منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة
منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة ترحب بالزوار من ابناء المنطقة وجميع الاحباب والمريدين داعين لمد جسور التعارف بين الجميع ودوام التواصل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» مهدي الدود.. البقاء لله
الأربعاء 07 سبتمبر 2016, 2:26 pm من طرف عائدة محمد الحسن

» هاوية الحدس
الجمعة 19 أغسطس 2016, 3:06 am من طرف ناصر البهدير

» أحزان آل سيد أحمد محمد
الثلاثاء 02 أغسطس 2016, 7:27 pm من طرف ناصر البهدير

» قصص .. عبد العزيز بركة ساكن
السبت 23 يوليو 2016, 5:36 pm من طرف ناصر البهدير

» الغالي أوشي.. فرحنا العام
الأربعاء 20 يوليو 2016, 10:27 am من طرف ناصر البهدير

» غياب بطعم الحضور (2)
الأربعاء 06 يوليو 2016, 1:36 am من طرف ناصر البهدير

» الكتابه في العربات (الركشات +الحافلات)
الأحد 12 يونيو 2016, 11:04 pm من طرف ناصر البهدير

» أحزان التوم لاعب التضامن والسكر
الأحد 12 يونيو 2016, 11:00 pm من طرف ناصر البهدير

» أقوال
الأحد 12 يونيو 2016, 12:03 am من طرف ناصر البهدير

» هَيْثَمات.. أحد عشر كوكبا
الخميس 02 يونيو 2016, 2:57 pm من طرف ناصر البهدير

» طرائف رباطاب -مساخة -سرعة بديهه
الخميس 02 يونيو 2016, 1:31 pm من طرف ناصر البهدير

» أحزان آل آدم حامد
الأحد 29 مايو 2016, 2:32 pm من طرف ناصر البهدير

» من أَنبأَك هذا!
السبت 28 مايو 2016, 10:05 pm من طرف ناصر البهدير

» حبيبنا المصنع
الخميس 26 مايو 2016, 9:40 pm من طرف ناصر البهدير

» زفاف أشرف يوسف
الخميس 26 مايو 2016, 11:27 am من طرف ناصر البهدير

» عبد الله المصري.. ساقية الحس المرهف
الإثنين 23 مايو 2016, 3:35 pm من طرف ناصر البهدير

» لحن الصباح
الإثنين 23 مايو 2016, 9:23 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» مع السكر حتى الصعود
الخميس 19 مايو 2016, 2:40 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» قبيلة السكر
الأربعاء 18 مايو 2016, 8:16 pm من طرف ناصر البهدير

» لحن المساء
الأربعاء 18 مايو 2016, 4:31 pm من طرف ناصر البهدير

» احزان على عوض سعد
الثلاثاء 17 مايو 2016, 3:23 pm من طرف ناصر البهدير

» افراح ال بشير مهدى
الثلاثاء 17 مايو 2016, 3:12 pm من طرف ناصر البهدير

» الدلاله
الإثنين 16 مايو 2016, 3:21 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» الذكرى الخامسة لتأسيس المنتديات
الخميس 12 مايو 2016, 6:09 am من طرف محمود بلال

» زوله حنينه .. قلبها ابيض
الأربعاء 11 مايو 2016, 10:29 pm من طرف محمود بلال

»  الأحباب المشرفين..
الأربعاء 11 مايو 2016, 10:11 pm من طرف محمود بلال

» أفراح آل هشام سيد أحمد صالح
الأربعاء 11 مايو 2016, 6:33 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» أفراح آل عبد الرؤوف سعيد
الأربعاء 11 مايو 2016, 6:31 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» افراح ال يحى محمد
الأربعاء 11 مايو 2016, 5:24 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» سيدون .... وصل
الثلاثاء 10 مايو 2016, 8:54 pm من طرف محمود بلال

» بلال الصغير وصل
الثلاثاء 10 مايو 2016, 7:51 pm من طرف محمود بلال

» الخدمه المستديمه الف مبروك
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:46 pm من طرف نازك يوسف طه

» شهرالشفاعه(شعبان)
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:32 pm من طرف نازك يوسف طه

» مجدى (كجيك)عريس السكر
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:26 pm من طرف نازك يوسف طه

» عيال الفكى عرسان السكر
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:22 pm من طرف نازك يوسف طه

» حافظ عمر .. في ذمة الله
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:02 pm من طرف نازك يوسف طه

» عنتر عريس
الثلاثاء 10 مايو 2016, 1:59 pm من طرف نازك يوسف طه

» إنتــــــــــــــــــباه
الإثنين 09 مايو 2016, 8:42 pm من طرف محمود بلال

» أحمد المصري .. في ذمة الله
الإثنين 09 مايو 2016, 6:32 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» عرفة حميدي.. البقاء لله
الأحد 08 مايو 2016, 9:36 am من طرف ناصر البهدير

» دنان واطة حموري
الجمعة 06 مايو 2016, 9:21 pm من طرف ناصر البهدير

» يا اسمر
الجمعة 06 مايو 2016, 7:51 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» قرموني.. ليس وحده!
الخميس 05 مايو 2016, 1:17 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» نهائى (ميلنو)
الخميس 05 مايو 2016, 1:14 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» رمضان جانا
الخميس 05 مايو 2016, 7:20 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» مرحــــبا بالتسعة الجدد
الأربعاء 04 مايو 2016, 2:51 pm من طرف نازك يوسف طه

» العنصرية تطفو من جديد
الأربعاء 04 مايو 2016, 12:29 pm من طرف سامر صلاح

» الطيب سعيد(عريســــــا)
الثلاثاء 03 مايو 2016, 10:33 am من طرف ناصر البهدير

» احزان ال هدو
الأحد 01 مايو 2016, 4:31 pm من طرف ناصر البهدير

» اعتذار
الأحد 01 مايو 2016, 4:17 pm من طرف ناصر البهدير

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

سبتمبر 2016
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية

مجموعة الفيس بوك
</li></ul><div
 id="follow_fdf"><a target="_blank" href="https://www.facebook.com/#!/groups/sugarhalfa/"><img alt="Facebook"
src="http://illiweb.com/fa/optimisation_fdf/fr/facebook10.png"/></a><a
 target="_blank" href="https://www.facebook.com/#!/groups/sugarhalfa/"><img alt="Twitter"
src="http://illiweb.com/fa/optimisation_fdf/fr/twitter10.png"/></a></div>


<style>

#follow_fdf {
  float: right;
  background: url('http://i40.servimg.com/u/f40/11/60/75/36/follow14.png') no-repeat scroll 0 5px transparent;
  padding-left: 1098px;
}

#follow_fdf img {
  vertical-align: middle;
  max-height: 50px;
  transition-duration: 400ms;
  -moz-transition-duration: 400ms;
  -o-transition-duration: 400ms;
  -webkit-transition-duration: 400ms;
}

#follow_fdf img:hover {
    transform:rotate(-10deg);
    -ms-transform:rotate(-10deg);
    -moz-transform:rotate(-10deg);
    -webkit-transform:rotate(-10deg);
    -o-transform:rotate(-10deg);
}
</style>
FacebookTwitter

قمر.. في حوار خاص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قمر.. في حوار خاص

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الأربعاء 13 مايو 2015, 9:57 pm

إفادات وذكريات اللاعب (قمر أحمد محمد إسماعيل) في حوار غير مسبوق:
سرتي مدفونة بحى الموظفين الكبير وفي الحلة نشأت واشتهرت 
خبأ بريق النجومية وتلاشى وصرت الآن.. (قمر اخو التوم)
اللاعب خميس أبو مريومة... أفضل من يفهمني في الملعب
بسببي ذرف أسامة الثغر دموعه من جراء هزيمة فريقه
رشحني مراسل كسلا للعب للفريق القومي للشباب.. ولكن!؟
دون قصد... أبعدني جهل السماسرة عن اللعب للهلال العاصمي
أول وآخر (كرت أحمر) في حياتي نلته نتيجة تحرش متعمد
أنهيت حياتي الرياضية عندما أحرزت هدفا في فريقي السابق النيل
لا أشاهد مباريات كرة القدم الآن وليس لدي رغبة في ذلك 




حوار: ناصر البهدير
في حوار غير مسبوق مع نجم مخضرم فذ وفلتة نادرة أيامئذ كما انه صاحب مهارات فائقة وعديدة وهداف لا يشق له غبار من الطراز الأول والذي يعتبر من جيل الرعيل الأول الذين وضعوا اللبنات الأولى لصرح الرياضة بالمنطقة كما وانه من مواليد (المصنع) في ذات الوقت.
شغل الناس ذات يوم وساروا بسيرته وما أنفكوا يتحدثون عنه حتى لحظات الناس هذه عن خُلقه الرفيع وأدبه الجم وتهذيبه الفريد.. مثل رياضي جدير بالتقدير والخوض في مكنون دواخله ليبوح لأسرة منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة في حوار فوق العادة حيث خصها به في لحظة صفاء وتجلي المهاجم قمر أحمد محمد إسماعيل لاعب الشباب والسكر والنيل حلفا الجديدة سابقا والمفتش الزراعي بمصنع سكر الجنيد في أول سبق صحفي تناله المنتديات في صباح الأربعاء الموافق 11 أبريل 2013 بمنطقة الكديوة - مكاتب الزراعة بمصنع سكر الجنيد.
أين مكان الميلاد وتلقي مراحل التعليم؟
بالتحديد وُلدت في مصنع سكر حلفا الجديدة في العام 1964 مع بداية المشروع في منطقة الحلة القديمة والتي لم تعاصرها الأجيال الحالية، وفي ذلك الوقت كانت الحلة مقسمة إلى ثلاثة أحياء.... الأولى في منطقة حى الموظفين، والثانية حلة كمبو البصل وهي الحلة الأصلية والاساس (كمبو البصل - الخدمات)، والحلة الثالثة كانت تسمى (محلات السوق) وتقع بالقرب من مكاتب القسم الزراعي الحالية.. ولقد وُلدت بالضبط في الحلة التي تقع بحى الموظفين بالقرب من منزل أسرة الراحل النقر والد الأخ عادل النقر زميلي سابقا في القسم الزراعي بسكر حلفا الجديدة، وبعد تلك الفترة انتقل الناس إلى الحلة الواقعة بالقرب من حى البركس ومنها إلى الأحياء الحالية.. وقد درست المرحلة الابتدائية في مدرسة مصنع سكر حلفا الجديدة (أ) الأبتدائية بنين، والمرحلة المتوسطة، والثانوية بحلفا الجديدة في مدرسة حلفا الزراعية وأكملت تعليمي بجامعة الجزيرة في كلية الزراعة بابي حراز، ومنها درست الماجستير في أكاديمية السودان في إدارة هندسة مخلفات التكنولوجيا، والآن على أعتاب دراسة الدكتوراه بإذن الله.
حدثنا عن أسرة قمر الكبيرة؟
نحن أسرة صغيرة مقارنة بالأسر الاخرى تتكون من إثنين فقط، وشقيقي الوحيد هو التوم أحمد محمد إسماعيل والذي يعمل في سوق المصنع والآن أصبح معروفاً أكثر مني وفاق شهرتي التي اكتسبتها من لعب كرة القدم وعندما أذهب إلى المصنع يعرفني الناس بشقيق التوم ليس إلا وحدث العكس حيث كان الناس يعرفونه في السابق بأنه شقيق قمر لاعب الكرة واصبح الجميع يقول: (قمر اخو التوم).. وهذه سنة الحياة حيث خبأ بريق النجومية وتلاشى.
تعود أصولي لقبيلة مسيرة جبل بجنوب دارفور تحديداً جبل مون في منطقة شطاية لكن اتولدت في المصنع كما ذكرت سابقاً، وبهذا يعتبر أهلي من المصنع.
يعرفك الجميع باسم (قمر بتاع الشباب) فقط.. هل عرفتنا بالاسم الكامل وأسرتك الصغيرة؟
اسمي كاملاً (قمر أحمد محمد اسماعيل).. متزوج قربيتي من الجزيرة أبا واسمها جيهان آدم ابراهيم، وجاء زواجي بعد نقلي لمصنع سكر الجنيد للمفارقة، ويبدو أن السبب في ذلك إنشغالي بالدراسة الجامعية والتي اخذت مني بعض الوقت، ولقد اتخذت قرارا بمواصلة الدراسة.. ورزقت بخمسة أطفال، ثلاثة من البنات، واثننين من البنين.. الكبرى (تبيان) امتحنت العام (2013) من الاساس للثانوي وأحرزت مجموع بلغ 252 درجة، والوسطى خاطرة، ومحمد، والصغرى ازدان، ومنير.
هل ما زالت تتذكر زملاء الدراسة (دفعتك) من أبناء المصنع في المرحلة الابتدائية؟
زملات في المرحلة الإبتدائية الإخوان يحيي محمد إبراهيم، وصلاح حسن، والمرحوم كمال عبد الرحمن عبد الله وهؤلاء متقدمين علينا في الدراسة، وكذلك زميلي الذكي والشاطر إبراهيم اسماعيل، والزميل عبد الوهاب، وكذلك الطاهر والذي يسبقني بعام ولقد درس الهندسة.. وأيضاً الأخ عبد الله حسين إدريس ولكني كنت أسبقه بعام، ودائما ما أتذكر التلاميذ الأذكياء لأنهم شاذين بعقولهم الكبيرة.. ومن الذين عاصرتهم في مدرسة (أ) الأخ مجذوب الامين وهو متقدم علينا بعام ولكن الأخ محمد الامين عبد الله من المعلمين الذين تلقينا على أيديهم العلم في مدرسة (أ) الأبتدائية.. وكما لا أنسى الأخ دفعتي عبد المحسن بشير خاصة أننا في ذلك الوقت كنا مجموعة واحدة تقريبا، فالمنطقة كلها عبارة عن حي واحد وصغير كما يجمعنا بص الترحيل وميدان الكرة.. وكان الناس لا ينفصلون بتاتا.
هل لك إهتمام بالسياسة أو إنتماء لحزب معين؟
ليس لدي أي إنتماء واضح للسياسية ولا أهتم بها كثيراً خاصة أني أشغل نفسي في أوقات الفراغ بالقراءة والإطلاع وهذه واحدة من هواياتي المفضلة.
إن لم تكن قمر لاعب كرة القدم المعروف.. ماذا كنت ستكون؟
لو لم أكن قمر لاعب الكرة لكنت قمر لاعب الكرة.

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10617
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قمر.. في حوار خاص

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الأربعاء 13 مايو 2015, 10:03 pm



حدثنا عن البدايات الأولى لك كلاعب كرة قدم وكواحد من الذين قدموا الكثير بالمستطيل الأخضر ولاعب يشار له بالبنان وكذلك حدثنا عن الأندية التي بزغ نجمها في سماء الرياضة بالمصنع منذ النشأة الأولى لها؟
في الأصل نحن بدأنا لعب كرة القدم في مدرسة مصنع سكر حلفا الجديدة الابتدائية (أ) بنين من خلال دوري الفصول ومنها إنتقلنا إلى فرق الأحياء وبدأت مع فريق الشباب وتقريبا في أوآخر عقد السبعينيات ومطلع الثمانينيات من القرن الماضي ومنها تم تسجيلي في نادي الأمل (السكر حالياً) وقتها كان يلعب ضمن أندية الدرجة الثالثة باتحاد حلفا الجديدة، وفي العام 1981 إنتقلت لنادي النيل الرياضي والذي يلعب بالدرجة الأولى بحلفا الجديدة، ولقد تم تسجيلي من خلال الدورة المدرسية بحلفا الجديدة وكنت ألعب ضمن فريق مدرسة حلفا الجديدة الزراعية تحديدا ولعبت لنادي النيل حتى العام 1992م.
من تتذكر من اللاعبين الذين زاملوك في فريق الأمل من أبناء المصنع؟
اتذكر جيداً اللاعب المشهور هاشم عبد الرازق قوني والمرحوم ذو الكفل حسن عبد الصادق (بوكو)، والمرحوم محمد ناصر عبد الكريم وهؤلاء زاملتهم.. ولكن الفترة طالت (ضحك) لا أتذكر كل الأسماء فالذاكرة أصبحت خربة.. وهؤلاء كانوا من أميز اللاعبين واستفدنا منهم كمدربين لنا في تلك الفترة.. كما لعبنا في دوري الأقسام بالمصنع ومن الذين عاصرناهم في القسم الزراعي بحكم عملي اللاعب هاشم فقيري ويوسف حاج أحمد وعادل الحاج وهذه مجموعة فريدة بمعنى الكلمة في المنطقة عموما كما اتذكر اللاعب الخلوق محجوب الجبة.
متى تأسس فريق الشباب.. وهل كانت هنالك فرق أخرى غير فريق السكر (الأمل سابقاً)؟
لا أتذكر الفترة التاريخية لسنة تأسيس فريق الشباب وإن كنت أعرف في ذلك الوقت الباكر فريق الأمل كفريق واحد يمثل منطقة المصنع كلها لصغر حجمها وقتذاك ولكن بدأ عدد سكان المصنع في الإزدياد مما بدأت معه فكرة تكوين فرق أخرى - الشباب والعامل (التضامن حاليا) - تتسع للزيادة الهائلة في اللاعبين، وخلال تلك الفترة كان من الممكن تنفيذ فكرة تكوين اتحاد فرعي بالمصنع للزيادة المضطردة في عدد الفرق الرياضية وهي الفترة الأنسب لتحقيق الحلم الذي سعى له الأخ محمد الأمين عبد الله مع آخرين ولم يتوفقوا في إنجاز هذا المشروع.
هل فريق الشباب أسسته مجموعة من ابناء كسلا بالحلة كما يقال أم أنه كان فريق ابناء الحارة الأولى؟
بسرعة كمباغتته للكرة وهي في أرض الخصم مهرولاً بها نحو المرمى رد قائلاً: .. لا.. لا! في الأصل فريق الشباب بدأ بالحارة الأولى كمجموعة من ابناء الحى على رأسهم الأخ محمد الأمين عبد الله والاستاذ أحمد عبد الله (الزنجي) والأخ خالد حاج أحمد (التلب) كإداريين للفريق وقد يكون هنالك مجموعة من ابناء كسلا لكن الصحيح كان الفريق شامل لكل الحى، وإن كان هنالك عدد من اللاعبين من مناطق مختلفة بالرغم من أن البعض يعتقد بأن جل الفريق من الحارة الأولى مثل هاشم فقيري ويوسف حاج أحمد من ابناء الحارة الثالثة وصديق شرف الدين من الحارة الثانية.
كيف يدار فريق الشباب.. هل من مجلس إدارة أم اللاعبين أنفسهم؟
في الفترة التي لعبنا فيها للشباب كان اللاعب هو الإداري لكن تمثلت إدارته كقيادة في الإخوان محمد الأمين كرئيس والاستاذ أحمد الزنجي كسكرتير، ولم تكن إدارة بالتعيين أو غيرها فقط هم أبناء الحى والفريق، ويجدون من اللاعبين كل العون والمشاركة.. وتهتم الإدارة بتوفير كل إحتياجات اللاعبين.
يخلط البعض من واقع الحال بين أسرة آل الأمين عبد الله وفريق الشباب بحكم أن منزل الأسرة عبارة عن بيت الشباب وتجد أن كل هموم الفريق وحركته تدار من هناك.. حدثنا عن تلك العلاقة النادرة التي وسمت تلك الفترة الزاهية من تاريخ المصنع الرياضي؟
الحديث عن أسرة الأمين عبد الله يجعلني عاجزاً عن الوفاء بحق هذه الأسرة التي كان لها دوراً كبيراً في العمل العام بالمصنع ولا يزال مما إنعكس على فريق الشباب وتشابكت العلاقة وصار البيت والفريق أسرة واحدة لا ينفصلان.. أسرة كريمة تُعرف بالكرم الفياض، فلقد تعهدت برعاية وتربية جميع لاعبي الفريق منذ الصغر، فلم نكن نشعر بالغربة في دارهم وكنا كأهل البيت وجزء منه، وندخل إليه بهذا الإحساس حيث نجد التقدير والاحترام من الوالدة (عائشة) رحمة الله عليها إلى أصغر فرد في الأسرة دون إستثناء.
ما هي الطرائف التي مررت بها خلال لعبك لفريق الشباب أو فريق النيل؟
لقد طالت الفترة وما عدنا نتذكر شيئاً، لكن أتذكر والدي جيدا رحمة الله عليه وعفوه وغفرانه لا يحضر إلى الميدان لمشاهدة الكرة.. ويقول لي دائماً لا تلعب الكرة وكان رافضاً بشدة لعبي لكرة القدم لكن ذات يوم من الأيام جاء وجلس حول الميدان وحضر لي مباراة أحرزت فيها هدفاً، ومن دون ما أشعر أرى ابي يقفز (ينطط!!.. وأعقبها بضحكة طويلة) إلى أعلى وما زلت متذكراً الموقف، وتحركت راكضاً تجاهه حتى حضنته ومسكته وتعانقنا طويلاً.. مما لفت انتباه الجماهير ومنها (ومن اليوما ديك قال لى خلاص يا زول تلعب كرة تعمل اي حاجة) منحني تصريح للعب كرة القدم.
من تتذكر خلال دوري المصنع من اللاعبين الذين أرتبط نشاطهم الرياضي بالشغب والطرد من المباريات وباتوا معروفين في كل مباراة؟
(أخونا) يوسف حاج أحمد (ضحك ضحكة طويلة جدا).. (أخونا) يوسف صراحة كنا نخاف عليه ونتوقع طرده في أي لحظة من زمن المباراة.. ويوسف مشكلة حقيقية بالنسبة لنا لتعصبه لفريقه بصورة لم أشهدها في لاعب كرة قدم.. لكن بقية اللاعبين إمتازوا بالهدوء تماماً.
في فترة الثمانينيات كان فريق الشباب هو فريق القسم الزراعي.. كيف تفسر ذلك؟
صحيح ذلك لطبيعة المنطقة وصغرها وغالبية الناس مجال عملهم في مؤسسة واحدة، كما أنه صادف بأن معظم لاعبي فريق الشباب يعملون في القسم الزراعي لذا تجد عند مباراة فريق الزراعة مع أي قسم آخر، معظم لاعبي الشباب في تشكيلة المباراة الإساسية، مثل هاشم فقيري، يوسف حاج أحمد، شخصي الضعيف، وعادل الحاج، وغيرهم.
حدثنا عن ذكرياتك مع اللاعب خميس أبومريومة كلاعب زميل وصديق؟
علاقتي بالأخ والصديق خميس ليس علاقة الحى أو كرة القدم بل كنا أصدقاء وما زلنا رغم تفرق سبلنا وإن كنا نعمل في مؤسسة واحدة، هو في موقع مصنع عسلاية، وشخصي الضعيف في موقع مصنع الجنيد.. بدأت علاقتنا باكراً في مرحلة الصبا كحال العديد من العلاقات في المصنع، وكنا نذهب سوياً للمدرسة بحلفا الجديدة وهي أمتن الروابط التي ربطتني به رغم اني إدرس بالزراعية حلفا وهو بمدرسة حلفا الاكاديمية لكن نتحرك في إطار واحد للمدرسة ولا نفترق البتة منذ الصباح إلى نهايات الليل بل إحياناً يكون مكان نومنا واحد في بيتهم أو بيتنا وهذه علاقة تطورت إلى أن أصبحت أسرية أما علاقة الرياضة أضحت ذات بعد آخر خاصة اننا ارتبطنا بعلاقة واحدة  هكذا (قمر مربوط بخميس)، وهو أفضل من يفهمني في الملعب وبدونه يصعب علي اللعب، ومعظم الأهداف التي سجلتها لفريق الشباب تأتي ملعوبة من اللاعب خميس.
ما هي الفرق التي كانت تقف كعقبة كأداء في طريق فريق الشباب بدوري المصنع مما جعلته يتحسب لها عند كل مباراة؟
أي فريق في دوري المصنع يأتي لمباراة الشباب بجدية مبالغ فيها ويحاول أن يلعب معنا كند وبكل صراحة عانينا كثيراً من هذه الوضعية، خاصة فريقي التضامن والتاكا، وعادة هم يلعبون مع الأندية الأخرى بدون أي حسابات ولكن معنا يتغير الحال ويصير إلى ندية خشنة لذا بالمقابل نضع لهم حساب يوازي ذلك عندما نأتي للملعب أما الفرق الأخرى بالنسبة لنا لا تشكل خطورة تذكر.

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10617
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قمر.. في حوار خاص

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الأربعاء 13 مايو 2015, 10:08 pm





بحكم انك لاعب كرة قدم تميزت علاقاتك في معظمها بين أفراد الوسط الرياضي.. هل لك علاقات اجتماعية خارج هذا الوسط؟
سابقا كان الجميع يلعب كرة القدم ويعشق مشاهدتها عدا القلة وهذه أيضاً تجدها ملتفة حول الملعب تتابع التمارين والمباريات لذلك العلاقات نشأت على الرياضة وتوثقت حتى مع الأصغر سنا منا ومثال لذلك يحيي النور وهذا لم يكن لاعب كرة قدم مشهور لكن كان من زمرة أصدقائي مثل صديق شرف الدين وخميس أبو مريومة ويوسف حاج أحمد وغيرهم من الأصدقاء.
ما هي الأندية التي كانت تشكل عصب الحراك الرياضي بالمصنع في العصر الذهبي لمجده؟
أتذكر من أشهر الأندية؛ الصداقة، الشباب، الربيع، التضامن، الوفاق، التاكا، والزهرة ولكن يعتبر فريق التضامن من أقوى الفرق المنافسة لفريق الشباب وكذلك فريق التاكا والذي كان يضم أميز اللاعبين بالمصنع مثل كمبوديا وأحمد عبد المحسن وعربي محمد أبكر والمرحوم محمد حسن أطرش وأبكر آدم الخير وهاشم قوني وهؤلاء من اللاعبين المتميزين بالأداء المشرف والعطاء الوافر، ومعظهم أن لم يكن جلهم كانوا مسجلين في أندية كبرى بدوري حلفا الجديدة خاصة في الدرجة الأولى، مثلا المرحوم أطرش الذي لعب لفريق الرابطة بالدرجة الأولى لفترة طويلة، واللاعبان عبد الجداع وكمبوديا كانا يلعبان معي في فريق النيل بالدرجة الأولى، أما اللاعب علي ابراهيم كان يلعب معي في فريق الشباب وفي نفس الوقت في فريق دبروسة بالدرجة الأولى وهو لاعب ممتاز ومدافع صلب.. وخلال تلك الفترة الذهبية كان النشاط الرياضي في قمتهأ ولكنه الآن يبدو أنه قد أصابه الشلل والضمور.
ما هي طموحاتكم كلاعبين في أوان تلك الفترة بالمصنع؟
جل همنا كان ينحصر في التفكير في عمل اتحاد فرعي لكرة القدم بالمصنع لكن لم يحالفنا التوفيق، ويبدو أن الأمر لا يزال حلماً عصي المنال ويداعب خيال الجميع.
برأيك الإخفاقات التي أعاقت مسار الرياضة بالمصنع عموما وفريق السكر خصوصا رغم المهارات والقدرات التي يتمتع بها اللاعبين والمدربين؟
ظهر في تلك الفترة التي عاصرناها نزاع إداري كبير بين الإدارات أو المناطق والشلليات وطغى نفس التعصب على كل منطقة للسيطرة على المجال الرياضي بالمصنع وبدا ظاهراً للعيان في حارات الحلة والسوق وأحياء الموظفين والبركس وكل منطقة تكرس جهدها لمسك مقود القيادة وانسحب ذلك على فريق السكر وظهرت مجموعتان متصارعتان ولهذا السبب تعثر أداء الفريق مما أدى لهبوطه للدرجة الثانية وهذا نوع من الشللية القاتلة والمعوقة للنهضة.
تكون جهاز الناشئين في المصنع خلال فترة عقد الثمانينيات من القرن الماضي رغم انقطاع نشاطه إلا أنه أضاف الكثير للرياضة علاوة على ظهور فرق جديدة لمعت على مستوى دوري المصنع.. ما هي وجهة نظرك عن ضرورة وجود جهاز للناشئين لتطوير الرياضة؟
من المفترض أن يبدأ اللاعب الصغير كبداية صحيحة عبر جهاز الناشئين لتنمية المواهب وابرازها, واتذكر فريق الزهرة عند ظهوره في بداياته كان عبارة عن فريق ناشئين ولاعبين صغار السن وأصبح فريق منافس لنا وذا حضور شرس ولعب ضدنا وجرعنا الهزيمة بهدف دون مقابل ولقد حاولنا أن نتعادل معه وفشلنا، وإذا توفرت الإمكانيات والمتابعة لفرق الناشئين مثل الزهرة وغيرها لتغير حال كرة القدم بالمنطقة كثيراً نحو الأفضل، والمصنع غني بالمواهب التي تحتاج إلى الصقل والرعاية خاصة الجيل الذي تلانا حيث شاهدت مستويات متقدمة وكرة ممتازة ولاعبين مهرة.
ما هي علاقة فريق الصداقة سابقاً بالكنيسة خلال فترة لعبكم؟ 
فريق الصداقة له علاقة بالكنيسة ويلعب فيه إخواننا الجنوبيون بحكم الديانة.. واتذكر لاعبه الحريف (كرويف) والذي يمتاز بقوة التسديد (شوات) والسرعة الشديدة.. لا أدري أين هو الآن؟ وغادر باكراً ولم يمكث طويلاً بالمصنع.
لاعبين متميزين من فرق دوري المصنع لا زالوا عالقين بذاكرتك؟
أتذكر من الزهرة كمال سعيد وحسين دهباية حارس المرمى والمهاجم عثمان عيسى (مامون)، ومن فريق الشعلة الصاعد للأضواء وقتها اللاعب حسين النور أبو عنجة وجمال الضوء، ومن فريق الهلال تنقس كلاعب وإداري بالفريق، ومجروس وهو الآن معي بمصنع سكر الجنيد ويعمل كعضو باتحاد الجنيد لكرة القدم، وعبدو كورتك بارتريا الآن.. واحب أن أذكر بأن اللاعب (تنقس) كان يعمل كإداري بفريق الشباب ولكنه إنقلب علينا وذهب لفريق الهلال الحديث التكوين وقتها.. ومن فريق التضامن (العامل سابقاً) أتذكر اللاعب سالم وكان من أميز اللاعبين، ومقابلي (فني مجاري تقريبا بقسم الهندسة المدنية) وهو صاحب مهارة عالية جداً، واللاعب بشير هيتر.. كانت فترة زاهية وعميقة وفشلنا في تمعنها والاستفادة منها ولكنها مرت سريعة ولن تعود قطعاً بفعل إيقاع الحياة المتسارع.
هل لفرق المصنع أندية خاصة بها؟
لم تكن توجد أندية ما عدا فريق الوفاق بحى الموظفين وفريق التضامن بالبركس.. ونحن كنا نضطر للتواجد في منزل أسرة محمد الأمين في أغلب الوقت ونتحرك عادة منه لأداء المباراة والمنزل قريب من ميدان السكر. 
لاعب مميز وموهوب من ابناء جيلكم بالمصنع... لفت انتباهك؟
المصنع يضج باللاعبين المميزين لكن على سبيل المثال برز اللاعب علي ابراهيم (ملاكم) كمدافع متميز وصاحب قدرات عالية، وأيضاً اللاعب خميس ابو مريومة كلاعب وسط بارع، وكذلك الفلتة رحمة الله عليه صلاح كسرة الله كمهاجم متميز، وعندما يكون صلاح لاعباً مع فريقه التضامن ضد الشباب، أحمل هماً (بتعبنا تعب شديد جد)، فهو صاحب قدرات عالية في المرواغة والافلات من الرقابة، وأجد نفسي كثيراً مضطراً لمراقبته وبالي مشغولاً به رغم اني مهاجم، واتوقعه في أي لحظة أن يحرز هدفاً. وأيضا ظهر في ملاعب المصنع لفترة ليست بالطويلة اللاعب الفلتة وصاحب المهارات النادرة النور طنطا.
هنالك حكام يؤدون المباراة بهدوء تام وآخرين يساهمون في خلق بلبلة وتعكير جو المباراة.. من تتذكر من حكام دوري المصنع المشهورين؟
المصنع أسرة واحدة وهذا ما إنعكس على الرياضة وتميز الدوري بحكام أصحاب همة وعدل بعيداً عن ميولهم، ولم يفارقوا نهج الحياد مثل الإخوان عبد الرحمن وعبد الرحيم، والحكم داؤود وكذلك الحكم إسماعيل وغيرهم.

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10617
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قمر.. في حوار خاص

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الأربعاء 13 مايو 2015, 10:13 pm




هل ما زلت تتذكر وانت في ميدان السكر تمسك بلبستك الرياضية وهي في فمك (عاضي فنيلتك) وانت منطلقاً كالسهم نحو مرمى الخصم ووقتها يصيح فاروق جبران بأعلى صوته: (خلاص قمر جاب قون) ويبدأ في الجري حول الميدان؟
(انفجر بالضحك وغاب في نوبة ضحك طويلة).. يا سلام! فاروق جبران كان من الناس المشهورين بالتعصب الشديد في تشجيع فريق الشباب.
ماذا تتذكر من طرائف المشجع والرياضي فاروق جبران؟
فاروق كله طرائف، فالعيب يلازمني في عدم القدرة على الحفظ وهي ميزة سلبية لكن فاروق كان صاحب طرائف كثيرة.. أذكر مرة كنا نلعب في مباراة ضد نادي الزهرة وهذا فريق بدوي عبد الرحمن.. اتذكر جيداً بدوي! والزهرة متقدمة علينا هدفين حتى الشوط الثاني وعندما أحرزت الهدف الثالث ذهب بدوي للسوق وأشترى كيس حلوى ووزعها على الجمهور واثناء فرحة بدوي بالنصر أحرزنا الهدف الأول في منتصف الشوط الثاني وأردفناه بالثاني وقبل نهاية المبارة أحرزنا هدف التعادل وإذا بفاروق جبران (انفجر ضاحكا مرة أخرى) يخطف كيس الحلوى من أيادي بدوي وهو ما زال يوزع (الحلاوة) وقال له: "بدل ما توزعه انت انا اوزعه لى ناسي".. وكانت دائماً ما تأتي المساجلات بينه وبين بدوي وهذه واحدة من الطرائف التي كانت تحدث في ميدان الكرة.
هل سبق للأخ بدوي عبد الرحمن الرياضي المطبوع والمخضرم في ملاعب كرة القدم بالمصنع والحكم الآن ممارسة لعب كرة القدم؟
بدوي لعب.. نعم لعب لكن كانت فترته ليست بالطويلة.. بالرغم من المشاحنات والمساجلات التي تدور مثلا بين بدوي وفاروق جبران أو آخرين خلال تلك الفترة لا تجد شخص يحقد على آخر ونحس كأننا أسرة واحدة.. ونغضب ونتخاصم لكن في المساء نتلاقى في قهوة ود العاقب أو محل مطعم حسن مالك وهناك نقعد لنتناول وجبة العشاء كأصدقاء وكأن لم يحدث شيئاً في العصر داخل الميدان.
من هم زملائك من أبناء المصنع الذين درسوا معك بمدرسة حلفا الجديدة الزراعية؟
يوسف حاج أحمد، وهاشم فقيري وهؤلاء معروفين ولا زالوا يقدمون العطاء في مجال عملهم بالمصنع، ولكن هاشم فقيري زاملته كثيرا خاصة في الدورة المدرسية في الفترة من العام 1981 حتى العام 1984م تقريبا.
من هم أبرز اللاعبين الذين التقيتهم خلال الدورات المدرسية في ذلك الوقت؟
في إحدى فترات الدورة المدرسية خرجت المدرسة الزراعية من التصفيات الأخيرة بمدينة حلفا الجديدة، ولكن مدرسة حلفا الجديدة الاكاديمية استعانت بي في تصفيات الدورة المدرسية بالأقليم الشرقي وكانت بمدينة كسلا، وخلال تلك الدورة المميزة التقينا باللاعب صديق العمدة وتقريبا من مدرسة كسلا الصناعية، وأيضا اللاعب أسامة الثغر ضمن فريق مدرسة بورتسودان الثانوية الحكومية، وكذلك اللاعب علي دمازين ضمن مدرسة القضارف الصناعية بالقضارف، وكان هؤلاء من أبرز اللاعبين في الدورة المدرسية علاوة على تميزهم ضمن أنديتهم. 

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10617
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قمر.. في حوار خاص

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الأربعاء 13 مايو 2015, 10:17 pm




بالطبع خلال الفترة التي قضيتها لاعباً بالنيل زاملت لاعبين لهم وزنهم المقدر على المستوى المحلي والقومي.. هل تتذكر لنا بعض منهم؟
شاء حظي أن ألعب كثيراً في دوري السودان مع نادي النيل والتقيت بالكثير من أميز نجوم كرة القدم خاصة الذين لعبنا ضد أنديتهم أمثال لاعب فريق هلال بورتسودان الموهوب علي دمازين، وأيضاً لاعب فريق الثغر بورتسودان المهاجم اسامة الثغر، ولعبنا ضدهم في مباراة لازالت عالقة بذهني حيث فزنا على فريق الثغر بثلاثة أهداف كانت من نصيبي، والتي بسببها ذرف أسامة الثغر الدموع من جراء الهزيمة المرة التي تلقاها فريقه خاصة أنه  كان لاعب صاحب قدرات عالية أهلته فيما بعد للعب لنادي الهلال العاصمي لفترة طويلة، واثناء بكائه كان يقول لزملائه.. "يغلبنا زول واحد".
هل من الممكن أن تذكر لنا بعض اللاعبين الذين زاملتهم في فريق النيل حلفا؟
ما زلت أتذكر جيداً في فريق النيل اللاعب الفلتة والموهوب وصانع الألعاب والهداف المرعب علي ابراهيم، واللاعب حلفاوي، وعبده نور، وعبد السلام حلفا وكان من أميز اللاعبين الذين عاصرتهم ويعتبر لاعبا فنان بحق وحقيقة وكنت اتوقع له مستقبلا مشرفا في الإستمرار مع فريق الهلال العاصمي.
(عبد السلام حلفا قريب اللاعب والمدرب القدير هاشم عبد الرازق قوني، ولقد سبق له ان لعب لنادي الاتحاد السكندري أثناء دراسته الجامعية بمصر وبعد ذلك سجل لفريق الهلال العاصمي ولكن لم يستمر طويلا.. وعاد أدراجه إلى حلفا الجديدة ولقد شاهدته في نهايات فترة الثمانينيات من القرن الماضي بسوق دبروسة بحلفا الجديدة يعيش بهدوء وصمت بعيدا عن ملاعب كرة القدم.. من المحرر).
هل سبق أن حاولت للعب لأي نادي خارح مدينة حلفا الجديدة؟
على لسان قمر دون تحرير للمادة.. "انا اتقدمت لى عروض من نادي الثغر بدري في فترة من الفترات وطبعا في نادي الهلال العاصمي كان في لبس... نادي الهلال فيهو لبس وانا بتذكر اصلا لما جو ناس الهلال يفتشو كنا في دوري السودان في كسلا ويمكن انا جبت فيهم هدفين في المباراة ديك وكنت لعبت فيها باداء جميل وتقريبا مع حى العرب بالرغم انو غالبننا لكن لعبت فيها باداء كويس.. اها انا بعد ما طلعت من المباراة لاقاني واحد وقال لى انت قمر.. انا ما بتذكرو بالتحديد وبقى يتكلم معاى وقال لى انت مفروض ما تلعب في نادي زي دا ومفترض تنتقل لى نادي احسن ونحن ح نجيك.. انا ما حدد لى جهة.. هو ياتو جهة وفعلا بعد دا جيت بحكم انا ساكن في المصنع والنادي في حلفا.. في الحقيقة جيت بعد يومين رقدت بملاريا وفي الفترة دي بالذات جو وانا الحصل شنو ما عرفتو.. المهم الناس قالوا قمر دا سجلو في نادي الهلال فانا استغربت يعني قمر دا سجلو هم.. انا زي العندي مقدمة من الزول دا لكن ما عرفتو.. استغربت.. اها انا سالت واحد من الاداريين قال لي يا قمر الحاصل كدا كدا.. الناس ديل والله جو يفتشو فيك انت شخصيا والله ما حبينا نفكك للناس ديل اديناهم قمر المأمور.. طبعا خشو فيها سماسرة بتاعين كرة.. المهم الموضوع يعني في نفس الفترة بعديها باسبوع في المراسل بتاع كسلا ما بتذكر اسمو رشحني للفريق القومي للشباب (تقريبا عبد الجليل محمد عبد الجليل) قال مفروض قمر يمشي للفريق القومي للشباب.. في نفس الفترة المهم الأمور مشت والشغلانة اتضحت انو ما قاصدين قمر المأمور قاصدني اصلا انا.. طبعا هو لعب سنة وبعد داك فكو وبعد داك ما اتوفق يواصل معاهم وهو كان مدافع .. طبعا كان في تشابه شديد بينا.. والله انا ما اديت الرياضة اهتمام كبير لظروف استقراري في عمل المصنع وكمان اهتميت انو اقرا من اي شيء آخر".
(اللاعب قمر المأمور الذي سجل لفريق الهلال العاصمي أصلا من ابناء مصنع سكر عسلاية وغادر فريق الهلال العاصمي واصبح مدربا باحد اندية كوستي ومن ثم نيالا ولقد التقيته في عسلاية وكوستي مرارا بحكم سكن أسرته بحى السكنية بعسلاية علاوة على معرفتي بشقيقه كمال المأمور المدرب المعروف بالمنطقة.. من المحرر).
بوصفك مهاجم قدير لا يمكن لك ان تغادر الملعب والا مسجلا هدفين ثلاثة على الأقل.. من هم حراس المرمى أو المدافعين الذين كانوا يقفون كعقبة في طريق تسجيلك للأهداف؟
بالمناسبة لم أكن أخاف من حراس المرمى أبداً، ولو لاحظ البعض في طريقة تسجيلي للأهداف أنها لم تجيء من تصويبة أصلاً وأنا ليس من النوع الذي يركل الكرة ويصوبها بتهديفة، فالكرة لا تفارق قدمي على الأطلاق حتى أسددها في المرمى وهذا دليل على أنني ليس لدى حارس معين أخاف منه أو مدافع.
هل صحيح من قرائن الحال أنك تتحرك بجسدك أكثر من مهاراتك وتفكيرك خاصة انك تحتفظ بالكرة حتى تسدد هدفا لصالحك؟
بالمناسبة عندما تحين لحظة تسجيل الهدف، أحس باني مقبل على ذلك بكل أمانة وصدق خاصة عندما أجري صوب منطقة خالية وأقول لنفسي لو سددت لي الكرة هنا سا أسجل هدفاً بلا شك وبالفعل ذلك يحدث وتصلني الكرة من اللاعب المعين وهو أحساس لا يخيب غالباً.. وهنا أكثر لاعب يفهمني خميس ابراهيم (ابومريومة).. وخميس هذا عندما يستلم الكرة أجد نفسي بدون ما أشعر انطلقت من منتصف الميدان مهرولاً نحو الخصم وبحكم إمتيازي بالسرعة يمرر لي خميس الكرة خلف المدافعين وبسرعة اندفع وأستلم الكرة وأسدد هدفاً..  وكنا مجموعة متجانسة من اللاعبين لدرجة كبيرة جداً.. ولم أجد طيلة مشواري الكروي مجموعة متفاهمة مثل فريق الشباب.
هل كنتم تلعبون مقابل المادة في تلك الفترة؟
ولا قرش! (ضحك) والله بس روح وغيرة.
هل تمنيت أن تلعب في إحدى أندية القمة؛ الهلال أو المريخ؟
هذه أمنية وحلم أي لاعب، كواحد من ابناء ذلك الجيل تمنيت أن العب لإحدى أندية القمة خاصة فريق الهلال، وبحكم هلاليتي تمنيت أن أرتدي شعار الهلال لاعباً ولكن لم أنل ذلك الشرف.
ماذا أنت قائل في مقارنة بين مستوى كرة القدم في السابق والآن؟
أقول لك شيئا.. من الأشياء الغريبة تعلقت بلعب كرة القدم منذ نعومة أظافري وأحببتها لدرجة إني كنت أذهب مبكراً للميدان منذ الساعة الواحدة أو الثانية ظهراً... أكون قد جهزت نفسي ولبسي الرياضي واستعديت للخروج باكراً على غير عادة الآخرين من أقراني، ولكن الآن للأسف لا أشاهد مباريات كرة القدم على الإطلاق وليس لدي رغبة في ذلك ولقد أصابتني صدمة عنيفة جداً من المستوى الحالي الضعيف والباهت، فالكرة الآن تختلف عن الكرة في الفترة الماضية بكثير وليس محل مقارنة.. فأداء اللاعب الآن في وادٍ، وضعيف جداً وتصرفه داخل الملاعب كشخص يفترض فيه أن يحترم الجمهور في وادٍ آخر.. فاللاعب في زماننا يحترم الجمهور والمجتمع كان ينظر إليه بإحترام وتقدير وفي ذات الوقت كان محل تقدير من الجميع ويمثل قدوة للجميع.. واتذكر جيداً عند دخولنا حلفا نجد الإحترام الخاص والتقدير وعبارات الثناء من الجميع حتى لو كان المحيي ينتمي لأي فريق آخر سواء دبروسة أو المريخ أو غيرها من الأندية الأخرى ولكن الآن اللاعبين أصبحوا خميرة عكننة ومحل جدل دون أن ترى مستوى جيداً وروحاً قتالية في الأداء.
ما السبب الذي جعلك تلعب على المستوى المحلي في مدينة المصنع في نادٍ واحد (فريق الشباب) وكذلك في حلفا الجديدة في نادٍ واحد (فريق النيل) ولم تنتقل لإي نادي آخر كحال نجوم كرة القدم؟
بالرغم أنني كنت أجد إغراءات كثيرة جداً خاصة من الأندية الكبرى بحلفا الجديدة مثل المريخ ودبروسة خاصة من بعض الاداريين الذين يقدمون لي إغراءات لكن أنا بحكم إني بدأت مع فريق النيل وأضحت علاقتي بهم علاقة أسرية أكثر من نادٍ لكرة القدم، فلذلك لم أفكر على الإطلاق للانتقال من فريق النيل، ولو حدث نوع مثل هذا التفكير قد يكون خارج مدينة حلفا الجديدة، ولكن طالما في فريق النيل لا يمكن أن ألعب لفريق آخر في المنطقة ضد فريق النيل.. ولكن حدث شيئاً لم أتوقعه بتاتاً رغم تحسبي للأمر، وكان غريباً.. تشاء الظروف أن أعود لفريق السكر في فترة التسعينيات وهو ينافس للصعود للدرجة الأولى ولقد سجلت هدف الفوز وبها صعد السكر للأولى، وطبيعي أن يتلقي فريق السكر ويلعب ضد النيل فريقي السابق، وقد كان لعبت ضد النيل وأحرزت هدف المباراة الوحيد ومنها لم أعد للعب كرة قدم حتى الآن رغم حسابات الحصار والرقابة اللصيقة من زملائي السابقين خاصة اللاعب علي ابراهيم لكن استطعت أن أسجل هدفاً أنهى حياتي الرياضية تقريباً في العام 1995م، وبعد ذلك تم نقلي في إطار وظيفتي بالمصنع إلى مصنع سكر الجنيد، والظروف لم تساعدني مرة أخرى بأن ألعب.. وهبط فريق السكر مرة أخرى للدرجة الثانية وإن كان من المفترض أن يواصل في الدرجة الأولى والتي عاد لها مؤخراً حسب ما عرفت.

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10617
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قمر.. في حوار خاص

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الأربعاء 13 مايو 2015, 10:20 pm



هل يعرفك مجتمع الجنيد كلاعب كرة قدم سابق لك تاريخ حافل في ملاعب حلفا الجديدة ومصنع السكر؟
لا.. لا! لا يعرفني أحد هنا بأنني كنت لاعب كرة قدم سابق لأنهم بكل بساطة لم يشاهدوني في ملاعبهم كلاعب.
هل مارست التدريب بالجنيد بعد إعتزالك للعب كرة القدم؟
لا.. لا! لم أظهر حتى في الجنيد كلاعب كرة قدم ناهيك عن ممارسة التدريب.
هل راودتك أحلام العودة لسكر حلفا الجديدة مرة أخرى والاستقرار فيه باعتباره موطن النشأة ومراتع الطفولة والصبا والشباب؟
طالما سرتي مدفونة بالمصنع حتما سأعود ذات يوم وأتمنى ذلك بأعجل ما يكون.
شيئا تتمنى أن تقدمه لمجتمع مصنع سكر حلفا الجديدة لو قيض الله سبحانه وتعالى لك الرجوع إليه؟
اتمنى أن تأتي التنقلات وأرجع للمصنع وأجد الفرصة لأقدم كل خير لبلدي الذي ولدت وترعرت فيه وتعلمت وعملت به ونفسي أن أقدم ما في يدي والذي أستطيع أن أساهم به مع الجميع في تنمية ورفعة المصنع وعلى أهبة الإستعداد في دفع ضريبة المساهمة.

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10617
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قمر.. في حوار خاص

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الأربعاء 13 مايو 2015, 10:29 pm



صف لنا شكل العلاقات التي تربط أفراد المجتمع بالمصنع؟
العلاقة بينك وبين أفراد المجتمع هي علاقة الأهل المعروفة والمتمثلة في صلة الرحم يعني أهلك البعاد ليس بأهلك، وهذه حقيقة فهؤلاء الجيران والقربين منك وحولك في مدار علاقات الحى والمنطقة والعمل هم أهلك الحقيقين.. وما زلت محتفظ بارتباطي بالمصنع والاحظ ذلك عندما التقي أحد من ابناء السكر وأحس بحميمية شديدة له لا أجدها في علاقاتي الأخرى.
هل حدث و أن فكرت في طلب نقلية إلى سكر حلفا الجديدة؟
لم يحصل ذلك ولكن أتوقع في أي لحظة يمكن أن يتم نقلي، وأتمنى ذلك على الأقل لكي تقدم للمنطقة شيئاً مفيداً طالما أنت مستقر فيها، ونحن للأسف لم نقدم أي خدمة للمصنع مقابل ما وجدناه من خير، وصراحة يلازمنا التقصير، وأتمنى أن تتكون رابطة للمصنع أو على الأقل تنفيذ أسبوع ثقافي ويدعو له كل ابناء المنطقة لحضوره، وعلى إستعداد للمشاركة في إي عمل يجري التخطيط له وتنفيذه.
ومثل هذه الأشياء مهمة وليس صعبا جمع كل ابناء المصنع من شتى أنحاء السودان للمشاركة حتى لو ليوم واحد بالضرورة لقاء جامع وحاشد يعيد لنا أمجاد تلك الفترة ويمنحنا الاحساس الصادق بأهلنا هم ما زالوا ملتفون كما كانوا علاوة على التعرف على ابناء المصنع الجدد وأعتقد ابناء المصنع قادرين على ذلك خاصة منهم الكثير قادة في مجتمعات أخرى وأصحاب مراكز رفيعة.
(مقاطعا: ذكرت له مساعي أسرة منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة والتي تتمثل في تكوين وتسجيل منظمة خيرية باسم المصنع لتقوم بأعباء لم الشمل وتواصل الأجيال علاوة على عملها الرئيس في المساهمة في تنمية المصنع.، وهذا يتوقف على لم شمل الجميع على صعيد المنتديات ومن ثم تنفيذ المشروع).
أقول لك بأنني ما زالت متواصلاً مع أهل المصنع وعلى سبيل المثال الأخ هارون يحيي وزكريا في مدني وقبل فترة كنت معهم وكذلك الأخ عثمان عبد القادر وأسرته وغيرهم وكلما التقيهم أشعر كأنني في المصنع.. وهؤلاء هم أهلي وسندي وانتمائي الكبير للمصنع الذي أعرفه زقاق زقاق وشارع شارع.. وصراحة أرجعتني لزمن قديم جدا وأعدت لي ذكريات كثيرة غابت عني في زحام الحياة وتفرق أحبابي أهل المصنع.
ما هو شعورك إذا قدر لك أن تذهب للمصنع وتحاول أن تعبر بجوار ميدان السكر العتيق وسيد ملاعب المصنع وقتذاك.. وتصطدم بمبانٍ جديدة لمدارس شتى بالمكان؟
جد تأثرت لما حدث، وهذا المكان مربوط بحياتنا وماضينا وهذا تاريخ تليد لا يمكن مسحه بجرة قلم مهما كانت المبررات.. بالفعل ذهبت مرة للمصنع ورأيت المكان غريباً وممتليء بمدارس وكان من الممكن أن تكون المدارس في أي مكان آخر أو خلف وحدة المجلس الإدارية في المكان الذي توجد به جنينة، وللأسف أبعدوا الميدان إلى مكان مهجور وبعيد جدا عن جماهير المصنع.. والشيء المؤسف كيف تشيد مدارس بجوار السوق وهذا مكان غير مناسب خاصة لمدرسة بنات.. طمسوا المعلم المهم والذي ميز المصنع لفترة طويلة.. وكل الناس لعبت في هذا الميدان والذي لم يلعب قدر له الزمان بالمرور بجواره يعني الذي يلعب ولا يلعب نال نصيبه في المرور وهذا الميدان جمع كل أهل المصنع العابر من الحلة للبركس لا بد أن يمر بالميدان وأن يقف لمشاهدة تمرين أو مباراة، فالميدان يكاد لا يخلو من لعبة لكرة القدم طيلة الأوقات.. في فترة الصباح تجد تلاميذ المدارس وفي الفترات النهارية طريق عبور للجميع وفي الفترة المسائية تجري عليه المباريات والتمارين وفي الليل يحتشد بأطرافه الذاهبون للعمل في الورديات وكذلك يعبر بمنتصفه القادمون من السوق.
ماذا يعني لك جمهور المصنع وجمهور حلفا الجديدة وكيف الموازنة بينهما؟
الجمهور في حلفا الجديدة بالنسبة لي يعني الكثير وكانوا ينظرون إلي كلاعب كرة قدم في نادٍ كبير ودوري ينتهي هنا وأجد كل الاحترام والتقدير والتشجيع المستمر أما في المصنع يمثل الجمهور لي البيت والعم والخال والأخ والصديق باعتبار إني ابن المنطقة.. ونادي النيل يعتبر من الأندية الكبرى بحلفا الجديدة وله وزن واتاثر لحظة الهزيمة وما أن أغادر المدينة عائداً للمصنع تتلاشى أثار الهزيمة لأني أفقد جمهور النيل وانقطع عنه وهم في العادة لا يشاهدونني إلا في المباريات ونادراً في التمارين.. والعب المباراة على أساس اني بلعب في نادٍ كبير وينتهي دوري بنهاية المباراة ومن ثم أعود مرة أخرى حتى أيام المدرسة عندما أنزل من البص لا ألاقى أحد من جمهور حلفا إلا عند مباراة الأسبوع القادم..
ولكن المنافسة في المصنع حامية الوطيس والجمهور يشكل لك ورقة ضغط صعب أن تتجاوزها وعندما ينهزم فريق الشباب في دوري المصنع أتاثر جدا وقد أكمل يوماً كاملاً أو يومين لا أرى الشارع وليس لدي رغبة في الخروج..
وهنا الجمهور وسطك؛ صباح ومساء يقابلونك بأشارات الهزيمة ولا يدعونك تمر دون أن يغيظوك، فالمهم أنت تشعر بإحساس كبير خاصة أنك ستذهب في الصباح إلى العمل وتجد معك في القسم الزراعي مشجعاً أو لاعباً ضدك أو معك.. وكما أن الأطفال في الشارع والحى لا يدعونك تمر دون أن يمزحوا معك.. واذكر مرة وجدت طفلاً صغيراً في ظل حائط متكئا وعندما رآني أصبح يصرخ ويقول: (امبارح الغلبو منو.. امبارح  الغلبو منو) ومع ذلك لم أحمل حجرا لكي أقذفه به (ما شلت حجر جدعتو... انفجر ضاحكا)..
كيف كان شعورك وأنت مهزوم ومار بشوارع المصنع وفي العمل وبدأ أحد بالإشارة إليك بسخرية في إطار المباراة؟
صراحة بطبعي أتقبل الهزيمة بكل روح رياضية لكن الحسرة تصيبني في قلبي وتسكنني خاصة أنني في أكثر الأوقات كنت كابتن الفريق وقائده سواء في فريق الشباب بالمصنع أو النيل بحلفا الجديدة وهنا أحس بأنني السبب في تلك الهزيمة وهو شعور القصور وتحمل تبعات ذلك مهما كانت الظروف ولا أجد مبرراً لتلك الهزيمة.
يشاهدك الجمهور طيلة فترة لعبك في الملاعب قائداً سواء أن كان في المدرسة أو في مشوارك مع فريق النيل بحلفا الجديدة أو فريق الشباب والسكر بالمصنع.. هل جرى تعيينك بالأقدمية أم لنجوميتك أو لهدوئك؟
الغريب أن أمر الكابتنية لازمني طيلة لعبي، وفي نادٍ النيل نلتها بحكم الهدوء والأقدمية إضافة إلى المواقف التي أقف فيها لحل إشكال ما حتى في النقاش مع زملائي أما في نادٍ الشباب جرى ذلك تلقائياً ولا أعرف كيف تم هذا الإختيار حيث كنا أصدقاء ومجموعة واحدة وقد يكون أخذوها كنجومية في تلك الفترة.. ومنذ صغري أقوم بوظيفة إرشاد اللاعبين ومن ثم أدفعهم عندما نحس بشعور الهزيمة أو الروح الإنهزامية حتى لا تأثر فيهم وكذلك عندما أحس بقلة عطاء بعض زملائي أثناء المباراة، أحاول أن أوجههم وأقف بجانبهم
خلال وجودك في الملاعب كمهاجم ولاعب مميز تتحسب له كل الفرق كثيراً، بلا شك تعرضت لتحرش وإستفزاز داخل الميدان.. هل كنت تقابله بذات الطريقة أم بهدوء! وكيف تتجاوز ذلك؟
بالطبع تعرضت للكثير من التحرش والاستفزاز، ولكن وقع لي حادث مؤسف طيلة مشواري الرياضي في مباراة جمعت بين النيل والمريخ، وأعتبرها مدبرة من قبل مدافع المريخ لا أتذكر اسمه الآن، لكي لا أستمر واكمل المباراة، وحدث ذلك مع بداية الشوط الأول بالتحديد، وأحسست بأن مهمته الأساسية مراقبتي وطردي (مسلطنو علي)، وحاولت المستحيل لتفاديه وفشلت.. وحدث ذلك مع هجمة مرتدة، رجعت مسانداً لفريقي رغم أني مهاجم، قادها ذات اللاعب شبه منفرداً بحارس مرمى النيل، فكان لا بد من تدخلي، فحينها قاطعته وأفشلت الهجمة، ووقعنا على الأرض سوياً إذ بي أجده منهالاً علي بضربة قوية (ضربني بنية)، ووقفت ولم أحاول أن أمد يدي تجاهه، ومرة ثانية مع وقفته مد يده.. بالطبع حاولت أن أحمي نفسي منه ولكن حكم المباراة أطلق صافرته وناداني واستخرج البطاقة الحمراء كأول وآخر (كرت أحمر) في حياتي.. ما زلت متأثراً حتى اليوم بهذه البطاقة الحمراء خاصة إنني لم أنل البطاقة الصفراء طيلة لعبي في الملاعب.
إضافة أخيرة لأسرة منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة؟
الشكر الجزيل لأسرة منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة كونها تتذكرنا علاوة على جمعها لأهل المصنع على صعيد واحد على الأسافير، وأعتبر أن المنتدى منفذ للجميع لكي نستعيد ذكريات الماضي.. بإذن الله سنكون من الأعضاء الفاعلين ونتواصل مع الجميع أينما كانوا، وأتمنى كل التوفيق لهذا الصرح كما أتمنى النجاح والسداد لمنظمة المصنع الخيرية وأرجو أن تكون فاعلة ولها تأثير على المستوى المحلي وعلى مستوى السودان، فابناء مصنع سكر حلفا الجديدة يشغلون مناصب إدارية في العديد من المؤسسات الحكومية وفي جميع أنحاء السودان وقادرون على رد الجميل لبلدهم.
لم أتخيل بأنني ساتذكر لك كل ما قلته بكل أمانة، وهذا اللقاء عاد بي إلى سنوات وذكريات طيبة وجعلني أتذكر أشياء ومواقف قديمة تربطني بالمصنع الذي فارقته منذ (17) عاما رغم إني أذهب في بعض الإجازات وإن كنت لا أمكث كثيراً بالمصنع لظروف العمل الضاغطة بالجنيد وأحياناً لا تتعدي فترة إجازتي بالمصنع الخمسة أيام ونادراً ما تمنحني إدارة المصنع إجازة.


ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10617
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قمر.. في حوار خاص

مُساهمة من طرف علاء الدين حسن بخيت في الأربعاء 13 مايو 2015, 11:52 pm

الوفاء لأهل العطاء

دام عطاؤك يا بهدير وكعادتك دائما تبهرنا بحسن الإختيار.

قمر أحمد محمد اسماعيل له التحية والإجلال والتقدير مهما قلنا وتكلمنا عنه لم نوفيه حقه ,

كم كان هذا الرجل كبيراً وبسيطاً وهادئاً في كلامه وبارعاً في مواهبه وخاصة المستديرة

ونتمنى له دوام الصحة والعافية

علاء الدين حسن بخيت
مشرف سابق
مشرف سابق

عدد المساهمات : 625
نقطة : 4666
تاريخ التسجيل : 14/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قمر.. في حوار خاص

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الخميس 14 مايو 2015, 12:03 am

هذا قليل من وفاء لأهل العطاء الذين قدموا جليل التضحيات للمصنع وشادوا تاريخه الناصع البياض وما زالوا قابضون على الزناد في الحقول..
ويا ليت الناس تضافرت جهودها نحو الصرح الشامخ؛ منظمة المصنع الخيرية حتى تقوم واجبها على قدر كبير نحو أهل المصنع..
امثال اللاعب قمر يستحقون التكريم من أهل المصنع جميعا لما قدمه طيلة لعبه للكرة وكذلك لسلوكه وادبه وخلقه الرفيع فكان مثاليا في كل شيء..
شكرا علاء الدين

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10617
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قمر.. في حوار خاص

مُساهمة من طرف yahya mohammed ibrahim في الجمعة 15 مايو 2015, 5:58 pm

شكرًا كثيرا الاخ ناصر وكذلك للأخ قمر ود احمد . بعض المعلومات تحتاج الي تصحيح منها منطقة جبل مون تقع في غرب دار فور تتميز بأنها صومعة للغلال لمناطق شمال غرب السودان واكبر منطقة فيه تسمي صليعة . من المعروف ان اهلنا المسيرية عند دخولهم السودان استقروا فيها لبعض الوقت بعضهم تخلف اختلط بأهلها التاما وكان الناتج هم قبيلة اسمها المسيرية جبل اما منطقة شطاية هي ايضا منطقة لأهلنا المسيرية التعالبة او الثعالبة ،هناك معلومات مغلوطة ولا اريد الخوض فيها

yahya mohammed ibrahim
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 41
نقطة : 3093
تاريخ التسجيل : 21/07/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قمر.. في حوار خاص

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الأحد 17 مايو 2015, 11:57 pm

شكرا دكتور يحيي على المداخلة والتصحيح لبعض المعلومات ويا ليتك أفضت كخير الكريم ورفدتنا بذكرياتك مع قمر المصنع (الغول) والنجم البارع باعتبار انه القاسم المشترك لحب أهل المصنع جميعا وانت صاحب زمالة في الدراسة والكرة والسكن وبينكم كل حبال الود والمحبة.. والرجل من خلال حديثي معه يذكرك بالخير والمحبة وأشار الى ذكائك الخارق وتحدث عنك كثيرا حديثا كله خير كحاله مع الجميع لا يذكر أحد بسوء ويكفي انه مفخرة المصنع قاطبة..

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10617
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قمر.. في حوار خاص

مُساهمة من طرف عبد الرحمن موسي ادريس في الأربعاء 27 مايو 2015, 9:56 am

التحية لك الحبيب ناصر وعبرك التحية للإستثنائى قمر..وماتركتم لقائل بعدكم من مقال شكرا ..




..

المدير العام


عبد الرحمن موسي ادريس
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 1830
نقطة : 6463
تاريخ التسجيل : 19/09/2011
العمر : 59
الموقع : مصنع سكر حلفا الجديدة
المزاج : مسلم/سنى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قمر.. في حوار خاص

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الأربعاء 27 مايو 2015, 10:05 am

شكرا اخي الامير عبد الرحمن على المرور وقمر الفنان يستحق اكثر من ذلك
يا ليتنا تضافرت جهودنا في التوثيق في مناح شتى لكل أفراد المصنع ومجالاته المختلفة

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10617
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قمر.. في حوار خاص

مُساهمة من طرف عائد السيد في الأربعاء 27 مايو 2015, 9:47 pm

-توثيق جمــــــيل لرجل من الزمن الجمــــــيل ,,, ومن منا لايعرف قمر الشباب
ونحمدالله كثيرا بأننا عشنا جزء من تلك الفترة واستمتعنا بروعته وجمال الرياضة
آنذاك ,, ولازلت اتذكر اراحته للكرة بصدره الرهيب وانفراداته بالمرمى مسجلا
للاهداف كما قال فاروق جبران "خلاس قمر جاب القوون" ,, ومن حسن حظي
تعمقت علاقتي به كثيرا ابان تواجدي بالجنيد من 2002 وحتى 2007 وكان
نعم الاخ ,الانسان,الكريم والخلوق ... التحية له وربنا يمتعو بالصحة والعافية
وشكرا مجددا اخي ناصر على السبق الاعلامي المتـــــــــــفرد........

عائد السيد
الادارة الفنية
الادارة الفنية

عدد المساهمات : 1020
نقطة : 5424
تاريخ التسجيل : 04/02/2011
العمر : 41
الموقع : سكر حلفا
المزاج : inconsistency

http://halfasugar.mam9.com/u73contact

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قمر.. في حوار خاص

مُساهمة من طرف عائد السيد في الأربعاء 27 مايو 2015, 9:59 pm

وعلى هامش هذا الحوار ورد اسم الجمـــــيل خميس ابومريومة وهو يشكل ثنائي
مع الرائع قمر ,,, انتم موعودون ان شاءالله بإفادات للاخ خميس حول رفيق دربه
قمر احمد اسماعيل ....

عائد السيد
الادارة الفنية
الادارة الفنية

عدد المساهمات : 1020
نقطة : 5424
تاريخ التسجيل : 04/02/2011
العمر : 41
الموقع : سكر حلفا
المزاج : inconsistency

http://halfasugar.mam9.com/u73contact

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قمر.. في حوار خاص

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الجمعة 19 يونيو 2015, 1:40 pm

شكرا الاخ عائد على التعليق على درة ملاعب مصنع سكر حلفا الجديدة والنجم القاهر والغول كما كانت جماهير المصنع تحب ان تناديه بهذا اللقب بل الاحرى زملائه هم من كانوا ينادونه بهذا اللقب لرهبته في الملاعب...
على كل حال ننتظر تشريف الجميل خميس ابو مريومة على دفاتر المنتديات.. وارجو ان تبلغه تحياتي واشواقي..
كسرة..
حاولت ابان وجودي في عسلاية العام الماضي ان اجري حوارا معه ولكن ضيق الوقت حال دون ذلك ونسأل الله لك التوفيق في مهمتك..
شكرا عائد وعذرا على تأخير الرد

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10617
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 46
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى