعالجة هذه القضية التي تؤرق أهلنا؛ سكان الحلة.



لست مستقلاً بل منحازاً إلى ديني ووطني ومصنعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صهريج الحلة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة  :: المنتديات العــــــــــامة :: التوثيق-
انتقل الى: