منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة
منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة ترحب بالزوار من ابناء المنطقة وجميع الاحباب والمريدين داعين لمد جسور التعارف بين الجميع ودوام التواصل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» مهدي الدود.. البقاء لله
الأربعاء 07 سبتمبر 2016, 2:26 pm من طرف عائدة محمد الحسن

» هاوية الحدس
الجمعة 19 أغسطس 2016, 3:06 am من طرف ناصر البهدير

» أحزان آل سيد أحمد محمد
الثلاثاء 02 أغسطس 2016, 7:27 pm من طرف ناصر البهدير

» قصص .. عبد العزيز بركة ساكن
السبت 23 يوليو 2016, 5:36 pm من طرف ناصر البهدير

» الغالي أوشي.. فرحنا العام
الأربعاء 20 يوليو 2016, 10:27 am من طرف ناصر البهدير

» غياب بطعم الحضور (2)
الأربعاء 06 يوليو 2016, 1:36 am من طرف ناصر البهدير

» الكتابه في العربات (الركشات +الحافلات)
الأحد 12 يونيو 2016, 11:04 pm من طرف ناصر البهدير

» أحزان التوم لاعب التضامن والسكر
الأحد 12 يونيو 2016, 11:00 pm من طرف ناصر البهدير

» أقوال
الأحد 12 يونيو 2016, 12:03 am من طرف ناصر البهدير

» هَيْثَمات.. أحد عشر كوكبا
الخميس 02 يونيو 2016, 2:57 pm من طرف ناصر البهدير

» طرائف رباطاب -مساخة -سرعة بديهه
الخميس 02 يونيو 2016, 1:31 pm من طرف ناصر البهدير

» أحزان آل آدم حامد
الأحد 29 مايو 2016, 2:32 pm من طرف ناصر البهدير

» من أَنبأَك هذا!
السبت 28 مايو 2016, 10:05 pm من طرف ناصر البهدير

» حبيبنا المصنع
الخميس 26 مايو 2016, 9:40 pm من طرف ناصر البهدير

» زفاف أشرف يوسف
الخميس 26 مايو 2016, 11:27 am من طرف ناصر البهدير

» عبد الله المصري.. ساقية الحس المرهف
الإثنين 23 مايو 2016, 3:35 pm من طرف ناصر البهدير

» لحن الصباح
الإثنين 23 مايو 2016, 9:23 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» مع السكر حتى الصعود
الخميس 19 مايو 2016, 2:40 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» قبيلة السكر
الأربعاء 18 مايو 2016, 8:16 pm من طرف ناصر البهدير

» لحن المساء
الأربعاء 18 مايو 2016, 4:31 pm من طرف ناصر البهدير

» احزان على عوض سعد
الثلاثاء 17 مايو 2016, 3:23 pm من طرف ناصر البهدير

» افراح ال بشير مهدى
الثلاثاء 17 مايو 2016, 3:12 pm من طرف ناصر البهدير

» الدلاله
الإثنين 16 مايو 2016, 3:21 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» الذكرى الخامسة لتأسيس المنتديات
الخميس 12 مايو 2016, 6:09 am من طرف محمود بلال

» زوله حنينه .. قلبها ابيض
الأربعاء 11 مايو 2016, 10:29 pm من طرف محمود بلال

»  الأحباب المشرفين..
الأربعاء 11 مايو 2016, 10:11 pm من طرف محمود بلال

» أفراح آل هشام سيد أحمد صالح
الأربعاء 11 مايو 2016, 6:33 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» أفراح آل عبد الرؤوف سعيد
الأربعاء 11 مايو 2016, 6:31 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» افراح ال يحى محمد
الأربعاء 11 مايو 2016, 5:24 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» سيدون .... وصل
الثلاثاء 10 مايو 2016, 8:54 pm من طرف محمود بلال

» بلال الصغير وصل
الثلاثاء 10 مايو 2016, 7:51 pm من طرف محمود بلال

» الخدمه المستديمه الف مبروك
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:46 pm من طرف نازك يوسف طه

» شهرالشفاعه(شعبان)
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:32 pm من طرف نازك يوسف طه

» مجدى (كجيك)عريس السكر
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:26 pm من طرف نازك يوسف طه

» عيال الفكى عرسان السكر
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:22 pm من طرف نازك يوسف طه

» حافظ عمر .. في ذمة الله
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:02 pm من طرف نازك يوسف طه

» عنتر عريس
الثلاثاء 10 مايو 2016, 1:59 pm من طرف نازك يوسف طه

» إنتــــــــــــــــــباه
الإثنين 09 مايو 2016, 8:42 pm من طرف محمود بلال

» أحمد المصري .. في ذمة الله
الإثنين 09 مايو 2016, 6:32 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» عرفة حميدي.. البقاء لله
الأحد 08 مايو 2016, 9:36 am من طرف ناصر البهدير

» دنان واطة حموري
الجمعة 06 مايو 2016, 9:21 pm من طرف ناصر البهدير

» يا اسمر
الجمعة 06 مايو 2016, 7:51 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» قرموني.. ليس وحده!
الخميس 05 مايو 2016, 1:17 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» نهائى (ميلنو)
الخميس 05 مايو 2016, 1:14 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» رمضان جانا
الخميس 05 مايو 2016, 7:20 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» مرحــــبا بالتسعة الجدد
الأربعاء 04 مايو 2016, 2:51 pm من طرف نازك يوسف طه

» العنصرية تطفو من جديد
الأربعاء 04 مايو 2016, 12:29 pm من طرف سامر صلاح

» الطيب سعيد(عريســــــا)
الثلاثاء 03 مايو 2016, 10:33 am من طرف ناصر البهدير

» احزان ال هدو
الأحد 01 مايو 2016, 4:31 pm من طرف ناصر البهدير

» اعتذار
الأحد 01 مايو 2016, 4:17 pm من طرف ناصر البهدير

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

سبتمبر 2016
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية

مجموعة الفيس بوك
</li></ul><div
 id="follow_fdf"><a target="_blank" href="https://www.facebook.com/#!/groups/sugarhalfa/"><img alt="Facebook"
src="http://illiweb.com/fa/optimisation_fdf/fr/facebook10.png"/></a><a
 target="_blank" href="https://www.facebook.com/#!/groups/sugarhalfa/"><img alt="Twitter"
src="http://illiweb.com/fa/optimisation_fdf/fr/twitter10.png"/></a></div>


<style>

#follow_fdf {
  float: right;
  background: url('http://i40.servimg.com/u/f40/11/60/75/36/follow14.png') no-repeat scroll 0 5px transparent;
  padding-left: 1098px;
}

#follow_fdf img {
  vertical-align: middle;
  max-height: 50px;
  transition-duration: 400ms;
  -moz-transition-duration: 400ms;
  -o-transition-duration: 400ms;
  -webkit-transition-duration: 400ms;
}

#follow_fdf img:hover {
    transform:rotate(-10deg);
    -ms-transform:rotate(-10deg);
    -moz-transform:rotate(-10deg);
    -webkit-transform:rotate(-10deg);
    -o-transform:rotate(-10deg);
}
</style>
FacebookTwitter

البهدير(1)- صانع المجد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حصري البهدير(1)- صانع المجد

مُساهمة من طرف عائد السيد في الأحد 15 نوفمبر 2015, 4:35 pm

إلتقيناه قبل اكثر من ثلاثة أعوام-ابريل2012 في دوحة المصنع بالفيسبوك وكان هذا الجزء من الحوار الانيق والغزير بالمعلومات والذكريات والتجارب التي يدور أغلبها _ان لم يكن كلها_في محور المصنع ماضيه,حاضره ومستقبله...
[Ayid Sayed‎
يهيم عشقآ في محراب المصنع. أفنى شبابه في خدمة هذا الكيان العتيق بدءا من المنظمات الصغيرة كالهلال الاحمر ثم روابط الاحياء بمختلف انشطتها الثقافية والرياضية وبعدها قاد رابطة طلاب المصنع بالجامعات والمعاهد في أزهى وأخصب فتراتها على الاطلاق,,, درس الاقتصاد والترجمة والاعلام والكثير الذي سيفصح عنه عبر هذا البوست الاستثنائي ...عمل بالسودان لفترة بوزارة الاوقاف واخيرا استقر به المقام بالبحرين محررا وكاتبا وناقدا واعلامي مرموق ضمن خارطة الأفذاذ والمتفردين من بني وطني بالخارج,, ناصر محمد محمد الحسن - ودمولانا _ البهدير -أبوتساب ... المدير العام لمنتديات سكر حلفا_ ضيفنا لهذا الاسبوع على الكرسي الساخن,,,, فإلى مضابط الحوار


نبيل الزين التحية للضيف الغالي الأخ ناصر..
وفي البدء وكالمعتاد عرفنا علي شخصك ومسقط الرأس والنشأة..

Rodwan Ali مرحتين ناصر



Salih Eissa الاخ ناصر نحنا فى الانتظار



Nasir Albahdair في البدء الشكر الجزيل لكل أسرتي العظيمة والكبيرة التي لن اكون بدونها مهما مضينا في شعاب الدنيا .. كل الأهل بالمصنع قاطبة بلا استثناء وشكر خاص لأسرة منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة ومجموعة المصنع بالفيسبوك وايضا عظيم امتناني للذين يعملون في صمت خلف المنتديات ومجموعة الفيسبوك وليس اخيرا للاخوة والاخوات الحضور ..



Ayid Sayed لوكو الصبر,,,, ثواني وسيأتي ضيفنا



Nasir Albahdair تصحيح .. شكرا جزيلا اخي عايد ... اود ان اضيف الاشياء واسقط بعضها مما ذكرته في المقدمة .. اولا لم اعمل بمنظمة شباب الوطن وان سمعك البعض لهاجوا وماجوا ف يذلك وثانيا لم ادرس الاقتصاد الا من خلال الترجمة الاقتصادية فقط اضافة الى عملي الصحفي ولقد تخصصت في الصحافة الاقتصادية منذ العام 2008 ودرست في الجامعة في تخصص الكيمياء والاحياء لمدة عامين وغادرتها لدراسة الصحافة وايضا الترجمة وكذلك تخصص الفلسفة ..


يعقوب أوشي هلا ومرحبتين وحبابك استاذنا الهمام والرقم ناصر أهلا بك في دارك العامره وجيت جيت وشرفت ونورت البيت ياسيد البيت



Nasir Albahdair حبابك اخي وصديقي العزيز نبيل الصادق ود خالتي المرحومة باذن الله سعاد بت الحرم بت داقلون .. اعوز به من كلمة انا وان كان عرفني الاخ الجميل بشير عثمان بشير واحد من ابناء المصنع السابقين ولقد قال .. انت انسان غريب واغرب من الدهر .. وما زلت في تلك العبارة اهيم حتى يقضي الله امره فينا ونغادر الى دنيوات اخرى ... ولدت بقرية الكنيسة بمنطقة القرير بشمالنا الحبيب ولكن بعدها مباشرة وجدت نفسي صغيرا في القرية 22 دغيم وسط ومن ثم خمسين بيت شارع حداشر بيت وبعد العام 1977 الى الشارع الثاني الى ان غادرت المصنع مجبرا لا ادري متى بالضبط وما اذكره منذ العام 1989 لم استقر في المصنع على نحو متواصل


يعقوب أوشي ناصر المصنع الوعاء الجامع المصنع الوطن_ماذا يعني لك؟



Nasir Albahdair مرحب بالاخ رضوان عمر وصالح عيسى وعائد سيد والجميل يعقوب حلفاوي الذي لم اراه حتى ساعة الناس هذه .. وامنيتي يوم ان اعود للمصنع يكون في وجهي لحظة ان تطا قدماى المصنع ان ارى يعقوب وكما اتمنى ان احط رحالي بالبركس الرائع تلك البلدة التي علمتنا الكثير ...


Mustafa Sayed Abdelwahab ناصر ود نفيسه الشايقية أو ود مولانا لكنى أميل للاولى لانها من أحن نساء الحى،أمد الله وبارك فى أعمارهما حبابك ناصر أخوى


Nasir Albahdair المصنع لا يزال يعني لي كل الحياة والعالم والارض التي تعلمت فيها التسماح وكيف تعيش مع اعراق مختلفة عنك وسحنات متنوعة وان كانا لم نحس بان هنالك شخص غريب عنا سوا الوافد الجديد الى المصنع والذي سرعان ما يندمج في مجتمعه الكبير وبحق المصنع نموذج مصغر للسودان الذي نتمناه دوما الواحد والمتحد بكل أهله .. حاولت كثيرا ان استقر بوطني المصنع ولكن فشلت في ذلك نتيجة ضيق وعاء الوظائف الذي ضاق باحلامنا الفتية وما زلت على قناعة كبيرة بان كل ما نقدمه للاخرين يستحقه المصنع عن طيب خاطر وكان من الممكن ان نقدم له الكثير ولكن مشيئة الله حالت دون ذلك واسال الله ان يرجعنا الى المصنع مرة اخرى قريبا .. وشكرا يعقوب


Ayid Sayed ماذا تعني لك الطفولة بمقارنة مبسطة مابين ابوتساب في صغره وتساب من جيل اليوم؟؟؟



Nasir Albahdair حباب ود خالتي اسيا والدة وشقيقة صديقي الجميل وزميل دراستي على ادراج متوسطة مصنع سكر حلفا الجديدة برعي المصري ..



Nasir Albahdair شكرا عائد .. بلا شك المقارنة شاسعة المسافة خاصة عندما يقودني تساب الى مسافة قصيرة جدا احل بها معضلة على الحاسوب او النت وهو لم يدخل المدرسة تقريبا 2010 -2009 (يقول لي مالك لافي اللفة الطويلة دي يا بابا).. اقول له يا تساب انا شفت التلفزيون وانا في الثانوي العالي وانت الان تتعامل مع الملتميديا وليس التلفاز لوحده ... حقيقة قضينا الكثير من وقت طفولتنا على الترع ومطاردة السحالي والسمك والحمير والصارقيل ولقيط التمر هندي والمسكيت وقبيض الطير وجري في الحيط وطلوع شدر .. كان عالما جميلا برغم ادقاعه الا انه كان مليء بالفرح والبساطة والحنين والاخاء الانساني وعلاقات الطفولة الجميلة والبريئة ..لا املك الا ان اقول بان هذا الجيل محظوظ على نحو استثائي ولكن شقيا بالقدر نفسه فالتقنية مهما اضافت لن تكون بديلا مناسبا للحياة التي عشناها وعلمتنا الكثير وحببت الينا الكثير ايضا فمجتمع التقنية انطواني على نحو كبير علاوة على مجتمع اناني ومفرط في الامراض البدنية والنفسية وغيرها ..



يعقوب أوشي الكرسي الساخن ياتيكم كل أسبوع وسوف نسضيف فيه جميع الحضور سوف تكون الأسئله علي مدي اسبوع لكي يجد الضيف راحه كامله في الاجوبه _كونوا معنا لاتذهبو بعيدا



يعقوب أوشي المراحل الدراسيه؟


Ayid Sayed يمكن أن نقول عالمنا بإدقاعه وقساوته قد علَمنا الصبر على الصعاب والخشونة (اخشوشنوا فإن النعم لاتدوم) مع أنه في الآونة الاخيرة أصبح السوداني يوصم بالخوف من ىمواجهة الصعاب وخشية من العواقب في القضايا المصيرية ... برأيك أي من هذه الاجيال يوصم بتلك الاوصاف أم أن المسئولية جماعية ؟؟



Nasir Albahdair كل ما يذكر المصنع لابد من سيرة الروضة الشرقية التي تفتحت عليها نواصي اقلامنا في حضرة الاستاذة منى والامهات بدرية المصباح وعائشة سعد الله (عشوبة) وبرعاية امنا الكبيرة المرحومة محاسن الامين بدري قائدة ركب مرشدات المصنع ورياض اطفاله .. مدرسة مصنع سكر حلفا الجديدة (أ) بنين ومن ثم مدرسة مصنع سكر حلفا الجدية المتوسطة بنين وحلفا الجديدة الاكاديمية وكريمة الثانوية ايضا .. دخلت جامعة كردفان بكلية التربية تخصص كيمياء واحياء السنة الاولى بالابيض وسرعان ما تم تقسيم الجامعات واخترنا ضمن جامعة الدلنج واكملت العام الثاني وغادرتها الى كلية الدراسات البيئية بجامعة ام درمان الاهلية والتي تركتها ايضا الى كلية الاعلام تخصص صحافة وفي ذات الوقت درست بكلية الاداب بجامة النيلين تخصص فلسفة وايضا درست ترجمة بكلية الاداب جامعة ام درمان الاهلية ومن ثم دبلوم الترجمة بجامعة جوبا



Nasir Albahdair اخي عايد بحق جيلنا هو جيل قهر الصعاب وما زال بخير يشق عباب يم الصعوبات ويمضي فتعلمنا الخشونة من العابنا وتضامننا وتكاتفنا .. فالذي لا يشقي في طفولته سوف يعاني كثيرا في مقبل ايامه وسيعتمد على اداء اي عمل على الاخرين وهذا واضح في مجتمعات الرفاه الاقتصادي ... لابد من المزاوجه بين الخشونة وحياة الركون الى التقنية والتي اضحى العلماء ينادون بالتقليل منها خاصة انها تسبب الكثير من الامراض على راسها البدانة مرض العصر .. على فكرة ما زلت احتفظ بكل ادواتي لانجاز اي عمل يخصني داخل البيت مهما كان صعوبته وايضا احكي لك موقفا قبل يومين احضرت بعض العمال في المكتب لتحريك مكتب كامل وكان ضمن المقتنيات طابعة كبيرة وثقيلة جدا وف اثناء حملها للخروج من الباب لم يستطع احد العمال التصرف لصغر سنه وبنيته اضطريت للتدخل وحملت الطابعة بدلا عنه وكاد ان يفقد روحه .. فالحمد لله ساعدتنا تربيتنا البسيطة في حياتنا اللاحقة



Eggbal Abaker مساء الخير عليك اخونا ناصر البهدير اضفيت اشراقا في البيج الا وهو الكرسي الساخن( لازم يكون معاك تلج وايسكريم هههه) ... سؤالي هو:- سفرك للخارج من اجل الوطن ام الاسرة ام الرفعة والنجاح ؟ تقبلوووا مروري



Zoza Tree يعني اسي نبدأ طوالي ونسأل... يعني أرفع يدي وأقول ..فندي ..فندي ..فندي ..فندي... ؟؟؟



Rodwan Ali ناصر لقد ذكرت بانك التحقت باجامعه كردفان كليه التربيه تم جامعه امدرمان بيئيه واخيرا استقر بك المطاف في الاعلام وكليات اخري فماالذي دعاك الي هذا التغير وهل تستطيع التوفيق بين دراسه الاعلام والترجمه..؟



Kamal Dafaalla يا ناصر ايهما أفضل أن تكون بين ( البحرين) أم بين (النيلين) ؟؟؟


Nasir Albahdair مساء النور عليك يا اقبال .. الا التلج والاسكريم بالرغم اني قمت لقيت تلاجة في البيت مع ذلك لا اكل منها ولا اشرب منها ... اشرب فقط في الشتاء من الماسورة مباشرة ومن الزير في الصيف وهذا عهدي بذلك حتى يومنا هذا لا اعرف سبيلا الى التلاجة والاغرب من ذلك مع تلك الحساسية من الماء البارد تصيبيني في مقتل وتسبب لي التهاب اللوز واحمد لله على ذلك كثيرا .. وشكرا على ذلك الجميل .. حقيقة فكرت في الخروج عندما ضاق بى وساع الوطن الجميل ووقتها جا شاب لا يحمل شهادة سودانية وبقرار اداري لكى يكون مديرا لي في الوقت الذي كان بالمكتب ستة خريجين وللاسف تعين بعدي في المؤسسة وتعين في وظيفة حامل كاميرا والتي لم يكن جيد الامساك بها دعك من امتلاك ناصية المهارة .. هذه نقطة والاخرى المهمة عندما احكم الحصار علينا بضيق العيش وعدم القدرة على ان تجد طعاما لابناءك وعلاجا وبيتا بلا كهرباء ولا ادني مقومات الحياة وقبل ان اخرج كان كثير من اصدقائى واهلي يستنكرون وضعي وكيف تعيش في خلاء الخرطوم في ظل هذه الظروف القاسية والعيش الضنين ... اذكر جيدا كلما امطرت سماء الخرطوم اجد نفسي كل ليلي حتى نهار الناس مع كيفية التصرف مع المطر ونحن تحت عروش تنزف كل الليل واحرك صغاري من هنا الى هناك بصورة كانت تقتل كل امل في البقاء في هذه البلاد الطيبة ... ومع ذلك كنت اتشبث بالبقاء او مغادرة الخرطوم الى الاقاليم سواء مصنع سكر حلفا الجديدة او مسقط راسي .. الى ان قيض الله صديق وزميل سابق الان بالبحرين في وقت كنت اتقلب فيه بين جمر الواقع والحلول اذ به يقول لي: ابعث لي بسيرة ذاتية وعندها خلال فترة وجيزة لم تتعد الاربعة اشهر تقريبا كنت بالبحرين وما زلت والحمد لله على ذلك كثيرا ..


نبيل الزين أخي ناصر أكيد في البال زكريات الطفولة وشقاوتها مرورا بالدراسة الإبتدائية والمتوسطة خاصة وأن هذه الفترة هي التي تشكل الإنسان ألا حدثتنا عن تفاصيلها مع ذكر أسماء من رافقوك في تلك المرحلة..



صلاح بدين تحياتى للاخ ناصر اخبارك



Nasir Albahdair شكرا رضوان على سؤالك الجميل والواقعي جدا .. صراحة امتد بي قلق ونحن في ريعان شبابنا نواجه فوضى الانقاذ في التعليم وفجاءة انت قادم من المصنع بلد ريفي صغير اذ به تجد نفسك في مؤسسة تعليمية بلا كهرباء ولا ماء ولا مكتبة ولا معامل ولا محاضرين سوى بعض فتيان تنظيم الجبهة الاسلامة خريجين جدد استوعبتهم اخفاقات التعليم العالي لسد جوعهم المادي وتدمير ما تبقى من النظام التعليمي .. ذات مرة سالت الفني المسؤول بالمعمل عن مادة الكمياء العضوية غير الموجودة والمفترض استخدامها في التجربة وكنا وقتها بجماعة كردفان بالابيض.. قال لي بكل صلف وبوقاحة: تخيلها فقط .. وقس على ذلك الكثير من الامور المجحفة .. هل تصدق ضوء الفانوس كان يتوفر لاثرياء التنظيم وبعض الوجهاء والميسورين اما نحن كنا نذاكر دروسنا بضوء البطارية احيانا او بشموع تحرق اصابعنا كانت تهدي لنا من بعض اهل المدينة او ي ساعة النهار الواحدة لان الوتقيت كان ثنائي.. علاوة على ذلك كانت تسكننا اشواق ان نتعرف على العالم بصورة افضل بعيدا عن فخر وزير التعليم العالي وقتها ابراهيم احمد عمر الذي درس ابناءه بالخارج وكان يفتخر بان طلاب جامعة الدلنج يذاكرون دروسهم تحت ضوء الفانوس ... اما مسألة التوفيق .. الحمد لله وفقني ربي كثيرا في الدراسة في ثلاثة جامعات مختلفة في اماكن مختلفة وربما صادف في يوم واحد امتحانين واضف الى ذلك كنت احيانا اعمل لفترات متقطعة او منتظمة وفي ظل ذلك اقضي كثيرا من الوقت بالمصنع وما اتذكره لم اكن اهتم بمسألة المحاضرات التي لا يمكن حضورها في ظل الظروف التي عشناها بالخرطوم.



Nasir Albahdair اخي كمال سلامات .. بلا شك بلادي وان جارت على عزيزة .. ولكن صدقني ان خيرت .. سيكون خياري بدون تردد المصنع فالبحرين محطة صغيرة باذن الله اذا امتدت بنا الايام



Nasir Albahdair اخي نبيل ... الذكريات كثيرة وجميلة خاصة في المصنع ولا تزال ذاكراتي ممتلئة بالكثير والكثير والتي اعيش عليها دوما والحمد لله الذي جعلنا من اهل المصنع .. ومن رافقوني جلهم اذكرهم بالاسم الرباعي وما ندر ثلاثي وهذه خاصية حبانا الله بها مع اهلنا بالمصنع والحمد لله على ذلك ولكن اغلب ذكرياتي مع الاخ العزيز معتز الطيب حسن الشيخ شاويش فالرجل رافقني كظلي طيلة المراحل الدراسية بالمصنع وحلفا حتى تاريخ اليوم لم ينقطع عني .. وبيني وبينه الكثير من المواقف الجميلة .. ذات مرةالاستاذ احمد عيسى بالمتوسطة طراه الله بالخير والصحة .. دخل الفصل وكنا ف ثانية متوسطة ووجد معتز نايما كعادته خاصة انه كان له كرسي كبير ووثير وذو يدين مما حدا بالادارة ان تصادره منه خاصة انه طوال الوقت تجده مسترخيا نايما فالمهم استاذ احمد عيسى قال مافي زول يتحرك او يصحي معتز لكن صفقة واحدة وقوية .. فجاءة معتز صحى مخلوع ولقى كل الناس واقفة وتضحك وتعاين له بالطبع لم يعر الامر التفاتا ... فوجد استاذ احمد امامه وبدأ يتونس معه كعادته ... وسالوا قال ليهو بدلعوك بى ياتو لقب الناس وناس البيت .. معتز رد قال: بى عزو .. فسارت عليهو منذ ذلك الوقت فالغريب لم يكن هذا لقبه المعروف به فكان معروفا بلقب مرور لا اعرف اشكله لكم ولكنها ليست المقصودة بها حركة المرور ... فتحه على الميم وليس كسرة .. والان معتز اصبح حلة من الالقاب وله كتلوج من الاسماء .. دمت اخي معتز بالف خير وعافية مع اسرتك الكبيرة والصغيرة والرحمة لابونا الطيب حسن الشيخ ...


Nasir Albahdair حبابك صلاح بدين وشكرا جزيلا .. كل الامور بخير طالما بمعية اهلنا بالمصنع


نبيل الزين ماذا يمثل لك الراحل المقيم مصطفي سيد أحمد.. وانا أذكر عندما نحضر أحد أشرطته ونستمع إليه في مسجلكم الأسود أبوسماعتين..



Salih Faqiri ناصر فما اجمل ان يكون الانسان شمعة تنير دروب الأخرين فلك منا كل الاحترام والتقرير كنت مثالا وانموذجا شاهدا من ابنا المصنع ربنا يعظم الاجر



Bit Sayed والله يا أخي ناصر رجعأتنا بعيدا للزمن الجميل فأنا احد الذين عاشوا فيه فكنا نذهب الي مدرسة حلفا الثانوية العامة ببص ابو عفاف ذاك السائق الخلوق ولا أنسي سنين عملي بشئون العاملين أما سؤالي يتعلق بالمنتدي لاحظت أن هناك صعوبة شديدة للدخول للمنتدي والمشاركة فية أقترح عمل برنامج تعريفي للمنتدي وطريقة الوصول وشكرا



Hamza Mohamed Saeed سلام علي الجميع والف تحية ضيف الحلقة القامة الاستاذ ناصر
اندهشت لقولك انك درست ترجمة بالأهلية
أنا درست الترجمة أيضاً بالأهلية الدفعة الأولي!



Nasir Albahdair صديقي نبيل وزميل المسافات وايام لن تنسى لا تزال بضة على ذاكرتي واتذكر جيدا ذلك المسجل الذي كان هديتي من حبوبتي (زينب بت محجوب "حيدوبة") بعد عودتها من الحج العام 1986 .. الحديث عن المغني الانساني الاستاذ مصطفى سيد احمد لن يتوقف عند باب منتديات المصنع ولا حدود الزمان الدنيوي .. اذا تحدثت عنه لن توفيه كلماتي حقه الكبير والرسالي في انه استطاع ان يشحذ حنجرته وانامله وكل ما يملك من ادوات ابداعية وتوظيفها في غناء للحياة والناس ليس لصالح مؤسسة حزبية او دعم سلطة كانت كما يفعل مطاليق المطربين هذه الايام ... ويكفي انه حى بقضيتو وبس كفى كما قال الراحل المقيم حميد طيب الله ثراهما وادخلهما نعيم جناته التي ليست حكرا لاولئك المرتزقة والافندية الجدد واثرياء الكوراث والمحن والمسغبة الذين يوزعون الظلم باسم الله في الطرقات كما قال الشاعر وزميلي الصادق الرضي.. فالاستاذ الراحل المقيم كان له مشروع ولا يزال يمضي طالما هنالك بعض الناس يعشيون بيننا من احل تعمير هذا الكون الذي امرنا الله سبحانه وتعالي بصيانته وتعميره .. اذكر جيدا بعيد انتقال الراحل مصطفى بشهور .. التقيت حميد وقلت له .. ما عندك حظ مصطفى يموت ويفوت ... قال لي: هذا حظ الغناء .. نامل ان توافينا الايام بانسان جميل كالراحل المقيم مصطفى سيد احمد ..

Nasir Albahdair اخي صالح فقيري ... المصنع فينا كما كريات الدم البيضاء والحمراء وكما اقول دائما سدرة مبتداى ومنتهاى .. لا اتصور عالمي وحياتي بدون المصنع وما زلت على هذه الحالة .. اتمنى في دخولي وخروجي ان ارجع الى المصنع حتى يقبض الله تعالي انفاسي هناك .. تلك البقعة الطيبة التي علمتنا الكثير ويكفي جمعتنا بانبل الناس واجملهم والطفهم نسير بذكراهم اينما حللنا وحططنا رحالنا ... لم نقدم ما يستحق الذكر فدين المصنع علينا كبيرا ينوء بحمله جبل السكر يا صديقي صالح .. وكم اتمنى في سري وعلني من الله ان يوفقنا جميعا ان نلم شمل كل أهلنا بالمصنع .. حتى عاطف الطيب المشاغب اتذكره واتمنى حضوره هنا كما اخيه عادل ...


Nasir Albahdair شكرا جزيلا بت سيد لحضورك البهي بين جميع اهلك ويكفي انك ابنة رجل قدم الكثير في وضع اللبنات الاولى للمصنع وعلى كتفه قامت صروح الحقول وارتفع أزيز الماكينات .. الرحمة والمغفرة للمرحوم عبد الرجال وكما لوالدتك التي قدمت للارشاد النسوي ورياض الاطفال الكثير في زمن لم يعرف الناس منافع هذه المؤسسة الكبيرة والتي وطدت اركانها المرحومة امنا جميعا والوالدة محاسن الامين بدري الف رحمة ونور على روحها ... وشكرا جميلا لسؤالك غير المتوقع اعتدنا هنا ان تكون اسئلتنا بعيدا عن صرح منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة الموقع الذي لا يزال لا يجد الاهتمام من ابناء المصنع وهنا ادعو الجميع بالتسجيل والمشاركة وذلك للتوثيق لكل اهل المنطقة ..بالفعل هنالك صعوبات كبيرة وربما تواجه البعض الذين ليس لهم معرفة بالمنتديات وحتى الذين لهم سابقة تجربة يعانون لاسباب مختلفة منها ضعف شبكات النت عموما علاوة على دخول الكثير عبر التصفح من خلال الموبايل .. على كل حال نقر بان هنالك صعوبات فنية ربما تعود لاختلاف تقنية المنتديات ولكن باذن الله سيكون قريبا انتقالنا الى موقع اكثر سعة وغير محدودة واكثر سهولة للدخول والمشاركة ونتمنى ان يتم تدشينه من ارض المصنع وحاليا تعمل الادارة على انجاز هذا المشروع والذي بلا شك سينقل المنتديات الى رحاب اكثر سعة ولكن مع ذلك نعمل كادارة على معالجة مشكلة اي عضو لا يستطيع الدخول الى المنتديات بامكانياتنا البسيطة ..ونؤكد مرة اخرى لجميع ابناء المصنع ... ادارة المنتديات ومجموعة الفيسبوك متوفرة لمعالجة كل ما يطرأ من مشاكل لجميع الاعضاء بدون فرز عبر كل قنوات تواصلنا المتوفرة على الفيسبوك وموقع منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة ولكن ما ذكرناه لن يحول بيننا وبين تقديم شرح لكيفية الدخول والمشاركة ...



Nasir Albahdair سلام الله عليك يا حمزة اسد المصنع الرجل الهصور .. ربما التقينا في حوش الاهلية او ارض الثلاثين فدان المحررة من ارض الوطن ايام ان كنا في خنادق كناتين السياسة لعنة الله عليها ... بالفعل درست الاهلية وان كنت قبلت فيها في كلية الدراسات البيئية ولكن تاخرت عن الامتحان لانني كنت ارعي بعض حقولي بالمصنع وقتها كانت لى حواشة ازرعها بالبامية والباذنجان واختلط على الامر ايهما اهم: ان يكون عندي مال اسد به تكاليف الدراسة او اذهب اعتباطا حتى اطرد بسبب عدم تسديد الرسوم وكنت بين نارين واكتفيت في مصاقرة سوق الله اكبر حتى بعت محاصيلي ولحقت بالجامعة واذ به اجد نفسي في موقف لا يحسد عليه .. وعاونني نخبة من الزملاء والاصدقاء وقررت بمعيتهم التحويل الى كلية الاداب برنامج الترجمة وكان ذلك تقريبا العام 1995 او بدايات العام 1996 ووقتها لم اكن افرز بين الواو الضكر وانثى اللغة الانجليزية ...


Ayid Sayed تقلدت منصب رئيس رابطة طلاب المصنع بالجامعات في ازهى واخصب فتراتها,,, حدثنا عن تلك الفترة والانجازات الملموسة آنذاك؟



Nasir Albahdair شكرا عائد وانت تنقلنا الى يام زاهية خضنا فيها العمل العام في ظروف صعبة ومعوقات وعراقيل كثيرة لكن بحمد لله وصبر الاخوة اعضاء الادارة تقاضينا عن الصعاب ... بلا شك كانت الرابطة في مرحلة انتقال تكون او لا تكون واعني بكلامي جيدا مسالة البيوت السياسية التي اسبلت بظلالها السالبة على رابطة تجمع جميع ابناء المصنع بشتى اختلافاتهم ايا كان نوعها من الصعب ان تقف جهة واحدة وتدير هذه الرابطة وتجير عملها لصالحها وهذا ما كان يحز في النفس كثيرا رغم انتماء بعض عضوية الرابطة لتنظيمات سياسية وقتها فالمهم استطعنا انتشال الرابطة من هذا المستنقع وكان لابد ان نكون صريحين مع انفسنا ومع كل من سأل واستفسر لماذا حدث هذا وهذا تاريخ طويل وليس مكانه هنا واتمنى ان نفرد له حيزا في مقبل الايام حتى يعرف الجميع كيف تفشل احزابنا في ادارة شؤونها وشوؤن البلد عموما عبر تدخلها الفطير والفج في التجمعات الاهلية والمناطقية... وهذا واحد من انجازاتها ويكفي .. لكن لابد ان نقول ان الرابطة اسست لعمل كبير بدءا من المعرض الخيري الكبير الذي نظمته بروضة البركس الغربية وليالي البرنامج الثقافي ومعارض اخرى صاحبت هذا الكرنفال الضخم علاوة على تأسيس مكتبة مدرسية تليق بطلبة المرحلة الثانوية وكما انها عالجت بعض الترسبات السابقة ونقلت الطلاب الى مستوى كبير من معالجة قضايا المنطقة وكما نظمت تابين كبير للاستاذ ومعلم الاجيال الراحل كمال عبد الرحمن عبد الله .. واكثر ما اعجبني في تلك الفترة استطاعت الرابطة ان تعتمد على مواردها الذاتية والتي ساهم فيها الاخ الباشمهندس بخيت حسن احمد بوقفته الصلبة خلف الرابطة رغم الجو المكفهر وغيوم الشك التي كانت تظلل مسار حركتنا اينما اتجهنا ... وما فشلنا فيه ولا زال يلازمني باحباط مشروع بحثي كلفنا به المدير العام لمصنع سكر حلفا الجديدة الباشمهندس بخيت حسن احمد وشغلتنا بعض الهموم الداخلية والقضايا الاخرى عن انجازه ... وايضا نسيت ان اذكر من اجمل وانبل الانجازان تعرفت على جيل لاحق لنا في مدارس المصنع وثلة من الشباب بقيادة مصطفى سيد عبد الوهاب وعائد سيد والسر الجزولي وعلى محمد عبد الله ومعاوية عبد القادر وبابكر سعيد وطارق يوسف كتايب وعوض الكريم ابراهيم واحمد الخضر ود كيواى ومنال دقيس وفاطمة كمال والتوم بابو وغيرهم من ابناء المصنع وكما لا انسى الجميل ادم حاج النور مهاجر واحمد عثمان الحاج وكمال محمد المصطفى والمرحومة عبير ابو القاسم ومها حامد الخضر وفاطمة كمال وياسر الطاهر ونزار كمال واحمد عثمان عبده واحمد الروبي وغيرهم من اخيار المصنع


Ayid Sayed هؤلاء في كلمات:_ أشرف كمال - آدم دبالو _ ياسر الطاهر - المرحومة عبير ابوالقاسم_ معتز محنة_ علاءالدين حسن بخيت_ المرحومة محاسن المرشدة_ المرحوم كمال عبدالرحمن_ماجد ليَاي _ شارع الاربعين_جامعة الدلنج,,, وكل من ترغب في اضافته


Rodwan Ali الطفوله وماادرك ماالطفوله واللعب في هذه الفتره مواقف الطفوله المضحكه اثناء العب التي تتزكرها


Mustafa Sayed Abdelwahab كنت تقتنى أمهات الكتب فى جميع العلوم والثقافة والأدب والسياسة وكنت ملاذنا فى إشباع رغباتنا فى القراءة والإطلاع هل مازلت تحتفظ بمكتبتك أم ضاعت فى لجة الرحيل وإنفتاح التقانة؟هل تجد الوقت للإطلاع



Abdualrhman Musa الحبيب ناصر أحييك أولاً... وسأظل متابعاً سردك الآسر خلال هذا الأسبوع والذى سيكون حافلاً وحميلاً بقدر جمالك ووفائك أيها المتميز... شكراً... أنت وقودنا وقوتنا الدافعة لإتراء المنتديات... وأضم صوتى لصوتك فى مناشدة جميع أبناء المصنع التسجيل فى منتديات مصنع سكر حلفا حنى تكتسى الساحة عطاءاً وجمالاً ووفاءاً لهذه البقعة الطيبة.... أوفر مداخلتى بالأسئلة الى حين ... ويكفينى التمتع بسردك وزكرياتك التى ستنثال خلال هذا الأسبوع عبر أسئلة أعضاء القروب ... لكم كل الود أيها الرائعون... سلالالالالالام....



Nasir Albahdair أخي عايد الحديث عن انباء المصنع حديث يطول ولا ينتهي طالما كنا على ظهر البسيطة ... اشرف كمال . يكفيه نبوغه وتهذيبه وادبه واخلاقه الرفيعة فشهادتنا فيه مجروحة ولكن اقول خير من انجبته مدينة المصنع كواحد من الشخوص المثالية والتي امتازت بالكثير من النبل وهو فخرنا الكبير واحد نجاحات المصنع درسنا جميع المراحل في مكان واحد وا افترقنا الا الحياة العملية التي فرقتنا ...ادم حاج النور مهاجر او كما يحلو لنا دبالو ذلك الملك الكبير المتربع على قلوبنا واحد الذين يمتازون بالتسامح ولم ار الا بسمته الوضيئة الطاهرة طيلة الفترة التي زاملته فيها عبر كل المؤسسات التي التقينا فيها وما زلت امنح لنفسي وقتا لالتقيه وحرصا خاصا على ذلك فالرجل عاشرته عن قرب واكن له محبة خالصة له وكلما يمر طيفه على قلبي تغمرني دموعا وتحاصرني ولذا اكتفي بذلك .. ياسر الطاهر عبد الله موسى (صديق طفولة وعمر ممتد حتى هذه الساعة وامتدت بنا الايام منذ يفاعته وبل منذ ان وجدته ممسكا بضرع امه وامنا علوية وبيني وبينه الكثير من الحب والاخاء الانساني وشكرا له كثيرا لانه يشركني في كل همومه الخاصة والعامة). .....المرحومة عبير ابو القاسم الامين .. تلك الشابة التي ساهمت وذللت لي الكثير من الصعاب في ان اقتحم عرين الرجل الكبير والمهاب دوما بوقاره وسمته وعبرها تعرفت على هذه الاسرة الكبيرة ..وأود ان اشير الى انني دخلت هذا البيت في وقت كانت فيه رايتي حمراء فاقعة اللون لا تسر بعض الناظرين ومع ذلك احتفوا بي بكل أدب ويقين كامل لوجودي بينهم.. عبير قدمت الكثير في الخفاء للمصنع ولم تتصنع ذلك وما زلت حزينا على فقدها تغمدها الله بواسع رحمته وعفوه وغفرانه). ... معتز الطيب حسن الشيخ (محنة-وردي-عزو- مرور-دراما- منظر-عمو-حظ- وغيرها من الالقاب التي سمت به).. صديق عزيز على ارتاح له واكون في كامل اناقتي النفسية وانا بحضرته استمع له وهو يحكي لي مشاوير حياته المتصلة فالرجل اكن له محبة ولا امل من السماع له وبل كان خير من تقبلني على علاتي ولم يشكو يوما مني ويتضجر او يعبس في وجهي .. لقد ساعدني كثيرا في التعرف على اهل المصنع والسوق وفتح لي نفاجا كبيرا في ذلك وكم تمنيت ان يكون بجواري كل الوقت) ... علاء الدين حسن بخيت صديق وزميل حنين وكان خير من شارك في العمل العام من ابناء المصنع وهو فخر لنا جميعا باعتباره من الشباب النشط وقتذاك ولقد استطاع ان ينحت اسمه على ارض المصنع .. يعجبني فيه نبوغه ونبله وانسانيته وشهامته وغيرته ومعالجته للامور) ... المرحومة محاسن المرشدة (والدتنا جميعا واعتز كثيرا بالفخر بها كواحدة من اجيال الامهات اللائي صنعن المستحيل ولقد استطاعت المرحومة ان تضع اللبنات الاولى لمقومات الفكر القومي السوداني ويكفي انها وحدت الجميع عبر رياض الاطفال والارشاد النسوي وتعليم الكبار ولو قدر لي وكان بيدي شيئا من القرار لنحت لها تمثالا كبيرا على مقرن النيلين وما قدمته هذه المرأة الكبيرة كان عملا متميزا وكبيرا بمقاييس الوحدة الوطنية وسبق لي الكتابة عنها مقال موجود على موقع منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة يمكن الرجوع اليه .. الف رحمة ونور عليها) ... المرحوم كمال عبد الرحمن عبد الله (يكفي ان غنن له بنات الحلة الصيد الساكن الردمية .. هذا يؤكد له ان المرحوم كمال لم يكن منعزلا عن هم الناس الكبير ووجدناها نشطا في كل المجالات وقدم للمصنع الكثير واعتز كثيرا بصداقته رغم انه معلمي وبحق كان معلمي الكبير وقدم لي الكثير في العمل العام بل علمني كيف اعمل في هذا المجال وكنت قريبا منه بما يكفي لان اقول عنه كل جميل ونبيل ولكن سيكون ذات يوم باذن الله ولقد عرفت عبره مئات الاسر بالحلة وكما عرفت الصديق الجميل ماجد لياى وعملنا لفترة طويلة في ضروب العمل العام والحديث عنه يكون مقرونا دائما بماجد عبد القادر لياى والذي ما زال قريبا مني ولقد عملنا سويا لفترات طويلة في مجال اخر بالخرطوم وكان خير معين لي في ذلك العمل فلماجد طاقة جببارة وحب كبير للعمل لا ينقطع وهذا ما احببني فيه مثل صوته الجهوري وهزله وجده في ان واحد) ..



Nasir Albahdair شارع الاربعين شارع يمتد بعمقي الان ولا يزال محفورا في ذاكراتي وكنت اتكيء عليه كلما ذهبت لصديقي يونس محمد او عبرت الى الاخ الجميل والصديق موسى الطاهر او ابكر ادم او صديقي الجميل العم النجيب ... هذا الشارع يملاني بالحنين والشوق للمصنع ودائما استنشق واحس في غربتي طعم ورائحة العدسية والبامبى وغيرها من الماكولات الشعبية المحتشدة على طرفي الشارع .. وكما كان بي وجود غير متصل عند حضرة كوارع باسو ..عظمة هذا الشارع يستمدها من اريحية سكانه وقاطنيه جملة خاصة في المساءات وانت عابره لصديق وفيه تعرفت على الكثيرين من ابناء المصنع الذين ما زالوا وقودا لايامي واعتز وافتخر بصداقتهم الى يومنا هذا .. سبق لي الكتابة عن هذا الشارع في خمسة مقالات ولكن للاسف ضاعت ضمن عمل كثير في فلاش لم استطع فتحه حتى هذا اليوم وبعدها صمت عن هذا الموضع حتى تشتعل ذاكرتي مرة اخري



Nasir Albahdair الدلنج عروس الجبال ..المدينة التي تفتح عليها وعي على نحو تمايز بصورة ادهشتني وفيها التقيت شتى ابناء السودان في تضامن انساني جميل لم ار مثيله حتى اليوم وهى تشبه كسلا في جغرافيتها ونساءها بصورة طبق الاصل خاصة جبالها وخورها ابوحبل الذي يشق المدينة ويقسمها الى اجزاء ..فالدلنج تملا رئتي بالهواء النقي وفيها عشت ايام لن انساها ما دمت حيا وذكرياتي عنها كثيرة ومن شدة حبي لها لا اتواني في زيارتي لها كلما سنحت لي الفرصة وقد لا اخفي عليك اخي عائد في اجازتي الماضية دخلتها مسرورا رغم ان نيتي الخالصة كانت زيارة المصنع ولكن هى تدخلت لصالحي وزرتها وقضيت فيها ثلاث ايام من اجمل الايام في حياتي برفقة الفنان التشكيلي عبد الرحمن حامد بليه والفنان الشامل سيد منوفل ... وفي الدلنج تعرفت عن قرب بالاخ الصديق موسى قونج احد ابناء فاشر السطان فموسي رغم اتجاهه الفكري والذي كان بعيدا عني الا انه احتضني في اخاء انساني كبير وما زلت اتذكر حديثه معي في اشياء كثيرة .. فموسي رغم انشغاله بدراسة تخصص صعب في مجال الكيمياء الا انه كان تاجرا كبيرا يسافر شتى اصقاع البلاد وخارجها وهو ممسكا بالقلم ومع ذلك ملتزم بكامل محاضراته وجلسات المعمل الطويلة والمرهقة ..



Nasir Albahdair اخي رضوان ..الطفولة عالم من الرؤى المنثالة والايام التي مرت خلسة مننا وما زلت اتذكر رداء الترفيله وانا ممسكا بترتاري ازاحم به اقراني .. عشت طفولة يانعة وبالغة حد الكمال رغم افتقارنا للعب هذه الايام .. الا اننا كنا نصنع من الحديد وعلب المعلبات والجوالين وباقي السفنجات وغيرها من الاشياء عربات تضاهي الصناعة اليابانية وقتها .. كنا مولعين بورش العربات وكنا نديرها بنفس هيكل ورش المصنع .. وكانت لي ورشة اشرك فيها من كان قريبا لي وصديقا واذكر ان خمسين بيت كانت بها ورشتين واحدة كان يديرها المرحوم مجاهد مدني واخرى كنت اديرها وهى على فكرة علمتني كيف اقود وانظم اموري خاصة وانت في موقع مسؤولية .. وهذه الورش تفتح ابوابها في الاجازات فقط علاوة على الالعاب الشعبية الاخرى والتي كانت تملأء فراغنا ولكن بمجرد فتح ابواب المدرسة سرعان ما نترك كل هذه الاشياء ما عدا كرة القدم لانشغالنا بالمدرسة ودرس العصر والمذاكرة ... هذه الورش اطرف مافيها قادتنا لااكتشاف موقع السوق القديم والذي لم نكن نتذكره ونحن صغارا فقط عن طريق البحث عن المسامير وغيرها من الاشياء الصغيرة وكما اكتشفنا موقع ورشة ابوزيد التي تقع في الفضاء الواقع غرب خمسين بيت وكذلك محطة جوبا والتي كانت عبارة عن مدفن ومكب نفايات المصنع وجوبا هذه تقع شمال خمسين بيت او بالاحرى شمال حلة الهدندوة والتي هى حاليا في موقع زراعة حى الموظفين ان كانت موجودة الان.. من طرائفه من نفصله من ورشتنا لفشله او غيابه ينضم لورشة مجاهد وهكذا دواليك وكانت عالم جميل من الرؤى العملية التي شكلت وعينا باكرا باهمية العمل اليدوي ..


Mamdouh Abd Alla Ahmed برنامج الكرسي الساخن برعاية سوداني.. مع تمنيات الفوز لفريقي الهلال والمريخ في مبارياتهما الإفريقية... أسأل الضيف العزيز عن سبب بقاء المصنع (شامخاً ) وعدم تأثره بالمدنية "يعني لو جيت ماري بالبركس بتحس إنو مافي زول ساكن مثلاً" بالرغم من الإمكانيات الضخمة وتعاقب المدراء المتعلمين أو المحسوبين علي النظام.. تعليم مدمر، أمية، تخلف صحي، قلة إمكانيات، لسة مواصلات حلفا المصنع زي ما كانت في 1977م..



Nasir Albahdair صديقي مصطفى كلما اتذكر مكتبتي في ذلك الزمن الجميل اتحسر الان لضيق الوقت على الرغم من توفر الكتب وغيرها من المنشورات ولكن انها سنة التطور التي فرضت علينا اشياء بديلةحيث اصبحنا مشغولون بالونسة والدردشة على (حجر علاء الدين) وتركنا القراءة والاطلاع اذ كان في ذلك الوقت تستطيع ان تكمل الكتاب خلال يومين وتقرأ كل صحف الخرطوم الصادرة ومجلات واشياء اخرى وتسمع الراديو .. الان اقرا حسب ما يسوقه لنا سوق عمنا قوقل عكس ذلك الزمن حيث كنا نلتهم كل ما يصتادفنا من مخطوطات وكتب .. اقرا على نحو متقطع ومتعثر خاصة الكتب وان كنت ما زلت مواظبا على قراءة الصحف وغيرها من المنشورات وان لم يكن بمستوى السابق.. المكتبة رغم النكبات التي تعرضت لها من حريق ورحيل متصل حتى اللحظة الا انها حافظت على وقارها لاحتوءاها على كتب نادرة ولقد زدتها ببعض الكتب المختلفة واتمنى ان اعود اليها وانهل منها الكثير ..



Nasir Albahdair شكرا صديقي الحبيب عبد الرحمن لحضورك الجميل



Nasir Albahdair شكرا اخي ممدوح .. فعلا لا تزال خدمات المصنع دون المستوى المطلوب خاصة اننا شهدنا خدمات متميزة في بدايات المشورع حتى ثمانينات الفرن الماصي ولكن انتكست فمثلا كانت للمصنع حدائق واشجار تغطي الشوارع العامة ونوافير تضيء سماء البلد ولكن تراجعت الى مستو متدني حيث لم تستمر تلك النهضة التي كانت لاسباب تعود في جلها الى التغيرات التي صاحبت مشاريع السكر والتي كانت في البدء تنتمى لوزارة الصناعة تحت مسمى قطاع السكر ويوم ان وثبت الانقاذ على السلطة حتى قضت بتحويلها الى شركة حكومية ومنها اقتضت المرحلة تقليص الخدمات والوظائف والاتجاه الى الربحية رغم ان المشاريع اعاشية وتنموية في نفس الوقت وبهذا اصبح الاعتماد على الربح فقط دون تنمية الكادر البشري المهم في منظومة الانتاج مما اضر بالعملية برمتها واضر بقطاع السكر عموما وهذه سياسة الانتاج عن ساسة الانقاذ ولا شيئا غير ذلك فلذا لا تعتقد بان العملية مرهونة بادارة المصنع فقط لانها سياسية عليا

نبيل الزين تحياتي أخي ناصر.. بيوت الحي خمسين بيت وبالذات شارعكم وعلاقة الناس ببعضهم في ذلك الزمان الجميل وعلاقتك أنت وإنتماءك لهذه البيوت...


Nasir Albahdair شكرا نبيل ود الزين .. الانتماء الى خمسين بيت لم يكن انتماء شخص عادي لتلك البيوت الحنينة التي تفتح على مدار اليوم ندخلها بلا اسئتذان ولم نعرف اداب الزيارة في دنيينا الحنيف ولم نلق لها بالا لطبيعة اواصر العلاقات الاجتماعية التي كانت تربط الناس بعروة المصنع الوثقى.. طبيعة العلاقات كانت من النوع الذي لم يالفه الناس حتى وسط اهلهم حتى للجيل الاول الذي اسس المصنع ومنه ما عرفت الاجيال اللاحقة الا اهل المصنع فقط وكان بيننا من لم يعرف عمه او خاله او عمته او خالته دع من بقية الاسرة واهل مسقط راسه فكيف لهؤلاء ان يكون لهم انتماءبصلة رحمهم وبهذا تربينا وسط اهل جدد تكثفوا فينا رغبة وحبا وحياة .. خمسين بيت عظمت في احساس الانتماء الكبير للمصنع والوطن ولم اتخيل في يوم من ايامي هنالك باني سيكون لي مكان اخر والله لو عرفت ذلك لاستوعبت ذلك جيدا لكنت هنالك الان وسط اهلي وعشيرتي رغم الظروف التي فرقتهم .. نادرا ما اتناول وجبة داخل بيتنا بالمقابل كان امير عثمان خالد هكذا بل كلنا هكذا حتى الشوارع الاخرى نتعامل معها هكذا بدون فرز .. واذكر جيدا ان خالي عبد الوهاب على درو قدم من البلد لتوه وأضحى يشاهد امير عثمان خالد طيلة الوقت في البيت بل يجده في المطبخ ويفتح الثلاجة على كيفه ومزاجه ويتناول ما يشاء له .. فاستغرب لذلك وسالني كثيرا بضيق ولم اكترث له وكما لم استطع ان امنحه اجابة قاطعة لذلك .. وامامي وفي حضرة امير قال لاخوي امير: (انت ما تمشي تجيب هدومك وحاجاتك كلها وتجي تقعد هنا معانا عشان تاني ما نشوفك وتمشي على الاقل تاكل في بيتكم) قالها بزعل ولم يكن يعرف طبيعة العلاقات بين اهلنا واعتبر البلدة مثلها ومثل الخرطوم الكبير .. ومنها استوعب الدرس وصار جزء من هذه الاسرة الى يومنا هذا



Abdualrhman Musa جميل هو هذاالإنتماء والتماهى مع أسرة المصنع... أذكر قصة حدثت عند وفاة الأستاذة الجليلة محاسن ا لأمين رحمها الله رحمة واسعة ...وحضور المعزين من المصنع للمأتم وبأعداد كبيرة وصورة مستمرة حتى بعد رفع الفراش... وحكى لى أحد الحضور أنهم جاءوا للتعزية عصر يوم بعد أسبوع من الوفاة ... وسأل رجل كبير فى السن من أهل أخونا عثمان خالد.. أظنه عمه.. سأله ياعثمان ديل الناس الكنت عايش معاهم فى حلفا؟ أجابه عثمان نعم.. رد عليه عمه طيب الجابك هنا شنو... وكايس شنو... وهذا أكبر دليل على تفرد العلاقات فى هذه الأرض الطيبة...



Nasir Albahdair اضافة لو تسمح اخي عبد الرحمن موسى ... المرحومة محاسن المرشدة لم تكن كمثل امهاتنا لد تعملت ونشات في منقطة دخلها التعليم باكرا قبل الحقبة الوطنية لذا جات للمصنع بكامل تاهيلها الذي انقل بالمصنع وقفز به الى مراقي متطورة في مجال الارشاد النسوي وتعليم الكبار ورياض الاطفال فالمهم ما اود ان اقوله من موقف عن علاقات المصنع ولقد حدث ايام العزاء ....عل من نافلة القول أن أذكر موقفاً مر بي بينما كنت في طريقي إلى النوبة في واجب العزاء، وأيام فقدها الأليم، والوقت صباحاً على متن حافلة أقلتني من ام درمان، صادفت رجلاً جالساً بالقرب مني، وكنت وقتها لم الق له بالا، وعندما إقتربت الحافلة من الجزيرة اسلانج سألني بعفوية مقتضبة:
لو سمحت انا ماشي النوبة ممكن تنزلني فيها ..
قلت ليهو وصلت تب، انت ماشي بيت البكي ولا شنو ..
اى بكي زوجة عثمان خالد ..
عرفتني كيف ماشي؟
والله السؤال عن النوبة كفاية لكن انت مش والد ابو بكر وزهير؟
اى نعم ابوهن!
مش كنت ساكن زمان في خمسين بيت في سكر حلفا؟ وعندك موتر زيتوني كدا؟
وتقريبا على ما اعتقد بعتو لى وهبة ود فاطنة ام وهبة؟
اى صاح؟
طيب انت مش اسمك يحى الصديق؟
عرفتني كيف انا يحى الصديق؟
بعرفك بالحيل ومن زمن ما اسه؟
من متين؟
من السبيعنات تقريبا 74 او 75 حاجة زى كدا يعني من رحلتو بالضبط؟
والله يا ولدي ما عرفتك؟
انا ولد محمد الحسن مولانا لكن كنا ساكنين في حداشر بيت ..
ما شاء الله وكيف احوالك وناس البيت وابوك؟
الحمد لله بخير وانت وين من الزمن داك؟
خليت شغل الحكومة ودخلت السوق.. وبعد داك انضربت في ضهري في ضربة الطيارة الضربت حديقة الريفيرا والاذاعة زمن نميري، ومن الزمن داك ما ضقت عافية مع الالم.
واسه وين ساكن؟
في شمبات مع اهلي؟
سمعت كيف بالبكي دا؟
طبعا مريم حامد ساكنه جنبنا في شمبات طوالي بتدينا اخبار عثمان واولادو..
بالطبع العم يحى الصديق من أوائل الذين قطنوا حى خمسين بيت في المنزل الذي سكنه في السابق السيد محمد الفكى ويحتله الآن المهندس عمر وردة، وكان ذلك في فترة منتصف السبعينات حيث غادر المصنع من غير رجعة حسب ما ذكرت أعلاه في وقائع الحديث الذي جرى بيننا.



Nasir Albahdair هنالك قصة أخرى تستحق الذكر، لأنها تمثل حالة الوجدان الشفيف الذي إلتف حوله أهل المصنع. والقصة أيضا لم تخرج من محاريب العزاء ورحيلها المحزن الفاجع. على ما أذكر والوقت مساء وكنت أهم بمغادرة النوبة لوحدي حتى أعود نهار اليوم الثاني، طلب مني امير الإنتظار قليلاً لأن هنالك سيارة ذاهبة إلى الجديد الثورة ويمكن أن تمر بخط الكلاكلة شرق أو قريبا من ذلك بدلاً من تكبد مشاق الطريق الطويل بالمواصلات العامة. وكان ما خطط له امير، وإذ بي أجد نفسي مع شخص لا أعرفه، وفي الطريق تجاذبنا أطراف الحديث وكان جله عن العزاء والمرحومة. ويبدو أن للرجل معاملة مع شركة السكر عرفته بهذا المجتمع الجميل، كما فهمت من حديثه معي، ومن خلالها تعرف على السيد عبد الحميد على أبو عموري. سألني بغتة، هل أهل المرحومة من مصنع سكر حلفا الجديدة؟. قلت له إن أهلها من السروراب ولكن زوجها من النوبة والمنطقة واحدة. قال لي إذن ما الذي جاء بأهل المصنع بهذه الكثافة؟ تقريباً كان ذلك اليوم الثالث من العزاء.
وهذه إشارة مهمة تؤكد أن أهل السكر بمشاربهم وسحناتهم المختلفة، صاروا قبيلة نسيج وحدها، يتألفون في الأفراح والأتراح، ويفترقون ويجتمعون على خيرٍ ووفاءٍ في الضراء والسراء، لا يكدر صفوهم، أو يعكر مزاجهم شيئاً إلا ما يمسهم جميعاً سواء.

عائد السيد
الادارة الفنية
الادارة الفنية

عدد المساهمات : 1020
نقطة : 5430
تاريخ التسجيل : 04/02/2011
العمر : 41
الموقع : سكر حلفا
المزاج : inconsistency

http://halfasugar.mam9.com/u73contact

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى