منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة
منتديات مصنع سكر حلفا الجديدة ترحب بالزوار من ابناء المنطقة وجميع الاحباب والمريدين داعين لمد جسور التعارف بين الجميع ودوام التواصل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» مهدي الدود.. البقاء لله
الأربعاء 07 سبتمبر 2016, 2:26 pm من طرف عائدة محمد الحسن

» هاوية الحدس
الجمعة 19 أغسطس 2016, 3:06 am من طرف ناصر البهدير

» أحزان آل سيد أحمد محمد
الثلاثاء 02 أغسطس 2016, 7:27 pm من طرف ناصر البهدير

» قصص .. عبد العزيز بركة ساكن
السبت 23 يوليو 2016, 5:36 pm من طرف ناصر البهدير

» الغالي أوشي.. فرحنا العام
الأربعاء 20 يوليو 2016, 10:27 am من طرف ناصر البهدير

» غياب بطعم الحضور (2)
الأربعاء 06 يوليو 2016, 1:36 am من طرف ناصر البهدير

» الكتابه في العربات (الركشات +الحافلات)
الأحد 12 يونيو 2016, 11:04 pm من طرف ناصر البهدير

» أحزان التوم لاعب التضامن والسكر
الأحد 12 يونيو 2016, 11:00 pm من طرف ناصر البهدير

» أقوال
الأحد 12 يونيو 2016, 12:03 am من طرف ناصر البهدير

» هَيْثَمات.. أحد عشر كوكبا
الخميس 02 يونيو 2016, 2:57 pm من طرف ناصر البهدير

» طرائف رباطاب -مساخة -سرعة بديهه
الخميس 02 يونيو 2016, 1:31 pm من طرف ناصر البهدير

» أحزان آل آدم حامد
الأحد 29 مايو 2016, 2:32 pm من طرف ناصر البهدير

» من أَنبأَك هذا!
السبت 28 مايو 2016, 10:05 pm من طرف ناصر البهدير

» حبيبنا المصنع
الخميس 26 مايو 2016, 9:40 pm من طرف ناصر البهدير

» زفاف أشرف يوسف
الخميس 26 مايو 2016, 11:27 am من طرف ناصر البهدير

» عبد الله المصري.. ساقية الحس المرهف
الإثنين 23 مايو 2016, 3:35 pm من طرف ناصر البهدير

» لحن الصباح
الإثنين 23 مايو 2016, 9:23 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» مع السكر حتى الصعود
الخميس 19 مايو 2016, 2:40 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» قبيلة السكر
الأربعاء 18 مايو 2016, 8:16 pm من طرف ناصر البهدير

» لحن المساء
الأربعاء 18 مايو 2016, 4:31 pm من طرف ناصر البهدير

» احزان على عوض سعد
الثلاثاء 17 مايو 2016, 3:23 pm من طرف ناصر البهدير

» افراح ال بشير مهدى
الثلاثاء 17 مايو 2016, 3:12 pm من طرف ناصر البهدير

» الدلاله
الإثنين 16 مايو 2016, 3:21 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» الذكرى الخامسة لتأسيس المنتديات
الخميس 12 مايو 2016, 6:09 am من طرف محمود بلال

» زوله حنينه .. قلبها ابيض
الأربعاء 11 مايو 2016, 10:29 pm من طرف محمود بلال

»  الأحباب المشرفين..
الأربعاء 11 مايو 2016, 10:11 pm من طرف محمود بلال

» أفراح آل هشام سيد أحمد صالح
الأربعاء 11 مايو 2016, 6:33 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» أفراح آل عبد الرؤوف سعيد
الأربعاء 11 مايو 2016, 6:31 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» افراح ال يحى محمد
الأربعاء 11 مايو 2016, 5:24 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» سيدون .... وصل
الثلاثاء 10 مايو 2016, 8:54 pm من طرف محمود بلال

» بلال الصغير وصل
الثلاثاء 10 مايو 2016, 7:51 pm من طرف محمود بلال

» الخدمه المستديمه الف مبروك
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:46 pm من طرف نازك يوسف طه

» شهرالشفاعه(شعبان)
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:32 pm من طرف نازك يوسف طه

» مجدى (كجيك)عريس السكر
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:26 pm من طرف نازك يوسف طه

» عيال الفكى عرسان السكر
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:22 pm من طرف نازك يوسف طه

» حافظ عمر .. في ذمة الله
الثلاثاء 10 مايو 2016, 2:02 pm من طرف نازك يوسف طه

» عنتر عريس
الثلاثاء 10 مايو 2016, 1:59 pm من طرف نازك يوسف طه

» إنتــــــــــــــــــباه
الإثنين 09 مايو 2016, 8:42 pm من طرف محمود بلال

» أحمد المصري .. في ذمة الله
الإثنين 09 مايو 2016, 6:32 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» عرفة حميدي.. البقاء لله
الأحد 08 مايو 2016, 9:36 am من طرف ناصر البهدير

» دنان واطة حموري
الجمعة 06 مايو 2016, 9:21 pm من طرف ناصر البهدير

» يا اسمر
الجمعة 06 مايو 2016, 7:51 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» قرموني.. ليس وحده!
الخميس 05 مايو 2016, 1:17 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» نهائى (ميلنو)
الخميس 05 مايو 2016, 1:14 pm من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» رمضان جانا
الخميس 05 مايو 2016, 7:20 am من طرف يعقوب اوشى عيدالكريم

» مرحــــبا بالتسعة الجدد
الأربعاء 04 مايو 2016, 2:51 pm من طرف نازك يوسف طه

» العنصرية تطفو من جديد
الأربعاء 04 مايو 2016, 12:29 pm من طرف سامر صلاح

» الطيب سعيد(عريســــــا)
الثلاثاء 03 مايو 2016, 10:33 am من طرف ناصر البهدير

» احزان ال هدو
الأحد 01 مايو 2016, 4:31 pm من طرف ناصر البهدير

» اعتذار
الأحد 01 مايو 2016, 4:17 pm من طرف ناصر البهدير

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

ديسمبر 2016
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

اليومية اليومية

مجموعة الفيس بوك
</li></ul><div
 id="follow_fdf"><a target="_blank" href="https://www.facebook.com/#!/groups/sugarhalfa/"><img alt="Facebook"
src="http://illiweb.com/fa/optimisation_fdf/fr/facebook10.png"/></a><a
 target="_blank" href="https://www.facebook.com/#!/groups/sugarhalfa/"><img alt="Twitter"
src="http://illiweb.com/fa/optimisation_fdf/fr/twitter10.png"/></a></div>


<style>

#follow_fdf {
  float: right;
  background: url('https://i40.servimg.com/u/f40/11/60/75/36/follow14.png') no-repeat scroll 0 5px transparent;
  padding-left: 1098px;
}

#follow_fdf img {
  vertical-align: middle;
  max-height: 50px;
  transition-duration: 400ms;
  -moz-transition-duration: 400ms;
  -o-transition-duration: 400ms;
  -webkit-transition-duration: 400ms;
}

#follow_fdf img:hover {
    transform:rotate(-10deg);
    -ms-transform:rotate(-10deg);
    -moz-transform:rotate(-10deg);
    -webkit-transform:rotate(-10deg);
    -o-transform:rotate(-10deg);
}
</style>
FacebookTwitter

تداعيات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تداعيات

مُساهمة من طرف عبد الرحيم ذو النون في الجمعة 07 أكتوبر 2011, 10:54 pm

تداعيات
هُنا الربيع يقْضي نحْبهُ
الظِلَ مُنْتَشياً هُناك (أيتثاقل)؟؟
باكُورة صيفٍ قادمٍ
قد تُرْبِك الشِتاء
فالخريفَ أسْبغَ الوضُوءَ على مهلٍ ومضى
الليلَ لا يهْوى الكرى
في سرادِقِ الضِياءِ واعِياً يتمَشّى
رافِضاً ما يُنْعِشُ أضْرِحة الأضواء
الجالِس في الخلفِ أدْرى
القادمَ نحو الخلفِ هو الأقوى
لِسانُ حالِ من توارى بِالقمر
الكُّلَ يُغَنِّي الأغنية السُفْلَى
إحْداثياتُ مَطَر..
تتفقّّدُ مَجْرى النَهْر
تشْتِمُ صَبْرَ اليابِسةِ الصمّاء
أمْواجاً يُوْجِعها الإبحارُ جنوباً
تتأمْلُ شِفة البَحْر
سينْجُو غارِق
الموتَ سيطرحُ فِكْرتهُ
لكن لن يسْتوعِبها
إتَئِدي الآن
يا مُوغِلةً في صحراءِ الشَكْ
صحراؤكِ ترْشِفُ آنِية الجدول
تتمددُ في سِعةِ الحقل
الماءَ سيدْمي بعد قلِيل
الماءَ يغُور..
لكن حِزْمةً من الطُقُوس
خلفَ نوافذٍ مُشْرعةٍ
في سماءٍ مُمْعنةٍ في الغُروب
سترُدّ للصحراءِ حُقُوقها المُسْتلَبة.
فقط دمْعةٌ صادِقة
من سماءٍ أكْثرَ صِدقاً
هذا ما تسْتسِيغهُ أراضٍ مُتحَشْرِجةٍ
رُويَت أحْشاءها من شَرِّ الفصول.
رُجُوعٌ خائضٌ في رجْعِيةِ حُشُودٍ
تُصَابُ بِخيبةِ الأمْل
شوارِبٌ مُمْعِنةٌ في الغَربِ دونَما كلل
نارٌ ستُطْفأ على جَحِيمِ الأخْرَيات
سوابقٌ مُتأخِرةٌ على عَجَل
مثلَ رذِيلةٍ بالغَت في الوصفِ حَدّ اليَأس
فكَسِبَت الرِهانَ والجَدَل
مثلَ عراءٍ بِقمِيصٍ شائكٍ
يخُون البَشَرِية
مثلَ رداءةِ الغُيومِ عندَ الليْل
غِيابُكِ يِتكاثَف بِحذْر
نحو شوارعٍ لا تمْتلِكُ أدنى من منْطِقٍ ودليل
تُراقب في صَمْت
ذِكْرَياتٌ بائِسة
خلفَ بلادٍ انْسَب
تهْتِفُ بِي :
تباعَد...تباعَد
ففِلُول الأنْواءِ ستُوجِعُ من يَتَقَرّب
لا تشْتاقِي لِي
أصداءَ وعُودَكِ ترْهِقَني
من قال بِأنّ الغُبْنَ يَرى
أو أنّ إناء الكذِبِ سيَنْضَب؟؟..
خطِيئةٌ تُقَاسِم الآخَرُونَ فِتْنتهُم
أحْزانٌ تتماطَل في الالْتِفات
ستصْعَدُ الأرْضَ دُونَ شَكٍ وذَرِيعة
لا يَهُم..
فالمكان يَتّسِع قحْطاً
فُقراء دُونَما تَمْييز
مثواهُم الانْتِظار المُنِيف
إذَنْ..ستَشْرِقُ غَرْباً.
عبد الرحيم ذوالنون
4/فبراير/2011

عبد الرحيم ذو النون
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 16
نقطة : 4804
تاريخ التسجيل : 24/05/2010
العمر : 25
الموقع : الخرطوم
المزاج : garfan

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد تداعيات

مُساهمة من طرف عبد الرحمن موسي ادريس في السبت 08 أكتوبر 2011, 5:03 pm

الأبن عبد الرحيم

جميل وهايل هذا الشعر ينبئ عن ميلاد شاعر يمتلك أدواته الشعرية

حقا بني أنبهرت لما جاست نظراتى عبر أزقة وتعاريج قصيدتكم

داوم على الكتابة وقراءة الشعر الجميل خاصة الجاهلى والعصر العباسى

واصل....

عبد الرحمن موسي ادريس
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 1830
نقطة : 6603
تاريخ التسجيل : 19/09/2011
العمر : 59
الموقع : مصنع سكر حلفا الجديدة
المزاج : مسلم/سنى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تداعيات

مُساهمة من طرف عبد الرحيم ذو النون في الأحد 09 أكتوبر 2011, 1:54 am

تحياتي عمنا عبد الرحمن موسى ادريس.



سعدت جداً بخصوص مداخلتك وإبداء رأيك الذي يهمني جداً, لكن فقط بخصوص مسألة الشعر الجاهلي والشعر العباسي, ألا تتفق معي في أن الشعر الجاهلي/ العباسي/القصيدة العمودية...الخ, كلها أشياء ولّى عهدها الآن؟؟؟. لا اعني اهمالها تماماً, ولكني اتحدث معك عن اتجاهات جديدة للأدب. اشخاص اثروا ساحة الكتابة- دعنا نتناقش في حدود الدولة السودانية -بما هو مدهش ومتجاوز حدود المألوف, احدثك عن تجارب اثرت فينا وفي (محاولاتنا المتواضعة), تجارب لأناس تقدميين لونوا الحياة الأدبية بألوان زاهية تناسبت ومتطلبات هذا العصر, وعلى مر اجيال متعاقبة في هذا البلد, امثال عبد الرحيم ابو ذكرى, محمد عبد الحي, محمد المكي ابراهيم, صلاح احمد ابراهيم, محمد مدني, مروراً بالصادق الرضي, عاطف خيري, عثمان بشرى, عصام عيسى رجب, مصطفى عجب, وصولاً لمحمد الصادق الحاج, مأمون التلب , ,,,, وغيرهم من كتاب وشعراء مدهشين كُثر لا يسع المجال لذكرهم...



اتفق معك في أن كل هذا لا ولن يلغي تلك التجربة الإنسانية الضخمة, لكن اليس من الإنصاف أن نصغي لأمثال هؤلاء المبدعين, بدلاً عن التركيز في لونيات جاءت في عصور مختلفة محددة, تخدم توجهات معينة, حققت مبتغاها واندثرت؟؟.

انا شخصياً وبصراحة سئمت القصائد الجاهلية النمطية التي تعج بها الكتب والمقررات الدراسية لحد الآن,,,ببساطة لأننا في عصر مختلف تماماً له ادواتة و اطره التي تحددة, عصر يخصنا ويجب ان نعبر عنه وحدنا. مع تأكيدي لك بأن تلك تجارب لا يمكن اهمالها.





اشكرك مره اخرى عمنا عبد الرحمن موسى, عذراً للإطالة, فالموضوع طويل وشائك

:

كامل ودي

عبد الرحيم ذو النون
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 16
نقطة : 4804
تاريخ التسجيل : 24/05/2010
العمر : 25
الموقع : الخرطوم
المزاج : garfan

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد تداعيات

مُساهمة من طرف عبد الرحمن موسي ادريس في الإثنين 10 أكتوبر 2011, 11:12 pm

[quote="abd-alrahim"]تحياتي عمنا عبد الرحمن موسى ادريس.



سعدت جداً بخصوص مداخلتك وإبداء رأيك الذي يهمني جداً, لكن فقط بخصوص مسألة الشعر الجاهلي والشعر العباسي, ألا تتفق معي في أن الشعر الجاهلي/ العباسي/القصيدة العمودية...الخ, كلها أشياء ولّى عهدها الآن؟؟؟. لا اعني اهمالها تماماً, ولكني اتحدث معك عن اتجاهات جديدة للأدب. اشخاص اثروا ساحة الكتابة- دعنا نتناقش في حدود الدولة السودانية -بما هو مدهش ومتجاوز حدود المألوف, احدثك عن تجارب اثرت فينا وفي (محاولاتنا المتواضعة), تجارب لأناس تقدميين لونوا الحياة الأدبية بألوان زاهية تناسبت ومتطلبات هذا العصر, وعلى مر اجيال متعاقبة في هذا البلد, امثال عبد الرحيم ابو ذكرى, محمد عبد الحي, محمد المكي ابراهيم, صلاح احمد ابراهيم, محمد مدني, مروراً بالصادق الرضي, عاطف خيري, عثمان بشرى, عصام عيسى رجب, مصطفى عجب, وصولاً لمحمد الصادق الحاج, مأمون التلب , ,,,, وغيرهم من كتاب وشعراء مدهشين كُثر لا يسع المجال لذكرهم...



اتفق معك في أن كل هذا لا ولن يلغي تلك التجربة الإنسانية الضخمة, لكن اليس من الإنصاف أن نصغي لأمثال هؤلاء المبدعين, بدلاً عن التركيز في لونيات جاءت في عصور مختلفة محددة, تخدم توجهات معينة, حققت مبتغاها واندثرت؟؟.

انا شخصياً وبصراحة سئمت القصائد الجاهلية النمطية التي تعج بها الكتب والمقررات الدراسية لحد الآن,,,ببساطة لأننا في عصر مختلف تماماً له ادواتة و اطره التي تحددة, عصر يخصنا ويجب ان نعبر عنه وحدنا. مع تأكيدي لك بأن تلك تجارب لا يمكن اهمالها.





اشكرك مره اخرى عمنا عبد الرحمن موسى, عذراً للإطالة, فالموضوع طويل وشائك

: الأبن الحبيب وابن الحبيب ذو النون

ماقصدت أن احبسك داخل قفص لشعر القديم أو المقفى ا أو أ أطلب منك أن تكتبه

أنا شخصيا من أنصار الحداثة والقصيدة المرسلة وكل من زكرتهم من العمالقة

والقامات السامقة نهلوا من معين القديم فى بداياتهم الأولى واثروا قواعدهم اللغوية من ذاك المعين

من امرؤ القيس الى الشنفرى وزهير والمتنبى وابانواس وجميل الى شوقى والعباسى وجماع وصولا

الى الغابة والصحراء والكتيابى وعالم عباس وصولا الى روضة الحاج

كل هذه السلسلة مربوطة بلغة الضاد لغة القرآن هى سلسلة مترابطة لاأنفصام لها

فالحداثة والشعر الحر ليست نبتا من غير جزور وشعراء الحداثة أمثال أدونيس والسياب درسوا البحور والبلاغة

والشعر القديم وأستفادوا منه فى صقل تجاربهم الشعرية العميقة

وفى السودان كتب صلاح احمد ابراهيم والمجذوب وعبدالقادر الكتيابى فى اللونين

وبنوا تجربتهم من خلال تزاوج القديم والجديد

ابنى اعجبت بشعرك واردت ان اقول لك داوم على الأطلاع على القديم لتقوية محصلتك اللغوية

لا أن تكتب على نمط القديم ولازلت عند رأى

ولك العتبى حتى ترضى

** كفى عنى بعض جمالك هذا الساطع كى أتمكن أعرف

***كيف أراكى

****من هذا الدنو كفاى قربا

***** قاب قوسين لو أقتربت‘‘احترقت

عبد الرحمن موسي ادريس
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 1830
نقطة : 6603
تاريخ التسجيل : 19/09/2011
العمر : 59
الموقع : مصنع سكر حلفا الجديدة
المزاج : مسلم/سنى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشعر يصنعه الخيال واللغة والثقافة

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في الثلاثاء 11 أكتوبر 2011, 1:30 am

الاعزاء عبد الرحمن وعبد الرحيم: عباد الله ورهبان واحبار الشعر والادب ...
دعوني وعذرا للدخول في هذا الجدل والذي يبدو انني وقفت عليه قبل يومين ولكن ضيق الوقت حال دون ذلك ..
في المبتدأ شكرا على هذا النقاش الجميل بين الاديب والمثقف الاستاذ عبد الرحمن وبين شاعر جميل المفردة والاسلوب يشق طريقه بقوة رغم حداثة سنه والكثير من الاشياء التي اتوقع انك تكون عائقا في طريقه ولكن يمكن ان يتخطاها بكل سهولة واعتقد ان كل عقبة يمكن تجاوزها اذا انصت جيدا وارخى مسامعه الى مفردات اللغة العربية وجزالة وبلاغة القران الكريم وقرأ لعمالقة الادب والشعر والرواية ومع ذلك ان يتبحر في الادب المحلي بعمق وفي هذه الاشياء دعني اخي عبد الرحيم ان اتفق مع الذي ذكره لك الاخ عبد الرحمن فالرجل متذوق للادب واحسب انه فنان ومتلقي جيدا للشعر منذ زمانا بعيدا جدا وهذا ما نعرفه عنه اضافة الى ذلك تجربة ثرة في مسألة النقد وان انطوت على مقاربات اخرى ربما لا تاخذ حيزا عند شاب صغير مثلك نشأ ضمن جيل كبير يعيش على هدى التنقية الرقمية ولم يعرف في حياته بتاتا ولم يرى ولم يعرف اين يضع القطا بيضه او متى يتناسل طير الخداري ومتى تحين عودة السمبر واين تضع ام قريفة بيضها او كيف يقضي ام سيسي نهارته في جوف البطانة او شئت اكثر دقة كيف تضفي زهرة التبر رائحة ذكية على المكان اوان خريف باكر غشى البطانة وكثير من تلك البيئة الجميلة حينما كان المصنع عبارة عن غابة من الحشائش والاشجار الصغيرة تتبارى في زينة هذه البلدة الجميلة وكانها عروس خضراء في ثوب عرسها.
الذي اود قوله بان ما ذكر من فطالحة الشعراء غابرهم او حاضرهم كلهم نهلوا من قديم الشعر ونفائس اللغة العربية وبلاغة القران الكريم وللتدليل على ذلك يمكنك اخي عبد الرحيم الرجوع الى حوار نشر في هذا المنتدى ويمكن الرجوع اليه مع الشاعر المرحوم الاستاذ الجليل جعفر محمد عثمان خليل قبل رحيله بفترة وجيزة ولقد اشار الشاعر الذي يحفظ القران الكريم منذ يفاعة عمره وهو طفلا لم يدخل المدارس بعد واشارته اجملها لك في انه تعمق في بطون فطالحة الشعر الجاهلي وكان لا يقتني كتابا حديثا في الشعر لقناعته الراسخة في الاستفادة من عمق الادب الجاهلي والعربي القديم هذا شيء .. اما الشيء الاخر الشاعر لا يتعلم من صنوه فقط ربما تكون الافكار متقاربة وغالبا ما يطمح الشاعر في نهج جديد حتى لا يتكرر يعني ان يكون كالبصمة ودونك تجربة ابوزر الغفاري والذي تختلف عن تجربة عثمان بشري وهاذ ايضا تختلف عن الصادق الرضي والذي يختلف عن عاطف خيري وهذا يختلف عن عبد الله الزين والذي تختلف بمقدار اخر عن ابكر دام اسماعيل وهذا يختلف عن ايمن الرفاعي وهذا بدوره يختلف عن عبد الله الزين او اسامة غزالي وهذا ايضا يختلف عن امير شمعون اذا ما قارناهم بجيل اخر ممثلا في حميد وازهري والقدال ومحجوب شريف وقاسم ابوزيد ويحي فضل الله واسامة الخواض وحافظ عباس وازهري شرشاب هذه كلها مدارس شعرية متفردة اتت بالجديد المدهش على مستوى المفردة والعبارات والاساليب والنوع وصعب ان تقف على تجربة واحدة بالحديث وتقصر حديثك عليها فاصحاب هذه التجارب تعلموا وتثقفوا من لغة القران الكريم واللغة العربية حتى عبد الرحيم ابو ذكري ومحمد عبد الحى ومحمد محى الدين والمكاشفي بخيت ولقد عجمتهم ثقافتهم العالية وحبهم للمعرفة وصقلت موهبتهم على نحو كبير وربما لن ياتي احد على نهج طريقتهم ودروبهم النيرة التي اضاءت سماء الشعر بالبلاد وهم صراحة بصمات لن تتكرر ولن تنجب حواء مثلهم ...
ربما اتاحت لنا الظروف ان نكون عن قرب وان نكون شاهدين على تجربة قاسم ابوزيد ويحي فضل الله وابكر ادم اسماعيل وامير شمعون واسامة غزالي وايمن الرفاعي وخالد عباس والصادق الرضي وعبد الله الزين وعثمان بشرى وهؤلاء كنت اعيش عن قرب بجوارهم في كثيرا من الاحيان بل كنت ملازما لبعضهم طيلة الوقت علاوة على ذلك وقفنا كثيرا وناقشنا الشاعر حميد والقدال وان كنا تعمقنا بقوة في شعر المدهش حميد صاحب السهل الممتنع وايضا شعر الجميل محجوب شريف وازهري محمد على .... كل هؤلاء دفعت بهم الى سدة الشعر ذائيقتهم العالية وثقافتهم الرفيعة وتبحرهم في الثقافة الاسلامية وتشربهم بالعلم ..
عبد الرحمن عندما تحدث اليك بحكم تجربة قضاها قارئا جيدا لبحور الشعر وان كانت تختلف عن تجارب جيل جديد لا يعتصم بالوية قديمة ينشد علياه في دروب رقمية ويكتب قصيدته على البالتوك او الفيسبوك او الايفون فور او اي موقع اجتماعي حتى انامله لا يغمسها في يقين الحبر وان كان السابقين تعلموا فنون الخط بريشة يغمسونها في عمار مصنوع من الرماد واشياء الدنيا ولذلك تبدلت الاشياء وتغيرت الى انماط جديدة واحسب بانه سياتي يوما علينا تكون القصيدة تقاس بعدد الاحرف وان وصفت لنا خضراء دمن الكتابة ...
دحين يا ذو النون اطلع عن كثب على تجارب قديمة جدا وابحر بين متون الحلاج وابن زيدن وامرؤ القيس والفرزدق وعنترة وكثير عزة وغيرهم من فطاحلة الشعر ومع ذلك امضي الى مظفر النواب واحمد مطر والبرغوثي ومحمود درويش والبياتي وماجدة الغضبان وفدوى طوقان واحمد فؤاد نجم والابنودي ومايكوفسكي والقائمة طويلة .... عندها سنباهي بك الدنيا ولن تلومنا ...

ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10757
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 47
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشعر يصنعة الخيال واللغة والثقافة

مُساهمة من طرف عبد الرحيم ذو النون في الجمعة 14 أكتوبر 2011, 9:28 pm

عمنا عبد الرحمن:

عذراً ان اسئت فهمك, فكل اعتراضي كان بخصوص تقييد النص وزناً موضوعاً اخراجا.ً وجميل جداً ان هذا ما قصدتة انت ايضاً..

(بالمناسبة الحاج بيسلم عليك).



ناصر البهدير:

ازيك يا استاذ ومشتاقين

دعني ابتدئ معك من آخر ما كتبت, انا لا اختلف معك ولا مع أي شخص آخر بضرورة الاطلاع على هؤلاء الفطاحلة من اجل التذود باللغة. فلا اعتقد ان احداً سيجرؤ على الانغلاق على نفسة لتحديد مسار يخصة وحدة دون التطرق لتجارب سابقة ودون ان ينهل من معين اللغة العربية كما تفضلت. وهنا اجدنا متفقين مع عمنا عبد الرحمن بضرورة قراءة الشعر الجاهلي والعباسي اضافة لذلك وجوب الاطلاع على كل منتوجات البشرية بمختلف اشكالها والوانها متى ما استطعنا اليها سبيلاً. (كدا تمام)؟؟

اما بخصوص هذا الجيل والطرق التي يكتب ويوصل بها كتاباتة من بالتوك, فيسبوك, آي فون 4..الخ فهذه اشياء لا يمكن ان تكون الا امتداد للتطور الطبيعي للحياة, فهؤلاء الذين كتبوا بريشة يغمسونها في عمار مصنوع من الرماد, لم يسخر منهم الذين سبقوهم وكانوا ينحتون الصخر, وان وجد هؤلاء الذين ينحتون تلك الوسائل في ذلك الوقت لأعتمروها. (بالمناسبة انا لم اهجر القلم والورقة والحبر والشخبطة يوماً).

فهذة سنة الحياة ان تتطور الوسائل, فهناك اجيال خرجت من مدينة المصنع مثلاً وتمكنت من تشكيل حياتها بالشكل المناسب لها بعيداً عن الحشائش وكل تلك الطيور التي ذكرتها. وستجيء اجيال اخرى ستعاني كل العناء (بطرق مختلفة طبعاً), الا انها حين تغادر تلك البقعة ستعلق بذاكرتها اشياء وتفاصيل دقيقة ولذيذة تتعلق بالمكان والناس .. طرائف, شقاوة, نتؤات في المعيشة...الخ,,, تفاصيل لن تدرك لذتها الا هي, وقد تكون خير معين لها في سبيل تطوير مفاهيمها الثقافية. فالامر ليس كذلك وان كان كذلك فتوقع ان يسخر هذا الجيل "الاسفيري" من جيل لاحق سيجيء طبعاً ان بقي من عمر هذا الكون أيام, جيل بإمكانك أن تضع له الصيغة الخيالية المناسبة- التي لن تؤثر على ما يكتب-للتعبير عن هوسه الكتابي, حينها فقط توقع ياعزيزي توقع ان يخرج هذا الجيل " الاسفيري" منتصراً.!!

قبل الختام:

لن تجدوني الا اذناً صاغية لتوجيهاتكم, فيا بختي وبخت تجربتي, بما كتبتم لي,,

ختاماً:

"

هُم من رأونا

لم نكُن نتحسسهم

بادرونا بجِيئةٍ وسباب

في مُعتركِ الجباهِ الظليلة

تُذَلُّ شفافيتي

ترتدي شمسي غِمارَ كُسوفكِ كاملاً

يا انتِ يا خِنجري الذبيح

في طابورَ عِشقيَ الخامس
".





معاً من اجل منتدى راكز ومتماسك.

عبد الرحيم ذو النون
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 16
نقطة : 4804
تاريخ التسجيل : 24/05/2010
العمر : 25
الموقع : الخرطوم
المزاج : garfan

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الحشاش يملأ شبكتو

مُساهمة من طرف ناصر البهدير في السبت 15 أكتوبر 2011, 6:40 pm

شكرا الى من اضاء اقبية المنتدى ودروبه وبهذا نفاخر بك يا ابن ارومة المصنع والشعر اديبا وشاعرا نطمئن بانه سيهدئ لنا زهرة السوسن من جديد ...
(زهرة السوسن عطرك الفواح لنفوس مسكن)... وتلك لها قصة عندما غناها عبد الوهاب الصادق على مسرح الروضة الغربية ونحن طلابا في متوسطة المصنع .. دخلت مسامعنا كنوع من الشعر الغنائي وقتذاك على مهل وحينها الشعر عندنا لم يتجاوز محيط كراستنا واناشيد المحفوظات وما تبقى من مساحة للشاعر نزار قباني وبعض كراسات للغناء والحب والتعارف... اذكر وقتها باني كنت مسؤولا عن جزء كبير من تذاكر هذا الحفل الغنائي وما لا اعرفه حتى هذه اللحظة لماذا كنت مسؤولا عن هذا الامر... نقطة وسطر جديد وعذرا للخروج عن النص ..
ما يهمنا نصك الفريد والذي حلق بنا الى سماوات اخرى اعادت ذائقيتنا الى النشوى وحمى التذوق من جديد بعد خراب وهجر لاسباب معاش الحياة ولذا ادعوك للتعجيل في هذه الفترة بالقراءة والكتابة لانها اخصب فترات العمر حينما يكون الانسان طليقا لا تقيده تميم ولا عكاظ الحياة.
اما موضوع الملتميدا والتي اضحت حصان طروادة في المعرفة والثقافة .. احسب بان الامر في غاية الخطورة خاصة بان المواقع الاجتماعية دخلت منعطف جديدا في فذلكة الحياة واختصرتها على نمط تراجيدي ودرامي لا ينفك عن ملازمة هذا الكائن المدهش الذي احال الحياة الى قطعة واحدة واختزلت كل المسافات والازمان في نقرة الكترونية. وهنا المفارقة كل تطور جديد يكون وبالا بالقدر الكبير الذي يكون مفيدا ...
هى الحرب وضرامها تشتعل .. والحشاش يملأ شبكتو ...
يا بختكم بها ويا خوفنا اكثر عن مساؤيها وسوء نتاجها وخدجيها المترمل على عتبات المعرفة المقدسة...
ولن ادخل معك في مغالطات ومقارنات طالما تصر ان تشدو لنا عصافيرك بالكيف الذي تراه يعيد الندى لازهارنا التي فقدت الرغبة في استمرارية الحياة ..
وشكرا حضورك يا بهي القصيدة وقت تكون شمعة في مهب الريح ومع ذلك تتقد بزيت الحب والحياة ...
وممتن لك بحب عميق على هذا الالق والنقاش الطيب ..


ناصر البهدير
مدير عام سابق

عدد المساهمات : 3661
نقطة : 10757
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 47
الموقع : البحرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تداعيات

مُساهمة من طرف عائد السيد في السبت 15 أكتوبر 2011, 11:04 pm

تحية لك أيها الفتى العبقري عبدالرحيم ذوالنون وانت ترتع وتتجول في بحور الشعر بكل انفة وكبرياء وثقة لاتحدها حدود ,,, متسلحا بخيال خصب ولغة رصينة وثقافة عميقة ... ولااخفي سرا حينما بهرني اسلوبك الادبي الرائع وسردك الشيق لاحدى الذكريات عن غابات 50 بيت على مااظن وذلك في بداية تسجيلي ودخولي المنتدى
وحينها تساءلت مع نفسي وقتلني الفضول حتى اعرف من هو عبدالرحيم هذا ؟ لكنك انقطعت عن المنتدى فترة طويلة ثم عدت الآن وانت اكثر توهجا ونضوجا فمزيدا من التألق والابداع اخي ذاالنون

عائد السيد
الادارة الفنية
الادارة الفنية

عدد المساهمات : 1020
نقطة : 5564
تاريخ التسجيل : 04/02/2011
العمر : 41
الموقع : سكر حلفا
المزاج : inconsistency

http://halfasugar.mam9.com/u73contact

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد تداعيات

مُساهمة من طرف عبد الرحمن موسي ادريس في السبت 15 أكتوبر 2011, 11:27 pm

أسكب حروفك الأنيقة

وعزيفك الشجى .. فض بكارة المعانى

كما يحلو لك بني

مارس طقوس عشقك

اندلق عبر مسام حرفك

أحرس شموسك من اكتمال خسوفها

اتبع حدسك

ربما تكون اشارة

أو كرامة وبشارة

ارحل داخلا دوامة كل تهويمة

أرقص حول جذوتك

انى آنست فيك شاعرا

مهوما فى علياء التراكيب

ومتعرجات الحروف

أكتب...أكتب ..على ..كيفك

ولك كل الود

عبد الرحمن موسي ادريس
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 1830
نقطة : 6603
تاريخ التسجيل : 19/09/2011
العمر : 59
الموقع : مصنع سكر حلفا الجديدة
المزاج : مسلم/سنى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى